الرئيسية » أرشيف الوسم : مسابقة

أرشيف الوسم : مسابقة

مهرجان كان السينمائي 2018: إضاءات على أفلام تستدعي الانتباه

يشهد مهرجان كان السينمائي 2018، زخما كبيرا وتنوعا في الأفلام هذا العام، ما بين القصص القديمة والحديثة والمستقبلية وكذلك من المجرات والفضاء، ليجد كل شخص ما يبحث عنه من إثارة. ونقدم هنا أبرز 10 أفلام ستثير اهتمام الجميع وتُعرض في المسابقة الرسمية للمهرجان، الذي بدأ يوم الثلاثاء ويستمر حتى 19 مايو/ آيار الجاري. الجميع يعرف Everybody Knows الأسرار تعود للظهور مرة أخرى في افتتاح مهرجان كان هذا العام، من خلال فيلم “الجميع يعرف” Everybody Knows، وهو فيلم إثارة نفسية باللغة الإسبانية من تأليف وإخراج المخرج الإيراني أصغر فرهادي، ومن بطولة خافيير باردم وبينيلوبي كروز. وتلعب بينيلوبي كروز، شخصية سيدة إسبانية تدعى “لورا” وتعيش مع عائلتها في بوينس آيرس بالأرجنتين، وتعود إلى مسقط رأسها خارج العاصمة مدريد مع زوجها خافيير باردم وأطفالهما. وتتحول الزيارة القصيرة المفترضة إلى إجازة مزعجة بسبب الأحداث غير المتوقعة التي تغير حياة الأسرة. ويشارك في الفيلم أيضا الممثل الأرجنتيني ريكاردو دارين، ولم يتحدد بعد موعد إطلاق الفيلم رسميا في بريطانيا. بلاك كو كلوكس كلان مان BlacKkKlansman ومن أفلام الماضي قدم المهرجان الفيلم الأمريكي “بلاك كلانسمان”، للمخرج سبايك لي، وهو من أفلام الجريمة والدراما. وكشف المخرج سبايك لي، العام الماضي أنه شعر بالتعرض “للسرقة” في مهرجان كان من قبل، عندما فشل فيلمه الشيء الصحيح The Right Thing في الفوز بالسعفة الذهبية عام 1989. ويعود المخرج الأمريكي للمنافسة على الجائزة هذا العام بفيلم بلاك كلانسمان، الذي يروي القصة الحقيقية لأحد مخبري الشرطة من أصول أفريقية في كولورادو سبرينغز، الذي يتسلل إلى التنظيم المحلي من جماعة كو كلوكس كلان. والفيلم من بطولة أدام درايفر وتوفر غريس وجون ديفيد واشنطن (نجل دينزل واشنطن). تحت البحيرة الفضية Under the Silver Lake ومن أفلام الكوميديا الدرامية جاء فيلم “تحت البحيرة الفضية” للمخرج ديفيد روبرت ميتشيل، والذي ترك انطباعا إيجابيا عند مشاركته في مهرجان كان، قبل أربع سنوات، بفيلمه فولوز Follows. والفيلم من بطولة أندرو غارفيلد، والذي يتحول إلى محقق في لوس أنجليس للبحث ...

أكمل القراءة »

ليلة لشخصين في تابوتين في قلعة دراكولا في رومانيا!

أعلنت شركة إير بي.إن.بي لتأجير الشقق وأماكن قضاء العطلات عبر الانترنت، إنه سيتم السماح لشخصين بقضاء ليلة في قلعة دراكولا، والمبيت في تابوتين مزخرفين بالقطيفة، موجودين في سرداب الكونت وسيتاح لهذين الشخصين قضاء بقية الليل بمفردهما تماما في القلعة الواقعة في جبال الكاربات. ويتوجب عليهما اتباع قواعد خاصة لدخول قلعة الكونت دراكولا، مثل عدم السماح “بالثوم أو مواد تنبعث منها رائحة الثوم”، بما في ذلك العطور لضمان ألا يتمكن ضيوف ليلة الهالوين من تفادي مصاص الدماء. وذكرت رويترز أن شركة “إير بي.إن.بي” قد  طرحت مسابقة ترويجية يوم الإثنين، لاختيار شخصين يقيمان خلال الليل في القلعة وذلك لأول مرة على الإطلاق، منذ أن طرد النظام الشيوعي في رومانيا في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية ملاك القلعة وهم أفراد عائلة هابسبورج الملكية قبل 70 عاما تقريبا. وبحسب رويترز، ففي عام 2006 أعادت حكومة ديمقراطية حلت محل النظام الشيوعي الذي سقط قلعة بران التي تعود للقرن الرابع عشر والمعروفة باسم “قلعة دراكولا” لأحفاد هابسبورج. وتقع القلعة في سفوح جبال الكاربات التي تغطيها الغابات وقد أصبحت الآن متحفا ونقطة جذب رئيسية للسائحين في رومانيا العضو في الاتحاد الأوروبي. ولم تكن القلعة جزءا على الإطلاق من رواية (دراكولا) لبرام ستوكر على الرغم من أن حاكم رومانيا خلال القرن الخامس عشر فلاد تيبيس الذي أوحت حياته بفكرة الكتاب ربما أقام لفترة وجيزة في القصر. واشتهر فلاد بقسوته الشديدة ولكنه لم يكن مصاصا للدماء ولم يكن مصاصو الدماء جزءا من الخرافات الرومانية ومن بينها الاعتقاد بأن الثوم يقي من الشر.وقالت إير بي.إن.بي. إن الفائزين الاثنين سيسيران عبر متاهة من الدهاليز المظلمة ليكتشفا في نهاية الأمر ممرا سريا إلى قاعة الطعام الرئيسية. وهناك سيكون في انتظارهما عشاء على ضوء الشموع تم إعداده بالطريقة التقليدية مثلما ورد ذكره في رواية برام ستوكر تماما “وجبة دسمة تثري الدم من شرائح اللحم البقري والدجاج بالفلفل الأحمر. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »