الرئيسية » أرشيف الوسم : لم الشمل

أرشيف الوسم : لم الشمل

ما بين B1 وفرص لم الشمل الضائعة.. ما هي العقدة الأصعب بعد سنوات اللجوء في ألمانيا؟ الجزء الأول

ريما القاق* يشكل عام 2015 الذروة في حركة قدوم اللاجئين إلى ألمانيا، أي أن معظم القادمين الجدد مضى على وجودهم في ألمانيا ما يقارب ثلاث سنوات، في حين قدم لاجئون بأعداد أقل في الأعوام السابقة واللاحقة لعام ٢٠١٥. ولهذا نشهد اليوم كثافةً في الحديث عن نتائج خطط الاندماج على الصعيد الرسمي، حيث يتم التساؤل عن مدى النجاح في تحقيق النتائج المرجوة من هذه الخطط ومصير اللاجئين في ألمانيا. تكثر أيضاً على الصعيد الشعبي، بين اللاجئين أنفسهم، المقارنات بين شخص وآخر، مدينة وأخرى، بلد وآخر، جوب سنتر وآخر! وتتراوح المواضيع بين الحصول على الجنسية أو الإقامة الدائمة، والإقامات قصيرة الأمد، الحصول على منزل، تعقيدات لمّ الشمل المستمرة في ألمانيا، إيجاد عمل، الزواج، الاغتراب وما يترتب عليه من ضغوطات، التقديم لجواز سوري، ومحاولات الهجرة المعكوسة.. إلخ. والمؤسف أن معظم هذه المشاكل ما تزال عالقة عند عدد لا يستهان به من القادمين الجدد. اللغة الألمانية وعقدة الـB1 يخوض جميع القادمين الجدد تجربة تعلم اللغة الألمانية بشكل إلزامي، ما عدا المعفيين صحياً. تختلف نتائج كل شخص بحسب عدة عوامل كالعمر، الخلفية الأكاديمية والثقافية، المعرفة بلغات أخرى، الرغبة بالتعلم، الطموح للحصول على عمل أو دراسة.. ومن المثير للاهتمام انتشار عقدة شهادة B1 على صعيد واسع، فعند الوصول إلى امتحان الـB1 نلاحظ ثلاثة أنماط رئيسية وهي: من ينجح في هذا المستوى ويجد منحة ليتابع الـ B2 أو يشق طريقه العملي. من يرسب في فحص الـB1  ويعاني من عقدة لا حل لها. من يرسب في فحص الـB1  متعمداً بناء على نصيحة رائجة بين الكثيرين بأنه من الأفضل إعادة الكورس مرة أخرى. أسباب التوقف عند مستوى الـB1 يغطي الجوب سنتر في ألمانيا تكاليف تعليم اللغة إلى مرحلة B1 بشكل أساسي، ثم يطالب اللاجئ بالعمل أو التدريب المهني أو العملي. يمكن إكمال دورات اللغة بعد هذا المستوى على حساب الجوب سنتر، لكن بشروط مثل الحصول على منحة أو الرغبة بالتعلم في الجامعة أو التسجيل في التدريب المهني، وبكل حال ...

أكمل القراءة »

طلبات لم الشمل تزداد ولم الشمل يَقُل: 22 ألف طلب في سفارة بيروت وحدها

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية أن معظم طلبات تحديد موعد للحصول على تأشيرة لم شمل الأسرة للاجئين من ذوي الحماية المؤقتة في ألمانيا، يوجد لدى السفارة الألمانية في بيروت حالياً. وأوضحت الوزارة في ردها على استجواب من نائبة حزب الخضر لويزه أمتسبرج بالبرلمان الألماني “بوندستاج”، الذي حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منه، أن إجمالي 22,116 شخصاً من أقارب هؤلاء اللاجئين قدموا حتى 20 تموز/يوليو الماضي طلبات تحديد موعد لدى السفارة الألمانية بالعاصمة اللبنانية بيروت للحصول على تأشيرة لم شمل الأسرة. يشار إلى أن من يحصلون على الحماية المؤقتة هم الأشخاص المهددون في موطنهم بالتعرض لـ “ضرر خطير” من خلال تعذيب أو عقوبة إعدام أو حرب. وينحدر معظم اللاجئين الذين تم تسجيلهم في ألمانيا في مطلع العام ولديهم حماية مؤقتة من سوريا، إذ يبلغ عددهم 132 ألف شخص تقريباً من إجمالي 19,2400 شخص. كما أن أغلب المواعيد التي تم طلبها في سفارات وقنصليات ألمانيا بالخارج، وعددها 31326 طلباً، كانت في دول مجاورة لسورية. وبعد لبنان، جاءت أربيل في العراق في المرتبة الثانية بإجمالي 4983 طلبا، وبعدها اسطنبول بإجمالي 3748 طلباً، علماً بأن كل طلب مقدم من شخص واحد فقط وليس من أسرة كاملة. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: الزاوية القانونية: ماذا يحصل للإقامة بعد الانفصال أو الطلاق إذا كانت عن طريق لم الشمل؟ ما الذي بجب على الشخص أو العائلة فعله، بعد أن تأتي إلى ألمانيا عن طريق لم الشمل؟ الزاوية القانونية: لم الشمل في ألمانيا: الأساس القانوني والعوائق محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

عودة الأمل مع عودة العمل بقانون لم شمل عائلات لاجئي الحماية الثانوية

قواعد جديدة في ألمانيا تخص لمّ شمل عائلات لاجئي الحماية الثانوية، دخلت حيز التنفيذ في بداية آب/أغسطس ما سيسمح للاجئي الحماية الثانوية إحضار عائلاتهم إلى ألمانيا. منذ عام 2015، وصل إلى ألمانيا أكثر من مليون لاجئ. كثير من هؤلاء اللاجئين، سواء ممن حصلوا على الحماية الكاملة أو الحماية الثانوية، كانوا يقومون بإحضار عائلاتهم إلى ألمانيا عبر ما يعرف بــ “لمّ الشمل”. ومن أجل الحد من عدد اللاجئين القادمين إلى ألمانيا، قررت الحكومة فرض حظر مؤقت على لمّ شمل أسر اللاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية في آذار/مارس 2016. واعتباراً من الأول من آب/أغسطس، توقف هذا الحظر المؤقت، وعليه فإذا كنت ممن يتمتعون بالحماية الثانوية، يمكنك التقدم مجدداً لإحضار بعض أفراد عائلتك المباشرين إلى ألمانيا. فيما يلي بعض الإجابات على بعض الأسئلة الشائعة حول اللائحة الجديدة. من الذين يخضعون للائحة الجديدة؟ يندرج تحت هذه اللائحة الجديدة أولئك الذين يتمتعون بالحماية الثانوية، وهي التي تمنح للاجئين الذين لا يتعرضون للاضطهاد في وطنهم الأم، إلا أنهم يواجهون خطر التعرض للعنف أو التعذيب إذا ما عادوا إلى ديارهم. يحصل هؤلاء اللاجئون على الحماية لمدة عام واحد في ألمانيا، ولكن يمكن تمديدها لمدة عامين آخرين إذا تم استيفاء شروط معينة. من هم أفراد الأسرة الذين يمكن إحضارهم إلى ألمانيا؟ يمكن إحضار أفراد الأسرة المباشرين إلى ألمانيا مثل الأزواج، والأطفال القصر. يمكن أيضاً إحضار آباء الأطفال القُصر الذين يعيشون في ألمانيا. ما هي المعايير التي تؤهل من لديه حماية ثانوية لإحضار أسرته إلى ألمانيا؟ لا يوجد ضمان قانوني للمّ شمل الأسرة. تقوم السلطات الألمانية بدراسة كل حالة على حدة، وتأخذ في الاعتبار الأسباب الإنسانية مثل المدة التي انفصلت فيها الأسرة عن بعضها. إذا ارتكب لاجئ الحماية الثانوية جريمة أو كان لديه فرصة ضئيلة للبقاء على المدى الطويل في ألمانيا، فمن المحتمل ألا تسمح له السلطات الألمانية بإحضار أسرته إلى ألمانيا. إذا كان لدى الشخص الحاصل على الحماية الثانوية سكن أو وظيفة في ألمانيا، فقد يكون لذلك تأثير ...

