الرئيسية » أرشيف الوسم : علي بشار

أرشيف الوسم : علي بشار

البدء بمحاكمة طالب اللجوء الذي اغتصب طفلتين وقتل إحداهما في ألمانيا

في قضية هزت الرأي العام في ألمانيا، ودفعت المستشارة أنغيلا ميركل إلى إعادة النظر في قوانين متعلقة باللاجئين، وجهت السلطات القضائية الألمانية، الخميس، تهما إلى طالب لجوء عراقي “اغتصب وقتل طفلة” قبل أن يفر من البلاد. وذكر مدعون عامون أن علي بشار فرّ من ألمانيا بعدما اغتصاب وضرب حتى الموت سوزانا ماريا فيلدمان (14 عاما) في منطقة أحراش قرب مخيم لاجئين في مدينة فيسبادن وسط ألمانيا في مايو الماضي، وفق ما أوردت صحيفة “ديلي ميل”. وتقول السلطات إن بشار (21 عاما) اغتصب مرتين طفلة تبلغ من العمر 11 عاما، مرة في أبريل 2018 بعدما حبسها في غرفته، ومرة أخرى قرب موقف سيارات تابع لسوق في الشهر التالي. برلين تتحرك وبعد أن هرب بشار إلى شمال العراق، نجحت القوات الأمنية في إقليم كردستان بالقبض عليه وتسليمه لألمانيا لتتم محاكمته. وبالرغم من عدم وجود معاهدة تسليم مجرمين بين بغداد وبرلين، فإنه جرى وضع الشاب العراقي في طائرة وإرساله إلى ألمانيا في يونيو الماضي. ونشرت السلطات الألمانية صورا للشاب العراقي محاطا بعدد كبير من عناصر الشرطة، أثناء نقله إلى السجن في المدينة التي تقول السلطات إنه ارتكب فظائع فيها. كما وجهت النيابة العامة في ألمانيا اتهامات، الخميس، إلى شاب أفغاني كان يعيش في مخيم اللاجئين نفسه مع بشار، قائلة إنه شارك في اغتصاب الطفلة التي تبلغ من العمر 11 عاما. ويعتقد أن شقيق بشار الأصغر، الذي يعتقد أنه موجود في العراق، شارك أيضا في اغتصاب فتاة. بداية القصة في ألمانيا وصل بشار إلى ألمانيا عام 2015، مع والديه و5 أخوة، لكنه واجه شبح الترحيل بعدما رفض طلب لجوئه في ديسمبر 2006، ليحصل بعدها على إذن بالإقامة المؤقتة في البلاد، في انتظار استئنافه على قرار رفض طلبه. وخلال هذا الوقت، تورط الشاب في كثير من المشاكل مثل مشاركته في شجارات وسرقات وحيازة سلاح غير قانوني. وإضافة إلى جرائم الاغتصاب والقتل، يواجه الشاب العراقي اتهامات بضرب وتهديد رجل وسرقته تحت تهديد السلاح. ودفعت قضية الطفلة المغدورة سوزانا عددا من الساسة الألمان، على رأسهم المستشارة أنغيلا ميركل، إلى دعم ...

أكمل القراءة »

بالرغم بوصفها “مخالفة قانونية”، بغداد لم تصدر مذكرة احتجاج حول تسليم قاتل الطفلة الألمانية

أكدت وزارة الخارجية الألمانية يوم أمس الأربعاء أنه ليس هناك مذكرة احتجاجية رسمية من بغداد حتى الآن بشأن الشاب العراقي علي بشار.  المشتبه أنه قتل فتاة ألمانية، على الرغم من انتقاد وزارة الخارجية العراقية اليوم تسليمه للسلطات الألمانية من قبل إقليم كردستان العراق ووصف ذلك بأنه “مخالفة قانونية”. وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية بالعاصمة برلين اليوم : “لم تصلنا مذكرة حتى الآن”، لافتة إلى أنه صحيح أن ألمانيا على استعداد للحديث، إلا أنه “حتى الآن لم يتوجه إلينا الجانب العراقي للتحدث بشأن هذه الحالة”. يذكر أن المشتبه فيه علي بشار. فر إلى مناطق الحكم الذاتي الكردية في شمال العراق وتم إلقاء القبض عليه هناك. وسلمته قوات الأمن الكردية يوم السبت الماضي في عاصمتها الإقليمية أربيل لأفراد الشرطة الاتحادية الذين أعادوه إلى ألمانيا. وأعربت الحكومة في بغداد عن استيائها أيضا من حدوث ذلك على الرغم من أنه ليس هناك اتفاقية تسليم مطلوبين بين ألمانيا والعراق. وبحسب منظور الحكومة الألمانية، فإن ما حدث هو ترحيل من العراق وليس تسليم لألمانيا. وجاء في بيان وزارة العدل الألمانية أن طلب التسليم الرسمي كان لا يزال قيد الإعداد. ومن جانبها عارضت وزارة الداخلية الاتحادية التقييم الذي يقول إنه تم القيام بمهمة خارجية للشرطة الاتحادية بها إشكالية قانونية. وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية إن أفراد الشرطة الألمانية كانوا على متن الطائرة من أجل ضمان سلامة الطيران، وأكدت قائلة: “لا يتعلق الأمر بمهمة خارجية”. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: إعادة قاتل الطفلة سوزانا إلى ألمانيا ومثوله بين يدي قاضية التحقيق في فيسبادن اعتقال المشتبه الرئيسي باغتصاب وقتل الطفلة الألمانية سوزانا فيلدمان بالفيديو: تفاصيل أكثر عن المجرم علي بشار وعملية القبض عليه وإعادته إلى ألمانيا بعد اغتصاب سوزانا وقتلها – اعتقال سوري مشتبه في حادثة اغتصاب جديدة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: تفاصيل أكثر عن المجرم علي بشار وعملية القبض عليه وإعادته إلى ألمانيا

تفاصيل أكثر عن المجرم علي بشار وكيف تمت عملية القبض عليه وإعادته من إقليم كردستان إلى ألمانيا ليمثل أمام السلطات المختصة في هذا الفيديو من WDR Foryou… اقرأ أيضاً: بعد اغتصاب سوزانا وقتلها – اعتقال سوري مشتبه في حادثة اغتصاب جديدة إعادة قاتل الطفلة سوزانا إلى ألمانيا ومثوله بين يدي قاضية التحقيق في فيسبادن اعتقال المشتبه الرئيسي باغتصاب وقتل الطفلة الألمانية سوزانا فيلدمان محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

إعادة قاتل الطفلة سوزانا إلى ألمانيا ومثوله بين يدي قاضية التحقيق في فيسبادن

مثل المشتبه به في اغتصاب وقتل الفتاة الألمانية القاصر سوزانا أمام قاضية التحقيق في المحكمة الإدارية في فيسبادن. المشتبه به كان قد وصل إلى مطار فرانكفورت بعد أن تسلمته ألمانيا من سلطات إقليم كردستان العراق. تمت بعد ظهر يوم الأحد (العاشر من حزيران/ يونيو 2018) إحالة المشتبه به في اغتيال الفتاة سوزانا على قاضية التحقيق في المحكمة الإدارية بفيسبادن. ولم يصدر أي شيء عن المحكمة حتى ساعة إعداد هذا الخبر، بيد أنه من المتوقع إصدار أمر اعتقال بحق الشاب البالغ من العمر 20 عاماً بتهمة القتل. وتم نقل علي بشار مساء السبت الماضي من أربيل العراقية إلى ألمانيا بعدما سافر مع عائلته عبر إسطنبول إلى العراق. ويُشتبه بقيامه  باغتصاب سوزانا، الفتاة البالغة من العمر 14 عاماً وقتلها. وأعلن عن الفتاة قبل أكثر من أسبوعين مفقودة وعُثر عليها مقتولة في فيسبادن. وذكرت مصادر عراقية أن المشتبه به اعترف أمام قوى الأمن الكردية بتنفيذ عملية القتل. في غضون ذلك تظاهر حوالي 230 شخصاً في مدينة ماينز بسبب الموت العنيف للفتاة سوزانا. وظل المهرجان الخطابي للمظاهرة حتى بعد ظهر اليوم الأحد سلمياً بدون حوادث، كما ذكرت الشرطة. وتظاهر أنصار مبادرة “حرك شيئاً” في وسط المدينة ضد الهجرة غير الشرعية إلى ألمانيا. وتجمع نحو 150 شخصاً في مظاهرتين مضادتين. وكانت المستشارة أنغيلا ميركل قد أدانت على هامش قمة مجموعة السبع في كندا ما وصفتها بـ “جريمة القتل الدنيئة”، مؤكدة أن “عقوبتها” يجب أن تكون بمستوى خطورتها بعد التحقق من الوقائع. وأضافت أن “الحزن الهائل الذي ضرب العائلة يؤثر على الجميع وعلي أيضاً”، مشيدة بتعاون قوات الأمن الكردية. المحافظون يطالبون بتشديد قواعد اللجوء وفي هذا الإطار قال كريستيان بالداوف زعيم كتلة الحزب المسيحي الديمقراطي في برلمان ولاية راينلاند- بفالز لصحيفة محلية “ينبغي التدقيق في إجراءات وقواعد اللجوء والاندماج”. وأضاف أن ضمانات الحماية السخية للاجئين في ألمانيا تثير تساؤلات جدية. وتابع “من ذا الذي يمكنه تفهم أنه لا يمكن ترحيل رجل تقدم بطلب لجوء ورُفض وخضع للمحاكمة ...

أكمل القراءة »