الرئيسية » أرشيف الوسم : مخيمات

أرشيف الوسم : مخيمات

أبناء “داعش”.. من مخيمات النازحين إلى أين؟

أعلنت منظمة إنقاذ الطفل “Save the Children” ومقرها الرئيسي بريطانيا، أن أكثر من 2500 طفل من ثلاثين بلداً يعيشون في ثلاثة مخيمات للنازحين في شمال شرق سوريا، ولا تزيد أعمار بعض الأطفال عن أيام أو أسابيع. ومنذ مطلع العام الحالي، تمكنت “560 عائلة أجنبية تضمّ أكثر من 1100 طفل” من الفرار إلى هذه المخيمات، بعدما كثّفت “قوات سوريا الديمقراطية” بدعم من التحالف الدولي في الأسابيع الأخيرة هجومها على الجيب الأخير لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في ريف دير الزور الشرقي. وتشرف الإدارة الذاتية الكردية على هذه المخيمات، التي تؤوي عشرات آلاف النازحين والفارين من المعارك، وتوضع عائلات الجهاديين في أقسام خاصة وتحت حراسة مشددة، حيث يشكل ملف الجهاديين الأجانب وعائلاتهم عبئاً على الإدارة التي تطالب بلدانهم باستعادتهم ومحاكمة عناصر التنظيم على أراضيها. وفي هذا السياق، دعت المنظمة “دول المنشأ الى إعادة هؤلاء الأطفال وعائلاتهم بأمان بهدف إعادة تأهيلهم و/أو إعادة دمجهم”، مشددة على أن “الحالات المماثلة تتطلب الدعم للتعافي وإعادة التأهيل، وهو أمر غير متاح حالياً في مخيمات النازحين في سوريا”. من جهتها قالت مديرة مكتب استجابة سوريا في المنظمة سونيا كوش، إنّ “جميع الأطفال الذين لديهم روابط فعلية أم متصوّرة مع داعش هم ضحايا هذا الصراع ويجب معاملتهم على هذا الأساس”. موضحة أنّ “هناك العديد من الدول، بما فيها عدد من البلدان الأوروبية، لم تبدأ باتخاذ خطوات لضمان سلامة هؤلاء الأطفال وعائلاتهم”. اقرأ/ي أيضاً: رعب الفتاة الإزيدية أشواق لم ينتهي بعد و”مستعبدها” الداعشي لا يزال طليقاً في ألمانيا أطفال الألمانيات الداعشيات، إلى أين؟ تقارير إعلامية: الألمانيات الداعشيات كنّ في “شرطة الآداب والأخلاق” محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: خطط لإقامة مخيمات للاجئين في تونس

تخطط وزارة الداخلية الألمانية لإنشاء مخيمات استقبال أولية للاجئين في تونس، بهدف تعقيد طريق اللجوء عبر البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا بشكل كبير، وفقا لتقرير مجلة “شبيغل” الألمانية. وأفاد تقرير شبيغل، السبت (الثالث من كانون الأول/ ديسمبر 2016). بأن القدرة الاستيعابية للاجئين في إيطاليا، على وشك على الانهيار، مما دفع الحكومة الألمانية  للتخطيط لجعل طريق اللجوء إلى أوروبا عبر المتوسط شديد الصعوبة. ونقلت دوتشي فيلليه عن تثرير شبيغل، أنه قد يتمكن نحو 180 ألف شخص مع نهاية 2016 من الانطلاق من إفريقيا وصولاً إلى إيطاليا عبر المتوسط. وهذا ما يقلق الحكومة الألمانية الاتحادية خشية موجة جديدة من اللاجئين الوافدين عبر إيطاليا إلى ألمانيا في عام الانتخابات 2017. وتسعى خطة وزارة الداخلية الألمانية إلى منع موجة اللاجئين، عن طريق منعهم من الوصول إلى أوروبا  منذ البداية، بل إعادتهم إلى البر الأفريقي بعد إنقاذهم من حالتهم الطارئة في البحر. وبذلك قد يقام في تونس مخيمات استقبال أولية للاجئين بالقرب من الحدود الليبية، مع إمكانية تقديم طلبات اللجوء هناك إلى ألمانيا أو إلى بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى. وقد تتولى الأمم المتحدة إدارة هذه المخيمات. وبحسب دوتشي فيلليه، يروج رئيس الشرطة الألمانية الاتحادية، هيلموت تايخمان، في أوساط زملائه في إيطاليا وفي المفوضية الأوروبية لدعم هذه الخطة، التي تقتضي اتفاقية بين ألمانيا وبين دول العبور الإفريقية، وفق ما يقول سياسيون ألمان. يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي منخرط مسبقاً في برامج لدعم العديد من بلدان عبور اللاجئين الأفريقية، تهدف إلى منع اللاجئين من التفكير في ركوب البحر الخطير والمجازفة من أجل الوصول إلى أوروبا. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

جهود لإيواء آلاف المهاجرين في مخيمات اليونان مع اشتداد البرد والثلوج

بدأت المنظمات الإنسانية والسلطات في اليونان، العمل لتأمين مأوى لآلاف المهاجرين العالقين في المخيمات اليونانية، في وقت تشهد فيه البلاد موجة برد. وقد نددت منظمة “أطباء العالم” بتأخر السلطات في التحضير لشتاء المهاجرين. كما أشار إلى ذلك المتحدث باسم المفوضية في اليونان، وقال “الآن يتعين التحرك بسرعة”. وبذلت المنظمات الإنسانية يوم الخميس جهودًا كبيرة لمساعدة اللاجئين والمهاجرين الذين مازالوا في مخيمات اليونان. ونقلت وكالة فرانس برس عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، أنها قامت يوم الأربعاء بإجلاء ألف لاجىء ايزيدي، وبينهم العديد من الاطفال، من مخيم قرب جبل الأولمب في شمال اليونان، لاستحالة البقاء في المكان بسبب تساقط الثلوج. وتم توزيعهم  على فنادق وشقق ضمن برنامج تابع للمفوضية. وتراجعت درجات الحرارة الى ما دون الصفر منذ بداية الأسبوع، مما جعل الأوضاع أسوأ في اكثر من عشرة مخيمات في شمال اليونان والمناطق الجبلية. لذلك تعمل المنظمات على توزيع أغطية وملابس على سكان المخيمات، ريثما يتم نقلهم أو إقامة مباني جاهزة مدفأة. وذكرت فرانس برس، أن سوء الاحوال الجوية شمل جزر بحر إيجه الشرقي، حيث يقيم 16 ألف مهاجر، وهؤلاء سيتم طردهم إلى تركيا بموجب الاتفاق الأوروبي التركي. وفي جزيرة خيوس طلبت الاسقفية من الابرشيات المحلية فتح ابوابها لاستقبال مئة شخص كانوا يخيمون على البحر منذ هجمات نسبت الى اليمين المتطرف على مركز كانوا يقيمون فيه. لكن هؤلاء رفضوا. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »