الرئيسية » أرشيف الوسم : مشروع

أرشيف الوسم : مشروع

هل أنت “جديد في مركز المدينة”؟ خدمات جديدة تقدمها بلدية مركز برلين ضمن مشروع NeuinMitte#

NeuinMitte# هو مشروع لمكتب الترحيب في مركز مكتب المقاطعة في برلين (Bezirksamt Mitte). تجد فيه معلومات مهمة عن الحياة في ميته وفي برلين باللغة العربية. يمكنك أن تجد معلومات تجيب على تساؤلاتك حول أمورٍ مثل الإسكان والعمل والأسرة والترفيه وغيرها، إضافةً إلى العروض والاتصالات من مركز مكتب المقاطعة والأندية ووسائل التواصل الاجتماعي والمتطوعين. هناك أيضًا مجموعة على Facebook على Dari وFarsi وPashto https://www.facebook.com/groups/neuinmitte.dari.farsi.paschto كما يمكنك الاشتراك في النشرة الإخبارية لمكتب الترحيب: https://www.berlin.de/ba-mitte/politik-und-verwaltung/beauftragte/integration/gefluechtete-menschen/newsletter/ يزود هذا المشروع اللاجئين والقادمين الجدد بالمعلومات والعروض عن العمل والسكن وفعاليات اللغة وعروض متعلقة بالعائلات باللغة العربية، هذه العروض مقدمة من المراكز الطبية في المنطقة والجمعيات والمبادرات الطوعية. كما يقدم المشروع إجابات عن استفساراتكم وأسئلتكم في برلين. حيث تتكامل هذه الصفحة التفاعلية مع جريدة الأخبار الأسبوعية الصادرة عن مكتب الترحيب باللغة الالمانية. تعمل على إدارة الصفحة باللغة العربية رشا الخضراء، طبية أسنان سورية تعمل في مشروع “جديد في مركز المدينة” وكانت في عام 2017 وجها لحملة مجلس الشيوخ في برلين Farben Bekennen وفي العام 2018 عضو لجنة حكم في نفس الحملة. كما أنها يوتيوبر ناجحة وتعمل في الصحافة ومشاريع التبادل الثقافي.   اقرأ/ي أيضاً مشروع على مستوى العينين يدعوكم إلى تدريب على الوساطة الثقافية وإدارة الحوار! دعوة للمشاركة في أيام برلين للثقافة العربية ترغب بتأسيس مشروعك الخاص في فرانكفورت؟ مركز Kompass لتأسيس الشركات يقدم لك الدعم للبدء من جديد محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ترغب بتأسيس مشروعك الخاص في فرانكفورت؟ مركز Kompass لتأسيس الشركات يقدم لك الدعم للبدء من جديد

يقدم مركز Kompass لتأسيس الشركات مشروع “Gründerwerkstatt – اللاجئون يؤسسون الأعمال” بالتعاون مع Wirtschaftsförderung Frankfurt am Main يقدم مشروع “اللاجئون يؤسسون الأعمال” للاجئين المقيمين في فرانكفورت، سواء من كانوا يعملون لحسابهم الخاص في بلدهم الأم،  أو الذين يرغبون في البدء من جديد، إمكانية الاحتراف المهني في فرانكفورت. من خلال: ورشات عمل لمناقشة وتطوير الأفكار: من خلالها يتم تطوير أفكار التجارية مع المشاركين ، بناءً على خبرتهم المهنية ومهاراتهم ومعرفتهم ومراعاة اتجاهات السوق الوطنية والدولية. كما يمكن تطوير المشاريع التي كانت قائمة في بلدانها الأصلية وتكييفها مع ظروف السوق في ألمانيا. يتم أيضا إعطاء معلومات أساسية عن “النظام الاقتصادي”، “النظام الضريبي في ألمانيا”، “اتجاهات السوق” استشارات فردية و ورشات عمل تدريبية: عن طريق ورشات عمل تخصصية في مجالات الضرائب والتسويق وغيرها. متابعة في إعداد خطة العمل: مرافقة المؤسس في الطريق إلى العمل الحر في ألمانيا ووضع خطة العمل الفردية. يتم دائمًا النظر في الشروط المسبقة الشخصية والظروف العامة وكذلك فرص السوق والمتطلبات القانونية لفكرة العمل الفردية في ألمانيا. المساعدة في الحصول على التمويل اللازم: من خلال المساعدة في التقدم بطلب للحصول على منح وقروض، ومعلومات عن خيارات التمويل البديلة مساحة مكتبية مجانية مزودة بخدمات مكتبية: استخدام مكتب في مبنى Kompass gGmbH ، الطابق الثالث ، لمدة تصل إلى 4 أشهر. خلال هذا الوقت، وبرفقة المستشارين، سيتم إعداد المؤسسين والتقدم بطلب للحصول على قروض إن لزم الأمر. الاستفادة من شركائنا وشبكة علاقاتنا المحلية والدولية. معلومات الاتصال: Kompass – Zentrum für Existenzgründungen Frankfurt am Main – gemeinnützige GmbH Hanauer Landstraße 521 – 60386 Frankfurt Telefon: (0 69) 2 19 78 – 0 E-Mail: [email protected] Website: www.kompassfrankfurt.de Facebook: www.facebook.com/KompassFrankfurt اقرأ/ي أيضاً: “أبواب مفتوحة… عقول مفتوحة” مشروع توجيه مهني وتدريب سياسي يستهدف النساء الشابات في برلين كيف بدأتُ مشروعاً تجارياً في ألمانيا؟ تجربة شخصية جداً.. ترغب في بدء مشروعك الخاص في ألمانيا؟ “Ideas in Motion” تقودك للمستقبل محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اللغة التركية.. ضمن مشروع تشغيل السوريين في تركيا!

أعلنت مؤسسة الأعمال التركية “إيش كور/ İŞKUR” عن إطلاق مشروع تشغيلي جديد، يتضمن تعليم اللغة التركية ، ويستهدف توفير نحو 14500 فرصة عمل للسوريين والأتراك مناصفة، في ولايات إسطنبول، وأضنة، وغازي عنتاب، وأورفا. ويتضمن المشروع تعليم اللغة التركية ، ومن ثم إلحاق المتدربين بدورات تأهيل وإعداد مهني، مستندة إلى حاجة السوق للخبرات المطلوبة، بحسب حاجة كل ولاية للعمالة. وجاء اختيار الولايات الأربع على خلفية النشاط الصناعي البارز لها، إلى جانب استقطابها للعدد الأكبر من مجموع اللاجئين السوريين في تركيا. وأوضحت إدارة المؤسسة أن المشروع الجديد يتم بالتعاون مع وزارة “الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية” التركية ، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي. وسيكون بداية لمشاريع أخرى مشابهة، تهدف إلى دعم توطين اللاجئين السوريين في تركيا للحد من الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، وفق ما نصت عليه اتفاقية اللاجئين الموقعة في العام 2016  بين بروكسل وأنقرة. وتعتبر مؤسسة “إيش كور/ İŞKUR” التي تأسست 2003، إحدى أهم المشاريع التي أسسها حزب العدالة والتنمية، وتقوم بإعداد تقارير وإحصاءات دورية حول المشاريع الفعالة وفرص العمل المناسبة، كما تركز على فئة الشباب والمتخرجين حديثاً، حيث توفر لهم دعماً اقتصادياً وترويجياً وإدارياً كاملاً لمشاريعهم. اقرأ/ي أيضاً: لماذا يعتمد ثلثا اللاجئين في ألمانيا على المساعدات الاجتماعية؟ ماهي نسبة البطالة وكم من العاملين في قطاع الخدمات؟ عشر حقائق عن سوق العمل في ألمانيا دليل إعداد خطة العمل للمشاريع الصغيرة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل أنت مستعد لهذه التجربة؟مشروع “I Am You” يدعوك للانضمام

هل أنت مهتم بالانضمام إلينا في تجربة حوار مفتوح مع الآخر؟ نحن مشروع I Am You (أنا أنت) نبحث عن شباب وشابات سوريين وسوريات ممن يقيمون/يقِمنَ في برلين، ابتداءً من عمر 25 سنة، ويرغبون/ـنَّ في المشاركة في تجربة حوارية (حوار مع الآخر). وهذه التجربة هي عبارة عن لقاءات يومية لمدة زمنية محددة (6 أسابيع تقريباً)، بين مجموعة من شباب وشابات ينحدرون/نَّ من بيئات سورية مختلفة، الهدف منها هو محاولة خلق فرصة لقاء مفتوح مع الآخر في سياق فهمه كإنسان له مشاعره ومتطلباته وتطلعاته نحو مستقبل مشترك. بعد الانتهاء من التجربة الحوارية ستشترك المجموعة في إعداد مسرحية لنقل وعرض هذا السياق التفاعلي المنفتح على الآخر، على خشبة المسرح. كما سيتم توثيق المشروع بمراحله المختلفة لإعداد ”فيلم وثائقي” عن كامل التجربة. لذا نرجو من الراغبين/ـات بالمشاركة في خوض هذه التجربة، التواصل معنا لنرسل لهم الخطوات اللاحقة، وذلك عبر: بريدنا الإلكتروني: [email protected] صفحتنا على فيس بوك: IAmU.project   إقرأ/ي أيضاً: الجمعية السورية للسيدات في ألمانيا Syrischer Verein für Frauen in Deutschland جائزة Die Farben bekennen أو “عبر عن موقفك” تعلن عن افتتاح أبواب التقديم   دعوة للانضمام إلى برنامج Open Doors Open Minds للتوجيه المهني والتدريب السياسي محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

كيف بدأتُ مشروعاً تجارياً في ألمانيا؟ تجربة شخصية جداً..

هنى القصيباتي. ميونخ ألمانيا  بعد أن أنهكتنا سنين الحرب، ووفّرت ألمانيا ملاذاً آمناً، وفرصةً لتأسيس حياةٍ جديدة، بعد خساراتنا الكبيرة في الوطن، كان لابدَّ للكثير منا نحن السوريين المهاجرين إلى ألمانيا، البدء من الصِّفر،  متحدِّين كثيراً من الصُّعوبات، التي تراوحت بين صعوبات الاغتراب والابتعاد عن الأهل والأحباب من جهة. ومن جهة أخرى، التأقلم مع الحياة الجديدة وما تفرضه من تبعات تعلُّم اللغة الجديدة، وصعوبة التعامل مع الأوراق، والبيروقراطية الألمانية. ونظراً للمستقبل المجهول، وعدم قدرتنا على التَّنبؤ بالمدة التي سنبقى بها بعيدين عن وطننا سوريا، والحاجة إلى الاستقرار، انطلاقاً من كوننا اعتدنا أن نكون شعباً منتجاً، لا يرضى أن يكون عالةً على أحد، فإنه من المُستحسن، خلال إقامتنا في هذه الغربة، أن نستفيد منها، بزيادة خبرتنا، حتى يتسنَّى لنا العودة إلى سوريا، والمساهمة ببنائها. ومما لا شكَّ فيه، أن ألمانيا تعتبر أرضيَّةً خصبة للمُجتهد والطامح إلى تطوير ذاته. إلا أن هذا التطوير يتطلَّب منا أن نبني على أساسات ثابتة، وأن نمشي في الطريق السليم للعمل بعيداً عن المواربة أو التَّلاعب أو ما يسمّى بالعمل الأسود. فالعمل القانوني أو العمل بالأبيض، كالعمل بوظيفة أو عمل خاص كمشروع تجاري أو صناعي، يضمن لنا الاستقرار وعيش حياة آمنة، تُحسب لنا بشكل إيجابي في بلد قد تطول مدة إقامتنا فيه من جهة، ومن جهة أخرى رداً لجميل الشعب الألماني، الذي أعاننا على الوقوف من جديد. قد يكون الدَّخل المادي في السنة الأولى لمن يعمل بالأسود، أكبر ممن يعمل بشكل نظامي، حيث أنه سيحصل على المساعدات المُقدَّمة له من الدولة الألمانية، بالإضافة إلى عمله. إلا أنَّه وفي المقابل، سيبقى عمله وإقامته في ألمانيا مهدَّدة بأن يخسرها، وبالتالي طرده وعائلته إن كان معيلاً من هذا البلد، ناهيك عن بقائه تحت رحمة مكتب العمل، الذي قد يُجبره بعد مدة على العمل بوظائف قد لا تتناسب معه. وبالمقابل، فإن العمل القانوني يوفِّر لنا العيش آمنين، وعدم الخوف من استغلال أحدهم لنا، وتهديدنا بتقديم شكوى ضدنا، وبالتالي يحفظ حقوقنا من ...

أكمل القراءة »