الرئيسية » أرشيف الوسم : كرة القدم

أرشيف الوسم : كرة القدم

لاعب يخسر عقده مع فريق كرة قدم ألماني بسبب دعمه للعملية العسكرية التركية في سوريا

قام فريق سانت باولي لكرة القدم بفسخ عقد مع اللاعب التركي جينك شاهين بالتراضي، لقيام الأخير بدعم العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا. وتبلغ قيمة العقد مع اللاعب التركي 1.3 مليون يورو. وأشار البيان الرسمي الصادر عن النادي الهامبورغي إلى أن هذا هو الحل الأمثل للطرفين وقد توصلوا إليه بشكلٍ ودي. وكان اللاعب البالغ من العمر 25 عاماً قد كتب على حسابه في إنستغرام رسالة مساندة للعملية العسكرية التركية في شمال سوريا، قال فيها: “نحن في صف جيشنا البطل صلواتنا معكم”. وكانت ردة فعل مشجعي الفريق الألماني شديدة الغضب لأن هذا اللاعب لم يحترم “قيم فريقهم”، ولهذا السبب تم على الفور استبعاد اللاعب من تشكيلة الفريق إضافةً إلى منعه من المشاركة في التدريبات. ومن الجدير بالذكر أن اللاعب جينك شاهين كان قد عبر في أكثر من موقف عن آرائه السياسية، وعن مساندته المستمرة للنظام التركي ضد الكرد. يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي أعلن في منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الماضي فتح تحقيق تأديبي بحق تركيا، يتعلق بما وصفه الاتحاد ب”استفزاز سياسي” محتمل بعد التحيات العسكرية، التي أداها اللاعبون الأتراك خلال مبارياتهم ضد ألبانيا وفرنسا في إطار تصفيات بطولة أمم أوروبا. اقرأ/ي أيضاً: هجوم المنتخب التركي يؤدي التحية العسكرية لهجوم الجيش التركي على الأكراد بالصور: مواجهات بين الأكراد والأتراك في ألمانيا.. أعمال عنف والعديد من الجرحى هيومن رايتس وتش: إعدامات ومصادرة منازل في مناطق سيطرة تركيا شمال سوريا رسالة من ترامب إلى إردوغان: “لا تكن أحمقاً.. سيذكرك التاريخ إلى الأبد كشيطان” تركيا تستخدم العنف لتفريق مظاهرة تطالب بالقضاء على العنف ضد المرأة نيويورك تايمز: استغلال آلاف السوريين في تركيا لصالح شركات الشوكولاتة العالمية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بعد حرق “الفتاة الزرقاء” لنفسها.. دعوات لمنع إيران من المشاركة في مسابقات كرة القدم الدولية

يعتزم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إرسال وفد رسمي إلى إيران، من أجل إمكانية السماح للنساء بالدخول إلى ملاعب كرة القدم لمتابعة المباريات. وتأتي خطوة الفيفا بعد أسبوع من إقدام شابة ملقبة بـ “الفتاة الزرقاء” على حرق نفسها أمام محكمة بعدما حبست لفترة 6 أشهر على خلفية محاولتها الدخول إلى ملعب في طهران متنكرة بزي رجل. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن “فيفا” إن “وفداً من فيفا سيتواجد قريباً في إيران لتسريع الاستعدادات للسماح للنساء بدخول ملاعب كرة القدم لحضور المباريات المقبلة (للمنتخب الوطني) ضمن تصفيات كأس العالم (2022) في أكتوبر المقبل”. واستناداً إلى مصدر مقرب من الملف، سيتألف الوفد من ثلاثة أشخاص يمثلون قسمي المسابقات والأمن في “فيفا”. وبحسب المصدر ذاته، سيلتقي الوفد مع مسؤولين في الاتحاد الإيراني لكرة القدم، رافضاً تأكيد محادثات محتملة مع السلطات الإيرانية من عدمه. واعتقلت السلطات العام الماضي سحر خضيري (30 عاماً) عندما حاولت الدخول إلى ملعب مرتدية زي رجل لمشاهدة فريقها المفضل “الاستقلال”، بحسب ما نقلت مؤسسة فارزيش 3 للأخبار الرياضية عن شقيقتها. وقالت الصحيفة إن المرأة التي يطلق عليها اسم “الفتاة الزرقاء” بسبب ألوان فريق الاستقلال، أشعلت النار في جسدها خارج المحكمة الأسبوع الماضي بعدما سمعت أحدهم يقول إنه سيتم سجنها لمدة ستة أشهر. لكن موقع ميزان أونلاين القضائي قال الثلاثاء أنه لم يصدر أي حكم بحق المرأة لأن محاكمتها لم تجر كما أن القاضي في عطلة. ووجهت نائبة الرئيس لشؤون المرأة والأسرة معصومة ابتكار رسالة الى رئيس السلطة القضائية تطلب فتح تحقيق، بحسب وكالة أنباء إيرنا الرسمية. وأثارت وفاة خضيري غضباً على مواقع التواصل الاجتماعي، ودعا كثيرون الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إلى منع إيران من المشاركة في المسابقات الدولية كما دعوا المشجعين إلى مقاطعة المباريات. ودعا لاعب كرة القدم الإيراني الشهير علي كريمي متابعيه على إنستغرام وعددهم 4,5 ملايين متابع الى مقاطعة الملاعب حتى إشعار آخر. وكتب إلى جانب صورة للمرأة “النساء في بلادنا أفضل من الرجال”. فيما عبر نادي “الاستقلال” عن حزنه ...

أكمل القراءة »

جواو فيليكس … الاختيار أهم من المال والشهرة

عندما يسطع بريق نجم شاب واعد موهوب يتم ربطه مباشرة بالأندية الكبرى، لعبة إعلامية تسويقية الغرض منها زيادة سعر اللاعب وتسليط الضوء عليه بشكل مباشر وبعد مسلسل درامي طويل نرى هذا الشاب يوقّع لنادٍ بصفقة قياسية، واقع حالي نعيشه في كل ميركاتو. اختيار الشبّان يكون مبيناً على عواطف وأحلام رافقتهم منذ الطفولة، اللعب لريال مدريد أو برشلونة، الحصول على أموال كثيرة باريس سان جيرمان أو مانشسترسيتي، ومنها ما يتم توجيهه من قبل وكيل أعماله لغايات تُطلب فيما بعد. حالة البرتغالي جواو فيليكس تنسف كل ما سبق، فبعد تألقه اللافت مع بنفيكا ومنتخب شباب البرتغال، سارعت الصحف والمواقع الالكترونية لربط اسمه مع مانشسترسيتي وبعدها ريال مدريد ليدخل الغريم برشلونة السباق، وبين زحام الكبار وبسرعة البرق يخطف أتلتيكو مدريد جوهرة البرتغال القادمة بصفقة قياسية وصلت لـ 126 مليون يورو، صفقة أدهشت الوسط الرياضي لحجمها ومن ناحية الاختيار. “أنا ناضج كفاية لكي أتواجد في نادي بحجم أتلتيكو مدريد” أراد فيليكس في مؤتمره الصحفي الأول أن يوجه رسالة مفادها أن اختياره للروخي بلانكوس عقلاني بعيداً عن أي تأثير، قناعة الشاب البرتغالي بقراره واعترافه بأن أتلتيكو مدريد أحد أفضل الأندية الأوروبية هو إيمان بحد ذاته بمشروع النادي المدريدي الناجح والمستمر “كنت أتابعهم عن كثب خلال المواسم الماضية عندما حققوا الليغا والدوري الأوروبي وكيف وصلوا لنهائي دوري الأبطال في مناسبتين”. “دييجو سيميوني مدرب يظهر الكثير من الروح والقتال والعزيمة من أجل فريقه”، العمل مع مدرب شاب لديه فكر وتجربة كروية يغري المواهب، وكلام جواو عن مدربه كان حقيقياً وليس خيالاً، فالروخي بلانكوس شهد النهضة الكروية في عهد المدرب الأرجنتيني الذي قاد مشروعه واستطاع من إقناع نجوم كبار بالبقاء مع الفريق لأطول فترة ممكنة. في الأمس خلال ودّية أتلتيكو مدريد وريال مدريد وبعيداً عن النتيجة الكبيرة وبعيداً عن تسجيله لهدف وصناعته لهدفين، كان أداء فيليكس لافتاً جداً في تشكيلة الفريق وأكثر حيوية ونشاط في وسط الملعب ويلعب بأريحية تامّة وكأنه يهيئ نفسه ليكون القائد القادم لكتيبة محاربي ...

أكمل القراءة »

في ريال مدريد…. الخطة “ب” أفضل من الخطّة “آ”يا زيدان

حاجة ريال مدريد للاعبين، تدفعنا دائماً لكي نضعه في أول قائمة المهتمين عند تألق لاعب سواء مع ناديه أو منتخب بلاده الميركاتو الحالي. يسعى زيدان لسد الثغرات من أجل التحضير للموسم القادم، صفقات كبيرة بحجم هازارد ويوفيتش مروراً بـ ميلتاو وميندي وصولاً إلى الشبّان رودريغو والياباني كوبو، أسماء تعطينا فكرة عن سيطرة المدرب المطلقة فيما يخص الفريق، لاعبين قادرين على أن يخدموا زيدان في الموسم القادم، ومع كل هذه الصفقات يبقى تفكير زيزو في لاعب جديد في وسط الميدان لاكتمال اللوحة من وجهة نظره. الخطّة “آ” في بداية الأمر كانت جميع المؤشرات ترصد اسماً واحداً هو الفرنسي بول بوغبا نجم مانشستر يونايتد، لا أحد ينكر الفائدة التي قد يقدمها بوغبا لريال مدريد خاصة لزيدان في حال تمّ التعاقد معه، لكن على نفس الخط بالجهة المعاكسة ماذا سيأتي للريال من متاعب في حالة قدوم اللاعب الفرنسي. بعد موسم سيء مع مانشستر يونايتد ونهاية أسوء مع جماهير الأولد ترافورد، أصبح التعاقد مع بوغبا فيه نوع من المخاطرة، لاعب مزاجي لديه تجارب سيئة في غرف الملابس ويملك عقلية القيادة بالفطرة، ومع اليونايتد تقلّد دور البطل مما جعله يفكر أكثر بنفسه على حساب المجموعة. كل تلك الأمور بكفة وسعره حالياً في السوق مبالغ فيه، نعم هو جاء من يوفنتوس إلى انكلترا كأغلى صفقة حينها، لكن حالياً يسعى الشياطين الحمر لكسب الكثير من المال في بيعه تعويضاً لهم وكما ذكرت الـ ميرور أن اليونايتد طلب مبلغ 170 مليون يورو!. الخطّة “ب” مؤخراً ارتفعت أصوات وتقارير صحفية ربطت ريال مدريد مع فان ديبك، قدّم موسم خرافي مع أياكس بين الدوري المحلّي ودوري الأبطال وكانت له بصمة قوية بتأهل الفريق للنصف النهائي. يلعب فان ديبك في وسط الميدان بمهام هجومية ودفاعية تكتيكية، يشغل مركزين الأول مساند للارتكاز يربط بين الدفاع والهجوم، ويلعب خلف المهاجمين كـ صانع ألعاب، يعتبر من أهم مواهب الساحة الأوروبية بعمر 22 عام وحدد أياكس سعره 50 مليون يورو!. الخطّة “ب” لا تتوقف عند ...

أكمل القراءة »

سكالوني والأرجنتين .. التوليفة الصح في التوقيت الصحيح

في كرة القدم يعتبر خط الوسط ميزان أي فريق أو منتخب، قادر على إيجاد الحلول الهجومية في خلق المساحات وربط الخطوط ونقل الكرة وتواجد صانع ألعاب يستطيع التمرير في العمق، لكن إذا لم تتوفر هذه العوامل فعليك إيجاد طرق أخرى لخلق التوازن. في حالة منتخب الأرجنتين تم ترجمة هذا الكلام، وجود لاعب بقيمة ميسي أجبر مدربي التانغو على التفكير بالهجوم أكثر من الدفاع، اتكال اللاعبين على الليو بدون خطّة محكمة أوقع دفاع المنتخب بهفوات كبيرة وكشف عيوب فادحة وأظهر الأرجنتين بالشكل المتواضع خاصة أمام كولومبيا والبارغواي، لكن سكالوني كان أكثر ذكاءً وقرر خلال هذه الكوبا تغيير الشكل وطريقة اللعب. في ظل غياب خط الوسط سعى سكالوني إلى إيجاد تركيبة تعطي الفريق أكثر هوية، اللجوء للناحية الدفاعية أثبت فائدته في مثل هذه البطولات، فقدان الاستحواذ لا يعني الخسارة واللعب على المرتدات أو الكرات الثابتة مع تنظيم دفاعي يأتي بنتائجه، على الأقل لا تستقبل أهداف كثيرة ومرشح للتسجيل في أي وقت في ظل تقدّم الخصم. أمام فنزويلا لعبت الأرجنتين بثلاثي في وسط الميدان أمام خط رباعي الدفاع وخلف ميسي الذي يتقدّمه أغويرو ومارتينيز، في هذه الحالة استطاعت الأرجنتين من خلق نوع من الانضباط التكتيكي الدفاعي، 4-3-1-2 تتحول إلى 4-3-3 و 4-4-2 حسب ظروف المباراة، تشكيل أعطى التانغو نوعاً من الثبات من الناحية الدفاعية قام لاعبوه بـ 26 قطع للكرة كان بطلها الظهير فويث بـ6 مناسبات، والجناح الذي لعب أكثر من دور خلال المباراة هو دي باول. عدم الاعتماد الزائد على ميسي حوّل الأرجنتين إلى منتخب جماعي أكثر في حالة الاستلام والتسليم وإيجاد الزميل بالوقت المناسب مع تقليل المساحات، لم يستحوذوا كثيراً على الكرة لكن أكثر اتزان دفاعياً في صراعات وسط الميدان وأظهر ميسي بوجه دفاعي وقطع الكرة في 3 مرّات. انتصار الأرجنتين على فنزويلا كان مهمّاً جداً للاستمرار في البطولة، لكن الأكثر أهمّية هو إيجادها للتوليفة الصحيحة قبل الكلاسيكو أمام البرازيل صباح الأربعاء المقبل.عبدالرزاق حمدون. صحفي رياضي مقيم في ألمانيا اقرأ/ي أيضاً: بين ...

أكمل القراءة »

بين نيمار وغريزمان .. بارتوميو يفكر أبعد من الجميع

يترّقب عشاق نادي برشلونة وربما متابعي كرة القدم حول العالم كيفية اتمام نادي برشلونة لصفقتين من العيار الثقيل، الأولى عودة البرازيلي نيمار والثانية الفرنسي انطوان غريزمان، صفقات لم يشهد مثلها النادي الكتالوني في صيفٍ واحد. الجماهير في كرة القدم لا تفكر بأكثر من المستطيل الأخضر بالمعنى الأصح تبقى داعمة للنادي في الملعب، تستقبل لاعبين جدد وتودّع آخرين خدموا القميص، هذا عند الجماهير لكن في موقع الإدارات يكون الموضوع أبعد بكثير، إبرام الصفقات تدرس فيه فائدة اللاعب المادية والترويجية أكثر من الفنّية داخل أرضية الميدان، خاصة إذا كان مسؤولوا النادي مثل إدارة بارتوميو في برشلونة. قصة بارتوميو مع لابورتا في عام 2014 ومع استقالة الرئيس روسيل بعد فضحية صفقة نيمار، استلم نائبه جوسيب بارتوميو مفتاح إدارة النادي الكتالوني. انتخابات النادي كانت مقررة أن تعقد في صيف 2016، وهنا صرّح خوان لابورتا رئيس النادي في حقبته الذهبية على أنه سيدخل الانتخابات منافساً لـ بارتوميو، ومع الخماسية في عام 2015 قام بارتوميو بتسبيق موعد الانتخابات لصيف 2015 متسلحاً بالألقاب ليفوز برئاسة النادي منتصراً على لابورتا. بارتوميو رجل اقتصادي يفهم بالبزنس أكثر من الرياضة، حوّل النادي إلى مورد مادي وحقق معه برشلونة أرباحاً قياسية آخرها في عام 2018 والتي فاقت المليار يورو، وأقام العديد من الاتفاقيات مع شركات رعاية جديدة للفريق. اتباع السياسة الواحدة مع إدارة بارتوميو يتبع النادي الكتالوني سياسة واحدة، بعد كل خروج من دوري الأبطال يحقق الفريق ألقاب محلّية، ليتبعها النادي بصفقات كبيرة لإرضاء الجماهير وكسب ثقتها مجدداً والمراهنة على مواسم جديدة. حالة اعتادت عليها جماهير الكامب نو التي أصبحت في كل موسم تأتي للملعب وتستقبل نجماً كبيراً آخرهم البرازيلي كوتينيو. غريزمان ونيمار لتثبيت الأمور مع اقترابنا من فترة الانتخابات القادمة والتي ستكون الصيف المقبل، يعود لابورتا للواجهة ويرشح نفسه مجدداً مستغلّاً بذلك الوضع الضعيف للإدارة الحالية بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا لموسمين متتاليين. بارتوميو ومع صعوبة موقفه في الانتخابات القادمة قرر قلب الموازين وعودة قوّته المعهودة عن طريق توقيع ...

أكمل القراءة »

كريم بنزيما… رئيس الحكومة في ريال مدريد

غالباً عند قراءتك للعنوان ستصاب بالذهول، أو ربما تنفجر من الضحك، أو ينزل عليك حس الفكاهة ويتحوّل الموضوع لسخرية على صاحب هذه الجملة. مع قربنا من الميركاتو سواء شتوي كان أم صيفي، يدور السؤال التالي في أذهان مشجعي ريال مدريد: “لماذا لا نسمع أي شيء بخصوص كريم بنزيما؟”، “لماذا لا تكتب الصحف عن اهتمام الأندية باللاعب؟”، نبقى مع كم هائل من الأسئلة حوله، لتتحول الإجابات إلى نوع من المزاح االذي نتشر بين المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي أبرزهم “هو الحكومة في ريال مدريد”. حجر أساس الحقيقة في هذا المزاح أنه الواقع الحالي لوضعية بنزيما في ريال مدريد. بداخل كل فريق كبير هناك مجموعة قليلة من اللاعبين يتم وضعهم ركيزة أساسية للبناء عليها بجميع النواحي منها تكيتيكة وفنّية وعوامل نفسية، وتبنى هذه الفكرة على وضعية اللاعب في الفريق التابعة لفترة تواجده ومدى تأثيره داخل غرف الملابس وفي أرضية الميدان. في ريال مدريد يعتبر بنزيما أحد أهم الركائز فهو الثابت منذ عام 2009، استطاع من إقناع جميع المدربين الذين تعاقبوا على الريال، وكانت له أدوار تكتيكية بحتة أيام تواجد رونالدو، أما استمراريته فأعطت طابعاً من الاستقرار داخل الفريق. الاكتفاء الذاتي لا يتطلب بنزيما كثيراً ولا يسعى إلى خلق إشاعات لزيادة في راتبه، هذا الأسلوب يعطي راحة لإدارة أي نادي، يحترم تاريخ ناديه وعقده، يبتعد عن الضغوط ليضع جُل تركيزه في التدريب والعمل ضمن المجموعة. على الطرف الآخر فإن بيريز يعلم أن بنزيما أحد أفضل المهاجمين في العالم والتفريط به سيدخله في دوامة البحث عن بديل له وربما يكلفه الكثير، وبالرغم من قدوم الشاب يوفيتش إلا أن بنزيما باقٍ لأدواره السابقة في الفريق ويعطي نوعاً من الحافز للوافد الجديد ليتعلم منه الكثير. إضافة لهذه العوامل فإن تواجد زيدان بقيادة الريال تعطي بنزيما حصانةً أكثر، زيزو لديه عاطفة تجاه لاعبيه وخاصة بنزيما الذي تربطه معه أشياء مشتركة منها الجنسية والأصول العربية. ربما بنزيما يهدر الكثير من الفرص ومكروه عند معظم جماهير النادي الملكي إلا ...

أكمل القراءة »

هازارد وريال مدريد.. صفقة الزمان والمكان

في مسلسل صراع النفوذ في ريال مدريد كان الاتفاق بين بيريز وزيدان على صفقة البلجيكي ايدين هازارد. سنوات من الجفاف عاشها النادي الملكي في سوق الانتقالات، لم تشهد مدرجات البرنابيو على صفقة كبيرة منذ اكثر من ثلاث سنوات، الجميع اتفق على حالة الاستقرار مع زيدان، وتحقيق ألقاب دوري أبطال أوروبا وبنفس الأسماء أعطت الفريق طابع العائلة الواحدة، لكن مع آخر لقب بدأ البيت الملكي بالانكسار، استقالة زيدان وخروج هدّاف الفريق كريستيانو رونالدو، مطالبة بعض النجوم بالخروج، حالة من عدم التوازن ضربت الفريق في هذا الموسم اقترنت بأرقام سلبية كارثية أخرجت الفريق بموسم صفري. عودة زيدان في منتصف هذا الموسم ارتبطت بشروط وضعها زيزو على طاولة بيريز على رأسها البلجيكي ايدين هازارد ليكون صفقة الريال الأهم في هذا الميركاتو. لماذا هازارد لا يختلف اثنان على موهبة نجم تشيلسي، كما يتفق الجميع على الاضافة الكبيرة التي يقدمها لأي فريق ينضم له. في مقابلة سابقة مع الإسباني أزبيلكويتا زميله في تشيلسي وجه رسالة على أنه أفضل لاعب في العالم “كانت على بمثابة دعابة”، لكن ثقة هازارد بنفسه كانت واضحة في تشيلسي والدوري الانكليزي الممتاز، ريال مدريد بعد خروج رونالدو بحاجة للاعب بقيمة نجم البلوز، قادر على قيادة الفريق هجومياً، يساهم بالتهديف والصناعة، مفتاح لعب حاسم في المباريات. لماذا ريال مدريد سنوات عديدة خدم فيها هازارد بلاط ستامفوردبريدج، كان وفياً للبلوز قدّم معهم كل شيء، حقق ألقاباً فردية وجماعية آخرها اليوروباليغ مع المدرب سارّي الذي أقنعه بالبقاء موسماً آخر على أمل أن يسجل 40 هدفاً. بعد سبع سنوات وصل البلجيكي لحالة من التشبع والنضج وأصبح بحاجة لتجربة جديدة، في مكان يقوده للكرة الذهبية، ولا يوجد أفضل من ريال مدريد الذي نوّه له مراراً في السابق. من الصعب التكهن والتنبؤ في عالم كرة القدم، لكن صفقة ريال مدريد هازارد وفي هذا التوقيت نشرت التفاؤل في جماهير الملكي ورفعت سقف التحدي للموسم القادم عبدالرزاق حمدون. صحفي رياضي مقيم في ألمانيا في برشلونة.. مسرحية غريزمان ولعبة لاكازيت وكوتينيو ...

أكمل القراءة »

في برشلونة.. مسرحية غريزمان ولعبة لاكازيت وكوتينيو يتابع

هل أصبح الوضع روتيني في الكامب نو .. سياسة واحدة ينتهجها النادي الكتالوني، اكتساح محلّي، انتكاسة أوروبية، فرحة مقترنة بغصّة كبيرة.. لتعمل الإدارة على إزاحة الهمّ بصفقات مدوية لا يُعرف مدى فائدتها للفريق. جميع المؤشرات في برشلونة تعطينا فكرة عن تخلّي الإدارة الكامل عن فلسفة النادي الخاصّة، العمل كجماعة أصبح من الماضي والاعتماد على اللاماسيا لم يعد متوفراً اليوم، مدرب يقول نعم لكل شيء، إعجازية ميسي المعهودة تراكم النجوم والعمل تحت ظل الرقم 10، الدخول في حرب نفسية وكثير من الضغط، والجميع على الليو واتكالية على لاعب كان ضمن المنظومة ليصبح هو كلها في الوقت الراهن. كوتينيو الضحية هو ليس بهذا السوء الذي ظهر به بقميص البلوغرانا، كوتينيو أفضل لاعبي ليفربول قبل أن يأتي إلى برشلونة ومرشح لقيادة السيليساو البرازيلي بعد نيمار، كل تلك الأمور جعلته أغلى صفقة بتاريخ برشلونة. الموضوع كما ذكرت ليس بهذا السوء، لكن ما حصل معه في كتالونيا كان مغايراً لأحلامه، لعب بغير مركزه وتقيّده بمساحة لا تكفي ابداعاته لأنها بحيازة ميسي، ضغوطات كثيرة أظهرته مع دموعه بكل هدف يسجله، كوتينيو فشل مع برشلونة والسبب هو سياسة اسكات الجماهير بصفقات لا تخدم المجموعة. غريزمان “كوتينيو” كلاكيت ثاني مرّة بعد رفضه الذهاب إلى كتالونيا، عامٍ واحد فقط كفيلاً بأن يغيّر النجم الفرنسي قراره في البقاء مع أتلتيكو مدريد والرحيل عن الروخي بلانكوس لترتفع الأصوات مجدداً بقربه من برشلونة بصفقة قد تتخطى 100 مليون يورو. من المضحك أن تأتي بلاعب هاجمته جماهيرك بصافرات الاستهجان، لتفرضه عليهم في الموسم القادم على أنه أحد نجومهم. غريزمان تحت المجهر هو بعمر 28 عام، لديه خبرة إلى حدٍ ما في الليغا، يلعب في مركز الجناح “مكان كوتينيو” لا يجيد مركز المهاجم الصريح بالشكل المضمون، ومع تواجد ميسي سيكون الوضع تكرار لتجربة كوتينيو الفاشلة. لاكازيت وإيقاف موقع برشلونة في كل مرّة تفاجئنا إدارة برشلونة بأسلوب جديد بالتعاقد مع اللاعبين، تمرّد ديمبيلي وكوتينيو والتواصل الفردي معهم، سرقة مالكوم من روما، لنصل إلى حركة لاكازيت ...

