الرئيسية » أرشيف الوسم : لندن

أرشيف الوسم : لندن

عودة اللاجئين السوريين على قائمة مناقشات قمة لندن

على هامش اجتماعات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في لندن بمناسبة مرور 70 عاماً على تأسيسه، انعقدت يوم الثلاثاء 3 كانون الأول/ ديسمبر، قمة رباعية ضمت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تناولت الملف السوري و عودة اللاجئين السوريين وكذلك العلاقات مع تركيا. وقالت ميركل إن اجتماع القمة الرباعية كان “جيداً وضرورياً” لكنه لا يشكل “إلا بداية لنقاش أطول”. وأكدت ميركل على أنه لن يسمح بإعادة اللاجئين إلى شمال سوريا إلا تحت إشراف الأمم المتحدة. كما أشارت إلى وجود اتفاق في القمة الرباعية على ضرورة مواصلة الحرب على تنظيم “الدولة الإسلامية”. وشددت المستشارة الألمانية على أن هناك دعماً مشتركاً للمساعي الرامية للتوصل لحل سياسي في سوريا والتوصل إلى دستور جديد. كما جددت انتقادها للعملية التركية في شمال سوريا، وقالت إن المشاورات في هذا الإطار الرباعي ستستمر، وستكون هناك قمة أخرى في شباط/ فبراير المقبل. من جانبه أوضح ماكرون أن القادة الأربعة أبدوا “إرادةً واضحة بالقول إن الأولوية هي مكافحة داعش والإرهاب في المنطقة”. وقال إن هناك “تطابقا قوياً” بينهم بشأن ملف اللاجئين في تركيا وضرورة إيجاد حلّ سياسي للنزاع السوري، لكن “لم يتمّ الحصول على كل الإيضاحات ولم يتم تبديد كل الالتباسات”. وتوترت العلاقات بين باريس وأنقرة بعد الهجوم التركي على شمال سوريا ضد وحدات “حماية الشعب الكردية”. في غضون ذلك قال مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في بيان إن الزعماء الأربعة اتفقوا على ضرورة وقف جميع الهجمات التي تستهدف مدنيين في سوريا، بما في ذلك في إدلب. وأضاف البيان “قال الزعماء إنهم سيعملون على تهيئة الظروف من أجل عودة اللاجئين السوريين على نحو آمن وطوعي ومستدام وعلى ضرورة مكافحة الإرهاب بكل أشكاله”. كما عبّر القادة الأربعة عن دعمهم لمبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، من أجل المضي قدماً في عملية سياسية يقودها الليبيون لإنهاء الصراع في بلدهم، وكذلك مساعي ألمانيا لعقد مؤتمر حول ليبيا بحلول نهاية ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: عملية طعن في لندن .. الشرطة تصيب رجل بإطلاق نار وتعتقل آخر

أُصيب عدد من الاشخاص بجروح الجمعة إثر عملية طعن وقعت على جسر لندن الشهير في وسط العاصمة البريطانية وتم توقيف شخص كما أعلنت الشرطة. وأفادت شرطة لندن أنها تلقّت بلاغاً بشأن وقوع عملية طعن الساعة 13:58 (بتوقيت غرينيتش) في المنطقة قرب جسر لندن، التي شهدت اعتداء إرهابياً في حزيران/يونيو 2017 أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص. في هذا الفيديو تظهر عدة لقطات لتعامل الشرطة البريطانية مع المهاجم أو المهاجمين وقالت الشرطة “تم اعتقال رجل. نعتقد أن عدداً من الأشخاص أصيبوا بجروح”. وأشارت شرطة لندن إلى أنها تتعامل مع الحادثة على أنها “مرتبطة بالإرهاب” كـ”إجراء احترازي” فيما أكدت أنها أصابت رجلاً بإطلاق النار عليه في إطار الحادثة. من جهته، أكّد رئيس الوزراء بوريس جونسون “يتم إبلاغي بآخر التطورات المرتبطة بالحادثة في جسر لندن وأريد أن أشكر الشرطة وجميع أجهزة الطوارئ على استجابتها الفورية”. بدورها، أعربت وزيرة الداخلية بريتي باتيل عن “قلقها الشديد” حيال التطورات الأخيرة في العاصمة البريطانية. الإرهاب العابر للقارات والأديان… هل ستتحول الذئاب المنفردة إلى مجموعات قاتلة؟ وأفاد مراسل “بي بي سي” الذي كان في المكان لدى وقوع الحادثة أنه رأى ما بدا وكأنه مشاجرة بين مجموعة من الرجال ثم سمع طلقتين ناريتين ورأى شخصاً أجبر على الانبطاح أرضاً. ووقعت الحادثة في الجانب الشمالي من الجسر حيث تم إبعاد الناس سريعاً، بحسب صور على وسائل التواصل الاجتماعي. اللاجىء السوري المتهم بالإرهاب كان “يصنع القنبلة على سبيل التجربة” وأكّد جهاز الإسعاف في لندن أن فرقه وصلت إلى الموقع وأعلنت عن “حادثة كبيرة”. وتم إخلاء محطة جسر لندن، جنوب الجسر، بحسب ما أفادت شرطة المواصلات البريطانية، بينما أقيم حاجز حول سوق بورو. وأظهر تسجيل على تويتر تم تصويره من حافلة ما يبدو أنهما شرطيان مسلّحان يوجهان مسدسيهما باتّجاه رجل على الأرض. وأظهرت صور أخرى نشرها مستخدم آخر على الموقع المشهد ذاته. المصدر: (فرانس برس) اقرأ/ي أيضاً: ليلة مرعبة لفتاة لندنية تعرضت لثلاث اعتداءات جنسية متتالية السجن المؤبد لرجل دفع ورمى رجل مسن ...

أكمل القراءة »

السجن المؤبد لرجل دفع ورمى رجل مسن في مترو أنفاق لندن “فيديو”

حكمت محكمة بريطانية بالسجن مدى الحياة على رجل قام بدفع ورمي مسن يبلغ من العمر 91 عاماً على مسار قطار الأنفاق في العاصمة البريطانية لندن، وصدر الحكم يوم الاثنين 24 حزيران/ يونيو بعد إدانته كذلك بمحاولتي قتل آخريين. وخضع بول كروسلي لأشهر من التقييم النفسي قبل صدور الحكم بالسجن، حيث سيقضي 12 عاماً على الأقل بحسب ما قالت شرطة المواصلات البريطانية. وأظهرت مقاطع الفيديو، التي سجلتها كاميرات المراقبة الأمنية، كروسلي وهو يحاول ويفشل بدفع رجل عمره 23 عاماً على المسار في محطة توتنهام رود في وسط لندن في 27 نيسان/ أبريل العام الماضي. ليعود ويركب قطار الأنفاق مجدداً ويترجل بعد عدة محطات في محطة ماربل آرش حيث دفع برجل مسن إلى مسار القطار، ما تسبب للرجل البالغ من العمر 91 عاماً بكسور في الحوض وقطع بالغ في الرأس . وأعرب المحقق دارين غوف، كبير ضباط التحقيق، عن فرحته برؤية كروسلي يدان بسبب جريمته. المصدر: يورو نيوز إقرأ/ي أيضاً: كيف أنقذ ثلاثة لاجئين عجوزاً ألمانية من تحت عجلات قطار الحب لا يعرف عمراً… ولا القتل أيضاً بعد من مخاوف من اختفائها من دار العجزة… اتضح أنها ذهبت إلى حفل زفاف بدلاً من السرير… محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

سيارة تتسبب بأصابة عدة أشخاص وتقتحم الحواجز الأمنية لمقر البرلمان البريطاني

أعلنت شرطة لندن “اسكتلند يارد” إصابة عدد من المارة حين صدمت سيارة الحواجز الأمنية أمام البرلمان البريطاني، وقد أوقف سائق السيارة. وقالت الشرطة إنها “مازالت تحاول “الربط بين المعلومات” لتحديد طبيعة الواقعة. أعلنت شرطة العاصمة البريطانية لندن اليوم الثلاثاء (14 أغسطس/ آب 2018) في بيان على “تويتر” أنه “في الساعة 7.37 اليوم، صدمت سيارة الحواجز أمام البرلمان. وقام الشرطيون في المكان بتوقيف السائق. وقد أصيب عدد من المارة”. وذكرت الشرطة أن الإصابات ليست خطيرة ولا تهدد الحياة. وأضافت أن قوات الشرطة لا تزال موجودة في المكان. ولم تشر الشرطة إلى الاشتباه بعمل إرهابي، واكتفت بوصف الأمر بـ”حادث صدم”، لكنها قالت إنها لا تستطيع حالياً تحديد ما إذا كانت للواقعة صلة بالإرهاب. وقالت متحدثة “مازلنا نحاول الربط بين المعلومات”. وأظهرت صور جرى تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي العديد من سيارات الـ”فان” التابعة للشرطة في موقع الحادث، وجرى إغلاق الشوارع المحيطة بالمنطقة التي تقع وسط لندن أمام الجمهور. وأظهر تسجيل نشر على “تويتر” محاصرة الشرطيين للسيارة الفضية اللون بعد اصطدامها بالحواجز الأمنية وتوجيه أسلحتهم إلى السائق لدى إخراجه من السيارة. وأظهرت صور نشرت في وقت لاحق إمساك الشرطة بالرجل الذي يرتدي سروال جينز وسترة سوداء مكبلا بعد إقفال الطرق المحيطة بالبرلمان. وشهد شارع وستمنستر العام الماضي اعتداء عندما أقدم خالد مسعود، البريطاني الذي اعتنق الإسلام والبالغ 52 عاماً، على دهس مارة على الجسر العابر لنهر التايمز في وسط لندن، قبل أن يترجل من سيارته ويطعن حتى الموت شرطياً أمام مبنى البرلمان في اعتداء أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة نحو خمسين وانتهى بمقتل منفّذه. المصدر: ع.ج.م/ ص.ش (رويترز، د ب أ، أ ف ب) اقرأ أيضاً: قبل مكافحة الإرهاب ألمانيا: إصدار الحكم بأطول وأكثر القضايا تكلفةً ضد خلية “إن إس يو” اليمينية الإرهابية السلاح البيولوجي، أخر طرق الإرهابيين في تطوير الأسلحة الإرهاب يضع القوات الخاصة بالشرطة الألمانية أمام تحديات كبيرة محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الشرطة البريطانية: 4 ضحايا في انفجار مدينة ليستر شمال لندن

أكدت الشرطة البريطانية مقتل 4 أشخاص في انفجار وقع في مبنى مساء الأحد 25 شباط/ فبراير في مدينة ليستر في وسط انكلترا. وقالت الشرطة المحلية، اليوم الاثنين، في بيان “قُتل 4 أشخاص في انفجار وقع في شقة في ليستر مساء أمس”. وأضافت الشرطة أن 4 أشخاص آخرين لا يزالون يتلقون العلاج في المستشفى من بينهم شخص مصاب بجروح خطيرة. وقال مسؤول الشرطة شاين اونيل في البيان أن المبنى الذي وقع فيه الانفجار “مؤلف من محل تجاري في أسفله ومن شقة مؤلفة من طبقتين… تستمر الجهود في إطار عمليات الإنقاذ للعثور على ضحايا آخرين”. وأضاف “عندما يتم اعتبار الموقع آمناً، سيُجرى تحقيق مع فرق الإنقاذ والإطفاء لدراسة الظروف المحيطة بالحادث، التي لا تزال حتى هذه المرحلة غير مرتبطة بالإرهاب”. وتعمل في موقع الحادث 6 فرق من رجال الإطفاء من بينها فرقة بحث وإنقاذ متخصصة. يذكر أن التغذية بالتيار الكهربائي تأثرت في عدد من المنازل القريبة من مكان الانفجار، وقد ضربت الشرطة طوقاً أمنياً في المنطقة، لكنها لم تقم بإخلاء أي منزل مجاور لموقع حصول الحادث خلال الليل. المصدر: (أ ف ب). اقرأ أيضاً: بالفيديو: انفجار مانهاتن وشرطة نيويورك تلقي القبض على مشتبه به انفجار قرب حافلة فريق دورتموند يتسبب بإصابة لاعب بجراح ليلة مرعبة لفتاة لندنية تعرضت لثلاث اعتداءات جنسية متتالية محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ليلة مرعبة لفتاة لندنية تعرضت لثلاث اعتداءات جنسية متتالية

في حادث مأساوي، تعرضت فتاة إلى ثلاث اعتداءات جنسية مختلفة في ليلة واحدة، خلال رحلة عودتها ليلاً إلى منزلها الواقع في لندن. ونقلت صحيفة “الغارديان” عن الشرطة البريطانية أن الاعتداءات بدأت حين غادرت الفتاة (17 عاما) نادياً ليلياً، يقع بشرق العاصمة البريطانية، كانت قد ارتادته مع عدد من الأصدقاء. وفي الحادثة الأولى، أظهرت كاميرا مراقبة رجلاً يحمل الفتاة في شارع كامبرج هيث، ثم يذهب بها إلى مدخل بناء جانبي، لم تظهره الكاميرات. ثم أظهرت كاميرات أخرى الفتاة تترنح في شارع مينت، حيث ظهر رجل آخر يلاحقها بينما يقود دراجته، قبل أن يقترب منها ويقوم بـ”التحرش بها”. ولم تكشف الكاميرا واقعة التحرش، لكن الفتاة ظهرت في لقطات لاحقة وثيابها غير مرتبة بطريقة تكشف ما حدث. وقال محققون في الشرطة إن حادثة ثالثة وقعت للفتاة بعد ذلك بقليل، حيث تعرضت هذه المرة لهجوم من قبل رجلين على الأقل. واكتشف أحد المارة الفتاة ملقاة في الشارع في حالة سيئة، فقام بالاتصال بالشرطة التي حضرت فوراً. وقالت سوزان جوردان، المختصة بشؤون الاعتداء الجنسي في الشرطة: “هذا حادث مريع، تكرر فيه الاعتداء الجنسي على فتاة شابة كانت تحاول العودة إلى المنزل بعد ليلة مع الأصدقاء”. وأضافت: “نحن نعتقد أن اثنين من الاعتداءات الثلاثة يمكن وصفهما بالخطورة والجدية، ونسعى للقبض على الأشخاص الذين ارتكبوا تلك الأفعال”. اقرأ أيضاً: كوميديا سوداء: انقلبت به سيارته، لتنقلب به سيارة الإسعاف التي أسعفته مرة أخرى محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

انفجار في مترو أنفاق لندن

استجابت الشرطة البريطانية صباح اليوم الجمعة لحادثة تفجير في محطة مترو بارسونز غرين بالعاصمة لندن. وسبب الانفجار عدة إصابات لم تتضدح احصائياتها الدقيقة بعد. لكن الإحصائيات الأولية تشير إلى إصابة 22 شخصاً تم نقلهم إلى المستشفيات في لندن. ويُعتقد أن الإصابات ليست خطيرة جداً. كما أن الشرطة البريطانية بدأت تتعامل مع التفجير على أنه عمل إرهابي، وأكدت أن سبب الانفجار كان عبوة ناسفة يدوية الصنع، وُضعت في إحدى محطات مترو لندن، وتحقق الشرطة ما إذا كان قد تم تفجير العبوة عن طريق مؤقت أم عن طريق التحكم عن بعد. وتم إغلاق المحطة بالإضافة إلى جزء كامل من خط “ديستركت لاين” التي تقع ضمنه. ونقلاً عن شهود عيان، فقد طغت حالة من الفوضى والخوف بعد انفجار العبوة، وقد تسببت بحروق للأشخاص الذين كانوا في العربة التي وضعت فيها العبوة الناسفة، فشوهد أشخاص حُرقت وجوههم وشعورهم. ونشر أحد مستخدمي تويتر صورة لعبوة بيضاء اللون يتصاعد منها الدخان. ومن ناحية أخرى صرح عمدة نيويورك أندرو كومو، بأن المدينة سوف تشدد إجرائاتها الأمنية تحسباً من أي خطر ممكن، وأعرب عن تضامنه مع ضحايا الانفجار. مواضيع ذات صلة: اعتداء بالدهس على مصلين في لندن، وماي تتعامل معه كهجوم ارهابي محتمل عشرون الف متظاهر في لندن يدعون لاستقبال اللاجئين محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

احتجاجات عنيفة شرقي لندن على أثر وفاة شاب أسود بعد اعتقاله

اندلعت احتجاجات عنيفة إثر وفاة شاب أسود يسمى رشان تشارلز كان معتقلاً لدى الشرطة في منطقة هاكني في شرق العاصمة البريطانية لندن. ويبلغ تشارلز 20 عامًا، و قد مات بعد أن اعتقلته الشرطة يوم 22 يوليو / تموز في دالستون بشرق لندن. وتجري اللجنة المستقلة للشرطة تحقيقا لتحديد أسباب الوفاة. وعلى الأثر نشبت مواجهات غاضبة بين الشرطة ومحتجين رفع بعضهم لافتات لحركة “حياة السود مهمة” المعادية للعنصرية، بينما أغلق بعضهم الطرق ووضعوا فُرشًا فيها ثم أضرموا فيها النيران. ولجأ بعض المحتجين المقنّعين إلى تسلق شاحنة كبيرة وتشبثوا بالمرايا الجانبية عندما كانت تشق طريقها نحو الكومات المحترقة. ثم تعرض رجال الشرطة للرشق عندما حاولوا تفريق المجموعة. ونقلت الـ بي بي سي عن تغريدة لشرطة هاكني على تويتر قولها إن “أفراد الشرطة تعرضوا لإساءات وعنف. ومهما كانت الإحباطات، فإن هذا ليس ما كانت تريده بوضوح عائلة رشان تشارلز”. وأظهرت مقاطع فيديو نشرت في مواقع التواصل الاجتماعي كيف أن أفراد الشرطة اضطروا إلى التراجع بعدما ألقيت عليهم أجسام محترقة. وأضرمت النيران في سلات المهملات وفرش بعد وضعها فوق الكومات المحترقة كما هُشمت واجهات بعض المحلات التجارية. ووصف بعض الشهود المحتجين بأنهم “غاضبون جدًا، جدًا”، مضيفين بأن المزاج العام هدأ في الساعة العاشرة و45 دقيقة ليلاً. وقال أحد المحتجين لبي بي سي إن المحتجين كانوا “غاضبين ومشوشين” بسبب “أنهم لم يكونوا ممثلين” لغيرهم. وأضاف أن الشباب “كانوا يعيشون في خوف…ولا يعرفون كيف يعيشون، وكيف يتدبرون أمورهم المالية، وكيف يحصلون على ما يريدون” حيث “اضطر” بعضهم إلى أوضاع مثل بيع المخدرات أو حمل السكاكين. وقال رئيس المجلس المحلي في هاكني، فيليب غلانفيل إن المجتمع المحلي أراد أن ينظم احتجاجات سلمية لكن بعض الناس من خارج البلدية أرادوا “التخريب والاضطرابات”. وقال غرانفيل إنه لا يعتقد أن هناك مشكلة بين الشرطة والمجتمع المحلي، مضيفا أن أشياء كثيرة أنجزت منذ أعمال الشغب في عام 2011.   محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اعتداء بالدهس على مصلين في لندن، وماي تتعامل معه كهجوم ارهابي محتمل

دهست شاحنة “فان” مصلين لدى مغادرتهم أحد المساجد في لندن، اليوم الاثنين، مما أسفر عن إصابة عشرة أشخاص في واقعة قالت الشرطة إنها تتعامل معها كـ”اعتداء إرهابي”، مشيرة إلى أن “جميع الضحايا مسلمون”. وأكدت رئيسة الوزراء البريطانية أن عملية الدهس بالقرب من مسجد في لندن، والتي أسفرت عن قتيل وثمانية جرحى، تعالج على أنها “هجوم إرهابي محتمل”، فيما اعتبر عمدة لندن أن الهجوم الذي استهدف المسلمين على ما يبدو ضد قيم التسامح.  ونقلت دويتشه فيليه عن الشرطة البريطانية أن الهجوم أدى إلى مقتل رجل ونقل ثمانية أشخاص إلى المستشفى بعد أن قامت شاحنة صغيرة بدهس مارة بالقرب من مسجد في شمال لندن، موضحة أن شرطة مكافحة الإرهاب تتولى التحقيق في هذه القضية.وأكدت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الاثنين أن عملية الدهس التي قام بها سائق شاحنة صغيرة بالقرب من مسجد في شمال لندن ليل الأحد على الاثنين تعالج على أنها “هجوم إرهابي محتمل”. وقالت في بيان إن “الشرطة أكدت أن الأمر يعالج على أنه هجوم إرهابي”. وأضافت “سأترأس اجتماعًا طارئًا صباح اليوم (الاثنين)”، مؤكدة تضامنها مع “الضحايا وعائلاتهم وأجهزة الإسعاف في مكان” الهجوم. وقالت الشرطة في بيان إن “رجلاً تأكدت وفاته في المكان، ونقل ثمانية جرحى إلى ثلاثة مستشفيات منفصلة”، موضحة أن شخصين آخرين يعالجان لإصابتهما بجروح طفيفة. وأضافت أن سائق الشاحنة البالغ من العمر 48 عامًا “عثر عليه محتجزًا من قبل الناس في المكان وأوقف من قبل الشرطة”. كما أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية نشر المزيد من الشرطة لحماية المساجد ويعتزم غريمها الزعيم العمالي حضور الصلاة في المسجد الذي حدث بالقرب منه الهجوم، الذي لقي استنكار برلين والأزهر. واعتبرت ماي في تصريحات أدلت بها من أمام مقر إقامتها في “داونينغ ستريت” أن الاعتداء “يذكر بأن الإرهاب والتطرف والكراهية قد تتخذ أشكالاً عدة وأن عزمنا على التعاطي معها يجب أن يكون هو ذاته، أيا كان المسؤول”. وفي السياق نفسه، يعتزم زعيم حزب العمال المعارض، جيرمي كوربن، حضور الصلاة في مسجد فينسبيري ...

أكمل القراءة »

ارتفاع عدد قتلى البرج اللندني المنكوب

أعلنت شرطة لندن ارتفاع عدد ضحايا حريق البرج السكني في غرب لندن الذي زارته تيريزا ماي اليوم. مصالح الإطفاء تواصل بحثها عن جثث جديدة تحت الأنقاض. وتقارير صحافية تتحدث عن اتهامات موجهة ضد الحكومة بالتقصير. وقد صرحت شرطة العاصمة البريطانية اليوم الخميس، ارتفاع عدد ضحايا الحريق الذي وقع في برج سكني بغرب لندن إلى 17 قتيلاً. وتوقعت الشرطة ارتفاع عدد الضحايا. ونقلت دويتشه فيليه عن قائد شرطة العاصمة ستيوارت كوندي قوله في تصريح نقلته قنوات التلفزيون “يؤسفني أن أؤكد أن عدد الذين قتلوا هو الآن 17”. ومن جهتها صرحت داني كوتون مفوضة خدمة الإطفاء في لندن أن “عددًا غير معروف” من الجثث لا يزال موجودًا في برج لندن المنكوب. وكان عدد القتلى المعلن عنه رسميا إلى غاية اللحظة 12 شخصًا وأكثر من 80 إصابة، العشرات منها بالغة الخطورة. وزارت رئيسة الوزراء تيريزا ماي اليوم  برج غرينفيل المحترق. وجاء في تقارير إعلامية بريطانية أنها تحدثت مع سكان البرج الذين نجوا من الحريق. وأشارت التقارير إلى أن اللقاء كان خاصا ولم يتم السماح لصحفيين بالمشاركة. وفي وقت تجري فيه التحريات على قدم وساق لمعرفة أسباب اندلاع الحريق في برج جرينفل صباح أمس الأربعاء وسط  لندن، وصفت صحيفة غارديان البريطانية في عددها الصادر أمس الخميس بأن الحادثة  بمثابة كارثة “ما كان لها أن تحدث”. وتابعت الصحيفة: “تراكمت الاتهامات بشأن تجاهل التحذيرات وبشأن التقصير في تطبيق التوصيات الأمنية في أحد أغنى أحياء إحدى أغنى مدن العالم”. كما رأت الصحيفة أن هناك تزايدًا في الدلائل على أن الحكومة تعتمد على قطاع إعمار جشع و تحرم بلديات المدن من الأموال اللازمة وذلك من خلال انتهاجها سياسة تقشف “وهذا تصوير واضح للهوة بين الفقراء والأغنياء الذين لا تفصلهم عن بعضهم سوى بضعة شوارع”. ورأت الصحيفة أن عواقب الكارثة “بعيدة المدى (…) ولن تكون ذات أهمية بالنسبة للضحايا الذين يحتاجون مساعدة فورية ويحتاجون إجابات مثلهم مثل جميع الآخرين الذين يعيشون أيضا في مثل هذه التكتلات للأبراج السكنية”. وفي ذات السياق أوصى العاهل المغربي تمثيليات بلاده ...

أكمل القراءة »