الرئيسية » أرشيف الوسم : غينيس

أرشيف الوسم : غينيس

وفاة صاحب أطول وأسعد زواج في العالم استمر تسعين عام

استمر زواج الهندي الأصل البريطاني الجنسية، كرم تشاند مع رفيقة دربه كرتاري، لأكثر من 90 سنة، حتى وفاته الأسبوع الماضي في مستشفى في لندن عن عمر 111 عاما، بعد أن اشتهر وزوجته باحتفالهما بذكرى زواجهما التسعين في نهاية العام الماضي. وذكرت العربية نقلاً عن صحيفة “هندوستان تايمز” أن تشاند توفي وفاةً طبيعية بالمستشفى بعد ستة أسابيع فقط من احتفاله بعيد ميلاده الـ 110. وتبلغ زوجته كرتاري من العمر 103 سنوات، وقد تزوجت صغيرة في سن الـ 13. وتقول عائلتهما إنهما كانا متوافقين جدا إلى آخر لحظة، وطوال حياة تشاند لم يُسمع أنه اختلف مع زوجته أو تجادلا أبدا. وقد تزوج من كرتاري عام 1925، وفق طقوس السيخ، ثم هاجرا إلى برادفورد في شمال إنجلترا، عندما استبدل الزوج عمله الشاق كمزارع بالعمل في مطاحن الصوف في المدينة. وقبل عامين فقط دعي الزوجان من قبل الملكة إلى قصر باكنغهام ليحصلا على وثيقة أطول زواج في تاريخ بريطانيا. وتحافظ الأسرة التي تنحدر منهما والتي تتكون من أربعة أجيال على علاقة وثيقة بين أفرادها، حيث لهما ثمانية من الأولاد، و27 حفيد، والعشرات من أبناء الأحفاد. سر الحياة الطويلة وسبق للسيد تشاند أن أفصح عن سر حياته الطويلة قائلا: “كل واشرب ما تريد ولكن افعل ذلك باعتدال، لا تسرف.. بالنسبة لي لم أتوقف عن التمتع بحياتي ذات يوم”. ويضيف أنه تخلى عن السيجارة الوحيدة التي كان يدخنها يوميا، لكنه لا يزال يستمتع بجرعة من الويسكي في المناسبات. ويوضح أكثر أنه دائما ما يتناول طعاما صحيا وجيدا ويبتعد عن المواد المصنعة، ويميل بشكل أكثر إلى الزبد والحليب والزبادي الطازج، أي منتجات الحليب عموما. وقد ذكر قبل 4 سنوات وكان يحتفل بزواجه الـ 86 أنه سعيد بهذه السنوات الطويلة من الزواج، لكنه يعلم أن القدر عندما يحل فسوف يفرقهما. وبرحيله الأسبوع الماضي فقد أكمل بالضبط 90 عاما من الزواج و291 يوما أي أكثر من نصف العام الـ 91 وهو ما يجعله على أكثر الظن الزواج الأطول في العالم، حيث لم يسبق تسجيل حالة تفوقها في موسوعة غينيس ...

أكمل القراءة »

