الرئيسية » أرشيف الوسم : فعالية

أرشيف الوسم : فعالية

“انشغالات الهوية وأسئلتها: من نحن وأين نحن؟”.. فعالية ثقافية في مدينة كولن الألمانية

تعود جماعة “حالة” الثقافية الاجتماعية إلى مزاولة نشاطها وتنظم بالتعاون مع الديوان الشرقي الغربي في مدينة كولن الألمانية، فعالية ثقافية تحت عنوان لافت: “انشغالات الهوية وأسئلتها: من نحن وأين نحن؟”. تتضمن الفعالية عرض فيلم عن رحلة اللجوء لـ ضرار خطّاب وميلاد جرجس، وكذلك قراءة شعرية للشاعرين السوريين فايز العباس وعماد أبو أحمد والشاعر والروائي العراقي خليفة الدليمي. ويعقب الفعالية نقاش مفتوح حول الأفكار الرئيسة التي يطرحها العنوان، إضافة إلى مناقشة مجريات الأمسية. وعن الضرورة لطرح هكذا عنوان شائك وحسّاس في هذا الوقت، يقول القائمون على الفعالية بما معناه بأنّ التفجرّات التي خلقتها ثورات الربيع العربي وحالة النزوح الشديدة، والتجاذبات المعقدّة التي تشهدها بلدان عربية لم تثنها النماذج الدموية المطالبة بالحرية والعدالة، من أنْ تخلق حالتها الراهنة وتنتصر لمواطنتها وحريتها وحقّها في موارد بلدانها، ولهذا فالحركة الجديدة تعيد تشكيل الهوية أو تعيد إليها أسئلتها الجوهرية والتي غيبتها سلطات الاستبداد طيلة عقود من الزمن. ونحن في “حالة” إذ نثير هذه الأسئلة في فعالية ثقافية ، فإننا نقوم بجزء يسير مما يترتّب علينا أخلاقياً وأدبياً تجاه مايعيشهُ الإنسان في منطقتنا المتوترة من ضياعٍ وتشظّ للهويات، وتنكّر العالم له من خلال عدم إيجاد حلول حقيقية. وكلّ ذلك من زاوية ثقافية محايثة. تقام الفعالية يوم السبت 21 كانون الأول/ ديسمبر، عند الساعة الخامسة والنصف مساءً. العنوان: Subbelrather Str. 486, 50825 Köln اقرأ/ي أيضاً: “هدوة“ لديما أورشو… عن الهدهدات، والهوية، والروابط التي لا تُفصم “معاً”.. معرض للفن التشكيلي في برلين أرواح ملونة.. معرض فني مشترك في مركز “دارنا” للتراث الفلسطيني في برلين “الشرق والغرب لن ينفصلا”.. انطلاق مهرجان الأسابيع الثقافية العربية في هامبورغ مهرجان “أمارجي” الثقافي.. احتفال بالفنون العربية في هامبورغ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

دعوة للمشاركة في أيام برلين للثقافة العربية

بمشاركة واسعة من الكتّاب والأدباء والفنانين العرب في ألمانيا والوطن العربي، تُقام احتفالية أيام برلين للثقافة العربية. تضم الاحتفالية معرضاً للكتاب العربي، أمسيات ثقافية وأدبية مع نخبة من الشعراء والكتّاب العرب، إضافةً إلى فقرات فنية متنوعة، زوايا من التراث، مسرح، وسائل تعليمية. تقام الفعالية في يومي الجمعة والسبت 19 – 20 نيسان أبريل 2019، وذلك بدءاً من الساعة 12 ظهراً وحتى الثامنة مساءً. ويمكن لمن لديه الرغبة بالمشاركة بأي نشاط أو فعالية، التواصل مع إحدى الجمعيات المسؤولة: جمعية بوابة برلين العربية منتدى القدس الثقافي جمعية الصداقة الألمانية العربية المركز العربي الألماني للحوار / وصله للمشاركة الرجاء التواصل على الرقم التالي : 01785431056 #موعدنا : الجمعة والسبت والاحد 19-20-21/04/2019 العنوان: Karl-Marx-Allee 1, 10178 Berlin – Alexanderplatz   اقرأ/ي أيضاً: سيرياذا …. Syriatha: أيام الثقافة السورية في برلين سيرياذا …. Syriatha: أيام الثقافة السورية في برلين سيدة سوريا تطلق منتدى شهري للحوار والتواصل بعنوان: “المنتدى الثقافي للمناصرة والتغيير” محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

التعلم الذاتي ومشروع “تمكين”.. خطوة جديدة نحو مساعدة الأطفال الناطقين بالعربية في ألمانيا

أعلنت جمعية “Back on Track” عن إطلاق مشروعها التأهيلي “تمكين، Enable”، وذلك خلال فعالية خاصة نظمتها، يوم الثلاثاء 15 أيار/مايو، للتعريف بالمشروع الجديد. ويهدف مشروع “تمكين” إلى تدريب معلّمين لاجئين من العالم العربي على طريقة التعلم الذاتي (self organized learning)، لتمكينهم من دعم الأطفال اللاجئين في استعادة متعة التعلم والحصول على شهادة مدرسية جيّدة. شارك بتقديم المشروع والنقاش حول المشروع، كل من بيترا بيكر Petra Becker مؤسِسة ومديرة جمعية “Back on Track”، وميريم شتوك Miriam Stock أستاذة الدراسات الثقافية في جامعة “Schwäbisch Gmünd”، ومريم زغبي مدرّسة سوريّة ومنسقة في الجمعية، وقامت الصحفية بلانكا فيبر Blanka Weber بإدارة الحوار. أبواب حضرت الفعالية والتقت بالسيدة بيكر، التي تحدثت عن جمعية “Back on Track” التي قامت بتأسيسها قبل عامين مع مجموعة من الأكاديميين السوريين اللاجئين في ألمانيا، بهدف تقديم المساعدة للأطفال اللاجئين الناطقين باللغة العربية، ومن أجل تلافي المشكلات التي يواجهها بعضهم في نظام التعليم في ألمانيا، وذكرت السيدة بيكر أن السبب قد يكون عائداً إلى اختلاف اللغة أو فترات الانقطاع الطويلة عن المدرسة.  أما عن البرامج التعليمية المعتمدة: وضحت السيدة بيكر أن البرامج التعليمية للجمعية تعتمد على طريقة التعلم الذاتي، وهي مطبقة في بعض المدارس الألمانية الحديثة، وتبتعد تماماً عن الطريقة التقليدية القائمة على التلقين المباشر للمعلومات. ومن خلال التعلم الذاتي يتعلم التلميذ الاعتماد على نفسه والتوجه بالأسئلة إلى رفاقه قبل أن يتوجه إلى المدرس. من هم الأطفال المستفيدون من هذه البرامج؟ طريقة التعلم الذاتي مناسبة للأطفال المنقطعين لفترة طويلة عن الدراسة، لاسيما أولئك الذين قدموا إلى ألمانيا نتيجة لم شمل مع ذويهم ودرسوا حتى آخر يوم بالمدارس في بلدهم الأم، فهم معرضون لنسيان معلومات في الرياضيات والإنكليزي على سبيل المثال خلال الفترة الطويلة التي يحتاجونها لتعلم وإتقان اللغة الجديدة في الصفوف التمهيدية (Willkommensklassen)، كما أن هناك أطفال لم يدرسوا أصلاً بسبب الحرب والتهجير إلى بلدان الجوار. كل هذا الاختلاف بالظروف التي مر بها كل طفل قبل وصوله إلى ألمانيا، يجعلنا غير ...

أكمل القراءة »