الرئيسية » أرشيف الوسم : قضاء

أرشيف الوسم : قضاء

سوريان يعتصمان الصمت بعد اتهامهما بحيازة وتجارة كمية كبيرة من المخدرات

في قضية تهريب مخدرات، تتباعد المسافة بين الادعاء العام الألماني الذي يطالب بحبس سوريين متهمين لمدد تتراوح بين 4 إلى 6 سنوات، وبين وكيلي الدفاع الذي يعتبرون عقوبة التنبيه كافية للمتهمين رغم تهريبهما مخدرات بآلاف اليوروهات خلال مرافعات اليوم الأول، لم تُسمع كلمة واحدة من المتهمين، فيما واصلت باربرا دالماير ممثلة الادعاء العام توجيه التهم لهم، لقد اعتصم اللاجئان السوريان البالغان من العمر 34 عاماً، و41 عاماً بالصمت الذي يتيحه لهما القانون. وطبقاً لخبر نشرته صحيفة “آلته نويتنغر أنتسايغر” أفادت شكوى الادعاء العام بقيام المتهمين بثلاث سفرات خلال شهري ايلول/ سبتمبر وتشرين الأول/ وأكتوبر 2017 ناقلين مخدرات بسيارة السوري البالغ من العمر 41 عاماً الى برلين. في العاصمة برلين أشترى المتهم البالغ من العمر 39 عاماً مواداً مخدرة تضمنت 4 كيلوغرامات من الماريوانا بعشرة آلاف يورو، و300 قرص من حبوب النشوة بسعر 600 دولار في الرحلة الأولى. وفي الرحلة الثانية ابتاع الموما إليه 300 قرص من حبوب النشوة بسعر 600 يورو، وكيلوغرامين من الأمبفيتامين بسعر 3000 يورو، وما لايقل عن كيلو ونصف الكيلو من الماريوانا بسعر 3000 يورو. في الرحلة الثالثة اشترى المتهمان 1000 قرص من حبوب النشوة بقيمة 1500 يورو، وما يقرب من 1.2 كيلوغرام من الأمبفيتامين بسعر 1500 يورو، و48 غراماً من الكوكايين بسعر 1750 يورو، علاوة على 2.9 كيلوغرام ماريوانا بسعر 6 آلاف يورو ونقلها بالسيارة المشار إليها. كل المخدرات في الرحلة الثالثة رست في مخازن ضبط الادعاء العام، والسبب أنّ سيارة المتهم البالغ من العمر 39 عاماً والمتهم المسافر معه قد ضُبطت على الخط السريع A94 في توغنغ في الخامس عشر من تشرين الأول/ أكتوبر 2017، وكانت المخدرات مخبأة في المقعد الخلفي في انتظار تفريغها في بيت خالٍ بمنطقة نويتنغ كما أفادت لائحة الاتهام. المتهمان اللذان جرى توقيفهما في مكان الواقعة، اعترفا جزئياً ببعض التهم في البداية، لكنهما امتنعاً عن الكلام بعدها. وسوف تتواصل جلسات المحاكمة خلال شهر أيار/ مايو الجاري. المصدر: م.م/ ع.غ DW اقرأ أيضاً: ألكسندر بلاتز: ...

أكمل القراءة »

لوبن ترفض المثول أمام القضاة قبل انتهاء الحملة الانتخابية

رفضت مارين لوبن مرشحة اليمين المتطرف، لانتخابات الرئاسة بفرنسا، المثول أمام قضاة تحقيق لتوضيح موقفها من قضية الوظائف الوهمية في البرلمان الأوروبي. بعد اتهام مديرة مكتبها باستغلال الثقة، الشهر الماضي. استدعى قضاة تحقيق زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبن في إطار التحقيق في شبهة قيام حزب الجبهة الوطنية بتوظيف مساعدين برلمانيين في البرلمان الأوروبي، وفق ما أفادت مصادر قريبة من الملف وكالة فرانس برس الجمعة (الثالث من آذار/ مارس 2017). ونقلت دويتشه فيليه عن أحد المصادر إن المرشحة للانتخابات الرئاسية أكدت في رسالة وجهتها إلى القضاة، أنها لن تلبي هذا الطلب قبل انتهاء الحملة الانتخابية، الأمر الذي أكده محاميها رودولف بوسلو.  وفي طلبهم، يحاول القضاة معرفة ما إذا كانت الجبهة الوطنية أقامت نظامًا لدفع رواتب لكوادر أو موظفين في هذا الحزب في فرنسا باستخدام أموال عامة عائدة إلى الاتحاد الأوروبي، وذلك عبر عقود مساعدين في البرلمان الأوروبي. ووُجهت في 22 شباط/ فبراير إلى كاترين غريزيه مديرة مكتب لوبن تهمة استغلال الثقة، ويشتبه بأنه تم توظيفها كمساعدة برلمانية في البرلمان الأوروبي بين 2010 و2016 في حين كانت في الواقع تتولى مهمات داخل الحزب في فرنسا. وأعلنت لوبن مرارا أنها ترفض استدعاءات الشرطة لتوضيح موقفها من قضية الوظائف الوهمية في البرلمان الأوروبي. وتتمتع لوبن بالحصانة كنائبة أوروبية ولا يمكن إجبارها على الاستماع إلى إفادتها إلا بعد أن يقدم القضاة طلبا لرفع الحصانة يحال على البرلمان الأوروبي. وتم اتخاذ هذا الإجراء الخميس بناء على طلب القضاء الفرنسي، ولكن في إطار قضية أخرى تتصل بنشر لوبن ثلاث صور، على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر عام 2015، توضح وحشية تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف إعلاميا بـ (داعش) ، بينها صورة لجثة الصحفي الأمريكي جيمس فولي مقطوعة الرأس. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »