الرئيسية » أرشيف الوسم : مطبخ

أرشيف الوسم : مطبخ

مطبخ من غربتي.. من مونتريال.. “قوت القلب خبزة ولبنة”

باسل عبدو. مهندس برمجيات سوري مقيم في كندا كعادته ولّى سراعاً صيف مونتريال القصير، لا شيء جديد في ذلك.. ولكن مع الأسف، لا شبع القلب من شمسه ليخزّن قليلاً من الدفء، ولا البدن أخد كفايته من فيتامين (د/D)، ولا الوقت أسعف أحداً ليخزّن كميةً وافرة منه. وفقدان نور الشمس يجعلنا نلجأ لبدائل كثيرة لنعوّض هذا التّوق الحاد لدفء الشمس من ناحية، ونخفف تعب ووَهَن البدن من ناحية أخرى. تمشي في شوارع مونتريال ، فتسمع من حيث لا تدري أحداً يقول: “إي.. فتحت حساب بنك اليوم وبكرا رح طالع التأمين الصحي” أو شخصاً آخر يهتف بالإنكليزية: ” ok! Let’s meet to discuss the business plan more in details”. تعبر بكَ أمٌ تأخذ ابنها أو ابنتها إلى الروضة، وأناسٌ يركضون هنا وهناك بسبب تأخر الباص، فعادة باصات مونتريال ألا تأتي أبداً في موعدها، يتردد على سمعك لغات ولهجات عدّة وروائح أكل متنوعة، منها الشهي ومنها اللاذع.. وهذا الخليط والتنوع كله هو ما يعطي المدينة سحرها الجميل ويجعلها من المدن المحببة إلى قلبي، ولكن بعد اللاذقية مرتبةً بالتأكيد. في هذا الوقت من السنة تكون شوارع مونتريال مكتظّة بالسناجب والراكونات، حيواناتٌ بريئة تركض وتسعى بين الناس أو في الجنائن لتأخذ الحبوب والمكسّرات واللّوزيّات فتكتنزها في قلب الأرض لوقت حاجتها إليها، لتشبع نهمها وتكفي قوت يومها في أشهر الشتاء الكندي البارد ولياليه الطوّال، فتارةً ترى السكان أو الناس “الذين اندمجوا” يلاعبون السناجب ويتشاركون معها قطعاً من خبز البيغل “bagel” الذي تشتهر به مونتريال لتجمعهم اللقمة الطيبة، وتارةً ترى غيرهم من “القادمين الجدد” أو المهاجرين خائفين منها، بينما آخرون يقومون بتصويرها مع ألوان الشجر الأحمر والبرتقالي والأصفر الذي يمتاز به الخريف الكندي السّاحر والآسر للقلب. كل ما سبق هو مخزونُ ابتساماتٍ يتراكم على طول الأيام، سواءً كانت بسمات السكان بفرحتهم بمشاركة الحيوانات أكلهم مثل ما ذكرت، أو كانت بسمات ارتباك المهاجرين الجدد أو انبهارهم بجمال الخريف، ومستودع هذه الذكريات هو بالتأكيد القلب قبل الذاكرة.  ولتعبئة هذا النوع ...

أكمل القراءة »