أكمل القراءة »

لم شمل اللاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية: النساء يدفعن الثمن الأعلى

مع اقتراب موعد إعادة العمل بلمّ شمل أسر الحاصلين على “الحماية الثانوية” يتوقع أن تكون النسبة الأكبر من الملتحقين بعوائلهن من اللاجئات النساء. هل أخذ قانون لم الشمل حاجيات النساء الخاصة وظروفهن المعيشية والنفسية بالحسبان؟ يمثل الأول من أغسطس/ آب تاريخاً مهماً بالنسبة للاجئين الحاصلين على ما يعرف بالحماية الثانوية في ألمانيا، إذ يحق لهؤلاء من جديد تقديم طلبات لجلب عائلاتهم إلى ألمانيا عن طريق لمّ الشمل.  وقد وضعت الحكومة الألمانية حداً أعلى لا يتجاوز 1000 حالة لم شمل في الشهر. وتلقت السفارات والقنصليات الألمانية في البلدان المحيطة بسوريا وحدها، أي في تركيا والأردن ولبنان وشمال العراق، 28 ألف طلب يرغب أصحابها في الحصول على مواعيد للم الشمل، حسبما ذكرت وزارة الخارجية الألمانية. احتياجات خاصة انتقدت منظمات تعنى بحقوق الإنسان ومؤسسات سياسية التشديد الألماني الآخذ بالتصاعد منذ عام 2016 في ملف اللجوء. وفي هذه المضمار تم الإشارة إلى أن تأثيرات سلبية ستلحق بالنساء، على وجه الخصوص. “قانون لم الشمل سيضع مزيداً من الضغط على المرأة”، تقول بيرغيت ناويوكس من مجلس اللاجئين في ولاية شمال الراين-ويستفاليا لـ”مهاجر نيوز”. وفي هذا الصدد نشرت مؤسسة فريدرش إيبرت، المقربة من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، بيان منتقد للإجراءات التشريعية الأخيرة بما يخص وضع المرأة ولم شمل عوائل النساء. وركز البيان على ضرورة مراعاة الحاجات الشخصية للنساء من زوجات وبنات، مشيرة إلى أن 65% من المهاجرين واللاجئين الواصلين في السنوات الأخيرة إلى ألمانيا هم من الرجال. ونوهت الورقة إلى عدم وجود قوانين ملزمة بخلق فضاء شخصي للنساء في مراكز الاستقبال ومأوي اللاجئين، مسجلة حدوث حالات اغتصاب في مراكز ومأوي اللجوء. عنف أسري كما حذر البيان من أن العنف الأسري تم تجاهله عند إعداد وإقرار قانون لمّ الشمل. وتنبأ البيان بأن إعادة لم شمل الأسر بعد سنوات من الفراق سيؤدي إلى حدوث مشاكل عائلية قد تنزلق إلى عنف ضد المرأة في بعض الحالات. ولم يفت الورقة الإشارة إلى أن النساء اللواتي سيلتحقن بعائلاتهن في ألمانيا لسنا مؤهلات للقيام بالواجبات العائلية ...

أكمل القراءة »

“لا حق قانوني للم الشمل” لمن لديهم حماية ثانوية

بعد تصديق مجلس الولايات الألمانية على قانون لم الشمل للاجئين الذين لديهم حماية الثانوية، أصبح بإمكان هؤلاء تقديم طلب لم الشمل، فما الجديد في هذا القانون الذي انتقده منظمات إنسانية، ومن يمكن أن يستفيد منه؟ بدخول قانون لم شمل أسر اللاجئين الذين يتمتعون بالحماية الثانوية حيز التنفيذ في شهر آب/ أغسطس القادم، ستمنح السلطات الألمانية ألف تأشيرة دخول شهرياً لأسر اللاجئين الذين يتمتعون بهذا الحق. وأصبح القانون سارياً بعد أن صدق عليه مجلس الولايات الألمانية (بوندسرات). التعديل القانون الجديد يستثني من الحق في لم شمل الأسرة، المدانين بجرائم خطيرة أو جرائم الحرب، حسبما نقل موقع “شبيغل أونلاين”. وبذلك يحق للاجئين القصر لم شملهم مع ذويهم، وكذلك المتزوجين.  “لا حق قانوني للم الشمل” وبينت الحكومة الألمانية على صفحتها الرسمية تفاصيل القانون الجديد. وأوضحت أنه “لا يوجد حق قانوني للم الشمل. وأن الدوائر المختصة تقرر لأسباب إنسانية، من يحق له الحصول على حق إقامة في ألمانيا. ويجب بالخصوص مراعاة المدة التي تعيش فيها الأسرة منفصلة عن بعضها، وأعمار الصغار المنفصلين عن ذويهم. ومن الأسباب الإنسانية الأخرى، الأخذ بعين الاعتبار الحالات المرضية الصعبة، أو تعرض أعضاء الأسرة للخطر بشكل ملموس في الوطن الأم”. المنظمات الإنسانية المدافعة عن اللاجئين وحقوقهم، انتقدت القانون وترى أن طريقة تطبيقه ستواجه صعوبات وربما سيكون التطبيق “شبه مستحيل”، حسبما جاء في حوار عضو مجلس شؤون اللاجئين في ولاية سكسونيا السفلي، كريم الواسطي مع مهاجر نيوز. كما أن القانون لا يشمل الزيجات التي تمت خلال عملية الهروب أو الرحلة إلى ألمانيا. إلى ذلك، يأخذ قانون لم الشمل الجديد آفاق الاندماج في المجتمع بعين الاعتبار. كما لا يشمل القانون الجديد الأشخاص المصنفين بالخطرين أو دعاة الكراهية. وعملياً يمكن لقرابة 200.000 لاجئ في ألمانيا، معظمهم من سوريا، الاستفادة من القانون الجديد. فيما يتوقع أن يبلغ عدد الأشخاص الذي سيلتحقون بذويهم عبر هذا القانون بحوالي 60.000 شخص. ونقلت صحيفة “بيلد” الواسعة الانتشار في تقرير لها أن الخارجية الألمانية منحت 322 ألف تأشيرة لم الشمل منذ عام 2015، ووصل عدد التأشيرات ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: ماذا يتضمن القانون الجديد للم شمل عائلات من لديهم حماية ثانوية

صدر قانون تنظيم لم الشمل لمن لديهم حماية ثانوية. نطلعكم WDR Foryou على بعض مما تضمنه القانون الجديد الذي يبدأ تطبيقه اعتباراً من الأول من آب/أغسطس شاهد أيضاً: ما الذي بجب على الشخص أو العائلة فعله، بعد أن تأتي إلى ألمانيا عن طريق لم الشمل؟ الزاوية القانونية: لم الشمل في ألمانيا: الأساس القانوني والعوائق “لم الشمل” والدستور الألماني محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

إقرار قواعد جديدة من قبل البرلمان الألماني لاستقدام عائلات اللاجئين

أقر البرلمان الألماني (بوندستاج) يوم أمس الجمعة قواعد جديدة لاستقدام عائلات اللاجئين. وينص القانون الجديد على السماح للاجئين الحاصلين على وضع حماية مؤقت باستقدام عائلاتهم اعتباراً من أول آب/أغسطس المقبل. ويسمح هذا القانون باستقدام عائلات اللاجئين ألف فرد شهرياً من أسر اللاجئين من كافة أنحاء ألمانيا. ووافق على القواعد الجديدة 370 نائباً، بينما عارضه 279 آخرين، وامتنع عن التصويت ثلاثة فقط. وتجدر الإشارة إلى أن استقدام عائلات اللاجئين معلق حتى الآن لهذه الفئة من اللاجئين، باستثناء حالات قليلة. وكانت الحكومة الألمانية السابقة قررت عام 2016 تعليق استقدام عائلات اللاجئين للفئة الحاصلة على وضع حماية مؤقت – أغلبهم من السوريين – لمدة عامين، بسبب التدفق الكبير للاجئين في ذلك الحين. وتنص القواعد الجديدة على السماح للأزواج والأطفال القصر للاجئين بالقدوم إلى ألمانيا، وكذلك آباء اللاجئين القصر الذين قدموا بمفردهم إلى ألمانيا، ذلك إلى جانب الحالات الاستثنائية، والتي كانت يسمح بها لعدد قليل للغاية من اللاجئين في الماضي. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: الزاوية القانونية: لم الشمل في ألمانيا: الأساس القانوني والعوائق ما الذي بجب على الشخص أو العائلة فعله، بعد أن تأتي إلى ألمانيا عن طريق لم الشمل؟ “لم الشمل” والدستور الألماني محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بلاد اللجوء ليست الجنة… لسنا واهمون لكنّ الموت ذلاً ليس أهون من الرصاص، ولهذا اخترنا ألمانيا

سعاد عباس. تعقيباً على ما أثاره موضوع تشديد شروط لم الشمل للحاصلين على الحماية الثانوية، من ردود أفعالٍ لاسيما تلك التي تبين نفاذ صبر بعض المتشددين تجاه سياسة اللجوء والرافضين للم الشمل خشية زيادة أعداد اللاجئين، أجرت أبواب لقاءاتٍ عدة، لتستوضح آراء ألمان وعرب حول أهم التعليقات التي وردت، للتمكن من عرض المسألة من وجهات نظر أطراف متعددة أطفال ينتظرون لم شمل عائلاتهم: يوناس معماري ألماني يعيش ويعمل في هامبورغ ولديه طفلان في العاشرة والخامسة عشرة، يعتقد إنه شخصياً لن يمتلك الجرأة لإرسال أحد طفليه في رحلة البحر، ولكن لا يعلم ماذا كان سيفعل لو وضع في ظروف الحرب، “لا يحق لأحد أن يلوم الأهل أو ينتقص من محبتهم لأبنائهم، فهذا الأمر في النهاية يخضع لحالات نفسية لا يمكن لمن يعيش في أمان أن يتصورها”، ويتفهم الأهالي اليائسين والراغبين في إنقاذ ولو واحدٍ من أطفالهم على أمل أن يقوم بعد ذلك بإنقاذ الآخرين. يقول يوناس “الأفضل لفهم هذه الحالات إجراء حوار مباشر مع الأسر التي قامت بذلك وفهم دوافعها، بدلاً من توجيه الاتهامات جزافاً”. في هذا السياق تقول أمل التي كانت تعمل في مساعدة اللاجئين في لبنان قبل أن تأتي هي أيضاً إلى ألمانيا: لقد عملت لسنوات مع اللاجئين السوريين في مخيمات لبنان المعرضة للرياح والسيول والاحتراق في ليالي الثلج ليموت بعض قاطنيها، كان هناك بعض المحظوظين ممن نالوا شرف السكن في ملاجئ جماعية مهيّئة في مدارس أو مصانع مهجورة حيث يقطن ما بين 8 إلى 50 عائلة، تتشارك الحمامات والمطبخ وأسرار بعضها عبر الجدران غير المعزولة، وتتعرض لازدراء السكان المحليين، ويحرم أبناؤها من الذهاب إلى المدارس لغلائها أو بعدها وعدم وجود مواصلات. ورغم أنني سوريّة إلا أنني كنت أشعر بغضبٍ عارم تجاه من يرسل أبناءه في رحلة الموت نحو أوروبا، لاسيما بعد غرق مئات الهاربين ومنهم أطفال كثر.. “كيف تجرؤين على إلقاء ابنتك ذات الـ12 سنة في “البلم” مع غرباء لتعبر البحر إلى ألمانيا ليتلقفها مجهولون؟” هكذا سألت امرأةً ...

أكمل القراءة »

ما الذي بجب على الشخص أو العائلة فعله، بعد أن تأتي إلى ألمانيا عن طريق لم الشمل؟

يشرح هذا التقرير من WDR foryou ما الذي بجب على الشخص أو العائلة فعله، بعد أن تأتي إلى ألمانيا عن طريق لم الشمل وفق إجراءات دبلن… شاهد أيضاً: بالفيديو: محكمة العدل الأوروبية تحكم بحق القصّر بلم شمل عائلاتهم حتى بعد إتمامهم الـ18 عاماً. كيف ذلك؟ بالفيديو: تعرف على عقبات العمل بدون تصريح “بالأسود” بالفيديو: بعض النصائح لأفضل طريقة للتعرف على أصدقاء ألمان محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الزاوية القانونية: لم الشمل في ألمانيا: الأساس القانوني والعوائق

جلال محمد أمين / محامي ومستشار قانوني سوري مقيم في ألمانيا لا يمكن الاكتفاء من الحديث عن موضوع لم الشمل، فهو الشغل الشاغل للاجئين وللحاصلين على حق الحماية في ألمانيا، كما أنه أصبح شبه أساسي في نقاشات السياسيين والإعلاميين في ألمانيا. ويتناول القانون الألماني لم شمل الأسرة لأي شخص حصل على حق اللجوء القانوني بموجب المواد التالية: المادة 16 من القانون الأساسي، وتقابلها المادة 25-1 من قانون الإقامة، وكذلك المادة 25-2 فقرة 1 من قانون الإقامة في ألمانيا حق للشخص، بغض النظر عن وضعه الاقتصادي، إلا أن هذا الحق مقيد بشروط مختلفة: فالشرط الأساسي هو أن يتقدم الشخص بطلب لم شمل الأسرة خلال ثلاثة أشهر من تاريخ قطعية قرار اللجوء، ويتم تقديم الطلب عن طريق الإنترنت بموجب طلب اسمه “صيانة المهلة”، أي بمجرد أن يتم تقديم هذا الطلب ضمن الأشهر الثلاثة، لا يؤثر تأخير الحصول على الفيزا، ولا تتأثر عملية لم الشمل بسبب المواعيد البعيدة في السفارات الألمانية. الشرط الآخر يتعلق بالأشخاص المسموح بجلبهم، وهم الأزواج والأطفال القصّر والوالدين لمن كان قاصراً، هذا يعني أن اللاجئ القاصر يستطيع جلب والديه ولكنه لا يستطيع إحضار أخوته القصر عن طريق لم الشمل. وهناك بضعة حالات استثنائية تم فيها الموافقة على منح الأشقاء القاصرين حق لم الشمل، لا يمكن تعميمها. وتجدر الإشارة إلى أن الطفل المعاق يعتبر في منزلة الطفل القاصر من ناحية لم الشمل، إلا أن هذه الحالة تتطلب تقديم كافة الوثائق القانونية. بالطبع توجد الكثير من الحالات التي حصل فيها الوالدان على تأشيرة الدخول إلى ألمانيا دون باقي الأولاد القاصرين، ولم يستطع فيها الأهل أن يتركوا أولادهم لوحدهم، فلجأوا إلى حلول مختلفة، كأن يأتي الوالدان ويتركا الأولاد لدى الأقارب، ويقدمان بعدها طلب لجوء ليقوما بلمّ شمل أبنائهما. أو يأتي أحد الوالدين وينتظر الآخر مع الأولاد، ومن ثم يقدم طلب لجوء وبعد الحصول على اللجوء يقدم أحد الوالدين طلبات لم شمل للأطفال، وهذه الطريقة كانت ناجعة عندما كان الحصول على اللجوء سهلاً، ...

أكمل القراءة »