الرئيسية » أرشيف الوسم : محمد الزكري

أرشيف الوسم : محمد الزكري

هل يمكن أن تساهم ألمانيا بإرشاد السلفية إلى جذورها التّصوّفيّة؟

هل يمكن أن تساهم ألمانيا بإرشاد السلفية إلى جذورها التّصوّفيّة؟ د . محمد الزكري. دكتور في الأنثروبولوجيا من البحرين يقيم في ألمانيا قابلت المفكرة الألمانية آن ماري شيمل عام ٢٠٠٠ في مملكة البحرين. كان عليّ حينها أن أقضي معها يوماً ثقافياً لإطلاعها على تاريخ وحضارة البحرين العريقة. بعد ذلك تناولنا الغداء في منزل والدتي رحمهما الله تعالى. في بيتنا دار حديث، منه أنها نصحتني بدراسة التصوف وقالت لي: أن أوروبا حاضنة لكثير من المسلمين الذين ينتمون إلى مشارب متنوعة، وأن تلاقح حضاري بين أوروبا والإسلام سيساهم بنقل الإسلام نحو عولمة متعددة متعايشة مميزة ومفيدة. هذه المقالة امتداد لأفكار آن ماري شيمل. فلكوني مقيم في ألمانيا أقابل كثير من المسلمين العرب، كما أقرأ ما يكتب عنهم، أجدني أشاهد كثيراً منهم في أتون ضباب فكري جلبوا أغلب ملابساته معهم، بعض تلك الأفكار تحمل صبغة الخطاب السلفي المتأزم. فالسّلفيّة، في وجهة نظري، سَلفِيّات. ومنها ما هو تعايشي ومنها ما هو تنافري، متأزم وإفنائي، ذو خيال ديني خاطئ يوهم معتنقيه أن مهمتهم في الأرض أن يطهروا الأرض من البدعة. خطابٌ علق بشراك تأويلات تقسم البشرية إلى ثنائية كافر ومسلم، ومن ثم تصنف المسلم من خلال ثنائية مبتدع ضال أو مهتدي متبع لطريق السنة والجماعة. ولكني أجد أن هذا الشباب المسلم هو شباب طيب يحب التعرف على إسلام تعايشي ما يروج له السلفيون الإفنائيون. فهم يبحثون عن فهم إسلامي يتيح لهم أن يكونوا مسلمين من جهة، ويسمح لهم بالاندماج والتعايش والتكامل في المجتمع مع الألمان وبقية المهاجرين. مشكلة السلفية أن السلفية الإفنائية خطفت الأضواء وكأنه لا توجد سلفية سواها والأسوأ هو الإيهام بأنه لا خلاص للإنسان وعتق من النيران سوى باعتناق السلفية. في ألمانيا تحاول أكثر من جهة وخصوصاً المراكز الإسلامية المعنية بتخريج شريحة من الأئمة والخطباء معالجة التطرف وذلك باجتثاثه من الخطاب الإسلامي. وتحاول هذه المقالة الإسهام بتبيان المسار الذي أدى إلى تأزم الخطاب السلفي وكيفية معالجته بتذكيره بجذوره المتصالحة مع التنوع الإسلامي والإنساني. فما دمنا في ...

أكمل القراءة »