الرئيسية » أرشيف الوسم : فرايبورغ

أرشيف الوسم : فرايبورغ

فرايبورغ وحوادث الإغتصاب، القبض على المشتبه العاشر في حادثة الإغتصاب الجماعي

بعد حوالي شهرين من قيام مجموعة من الشباب بعملية اغتصاب جماعي في مدينة فرايبورغ بجنوب ألمانيا، ألقت الشرطة القبض على شاب جزائري ُيعتقد أنه العاشر ضمن المجموعة. وسبق للشرطة أن اعتقلت تسعة أشخاص منهم ثمانية سوريين وألماني. ألقت السلطات الألمانية القبض على مشتبه فيه يعتقد أنه العاشر، الذي شارك في عملية اغتصاب جماعي بمدينة فرايبورغ بولاية بادن فيرتمبيرغ جنوب غربي ألمانيا. وكانت الشرطة قد ألقت القبض على التسعة الآخرين في وقت سابق. وقالت الشرطة والادعاء العام الألمانيان يوم الخميس (20 كانون الأول/ ديسمبر 2018)، إن الشاب، البالغ من العمر 18 عاماً والذي لا يقيم في مكان ثابت، اكتشف بالقرب من مأوى جماعي في بلدة إيميندينغن بالولاية المذكورة. وكان هذا الشاب نجح في الهرب من السلطات بعد إلقاء القبض عليه بساعات وتقديمه للمحكمة الابتدائية في المدينة الجنوبية. إذ رمى بنفسه من النافذة في الطابق الثاني من مبنى المحكمة، إلا أنه ألقي القبض عليه بعد عدة ساعات من هروبه يوم أمس الأربعاء في فرايبورع. وكان هذا الشاب الجزائري الأصل معروفاً للشرطة من خلال جنح سرقة ممتلكات وحيازة مخدرات. وكانت التحقيقات أثبتت أن فتاة في الثامنة عشرة تعرضت منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، لعملية اغتصاب على يد ما لا يقل عن عشرة رجال بعد خروجها من مرقص في فرايبورغ. وألقت السلطات القبض على تسعة من المشتبه فيهم – ثمانية سوريين في عمر بين الثامنة عشرة والتاسعة والعشرين، بالإضافة إلى ألماني في الخامسة والعشرين بدون خلفية مهاجرة. وكان شهود قد أدلوا بأوصاف المشتبه فيه العاشر. المصدر: دويشته فيلله – أ.ح/ي.ب (د ب أ)   اقرأ/ي أبضاً: بعد جريمة الاغتصاب الثانية من قبل سوريين… حقائق وأرقام من شرطة فرايبورغ تداعيات ثاني جريمة اغتصاب من قبل لاجئين في مدينة فرايبورغ الحكم بالسجن المؤبد على حسين ك. الذي قتل طالبة بعد اغتصابها في مدينة فرايبورغ هيكل عظمي في غابة… والضحية مراهقة سورية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

عائلة ماريا لادنبورغر تفتتح مؤسسة لمساعدة اللاجئين… رغم مقتل ابنتها على يد لاجئ

بعد مرور عامين على قتل لاجئ أفغاني للشابة الألمانية ماريا لادنبورغر، لأول مرة تكسر عائلتها الصمت وتتحدث عن رسائل كراهية تلقتها، إثر افتتاح مؤسسة باسم ماريا. المؤسسة تهدف إلى مساعدة اللاجئين على دخول الجامعة والدراسة. “ماريا أرادت أن تكون طبيبة لتساعد الآخرين، وأن تمنح الآخرين الشجاعة والأمل” تلخص هذه العبارة أمنية الشابة الألمانية ماريا التي قتلت في مدينة فرايبورغ في شهر أكتوبر/ تشرين الأول عام 2016.  هزت قصة مقتل الشابة الألمانية (19 عاماً) جميع أنحاء البلاد. فبينما كانت على دراجتها، قام شاب أفغاني بدفعها ورميها على الأرض ومن ثم اغتصابها وخنقها وليرمي فيما بعد في نهر “درايزام”. آنذاك عاشت المدينة صدمة، لأن الطالبة الضحية كانت تنشط في مساعدة اللاجئين، واصبحت ضحية جريمة لاجئ. الآن وبعد مرور عامين على وفاتها، قامت عائلتها بتأسيس مؤسسة تحمل اسم ابنتهما “ماريا لادنبورغر”. وتهدف إلى مساعدة الطلاب الأجانب ودمجهم في الجامعة، فضلاً عن دعمها للطلاب الجامعيين ذوي الاحتياجات الخاصة. رغم مأساة عائلة ماريا، إلا أن والداها يرفضان التعميم والتحريض ضد اللاجئين. وهذا ما أكدته العائلة في الكلمة التي ألقتها أثناء افتتاح المؤسسة. فوفقا لصحيفة “باديشرتسايستونغ”، أكدت عائلة ماريا أن قيم الاحترام والتسامح هي قيم كانت تهم ماريا جداً “لم يثن الحقد والكراهية ماريا عن تقديم أفضل ما لديها لمساعدة الآخرين”، يقول كليمنس لادنبورغر والد ماريا. مأساة فرايبورغ لم تقف عن ماريا لم تقتصر مأساة مدينة فرايبورغ على جريمة قتل ماريا. ففي منتصف شهر أكتوبر/ تشرين الأول من العام الحالي، عاد الحزن إلى المدينة بعد حادث اغتصاب جماعي لفتاة ألمانية كانت مع صديقتها في حفلة لموسيقى التكنو.  قرب الملهى الليلي الذي أقيم فيه الحفل، تعرضت شابة (18 عاماً) لاعتداء جنسي، إذ يشتبه بقيام ثمانية شبان سوريين بالتناوب على اغتصابها في منطقة قريبة من الملهى. حادثة الاغتصاب الجماعي هذه، جعلت عائلة ماريا موضع اتهام! إذ  تلقت رسائل كراهية بسبب حث سكان فرايبورغ على التعقل وعدم إطلاق الأحكام المسبقة على اللاجئين، حسب والد ماريا. فهل يكون التحريض على ...

أكمل القراءة »

بعد جريمة الاغتصاب الثانية من قبل سوريين… حقائق وأرقام من شرطة فرايبورغ

تصدرت جريمة الاغتصاب الجماعي في فرايبورغ عناوين الأخبار في ألمانيا وأشارت بعضها إلى أنها تتوقع استمرار هكذا جرائم من قبل الشباب القادمين من مناطق الأزمات. فهل هذا الادعاء صحيح؟ هنا نظرة على إحصائيات من شرطة المدينة. في منتصف شهر تشرين أول / أكتوبر الماضي وقعت جريمة اغتصاب جماعي في مدينة فرايبورغ جنوب غربي ألمانيا، حيث تم اغتصاب طالبة تبلغ من العمر 18 عاماً من قبل ثمانية شبان، أو أكثر، ويشتبه أن سبعة منهم على الأقل سوريون. عند قراءة هذا الخبر قد يعتقد البعض للوهلة الأولى أن هناك عصابات من المهاجرين واللاجئين تصول وتجول في المدن الألمانية بانتظار ارتكاب هذا النوع من الجرائم. غير أن إحصائيات الشرطة في فرايبورغ تشير إلى أن الجرائم بدوافع جنسية ازدادت منذ عام 2015. لكن هل نستطيع أن نقول بأن المهاجرين أو اللاجئين الذين جاؤوا من مناطق الأزمات يرتكبون هذا النوع من الجرائم أكثر من الآخرين؟ من أجل توضيح ذلك سنلقي نظرة عن قرب على إحصائيات الشرطة في المدينة  الوقعة جنوب ألمانيا. إحصائيات الشرطة تشير بيانات الشرطة إلى أن العدد الإجمالي للجرائم في فرايبورغ انخفض في عام 2017 مقارنة بالعام الذي قبله، لكنها تظهر أن الجرائم ذات الدوافع الجنسية ازدادت في المدينة بنسبة 24.6 %. غير أن هذا الارتفاع  يرجع جزئياً، كما تقول الشرطة، إلى تغيير تصنيف بعض الجرائم ذات الطبيعة الجنسية. فالجرائم التي كانت تصنف سابقاً تحت فئات أخرى، كجرائم عنف مثلاً، أصبحت تحت مظلة الجرائم الجنسية عندما يكون لها جانب جنسي. واستناداً إلى التعريف الأصلي للجرائم الجنسية لعام 2016، نجد أن عدد الجرائم الجنسية انخفض من 138 في عام 2016 إلى 118 في عام 2017. لكن بسبب التغيير في تعريف الجرائم الجنسية، ارتفع العدد الإجمالي من 138 في عام 2016 إلى 172 في عام 2017، وتم حل 121 “جريمة” منها. هناك عوامل أخرى أيضاً يجب أن تؤخذ بعين الحسبان، إذ أن عدد “الجرائم” التي تم حلها قد ارتفع أيضاً. قد يقول المرء إن ذلك ...

أكمل القراءة »

تداعيات ثاني جريمة اغتصاب من قبل لاجئين في مدينة فرايبورغ

لم تتضح بعد الأبعاد الكاملة لجريمة اغتصاب فتاة ألمانية في مدينة فرايبورغ من قبل عدد من اللاجئين، يقبع ثمانية منهم في الحبس الاحتياطي. والآن يريد اليمين الشعبوي في المدينة تنظيم مظاهرات ستقابلها مظاهرات أخرى. من المنتظر أن تشهد مدينة فرايبورغ الألمانية مظاهرات مساء اليوم الإثنين (29 أكتوبر/ تشرين الأول 2018) دعا إليها حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي، عقب تعرض فتاة (18 عاماً) لاغتصاب جماعي في المدينة. ويشتبه في أن أغلب المتورطين في الجريمة من اللاجئين السوريين. ويعتزم آخرون الخروج في مظاهرات للتحذير من استغلال الجريمة من قبل اليمين الشعبوي. وكانت الشرطة أعلنت يوم الجمعة الماضي أنه تم إيداع سبعة سوريين تتراوح أعمارهم بين 19 و29 عاماً وألماني (25 عاماً) السجن على ذمة التحقيق للاشتباه بقوة في تورطهم في جريمة الاغتصاب التي وقعت ليلة 14 تشرين الأول/أكتوبر الجاري. وشكلت السلطات مجموعة من 13 محققاً من رئاسة شرطة فرايبورغ للتحقيق في الجريمة بالتعاون مع مكتب الشرطة الجنائية المحلي في شتوتغارت. وترجح الشرطة وجود مشتبه بهم آخرين. الواقعة ليست الأولى في فرايبورغ وبحسب بيانات الفتاة، فإنها كانت متواجدة في الملهى مع إحدى صديقاتها، وحصلت على مشروب من رجل لا تعرفه. وبحلول منتصف الليل غادرت الفتاة الملهى مع الرجل. وتدعي الفتاة أن الرجل وضع لها مادة غير معروفة في المشروب جعلتها غير قادرة على المقاومة. ووفقاً لبيانات المدعية، فإنها تعرضت للاعتداء الجنسي على يد أحد المشتبه بهم بالقرب من منطقة غابات، ثم قام الآخرون باغتصابها. وبحسب بيانات السلطات، فإن المشتبه بهم معروفين لدى الشرطة بسبب ارتكابهم جرائم أخرى. ويقيم معظم المشتبه بهم في مراكز أيواء للاجئين في فرايبورغ وحولها. يذكر أن المدينة التي يقطنها نحو 230 ألف نسمة وتقع بجنوب غرب ألمانيا، كانت محط اهتمام الإعلام عقب مقتل طالبة بكلية الطب على يد أحد اللاجئين الأفغان قبل نحو عامين، والذي أدين قضائياً في آذار/ مارس الماضي. وأثارت هذه الجريمة وجرائم أخرى في فرايبورغ وحولها جدلاً على المستوى الإقليمي حول سياسة اللجوء الألمانية. ويتجدد ...

أكمل القراءة »

اغتصاب جماعي في ملهى ليلي قام به ثمانية شبان

كانت ذاهبة لحضور حفلة والاستمتاع بوقتها مع صديقتها في مدينة فرايبورغ الألمانية، إلا أن الشابة البالغة من العمر 18 عاماً لم تكن تعلم أن ليلتها ستنتهي بها ضحية لجريمة اغتصاب جماعي. انتهت سهرة في ملهى ليلي بطريقة مأساوية لم تكن متوقعة لشابة تبلغ من العمر 18 عاماً في مدينة فرايبورغ جنوبي ألمانيا. فبحسب ما نشر موقع صحيفة “بيلد” الألمانية، قام أكثر من ثمانية شبان بالتناوب على اغتصاب الشابة أمام ملهى ليلي. وبحسب الصحيفة، كانت الشابة مع صديقتها في حفلة لموسيقى التكنو في المدينة عندما تعرضت لاعتداء جنسي في الرابع عشر من تشرين الأول/ أكتوبر أمام الملهى الذي أقيم فيه الحفل. وتعرفت الشرطة على ثمانية شبان يشتبه في أنهم وراء اغتصاب الفتاة وقامت باحتجازهم رهن التحقيق. وقالت الشرطة إن الشبان من أصول سورية وبينهم ألماني واحد. وذكرت “بيلد” أن شاباً سورياً يبلغ من العمر 21 عاماً وصل إلى ألمانيا عام 2014 اغتصب الشابة أمام الملهى الليلي بين بعض الأشجار، ثم قام بدعوة أصدقائه للتناوب على الاعتداء عليها جنسياً. وتعتقد الشرطة أن الضحية لم تتمكن من الدفاع عن نفسها بسبب وقوعها تحت تأثير مخدر من المحتمل أن يكون قد دُسّ في مشروبها أثناء الحفلة بعد أن قدمه لها أحد المشتبه بهم. وما تزال التحقيقات والفحوصات جارية لتحديد ما إذا كانت هناك أدوية أخرى. المصدر: دويتشه فيلله – ر.ض/ ي.أ اقرأ/ي أيضاً: قانون الاغتصاب والتحرش الجنسي الجديد في ألمانيا “لا تعني لا” الحكم بالسجن المؤبد على حسين ك. الذي قتل طالبة بعد اغتصابها في مدينة فرايبورغ مارأيك بحكم إدانة لاجىء سوري لاغتصابه زوجته في حضور أطفالهما؟   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بعد اغتصاب سوزانا وقتلها – اعتقال سوري مشتبه في حادثة اغتصاب جديدة

اعتقلت السلطات الألمانية شاباً سورياً للاشتباه في تورطه في اغتصاب شابة في حديقة بمدينة فرايبورغ جنوب ألمانيا. ويذكر أن تقريراً حديثاً ذكر أن اللاجئين السوريين نادراً ما يصبحوا مجرمين مقارنة بآخرين قادمين من مناطق أكثر سلماً. تم اعتقال شاب سوري (23 عاماً) في مدينة فرايبورغ الألمانية للاشتباه فيه باغتصاب شابة (25عاماً) في الخامسة والعشرين من عمرها في إحدى حدائق المدينة. ويبدو أن الشاب كان معروفاً بسوابقه الإجرامية لدى السلطات الأمنية. وحسب معلومات الشرطة الأولية أن رجلين توجها بالكلام إلى الضحية بالقرب من محطة القطارات الرئيسية في المدينة، ثم تبعها أحدهما إلى حديقة قريبة حيث هاجمها وقام باغتصابها رغم مقاومتها الشديدة. وبحسب صحيفة “بيلد” وصحف ألمانية أخرى، فبعد ارتكاب جريمته انصرف بسرعة، ما مكن الضحية من الاتصال بالشرطة، لكن المعتدي نسي في هروبه حقيبة عثرت فيها الشرطة على وثائق هويته الشخصية، ما مكنها من اعتقاله بسرعة. ويتعلق الأمر بلاجئ سوري في دائرة برايسغاوت هوخشفارتسفالد في فرايبورغ. ورغم هذا الحادث المروع، فقد كشف تقرير حديث للمكتب الاتحادي لمكافحة الجرائم بألمانيا عن أن لاجئين قادمين من مناطق حروب ونزاعات نادراً ما يصبحوا جانحين في ألمانيا مقارنة بطالبي لجوء قادمين من مناطق أكثر سلماً بالعالم. وجاء في هذا التقرير عن صورة الوضع الحالي للجرائم بألمانيا تحت اسم “الجريمة في سياق الهجرة” الذي أصدره المكتب الاتحادي لمكافحة الجرائم أنه على الرغم من أن 35.5% من جميع اللاجئين الذين جاءوا إلى ألمانيا العام الماضي كانوا منحدرين من سوريا، فإن نسبتهم كانت 20 بالمائة فقط بين المهاجرين المشتبه فيهم، لافتاً إلى أن الشيء ذاته ظهر مع اللاجئين القادمين من العراق. وأشار التقرير إلى أن النقيض تماماً كان مع المهاجرين القادمين من دول شمال إفريقيا وصربيا وجورجيا، فعلى الرغم من أن نسبة طالبي اللجوء المنحدرين من المغرب والجزائر وتونس فقد بلغت 2.4 % فقط، فإن نسبتهم في المهاجرين الذين تم التحري عنهم بصفتهم مشتبه فيهم بلغت 9 %. وبالنسبة للجرائم الجنسية، أشار التقرير إلى أن الشرطة سجلت في عام ...

أكمل القراءة »

الحكم بالسجن المؤبد على حسين ك. الذي قتل طالبة بعد اغتصابها في مدينة فرايبورغ

قضت محكمة ولاية بادن فورتمبرج الألمانية بتوقيع عقوبة السجن المؤبد بحق اللاجئ حسين ك. في قضية اغتصاب طالبة/19 عاماً/ وقتلها. كما أكد قضاة المحكمة في حكمهم الذي أعلنوه يوم الخميس 22 آذار/مارس، جسامة الجريمة التي ارتكبها الشاب الأفغاني مما يعني عدم إمكانية الإفراج المبكر عن المدان. وكان الادعاء العام بألمانيا قد طالب أثناء محاكمة الشاب الأفغاني في محاكمة بتهمة القتل ضد اللاجئ حسين ك. بالسجن مدى الحياة مع اعتقال تحفظي لاحق. يشار إلى أن هذا الحكم ليس نهائياً حيث لا يزال من حق أطراف القضية فرصة الطعن فيه وذلك في مدة لا تتجاوز أسبوعاً من وقت صدور الحكم. وقال المدعى العام إيكارت برجر، أمام المحكمة المحلية بمدينة فرايبورغ إن المتهم يعد خطيراً بالنسبة للعامة. وأضاف أنه من المتوقع أن يصدر عنه خطر كبير، كما أنه من المحتمل أن يقوم بجرائم خطيرة ضد فتيات. واقتنعت المحكمة بدفوع المدعي العام واستجابت له فيما يتعلق بحجم العقوبة وفيما يتعلق بضرورة معاملة الشاب معاملة البالغين. وأشار المدعي إلى أنه تم تأكيد الاتهامات بالقتل والاغتصاب في القضية، مشدداً على ضرورة أن يشمله القانون الجنائي للبالغين، وأن يتم تأكيد جسامة الذنب الذي اقترفه، بحيث يمكن بذلك استبعاد أي إطلاق سراح مبكر له بعد مرور 15 عاماً. يذكر أن حسين ك. الذي تثار حول عمره بيانات متفاوتة ، قد أقر بأنه خنق طالبة /19 عاماً/ حتى أفقدها وعيها في مدينة فرايبورغ ليلاً في تشرين أول/أكتوبر عام 2016، وقام باغتصابها وإلقائها على ضفة نهر “درايزام”. ولقت الفتاة حتفها غرقاً في المياه العميقة. وكان اللاجئ اعتذر لأسرة ضحيته خلال جلسة محاكمته في أيلول/سبتمبر الماضي. ولم تكن عائلة الضحية متواجدة في قاعة المحكمة في ذلك اليوم. وبحسب بيانات سابقة لسلطات ألمانية، دخل حسين ك. إلى ألمانيا بدون أوراق ثبوتية في تشرين ثان/نوفمبر عام 2015. وحُكم على حسين بالسجن لمدة عشرة أعوام في اليونان بسبب ارتكابه جريمة عنف بحق شابة عام 2013 وتم إخلاء سبيله على نحو مبكر بشروط في تشرين أول/أكتوبر عام ...

أكمل القراءة »