فلسطيني يدخل موسوعة غينيس كأقدم محام يمارس المهنة

فؤاد شحادة، محامي فلسطيني يدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية، كأقدم محام مايزال يمارس مهنته منذ 67 عام وحتى اليوم. أقيم في رام الله في الضفة الغربية، احتفالٌ بمناسبة تسجيل المحامي الفلسطيني فؤاد شحادة، ضمن موسوعة غينيس للأرقام القياسية، باعتباره أقدم محام ممارس للمهنة، منذ عام 1949 وحتى اليوم. وحضر الاحتفال الذي أقيم يوم الأربعاء 31 آب أغسطس، المئات ومن بينهم وزراء في الحكومة الفلسطينية ومحامون ورجال أعمال، وعرض فيه فيلم وثائقي عن مسيرة شحادة الذي يبلغ (91 عامًا) إضافةً إلى صور بالأبيض والأسود وهو يترافع أمام المحاكم. وجاء في الفيلم أن المكتب الذي يديره شحادة اليوم، يمثل عشرات الشركات والمؤسسات المالية، والاقتصادية، والهيئات المحلية، والجامعات والمؤسسات الدينية والاجتماعية، والسفارات والقنصليات والبعثات الدبلوماسية. مسييرة حافلة يذكر  أن شحادة درس في الجامعة الأمريكية في بيروت. ثم عاد إلى القدس حيث تخرج فيها من معهد الحقوق، قبيل انتهاء الانتداب البريطاني في فلسطين. وحصل على شهادة ممارسة المحاماة الصادرة عن حكومة فلسطين، في الثالث عشر من مارس/آذار عام 1948. وكان شحادة قد فقد بصره في إحدى عينيه عام 1978 إثر حادث سير، ثم فقد البصر في العين الثانية بعد سنوات، إلا أن ذلك لم يمنعه من مواصلة عمله. وقال خلال الاحتفال “إلى اليوم أذهب وأجلس خلف المكتب، وأدقق القضايا وأعطي التعليمات (للعاملين في مكتب المحاماة)، بمنتهى الدقة لمتابعة القضايا.” ويعمل مع شحادة في مكتبه، فريق مكون من أكثر من عشرة محامين ممارسين، وعدد مساو من المحامين المتدربين والمساعدين القانونيين، ومن ضمنهم الجيل الرابع من العائلة حيث انضم مؤخرًا عزيز شحادة الحفيد إلى المكتب. رويترز. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لمبة تضيء بشكل متواصل منذ أكثر من قرن

اللمبة المئوية (Centennial bulb)، هي أول لمبة على مستوى العالم من ناحية زمن العمل، فهي تُضيء بشكل متواصل طوال اليوم منذ عام 1901م، سُجّلت هذه اللمبة في موسوعة غينيس للأرقام القياسية على أنها أقدم لمبة على وجه الأرض تعمل حتى الآن. وكانت قد صُنعت بواسطة مصانع شيلبي للإلكترونيات (Shelby Electronics)، وتعمل حاليًا باستطاعة 4 وات فقط ضمن محطة الإطفاء رقم 6 في مدينة ليفيرموري في ولاية كاليفورنيا الأمريكية. باستثناء الانقطاعات القليلة للتيار الكهربائي، لم تتوقف هذه اللّمبة عن العمل إلّا لفترات محدودة، حيث توقفت إحدى المرات عندما نُقلت من محطة إطفاء إلى أُخرى في عام 1976. يومها قام الفنِّيُّون بقطع السلك المغذي للّمبة خوفًا من أن تنكسر أثناء فكّها من مكانها، وجرت عملية نقلها بمرافقة سيارات الشرطة والإطفاء. استغرق الأمر حينها حوالي 22 دقيقة، وكانت بمثابة استراحة عمل بالنسبة للّمبة المئوية. تقول ديبورا كاتز (Debora Katz) وهي فيزيائية في الأكاديمية البحرية الأمريكية في أنابوليس بولاية ماريلاند: «إنّ هذا المصباح يختلف عن المصابيح المتوهجة الحديثة بشيئين اثنين، أحدهما: تبلغ ثخانة الفتيلة لهذا المصباح حوالي ثمانية أضعاف المصابيح الحديثة، أما الاختلاف الثاني: فهو أنّ الفتيلة مصنوعة من الكربون على الأرجح». وأُقيم في عام 2001 احتفال بمناسبة مرور 100 عام على دخول هذا المصباح في الخدمة. المصدر: أنا أصدق العلم ibelieveinsci. اقرأ أيضاً: كلمات للعالم العظيم ستيفن هوكينغ ستملأ الفضاء الرحلات السياحية إلى الفضاء أصبحت حقيقة بدلاً من الابتهال، الصين تقوم بأكبر عملية استمطار في التاريخ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »