الرئيسية » أرشيف الوسم : غولدن غلوب

أرشيف الوسم : غولدن غلوب

من هو رامي مالك الذي فاز بجائزة “غولدن غلوب”؟

فاز الممثل الأمريكي من أصل مصري، رامي مالك، بجائزة “غولدن غلوب” لأفضل ممثل عن أدائه لشخصية فريدي ميركوري في فيلم ” Bohemian Rhapsody ” وهي المرة الأولى التي تُمنح فيها الجائزة لأمريكي من أصول مصرية. “نبضات قلبي تتسارع، يكاد قلبي ينفجر” وأقيم حفل توزيع جوائز “غولدن غلوب” في نسخته الـ 76، في فندق “بيفرلي هيلتون” في لوس أنجلوس في الولايات المتحدة في 6 من يناير/كانون الثاني 2019. ويروي الفليم قصة صعود فرقة” Queen” الإنجليزية، الذي يجسد فيها رامي سيرة حياة المطرب ومؤلف الأغاني فريدي ميركوري منذ بداية تشكيل الفرقة من قبل بريان ماي وروغر تايلور عام 1970 ، وحتى تأديتهم لأغنية “فيرست آيد” الشهيرة عام 1985 قبل 6 سنوات من وفاة ميركوري. وأخرج الفيلم براين سينغر، صاحب سلسلة أفلام X-Men. وشارك إلى جانب رامي مالك، الممثلان جوني ديب وبين ويشو. وجسد رامي مالك دور فريدي ميركوري وحاز على إعجاب النقاد لأدائه هذا الدور. فمن هو رامي مالك؟ ينحدر رامي سعيد مالك من أسرة قبطية أرثوذكسية مصرية هاجرت إلى الولايات المتحدة عام 1978 من مدينة سمالوط التابعة لمحافظة المنيا بمصر. وقال في إحدى مقابلاته التلفزيونية أن لديه أصولاً يونانية أيضاً. ولدى مالك شقيق توأم مطابق له بالشكل وشقيقة كبرى تعمل طبيبة. وكان مالك يستطيع التحدث بالعربية حتى سن الرابعة من عمره رغم أنه وُلد في لوس أنجلوس بكاليفورنيا عام 1981. حياة شخصية خلال المرحلة الثانوية من دراسته، شجعه والده على دراسة القانون ليصبح محامياً، وانضم إلى فريق المسابقات، وهناك لاحظ معلمه موهبته في مجال التأويل الدرامي للأحداث، فشجعه على التمثيل في مسرحية “Zooman and The Sign “. كان أداؤه جيداً وأدرك حينها رامي قوة التمثيل الذي جعل والده عاطفياً أثناء مشاهدته له ولم يمانع بعد ذلك ابنه من اختيار مهنة التمثيل. فدرس المسرح في جامعة “إيفانسفيل” في ولاية إنديانا، وحصل على بكالوريوس الفنون الجميلة عام 2003. كرمته جامعته لاحقاً في عام 2017، بجائزة المتخرجين الناجحين، وهي تعطى للذين درسوا فيها وقدموا ...

أكمل القراءة »

جائزة “غولدن غلوب” لأفضل فيلم أجنبي تذهب إلى فيلم ألماني

حاز الفيلم الدرامي الألماني “أوس ديم نيشتس” ( من العدم )، على جائزة أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، في حفل توزيع جوائز “غولدن غلوب”، في النسخة الخامسة والسبعين بمدينة لوس أنجلس الأمريكية مساء يوم الأحد الفائت. أخرج الفيلم، المخرج الألماني من أصول تركية، فاتح أكين ، وقد تناول الفيلم قصة امرأة – قامت بدورها الممثلة الألمانية الشهيرة ديان كروجر- حيث تسعى للانتقام بعد مقتل زوجها التركي وابنها، في هجوم بقنبلة، تحت دوافع يمينية متطرفة. يذكر أن هذا الفيلم، هو أول فيلم ألماني يفوز بجائزة “جولدن جلوب” منذ ثمانية أعوام. وعبر أكين عن شكره للمثلة كروجر بعد تسلمه للجائزة، وقد وجه لها هذا الشكر بقوله “أنها تستحق الجائزة”. من الجدير بالذكر، أن كروجر كانت قد حازت في أيار الماضي،على جائزة مهرجان “كان” كأفضل ممثلة عن دورها في هذا الفيلم. وفي مقابلة له مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، عقب تسلمه الجائزة، قال أكين: “إنه لأمر جنوني لا يمكن تصديقه! لا يمكنني استيعابه!… لم أتوقع ذلك حقاً…إنه أمر خيالي، لكنه جميل، جميل للغاية”. وعبّر أكين عن أن جائزة “غولدن غلوب”، تمثل بالنسبة له أهمية من جوانب أخرى، وقال: “أعتقد أن مثل هذه الجائزة تلفت الانتباه للفيلم وتجعله أكثر جاذبية للمشاهدين”، وأضاف، أنه يريد من فكرة الفيلم، أن تبقي هجمات خلية “إن إس يو”، اليمينية المتطرفة راسخة في الأذهان، وقال: “هذا هو الأهم والأفضل في مثل هذه الجائزة”. استوحى أكين أحداث فيلمه، من خلال جرائم خلية “الحركة السرية الاشتراكية القومية” (إن إس يو) الألمانية الإرهابية اليمينية المتطرفة، والتي تم لاحقاً الكشف عن تنفيذها لعمليات قتل، راح ضحيتها تسعة أشخاص عام 2011، وقد استهدفت هذه الجرائم بشكل خاص الأتراك والمهاجرين، في معظم المناطق من ألمانيا، منذ عام 2000 حتى عام 2007. يذكر أن آخر منتمية لخلية (إن إس يو)، بياته تسشيبه، تخضع حالياً للمحاكمة في ميونخ، حيث اعتبرتها المحكمة شريكة في عمليات القتل، إلى جانب اتهامات أخرى. وكان من ضمن المتنافسين على هذه الجائزة، الكوميديا ...

أكمل القراءة »