الرئيسية » أرشيف الوسم : كرنفال

أرشيف الوسم : كرنفال

ألقوا بها في “مرجل الساحرات” المشتعل، وتابعوا الاحتفال في كرنفال بولاية بادن-فورتمبرغ الألمانية

تحقق الشرطة الألمانية في حادثة إلقاء فتاة تبلغ من العمر ثمانية عشر عاماً، داخل ما يسمى “مرجل الساحرات”، أثناء الاحتفال بكرنفال في ولاية بادن-فورتمبرغ الألمانية مما تسبب بإصابات جسدية بالغة لتلك الفتاة. أعلنت الشرطة أنها بدأت تحقيقاً ضد ستة أشخاصٍ يشتبه بتورطهم في الحادثة. ووفقاً للتحقيقات فقد قام شخص لم تتضح هويته حتى الآن، بإلقاء الفتاة داخل ما يدعى “مرجل الساحرات” وهو مرجل ممتلئ بالماء الساخن، أثناء فعاليات الكرنفال التي جرت يوم السبت الماضي في مدينة إبينغن جنوبي ألمانيا. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المتحدث باسم الشرطة، أن المرجل كان موضوعاً فوق موقد مكشوف على عربة يجرها عدة أشخاص، مشيراً إلى أن هؤلاء الأشخاص واصلوا جرّ العربة بعدما ألقيَت الفتاة داخل المرجل، دون أي اكتراث بما يحدث لها. فقد أصيبت الفتاة بحروق بالغة في ساقها، وتم نقلها إلى مستشفى متخصص. هذا وقد كتبت “رابطة ساحرات إبينغن”، في بيان لها على صفحتها على الإنترنت، أنه يجرى تنظيم هذا الكرنفال سنوياً منذ عام 2003. ويقوم المشاركون في الكرنفال بالتنكر في زي الساحرات. وتحقق الشرطة حالياً، فيما إذا كان إشعال موقد مكشوف أمراً مسموحاً به في الكرنفال من الأساس. وكالة الأنباء الألمانية د ب أ   اقرأ أيضاً احتفالات متواصلة في ألمانيا على مدار الشتاء مع اقتراب كرنفال الراين السنوي تقاليد أهم الأعياد في ألمانيا: مهرجانات، كرنفالات، واحتفالات في الشوارع 15 سبباً يجعلون ألمانيا الوجهة الأكثر إمتاعاً لسواح أوروبا.. ومنها موطن حكايات الجن محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

احتفالات متواصلة في ألمانيا على مدار الشتاء مع اقتراب كرنفال الراين السنوي

يشارك الآلاف من محبي الكرنفالات في جنوب وغرب ألمانيا، باحتفالات كرنفال كولونيا / كرنفال الراين كل عام، فهذا الكرنفال هو بمثابة المتنفس الشتوي الأهم لمعظم الألمان، حيث يرون فيه فرصة جيدة للتحرر من قيود الحياة والروتين اليومي. في عام 1823 قررت مدينة كولونيا تحديد يوم الحادي عشر من شهر نوفمبر، أول احتفالات كرنفال كولونيا ، حيث يخرج الناس متنكرين بالألبسة الملونة والمضحكة إلى الساحات العامة، والتي تتواجد فيها فرق موسيقية مختلفة، للاحتفال بانطلاق أول أيام الكرنفال. وتستمر الاحتفالات طوال اليوم، وتنظم المقاهي والحانات أيضاً، بعض الحفلات الليلية على موسيقى الكرنفال الخاصة. تستمر احتفالات الكرنفال حتى آخر شهر شباط، حيث تبدأ فترة الصيام المسيحي. وينتظر الألمان الكرنفال كل عام بتلهف شديد، فهو بالنسبة لهم النافذة الجيدة ليطلقوا من خلالها أنفسهم للبهجة والمرح. في شهر شباط، يبدأ ما يُسمى بـ “كرنفال الشوارع”، حيث تصل احتفالات الكرنفال إلى ذروتها، وتستمر مدة ستة أيام، فتقوم النساء في أول أيامه بمطاردة الرجال وانتزاع ربطات أعناقهم وقصها. أما يوم الاثنين، يطلق عليه “الاثنين الوردي”، حيث يشهد انطلاق مسيرات ضخمة تستقطب ملايين المتفرجين، يرتدي معظمهم أزياء تنكرية. ويعد هذا الكرنفال من بين أكبر مهرجانات الشوارع في أوروبا. ومن أهم ما يميز هذه المسيرات في الكرنفال، عرض تماثيل ساخرة لشخصيات سياسية ألمانية وعالمية، تضيف لأجواء الاحتفال متعة خاصة، بالإضافة إلى الموسيقى الصاخبة المصاحبة للعربات المزينة التي تسير في الشوارع.  وتنتهي احتفالات هذا الكرنفال يوم الأربعاء، والذي يُطلقون الألمان عليه اسم “أربعاء الرماد”. دوتشي فيلليه عربي   اقرأ أيضاً ماذا سيحدث في كرنفال كولونيا 2016؟ تقاليد أهم الأعياد في ألمانيا: مهرجانات، كرنفالات، واحتفالات في الشوارع زاوية أخرى ل ” اندماج اللاجئين ” في ألمانيا  2018 على الأبواب: ما تحتاجون لمعرفته عن العطل والإجازات في ألمانيا للعام المقبل محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالصور: مليون مشارك في مسيرة المثليين في كولن

