الرئيسية » أرشيف الوسم : عشتار ياسين

أرشيف الوسم : عشتار ياسين

حوار مع المخرجة العراقية الكوستاريكية “عشتار ياسين” حول فيلمها الأخير: “فريدتان” لم أرغب بنسخ سيرة حياة بل خليط الذكريات

أجرى الحوار: محمد عبيدو سيفتتح مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة عروض أفلامه اليوم 20 فبراير بعرض فيلم “عشتار ياسين” الأخير: “فريدتان dos farida “، ويبلغ مدته 92 دقيقة. تقوم المخرجة بدور البطولة في الفيلم الذي تدور قصته حول العلاقة التي ربطت الرسامة المكسيكية “فريدة كاهلو” وممرضتها الكوستاريكية “جوديث فيريتو”، التي وصلت المكسيك أواخر العام 1940 للاعتناء بالكاتب الكوستاريكي الشهير “كارمن لير”. بعد فترة وجيزة ارتبط مصير “جوديث” مع “فريدا كاهلو”، حيث ظلت ترعاها طوال السنوات الأخيرة من حياتها بمنزلها الأزرق في المكسيك حتى وفاتها. وعلى الرغم من تناقض شخصيتاهما ففريدا تجسد شغفاً خالصاً بطبيعة مسترخية، فيما “جوديث” مهووسة بالنقاء والنظام. إلا أن لديهما سمات مشتركة: فقد ظلت كلتا المرأتين من الشيوعيات المتحيزات وعانيتا من مشاكل صحية مماثلة. وأصبحت هذه القصة أساس فيلم “فريدتان”. الشخصية الرئيسية في هذا الفيلم هي “جوديث” التي لعبت دورها الممثلة البرتغالية الشهيرة “ماريا دي ميديروش”. ومع ذلك فالفيلم ليس سيرة ذاتية عادية، بل هو بحسب تعبير “عشتار ياسين” خليط الذكريات، الزمن، الخيال والواقع. لإضاءة عملها في فيلمها الأخير التقينا عشتار ياسين في هذا الحوار: ما أكثر شيء أثارك في شخصية فريدا وحفزك لتناولها بفيلمك الجديد؟ كانت فريدا كاهلو مصدر إلهام لي، مثل العديد من الفنانين الآخرين في الأدب والرقص والرسم والسينما. إنها فنانة من خلال أعمالها التصويرية، وأيضاً الشعرية، قدمت رسائلها وكتاباتها في “اليوميات الحميمة” إسهاماً هائلاً في بناء الهوية الأنثوية. نحن، النساء، بحاجة لأن نعبر عن أنفسنا من أعمق جزء من كياننا. وعلى مدار التاريخ، تعرّضت النساء للقمع، وتم إسكات أصواتهن. ولهذا السبب فريدا هي رمز للمهمشين والمنسيين، ولدت في شيكاغو بالولايات المتحدة، وعاشت في المجتمعات اللاتينية مع الحرفيين والمهاجرين. تمكنت من التعبير عبر عملها الفني عن حياتها الخاصة، نظرتها، ألمها، موقفها السياسي. تمكنت من تحويل ألمها الجسدي إلى جمال في لوحاتها. إنها تخلق نفسها وتتبنى الحياة المغمورة بالصور الشائعة، في الطبيعة، في أساطير ما قبل الإسبان. في فيلم “Two Fridas” ومن خلال ممرضتها نحاول الاقتراب ...

أكمل القراءة »