أكمل القراءة »

أفكار غوارديولا ونوعية لاعبيه.. تفاصيل حسمت ديربي مانشستر

الديربي بدأ بجملة غوارديولا في المؤتمر الصحفي: “اللعب في الأولد ترافورد لم يعد مخيفاً لنا”، كلام يوضح ثقة مدرب بأسلوبه أولاً وبلاعبيه ثانياً وفرضهم الكرة التي يلعبونها في أي ملعبٍ كان. على أرضية الميدان كانت هناك فوارق كبيرة بين فريق يعرف كيف يلعب وماذا يريد من هذا اللعب وتحت أي ظروف يستطيع التكيّف سواءً مع الإصابات أوالغيابات أو حتى أسلوب الخصم خلال المباراة، وفريق يسعى من خلال الدفاع لكسب مرتدات غير متقنة مع تشتت في الثلث الهجومي. 5-3-2 بدأها اليونايتد دفاعية الشكل إلا أنه لم يخفي نواياه الهجومية في استغلال أي هفوة فردية من خصمه الذي بدأ المباراة بـ4-3-3 المعتادة وتصبح 4-1-4-1 في الحالة الهجومية، سيطرة متوقعة من السيتي مع مرتدّات لأصحاب الأرض والتي أوصلتهم إلى مرمى إيدرسون لكن نقصها الكثير من الدقّة في النهايات وهذا ما ميّز الضيوف باستغلالهم لسيطرتهم وحتى المرتدّة الوحيدة التي جاء منها هدف سانيه. في الحديث عن أهداف اللقاء يجب أن نقف عند أفكار غوارديولا مع السيتي، الفريق تعرّض لظروف صعبة خلال المباراة من إصابة فيرناندينيو “أفضل لاعب دفاعي في السيتي”، لحظة خروجه وتعويضه بـ سانيه نقطة تحوّل اللقاء، السيتي أصبح أكثر سرعة سيلفا البرتغالي إلى الوسط مع أخذ سترلينغ لمكانه في الجهة اليمنى وسانيه على اليسار، لقطة الهدف الأول يدخل سترلينغ للعمق قليلاً ليعطي المجال لـ بيرناردو في لقطة 1 ضد 1 مع لوك شو. الهدف الثاني كان حكاية مرتدة فيها الكثير من الدقّة، سترلينغ يقود الهجمة من وسط الملعب مع تحرّك أغويرو الذي ساهم بنسبة 90% من الهدف بسحبه لدفاع اليونايتد وتفريغ المنطقة لسانيه، مرتدّة لخصت فارق النوعية مع لاعبي اليونايتد الذين سددوا 12 مرّة منها 1 على مرمى السيتي فقط بينما السيتي 8 مرّات منها 5 على مرمى دي خيا. إن حقق السيتي اللقب هذا الموسم لن تكون صدفة بل سيكون أكثر أحقّية من العام الماضي لأن منافسته مع ليفربول أجبرت بيب على عمل جهد مضاعف. عبدالرزاق حمدون. صحفي رياضي مقيم في ألمانيا ...

أكمل القراءة »