شهدت مدينة كولن الألمانية مشاركة مليونية في المسيرة السنوية للمثليين، يوم الأحد الثالث من تموز\يوليو 2016، بعد أقل من شهر على الاعتداء الإرهابي على ملهى للمثليين في أورلاندو بالولايات المتحدة. ويصادف هذا العام اليوبيل الفضي (25 سنةً) على أول مسيرة من هذا النوع في كولونيا. وتقام التظاهرة في كولونيا ومدن ألمانية أخرى كبرلين وهامبورغ وفي عدة دول أوروبية أخرى. ويطالب المثليون بحقوق متساوية مع الآخرين ويتظاهرون ضد التمييز والعزل الاجتماعي. وقال نيلس شميدت، أحد المنظمين، على الرغم من تحقيق الكثير منذ انطلاق أول مسيرة في كولونيا 1991، إلا أنه من المهم مواصلة ما وصفه بـ “النضال في سبيل القبول الاجتماعي”.وأضاف شميدت: “وتدحض هذه المشاركة الكثيفة الشكوك بتراجع عدد المشاركين، بعد الهجوم على ملهى المثليين في مدينة أورلاندو الأمريكية”. وكان اعتداء أولارندو حاضراً في مسيرة المثليين اليوم الأحد في كولونيا، فمن بين المجموعات المشاركة في المسيرة، والتي بلغت أكثر من مائة، نكست مجموعة أطلقت على نفسها “كلنا أورلاندو” أعلام قوس قزح، وهي رايات يستخدمها المثليون جنسياً. ويشار إلى أن هذه المسيرة سنوية يشارك فيها المثليون والمتحولون جنسياً. وفي باريس شارك مساء البارحة السبت الآلاف في مسيرة للمثليين وذلك لإحياء ذكرى اعتداء أورلاندو. ونعرض هنا صورًا من الكرنفال والمعروف بـ “كريستوفر ستريت داي” كما عرضتها دوتشي فيلليه وميل أون لاين:                               اقرأ أيضاً زاوية أخرى ل ” اندماج اللاجئين ” في ألمانيا هل من الطبيعي أن يحتفل المسلمون بعيد الميلاد؟ تقاليد أهم الأعياد في ألمانيا: مهرجانات، كرنفالات، واحتفالات في الشوارع محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ماذا سيحدث في كرنفال كولونيا 2016؟

د. رينيه فيلدانغل   بعد الاعتداءات التي حدثت على النساء ليلة رأس السنة، ومع اقتراب حدثٍ إحتفاليٍ ضخم آخر في شهر شباط فبراير، يتخوّف بعض الناس من خطر حدوث شيء سيء ثانية. بدايةً، يتفق الجميع أن ما حدث في الحادي والثلاثين من ديسمبر في كولونيا كان مروعًا، وينبغي تجنبه مستقبلاً بكافة الوسائل، لكن هذا لم يكن جديدًا كليًا ولم يشكل سابقة في ألمانيا. ووفقًا لكل ما نعرفه فقد كان اعتداءً إجراميًا منظمًا ضد النساء، إذ تم التحرش بالضحايا جنسيًا كما حدثت جرائم اغتصاب. يصنف التحرش كسلوك قبيح وإجرامي يستدعي في ألمانيا كما في كل العالم عقوبةً قضائية. لسوء الحظ لم يكن حضور الشرطة كافيًا ليلة رأس السنة في كولونيا وخرج الوضع عن السيطرة بشكل كامل. لكن بعض السياسيين الألمان والمعلقين في وسائل الإعلام، أساؤوا استخدام هذه الحوادث الجرمية ليتهموا اللاجئين بشكلٍ عام، باعتبار أن أوصاف معظم المشتبه بهم في جرائم تلك الليلة في كولونيا ترجح أنهم من شمال إفريقيا. وبناءً على ذلك فقد حاول ممثلو الجناح اليميني في ألمانيا والمنتسبون إليه الذين يعارضون وجود المهاجرين واللاجئين في ألمانيا، نشرَ التعميمات حول “الشباب العربي” والتعبئة ضد اللاجئين في ألمانيا، واستخدمت أفعالُ قلةٍ من المجرمين، للتحريض ضد مليون إنسان آخر جاؤوا إلى ألمانيا هربًا من الحرب وأملاً بحياةٍ آمنة تحمل لهم فرصًا جديدة. وللأسف فإن كراهية الأجانب لم يتم التعبير عنها من خلال الكلمات فقط، بل أيضًا من خلال أعمال جماعات متطرفة عنيفة في ألمانيا خرجت إلى الشوارع لتهديد وضرب أولئك الذين يبدون “كأجانب”. إنّ هذا السلوك العنصري يجب مجابهته من قبل الشرطة الألمانية وإدانته بشدة من قبل النظام القضائي. أما الآن وباقتراب الكرنفال في بداية شهر شباط فبراير، بدأ بعض الناس يشعرون بالقلق، خشية وقوع حوادث عنف، سواء ضد المرأة من أي جهة كانت، أو ضد اللاجئين أو المهاجرين، إضافةً لترقب أي مشاكل متعلقة بالنقاشات الحالية المحتدمة في ألمانيا. ونظراً لأهمية الحدث تستعد كولونيا لتجنب تلك المخاطر وقد وعدت العمدة هنرييت ...

أكمل القراءة »