الرئيسية » أرشيف الوسم : مخيمات

أرشيف الوسم : مخيمات

“أطباء بلا حدود” تطالب بإغلاق مخيمات اللاجئين في الجزر اليونانية على الفور

قال “كريستوس كريستو” الرئيس الدولي لمنظمة “أطباء بلا حدود”، إن الاتفاق المبرم في عام 2016 بين الاتحاد الأوروبي وتركيا بشأن التعامل مع تدفق اللاجئين عبر البحر المتوسط قد انهار تماماً. وأشار رئيس منظمة “أطباء بلا حدود” إلى أنه بالرغم من مرور أربع سنوات على الاتفاقية، إلا أن هناك نحو 35 ألف لاجئاً يعيشون في الجزر اليونانية في حالة من الفوضى ودون الحفاظ على كرامة الإنسان. العنصرية مجدداً.. قرية يونانية تستقبل طالبي اللجوء بالحجارة وأوضح كريستو بعد زيارة قام بها إلى ما تعرف باسم مناطق التوتر في جزيرتي ليسبوس وتشيوس اليونانيتين، أن الوضع في مخيمات اللاجئين على الجزيرتين يمكن مقارنته بأسوأ مواقع الأزمات الإنسانية في العالم، مشيراً إلى أن مراكز الاستقبال التي أقيمت بسعة 6200 شخص تستضيف ستة أضعاف هذا العدد. كما أن ضحايا تعذيب ومرضى نفسيين وأطفال بدون مرافقين بالغين يعيشون في المخيمات و “لا يتلقون مساعدة، وبدلاً من التحسن، تتفاقم حالتهم”. هذا وطالب كريستو بإغلاق مخيمات اللاجئين في الجزر اليونانية ببحر إيجة على الفور، ونقل المقيمين بها إلى البر الرئيسي في أوروبا. اقرأ/ي أيضاً: صورة كبيرة لـ “لاجئة سورية” في أحد شوارع مدينة ساو باولو البرازيليلة إسطنبول: العثور على جثة “جيمس لو ميسورير” الحائز على وسام الإمبراطورية البريطانية لـ “خدماته لمنظمة الخوذ البيضاء” تهريب البشر: العثور على 39 جثة داخل شاحنة تبريد في بريطانيا نيران الحروب المشتعلة في شرقنا “الأقسى” تدفع شاب كردي سوري لإحراق نفسه في جنيف صواريخ النظام تلاحق السوريين إلى مخيمات النزوح وتحصد أرواح 16 مدنياً “العودة الآمنة والطوعية” للاجئين إلى”منطقة آمنة” لم يتم إنشاؤها بعد… حرس السواحل الإيطالية: إنقاذ مليون مهاجر من الغرق في المتوسط! تشديد سياسة الهجرة في فرنسا: إجلاء 1600 مهاجر من مخيمات باريس محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

صواريخ النظام تلاحق السوريين إلى مخيمات النزوح وتحصد أرواح 16 مدنياً

لم يتخيل نازحون لجأوا منذ سنوات إلى مخيم قرب الحدود التركية أن صاروخاً سيلاحقهم إلى خيام يسكنوها هرباً من نيران النظام في شمال غرب سوريا. مساء الأربعاء، حصدت ضربة صاروخية نفذتها قوات النظام ، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، حياة 16 مدنياً بينهم ثمانية أطفال وست نساء من عائلات تقيم في مخيم للنازحين في قرية قاح في محافظة إدلب. غداة القصف، بدا حجم الأضرار في المخيم الذي يؤوي 3800 شخص موزعين على عشرات الخيم، كبيراً. خيمة ذات جدران مبنية من حجارة الخفان مؤلفة من غرف عدة سوّيت بالأرض، وتبعثر ما تبقى من محتوياتها، بينما لا يزال هيكلها الحديدي مثبتاً. وحدها سجادة خضراء وأسطوانة غاز حمراء اللون بقيتا في مكانهما بينما احترق كل شيء حولهما. في غرفة أخرى، ثياب ملونة وعبوات بلاستيكية مبعثرة وباب خشبي أبيض. ويروي أبو محمود الذي نزح مع عائلته وأشقائه من محافظة حماة المجاورة قبل سبع سنوات، لوكالة فرانس برس، “بعد صلاة العشاء، سمعنا دوي انفجار قوياً.. جئت لتفقد منزل أخي لأجد النار مشتعلة في الخيمة”. ويضيف بحزن وتأثر بالغين، “زوجة أخي وابنته استشهدتا بينما أصيب هو بشظيتين وحروق في أنحاء جسمه”. وتحمل والدته المسنّة طفلة أخيه عائشة التي نجت من القصف لكن كانت آثاره على وجهها: جرح تحت عينها اليمنى تجمدت دماؤه، بينما نقاط دماء يبست على خصلات شعرها الناعم. ويقول أبو محمود “منذ سبع سنوات ونحن هنا، لم نتوقع حدوث ضربة. كنا نشعر بنوع من الأمان، لكن أن نصبح مهددين في هذه المناطق الآمنة هنا، فالوضع صعب جداً”. وغالباً ما يتوجّه النازحون هرباً من المعارك والقصف إلى المناطق الحدودية مع تركيا، باعتبارها أكثر أمناً من سواها. ومنذ نهاية نيسان/أبريل، قتل أكثر من 1100 مدني وفرّ أكثر من 400 ألف شخص من مناطق في محافظة إدلب، على وقع هجوم شنّته قوات النظام السوري بدعم روسي، ومكّنها من السيطرة على مناطق عدة في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي المجاور. ورغم التوصل في نهاية آب/أغسطس إلى وقف ...

أكمل القراءة »

تفكيك المزيد من مخيمات اللاجئين السوريين في تركيا وسط مخاوف من الترحيل

أعلنت مديرية الهجرة العامة في تركيا عن إغلاق مخيم سروج في ولاية شانلي أورفة، معطيةً القاطنين فيه، والذي يبلغ عددهم نحو 13 ألف لاجئ سوري، مهلة حتى 21 حزيران/ يونيو المقبل لتدبر أمورهم. وبدأت تركيا منذ العام الماضي بإعادة توزيع اللاجئين السوريين، على بعض المخيمات التي بدأت تتخذ شكل المراكز الصحية ومراكز الإيواء، للمسنين والمرضى. في حين تضع بقية اللاجئين أمام خيارات الانتقال للعيش خارج المخيمات في أي ولاية تركية، على أن تساعدهم في دفع إيجار المنزل لمدة عام، أو الانتقال إلى المخيمات المتخصصة، لمن يمتلك العذر بالبقاء، كالأرامل والمرضى والمسنين. ويذكر أن السلطات التركية تمكنت في الفترة الماضية من تفكيك أربعة مخيمات هي: مرعش ونزيب وسليمان شاه وماردين. ووسط تصاعد المخاوف من تغير الموقف التركي تجاه الملف السوري، أكد مصدر تركي مسؤول لـ”العربي الجديد” أن كل ما يقال عن التضييق على السوريين أو طردهم إلى بلدهم، غير صحيح وعار عن الصحة، بل إن تركيا ملتزمة تجاه اللاجئين بكل ما تستطيع، بالرغم من تراجع المجتمع الدولي عن التزاماته وفي مقدمتها الالتزامات المالية. مضيفاً أنه ثمة توجه حكومي لضبط النفقات وتوزيع اللاجئين على المخيمات، والأهم فتح المجال أمام “إخواننا السوريين ليعيشوا الظروف الطبيعية مع الأتراك، ولا بد من أن يتعلموا اللغة ويندمجوا في المجتمع”. ومن الجدير بالذكر، أنه منذ بداية العام 2019 وحتى الأول من نيسان/ أبريل الماضي عاد 4065 لاجئاً سورياً من تركيا طواعيةً إلى الشمال السوري، بهدف الاستقرار النهائي، ليصل العدد الإجمالي للسوريين العائدين إلى بلادهم إلى نحو 315 ألف سوري منذ بدء برنامج العودة في العام 2015. اقرأ/ي أيضاً: اللغة التركية.. ضمن مشروع تشغيل السوريين في تركيا! وثائق لجوء ألمانية للبيع في اليونان وتركيا تركيا تبتعد أكثر عن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أبناء “داعش”.. من مخيمات النازحين إلى أين؟

أعلنت منظمة إنقاذ الطفل “Save the Children” ومقرها الرئيسي بريطانيا، أن أكثر من 2500 طفل من ثلاثين بلداً يعيشون في ثلاثة مخيمات للنازحين في شمال شرق سوريا، ولا تزيد أعمار بعض الأطفال عن أيام أو أسابيع. ومنذ مطلع العام الحالي، تمكنت “560 عائلة أجنبية تضمّ أكثر من 1100 طفل” من الفرار إلى هذه المخيمات، بعدما كثّفت “قوات سوريا الديمقراطية” بدعم من التحالف الدولي في الأسابيع الأخيرة هجومها على الجيب الأخير لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في ريف دير الزور الشرقي. وتشرف الإدارة الذاتية الكردية على هذه المخيمات، التي تؤوي عشرات آلاف النازحين والفارين من المعارك، وتوضع عائلات الجهاديين في أقسام خاصة وتحت حراسة مشددة، حيث يشكل ملف الجهاديين الأجانب وعائلاتهم عبئاً على الإدارة التي تطالب بلدانهم باستعادتهم ومحاكمة عناصر التنظيم على أراضيها. وفي هذا السياق، دعت المنظمة “دول المنشأ الى إعادة هؤلاء الأطفال وعائلاتهم بأمان بهدف إعادة تأهيلهم و/أو إعادة دمجهم”، مشددة على أن “الحالات المماثلة تتطلب الدعم للتعافي وإعادة التأهيل، وهو أمر غير متاح حالياً في مخيمات النازحين في سوريا”. من جهتها قالت مديرة مكتب استجابة سوريا في المنظمة سونيا كوش، إنّ “جميع الأطفال الذين لديهم روابط فعلية أم متصوّرة مع داعش هم ضحايا هذا الصراع ويجب معاملتهم على هذا الأساس”. موضحة أنّ “هناك العديد من الدول، بما فيها عدد من البلدان الأوروبية، لم تبدأ باتخاذ خطوات لضمان سلامة هؤلاء الأطفال وعائلاتهم”. اقرأ/ي أيضاً: رعب الفتاة الإزيدية أشواق لم ينتهي بعد و”مستعبدها” الداعشي لا يزال طليقاً في ألمانيا أطفال الألمانيات الداعشيات، إلى أين؟ تقارير إعلامية: الألمانيات الداعشيات كنّ في “شرطة الآداب والأخلاق” محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: خطط لإقامة مخيمات للاجئين في تونس

تخطط وزارة الداخلية الألمانية لإنشاء مخيمات استقبال أولية للاجئين في تونس، بهدف تعقيد طريق اللجوء عبر البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا بشكل كبير، وفقا لتقرير مجلة “شبيغل” الألمانية. وأفاد تقرير شبيغل، السبت (الثالث من كانون الأول/ ديسمبر 2016). بأن القدرة الاستيعابية للاجئين في إيطاليا، على وشك على الانهيار، مما دفع الحكومة الألمانية  للتخطيط لجعل طريق اللجوء إلى أوروبا عبر المتوسط شديد الصعوبة. ونقلت دوتشي فيلليه عن تثرير شبيغل، أنه قد يتمكن نحو 180 ألف شخص مع نهاية 2016 من الانطلاق من إفريقيا وصولاً إلى إيطاليا عبر المتوسط. وهذا ما يقلق الحكومة الألمانية الاتحادية خشية موجة جديدة من اللاجئين الوافدين عبر إيطاليا إلى ألمانيا في عام الانتخابات 2017. وتسعى خطة وزارة الداخلية الألمانية إلى منع موجة اللاجئين، عن طريق منعهم من الوصول إلى أوروبا  منذ البداية، بل إعادتهم إلى البر الأفريقي بعد إنقاذهم من حالتهم الطارئة في البحر. وبذلك قد يقام في تونس مخيمات استقبال أولية للاجئين بالقرب من الحدود الليبية، مع إمكانية تقديم طلبات اللجوء هناك إلى ألمانيا أو إلى بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى. وقد تتولى الأمم المتحدة إدارة هذه المخيمات. وبحسب دوتشي فيلليه، يروج رئيس الشرطة الألمانية الاتحادية، هيلموت تايخمان، في أوساط زملائه في إيطاليا وفي المفوضية الأوروبية لدعم هذه الخطة، التي تقتضي اتفاقية بين ألمانيا وبين دول العبور الإفريقية، وفق ما يقول سياسيون ألمان. يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي منخرط مسبقاً في برامج لدعم العديد من بلدان عبور اللاجئين الأفريقية، تهدف إلى منع اللاجئين من التفكير في ركوب البحر الخطير والمجازفة من أجل الوصول إلى أوروبا. محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

جهود لإيواء آلاف المهاجرين في مخيمات اليونان مع اشتداد البرد والثلوج

بدأت المنظمات الإنسانية والسلطات في اليونان، العمل لتأمين مأوى لآلاف المهاجرين العالقين في المخيمات اليونانية، في وقت تشهد فيه البلاد موجة برد. وقد نددت منظمة “أطباء العالم” بتأخر السلطات في التحضير لشتاء المهاجرين. كما أشار إلى ذلك المتحدث باسم المفوضية في اليونان، وقال “الآن يتعين التحرك بسرعة”. وبذلت المنظمات الإنسانية يوم الخميس جهودًا كبيرة لمساعدة اللاجئين والمهاجرين الذين مازالوا في مخيمات اليونان. ونقلت وكالة فرانس برس عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، أنها قامت يوم الأربعاء بإجلاء ألف لاجىء ايزيدي، وبينهم العديد من الاطفال، من مخيم قرب جبل الأولمب في شمال اليونان، لاستحالة البقاء في المكان بسبب تساقط الثلوج. وتم توزيعهم  على فنادق وشقق ضمن برنامج تابع للمفوضية. وتراجعت درجات الحرارة الى ما دون الصفر منذ بداية الأسبوع، مما جعل الأوضاع أسوأ في اكثر من عشرة مخيمات في شمال اليونان والمناطق الجبلية. لذلك تعمل المنظمات على توزيع أغطية وملابس على سكان المخيمات، ريثما يتم نقلهم أو إقامة مباني جاهزة مدفأة. وذكرت فرانس برس، أن سوء الاحوال الجوية شمل جزر بحر إيجه الشرقي، حيث يقيم 16 ألف مهاجر، وهؤلاء سيتم طردهم إلى تركيا بموجب الاتفاق الأوروبي التركي. وفي جزيرة خيوس طلبت الاسقفية من الابرشيات المحلية فتح ابوابها لاستقبال مئة شخص كانوا يخيمون على البحر منذ هجمات نسبت الى اليمين المتطرف على مركز كانوا يقيمون فيه. لكن هؤلاء رفضوا. محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »