الرئيسية » أرشيف الوسم : لوثر كينغ

أرشيف الوسم : لوثر كينغ

نصف قرن على اغتيال مارتن لوثر كينغ، وحلمه مستمر إلى الأبد

تحيي الولايات المتحدة اليوم الأربعاء 4 نيسان/ابريل الذكرى الخمسين لاغتيال مارتن لوثر كينغ، رمز النضال من أجل الحقوق المدنية في أمريكا. فما الذي تبقى من كفاحه ومن “حلمه” في الولايات المتحدة اليوم؟  اشتهر حلم مارتن لوثر كينغ وبات معروفاً في العالم أجمع. لكن الناشط من أجل الحقوق المدنية شعر بالمرارة في نهاية حياته إذ انقلب حلمه كابوساً. كان بطل الكفاح السلمي من أجل الحقوق المدنية للأمريكيين السود رجلاً منهكاً هرم قبل الأوان لكثرة ما عاش من محن، حين قتل برصاصة أطلقت عليه من شرفة فندق في ممفيس بولاية تينيسي. حدث ذلك في الرابع من نيسان/أبريل 1968، وكان في التاسعة والثلاثين من العمر. لم يكن مارتن لوثر كينغ دائما البطل الذي تحتفي به أمريكا الآن بيوم عطلة، ونحتت له في الحجر تمثالاً هائلاً معروضاً في قلب العاصمة واشنطن.  يقول أستاذ التاريخ في جامعة كنساس ديفيد فاربر: “إنه مسمّر في الزمن ليس مثلما كان عام 1968، بل مثلما كان في آب/أغسطس 1963، رجل خطاب -لدي حلم-“. ويتابع “من السهل أن ننسى إلى أي حد كان كينغ شخصية موضع جدل في الستينيات”. وكيف لا تثير شخصيته الجدل، وهو وفق فاربر “أصبح شخصية راديكالية في الولايات المتحدة، خصماً صاخباً للسياسة الخارجية الأمريكية، يطالب بالعدالة لجميع الفقراء في الولايات المتحدة، وليس للأمريكيين الأفارقة فحسب”. لم تكن الستينيات في الولايات المتحدة عقد الكفاح من أجل الحقوق المدنية فحسب، بل شهدت أيضاً إلتزاماً عسكرياً أمريكياً متزايداً في حرب فيتنام، حرب كانت تواجه معارضة شديدة تقسم الولايات المتحدة. وأوضح مدير مركز الأبحاث حول التاريخ الاجتماعي في جامعة بافالو هنري لويس تيلور جونيور أن “كينغ أثار عداء حركة الحقوق المدنية برمتها والحكومة وقسم كبير من الجهاز السياسي حين ندد علناً بحرب فيتنام”. “أبعد من الحقوق المدنية” كان مارتن لوثر كينغ يخضع باستمرار لمضايقات الشرطة الفدرالية. كما أن اعتماده الكفاح السلمي لم يكن ليرضي الشبان السود المتلهفين لإحداث تغيير بل حتى في بعض الأحيان الوصول إلى المواجهة. ويروي ديفيد غارو أنه “خلال ...

أكمل القراءة »