الرئيسية » أرشيف الوسم : مارتن شولتس

أرشيف الوسم : مارتن شولتس

تراجع غير مسبوق في شعبية أقدم حزب ألماني؛ “الاشتراكي الديمقراطي”

أظهر أحدث استطلاع للرأي في ألمانيا، استمرار تراجع شعبية الحزب الاشتراكي الديمقراطي، حيث حصل على 16% فقط من مجموع الناخبين المستطلعة آراءهم، وذلك بتراجع نقطتين عن نسبتها في مطلع شباط/ فبراير الجاري. وبهذه النتيجة تكون شعبية أقدم حزب ألماني قد وصلت إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق بين الألمان،  مقابل ارتفاع قياسي لحزب “البديل من أجل ألمانيا” الشعبوي. ولا يتقدم الحزب الاشتراكي العريق عن حزب “البديل من أجل ألمانيا” الشعبوي، إلا بنقطة واحدة، حيث حسّن الأخير أداءه مجدداً بحصوله على 15 % من أصوات المشاركين. وأثبت الاستطلاع أن حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي بزعامة ميركل احتفظ بنسبته السابقة عند 33 %. في المقابل فقد الحزب الديمقراطي الحر نقطة أخرى عما حققه خلال الاستطلاع السابق وحصل على 9 %، بينما ظل حزب اليسار عند 11 %، وحسّن الخضر أداءهم بواقع نقطتين ليحصلوا على 13 %. وأجري الاستطلاع لحساب القناة الأولى الألمانية في الفترة من 13 إلى 15 شباط/ فبراير الجاري، أي عقب تنازل مارتن شولتس رئيس الحزب الحالي عن منصب وزير الخارجية في الائتلاف المقبل. كما استقال شولتس من منصب رئيس الحزب يوم الثلاثاء الماضي. وفي سياق متصل، كشف استطلاع موازٍ للرأي أن 54 % من الألمان يتمنون استمرار الرئيس الأسبق للحزب الاشتراكي زيغمار غابرييل في منصبه كوزير للخارجية في حكومة ائتلافية محتملة مع التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل. ودعا رئيس اتحاد النقابات الألمانية، راينر هوفمان، إلى تولي غابرييل منصب مهم في الحكومة الائتلافية المحتملة بين التحالف المسيحي والحزب الاشتراكي الديمقراطي. وقال هوفمان في تصريحات لصحيفة “برلينر تسايتونغ” الألمانية الصادرة اليوم الجمعة: “أرى أنه لا ينبغي التخلي عن كفاءة مثل غابرييل”، مضيفاً أن غابرييل بذل الكثير من الجهود عندما كان رئيساً للحزب لتحقيق المصالحة مجدداً بين الحزب والنقابات العمالية. ورغم تمتعه بشعبية بين المواطنين، يحظى غابرييل بفرص ضئيلة داخل حزبه للاستمرار في مهام منصبه عقب هجومه على رئيس الحزب السابق مارتن شولتس، الذي سعى قبل تخليه عن مهام منصبه لشغل ...

أكمل القراءة »

استطلاع للرأي: تقدم ميركل على منافسها الاشتراكي في المناظرة التلفزيونية

أفادت نتائج استطلاع للرأي نشرته القناة التلفزيونية الأولى “أ.أر. دي”؛ تفوق المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على منافسها الاشتراكي مارتن شولتس في عدة ملفات. وجاءت هذه النتيجة أفضل مما حققته ميركل طوال الحملات الانتخابية لأربع دورات تشريعية في البلاد. تمكنت ميركل زعيمة التحالف المسيحي من إقناع متابعي المناظرة التلفزيونية التي تمت مساء الأحد 3 أيلول \ سبتمبر، بمبرراتها ومواقفها في غالبية الملفات التي طرحت للنقاش بينها وبين منافسها مارتن شولتس. واتضح ذلك بعد أن أجرى معهد استطلاع الرأي “إنفرا تيست ديمبا”، استطلاعاً هاتفياً سريعاً لرأي المشاهدين شارك فيه أكثر من ألف مشاهد، حيث اعتبر حوالي 55% من المشاركين أن حجج ميركل كانت أكثر إقناعاً أكثر من حجج منافسها شولتس. فيما اعتبر 35% أن شولتس كان مقنعاً أكثر من ميركل. ونقلت دوتشي فيلليه عن القناة الألمانية الأولى أن المستشارة ميركل أقنعت عدداً أكبر من الناخبين الذين لم يكن قرارهم محسوماً بتأييد أيّ من المتنافسين بعد. حيث أفادت النتائج بحصول ميركل على نسبة 48% من أصوات هؤلاء الناخبين في التصويت المرتقب في الرابع والعشرين من شهر أيلول الجاري. في حين لم يستطع منافسها أن يجذب أكثر من حوالي 36% من الناخبين الذين لم يحسموا أمرهم بعد. ويجدر بالذكر أن مارتين شولتس كان يعتمد كثيراً على إمكانية جذب هذه الشريحة من الناخبين إلى صفه ليقوموا بالتصويت لصالحه في الانتخابات المرتقبة. أ.ف.ب، DW مواضيع ذات صلة ميركل تواجه خصمها في مناظرة تلفزيونية اليوم في فرصةٍ أخيرة قبل الانتخابات محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

المرشح الاشتراكي لمنصب المستشار بألمانيا يصف ترامب بـ “الخطر على العالم كله”

انتقد مارتن شولتس، منافس ميركل على منصب المستشار وزعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. معتبرًا إياه “خطرًا على العالم كله”، كما دعا الاتحاد الأوروبي لمقاومة توجه سياسته التجارية. وصف مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا لمنصب المستشار، مارتن شولتس، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه “خطر على بلده وعلى العالم أجمع”. وفي مقابلة مع مجلة “دير شبيغل” الأسبوعية الألمانية المعروفة، ونقلت دويتشه فيليه بعض ما جاء فيها، قال شولتس اليوم الخميس إن ترامب يعتقد أن السياسة “حلبة ملاكمة”. وأضاف شولتس، الرئيس السابق للبرلمان الأوروبي، أنه كان يعتقد أن المناخ في البيت الأبيض “سوف يجعل ترامب متحضرًا”  مضيفًا: “ولكني لم أكن أتصور إمكانية حدوث هذه المحسوبية والواسطة التي لا تعرف الرحمة والتي يدير بها ترامب السياسة من خلال وضعه نفسه وعائلته فوق القانون”. وقال شولتس إنه في حال أصبح المستشار فإنه سيواجه ترامب بشكل واضح قدر الإمكان وأضاف: “أعتقد أني أفضل في هذا الجانب من السيدة ميركل”. ورأى شولتس، الذي يرأس الحزب الاشتراكي الديمقراطي أن “الرجال من أمثال ترامب يحتاجون في النهاية ما يروجون له هم أنفسهم وهو: الرسائل الواضحة”. وعن نشاط ترامب المكثف على موقع تويتر قال شولتس: “أرى أن اختزال السياسة في تغريدة أمر خطير فعلاً بالنسبة لرئيس أمريكي”. وانتقد شولتس ترامب بشكل لاذع في وقت سابق ورد مؤخرًا على تغريدة للرئيس الأمريكي على موقع تويتر، بيد أن الأخير لم يرد على هجوم شولتس حتى الآن. في غضون ذلك ناشد الاتحاد الأوروبي مقاومة نهج العقوبات الذي تنتهجه واشنطن. وقال لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) : “يتعين على أوروبا مقاومة السياسة التجارية الأمريكية التي لا تبالي بالآخرين”. وتابع قائلا: “الإدارة الأمريكية تساند (مبدأ) أمريكا أولا بلا هوادة. ويشار إلى أن ألمانيا ستشهد انتخابات برلمانية على المستوى الاتحادي في الرابع والعشرين من شهر أيلول/سبتمبر المقبل. بيد أن فرص شولتش في الإطاحة بالمستشارة ميركل تبدو ضعيفة جدًا حسب آخر استطلاعات الرأي. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مرشح الإشتراكيين مارتن شولتس يواجه ميركل ويتحدى اليمين الشعبوي

قالت مصادر في الحزب الإشتراكي الديمقراطي في ألمانيا الأحد إن أعضاء مجلس إدارة الحزب صوتوا بالإجماع اليوم الأحد لصالح ترشيح مارتن شولتس رئيس البرلمان الأوروبي السابق ليكون مرشح الإشتراكيين في الانتخابات في مواجهة المستشارة أنغيلا ميركل. أكدت دوائر من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن مجلس إدارة الحزب اختار بالإجماع السياسيَّ الألماني البارز مارتن شولتس ليكون مرشح الإشتراكيين لمنصب المستشار في الانتخابات البرلمانية القادمة. ونقلت دويتشه فيليه عن وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن دوائر شاركت في اجتماع الحزب الأحد (29 يناير كانون الثاني 2017) أكدت تم اختيار شولتس، رئيس البرلمان الأوروبي السابق،لخوض الانخابات لمنصب المستشار. وأضافت الدوائر، أنه من المتوقع انتخاب شولتس في اجتماع خاص في منتصف شهر آذار/مارس القادم، ليكون رئيسًا للحزب الاشتراكي الديمقراطي وخليفة لزيغمار غابرييل، الذي تولى أول أمس الجمعة، منصب وزير الخارجية الاتحادي لألمانيا، خلفًا لفرانك فالتر شتاينماير الذي يترشح لمنصب رئاسة الجمهورية الإتحادية. وقالت المصادر لرويترز إن القرار سيتخذ صفة رسمية في مؤتمر حزبي سيعقد في 19 مارس/آذار.   وقدم شولتس، برنامجه الأحد كمرشح في مواجهة ميركل، مدفوعًا بأولى استطلاعات الرأي المشجعة نسبيا لحزبه. وتؤكد استطلاعات الرأي، أن المستشارة المحافظة ما زالت حتى الآن الأوفر حظًُّا للفوز بولاية رابعة في الانتخابات المقررة في 24 ايلول/سبتمبر. لكن وصول رئيس جديد للحزب الاشتراكي الديموقراطي هذا الأسبوع أعطاه دفعًا جديدًا، بعد أن سجل تراجع شعبيته منذ أشهر أرقامًا قياسية، جعلت اليمين المتطرف المعادي للهجرة يقترب منه. وبعدما ترأس البرلمان الأوروبي خمس سنوات، انطلق مارتن شولتس في السباق، بدلاً من الذي كان يبدو حتى ذلك الحين المرشح الطبيعي للحزب الاشتراكي الديموقراطي: نائب المستشارة سيغمار غابرييل الذي تراجع بسبب استطلاعات الرأي غير المؤاتية. وينحدر شولتس من بيئة متواضعة وهو لم يتابع دروسًا نظامية، ويعتبر أكثر يسارية من سيغمار غابرييل في القضايا الاجتماعية، وركز في خطابه الذي ألقاه الأحد على الدفاع عن الطبقات الشعبية التي تبتعد كما يحصل في كل أنحاء أوروبا عن الاشتراكية الديموقراطية. وينوي شولتس الذي يركز على ...

أكمل القراءة »