الرئيسية » أرشيف الوسم : كاميرا

أرشيف الوسم : كاميرا

“بالفيديو” الصين وما أدراك ما الصين: 170 مليون كاميرا مراقبة تبقي الأمور تحت السيطرة

قام مراسل “بي بي سي” في الصين بالاتفاق مع الشرطة لتعميم مواصفاته على أنه مطلوب.. فما الهدف من ذلك؟ يبين الفيديو التجربة التي هدفت إلى معرفة الوقت التي تحتاجه السلطات الصينية لتحديد موقع المراسل إثر مروره أمام أي كاميرا مراقبة من الكاميرات المنتشرة في المدينة. لنرى في هذا الفيديو كم استغرق ذلك. وبحسب وكالة “رويترز”، بنت حكومة الصين أكبر شبكة للمراقبة البصرية في العالم، وهي مؤلفة من ملايين الكاميرات، بالإضافة إلى بناء قاعدة بيانات ضخمة من أجل تمييز وجه أي شخص خلال ثوان، بمجرد مروره أمام كاميرا مراقبة من الكاميرات المنتشرة في البلاد. وتتنوع المحتويات حسب مواقع الكاميرات بين المواقع السياحية والريفية، إلى تقاطعات الطرق ومواقع البناء واستوديوهات الراديو ومحلات الحيوانات الأليفة. وتنتشر الكاميرات في الصالات الرياضية، وحمامات السباحة والمحلات التجارية والمطاعم، وحتى داخل منازل الصينيين أنفسهم. ومع التطور التكنولوجي الكبير في هذا المجال، أصبح بمقدور كاميرات المراقبة تحديد معلومات أساسية عن الشخص مثل جنسه ونوع ملابسه وغيرها. وتثير تقنية التعرف على الوجوه صراعا بين الأمن والخصوصية في عدة أماكن حول العالم، ويبدي الصينيون قلقا إزاء الكاميرات المتقدمة التي تعني أن كل خطواتهم ستكون مراقبة.   اقرأ أيصاً: الصين تريد الاستحواذ على كل شيء، حتى كريستيانو رونالدو طفل الصين الثلجي يصبح مثالاً قومياً للإصرار والعزيمة الصينيون قادمون بسيارات طائرة الصين كثيفة الإنتاج حتى بأصحاب المليارات محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

معرض فن التصوير بالموبايل من ليبيا في مدينة مانهايم الالمانية

تزامناً مع اليوم الوطني لجمهورية ألمانيا الاتحادية في الثالث من أكتوبر، وفي إطار التبادل الثقافي نظمت شبكة عبق نيوز الإخبارية المستقلة “معرض فن التصوير بالموبايل من ليبيا” بعنوان (Fjaybik – فجيبك)، ويعني “أفضل كاميرا هي تلك التي في جيبك” في إشارة إلى كاميرا الموبايل. وشارك في معرض فن التصوير بالموبايل 11 مصور فوتوغرافي ليبي محترفون وهواة، وهم: (عبد الرؤوف بن مادي، أحمد البارودي، أحمد أبو طلاق، أكرم السعداوي، العارف حسن القاجيجي، بسمة أبو زيد، خليل محمد أبو اسماعيل، منصور الدوفاني، سامية رمزي، ساسي حريب، وطه الجواشي). المعرض استضافته مدينة مانهايم الواقعة في ولاية بادن-فورتمبرغ، واحتضنته واحدة من أهم مؤسساتها التي تهتم بالفن والفنانين في مختلف المجالات وهي منظمة “Geschichtswerkstatt – Altes Volksbad”. استمر المعرض لمدة أسبوع  خلال الفترة من الثالث وحتى الثامن من أكتوبر، وأظهرت الصور المعروضة فيه نماذج من حياة المواطن الليبي وبعض المناطق والمناظر العامة في ليبيا. كما تخلل أيام المعرض عدد من المحاضرات وحلقات النقاش حول الحراك الثقافي الليبي وكذلك بعض العروض الفنية الليبية والألمانية. يُشار أن المعرض هو الأول من نوعه في منطقة المغرب العربي وشمال افريقيا، وقد أقيم العام الماضي 2016، في دار الفقيه حسن الفقيه للفنون والثقافة بالمدينة القديمة في العاصمة الليبية طرابلس، ولاقى اهتماماً وإعجاباً كبيرين من قبل الزوار. جاءت فكرة إقامة المعرض في ألمانيا من خلال شبكة عبق نيوز الإخبارية التي يترأس تحريرها الإعلامي والصحفي عبد الله قدورة، وذلك بالتنسيق المباشر مع السيد العارف حسن القاجيجي أحد مؤسسي ومنظمي المعرض في دورته الأولى في طرابلس، بغية التعريف بأحد جوانب الفن الحديث في ليبيا. أقيم المعرض برعاية شرفية من السيد ستيفان ريبمان عضو البرلمان الألماني عن مدينة مانهايم، وبرعاية إعلامية لشبكة عبق نيوز الإخبارية، وتنظيم كل من الإعلامي عبد الله قدورة والناشط السياسي والإجتماعي في مدينة مانهايم هانز بيتر ألتر، ومنظم المعرض وأحد مؤسسيه العارف حسن القاجيجي. اقرأ أيضاً: مهرجان فنون 2017، أيام فنية… الفن لا يعرف حدودًا     محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »