الرئيسية » أرشيف الوسم : عرب

أرشيف الوسم : عرب

مراهقون عرب يتهجمون على شرطية في أحد مقاهي تدخين الشيشة

أُصيبت شرطية ألمانية بجروح وتعرضت لمحاولة خنق من قبل مجموعة من المراهقين من أصول لبنانية خلال قيامها مع زميلها بجولة تفتيش في أحد مقاهي تدخين الشيشة، فيما هددت عائلة أحد المراهقين بـ”التعبئة” ضد الشرطة، وفق تقارير صحفية. كشفت صحيفة “بيلد” الألمانية يوم الأربعاء (12 أيلول/ سبتمبر 2018) أن شرطية ألمانية تعرضت للضرب في مدينة إيسن الألمانية. وكانت الشرطية تقوم مساء الجمعة برفقة زميل لها بدورية عادية، للتأكد من عدم وجود قاصرين في مقهى لتدخين الشيشة. وسرعان ما تصاعد الوضع، بعد أن وجه عدة أشخاص من أصول لبنانية إهانات للشرطيين أولاً، ومن ثم أخذوا يوجهون لهما الضربات والركلات، لينتهي الأمر بمحاولة خنقهما. وفي حين هربت بقية المجموعة، لم يتمكن الشرطيان إلا من اعتقال أحد القاصرين (17 عاماً) بمساعدة اثنين من المارة. وبعد إيداعه الحبس الاحتياطي لليلة واحدة، تم إطلاق سراحه مجدداً، ثم رُفعت ضده دعوى قضائية بتهمة الإيذاء الجسدي ومقاومة السلطات. وأُصيبت الشرطية الألمانية بكدمات وبآثار خنق على رقبتها، ما توجب نقلها إلى أحد المستشفيات. من جانبه قال المتحدث باسم الشرطة أورليش فاسبيندر للصحيفة الألمانية: “بات الهجوم على رجال الشرطة واقعاً يومياً للأسف، ولا يمكن أن نقبل بهذا”، معتبراً أن هذا العنف أخذ بعداً جديداً غير مسبوق. وأضاف المتحدث بالقول: “كانت عملية تفتيش عادية، ولا ينبغي أن يحدث مثل هذا التصعيد فيها. مستقبلاً، سنقوم بإرسال سيارة شرطة في مثل هذه المهام. هؤلاء الأشخاص لا يريدون الالتزام بنظام القيم والقانون لدينا، ولا يمكن أن يقبل المجتمع بأسره بهذا“. أما عائلة اللبناني القاصر فقد قصدت فيما بعد مركز الشرطة وهددت بالتصعيد و”تعبئة” بقية أفراد العائلة والأقارب الآخرين. وفي حين أدان عمدة مدينة إسين، توماس كوفين، الحادثة قائلاً: “أُدين العملية وشعور الشاب اللبناني بالغبن وعدم العدالة بأشد العبارات. ونقلت صحيفة “بيلد” عن صاحب المقهى (26 عاماً) قوله إنه ينأى بنفسه عن العنف تجاه الشرطة“. المصدر: دويتشه فيلله – ع.غ/ع.ج.م اقرأ أيضاً: المواجهة بين السلطات الألمانية و “عصابات العائلات العربية” تزداد حدّة غاز الأعصاب في محل حلاقة ...

أكمل القراءة »

معارك بالسواطير والسكاكين والعصي في أرجاء ألمانيا نهاية الأسبوع الفائت

ذكرت تقارير ألمانية أن الأسبوع المنصرم شهد نهاية دامية نتيجة عدة عمليات طعن بالسكاكين، من ضمنها طعن رجل سوري امرأة ألمانية، وطعن سوري آخر مواطن له، بالإضافة إلى معركة بالسكاكين والسواطير والعصي بين عائلتين عراقية ولبنانية. نشرت صحيفة “بيلد” الألمانية على موقعها الإلكتروني يوم الأثنين (26 آذار/ مارس 2018) حصيلة نهاية الأسبوع المنصرم من أحداث عنف نتيجة هجمات بالسكاكين في مناطق مختلفة في ألمانيا. وأشارت الصحيفة إلى سرعة انجرار الشباب في ألمانيا إلى عراك قد يتطور إلى سحب سكاكين وإصابة الآخرين. وذكرت الصحيفة أن نهاية الأسبوع المنصرم كانت دامية بسبب تعدد الهجمات. ومن ضمن الهجمات كان هجوم 9 شبان على رجل (26 عاما) في برلين بعد زيارة أحد الملاهي الليلية، وضربه بسكين في منطقة الفخذ. ولم تذكر الصحيفة جنسيات المهاجمين والضحية. وفي هانوفر هاجم شخصان شاباً يبلغ من العمر 18 عاماً برشاش الفلفل أولاً في وجهه ثم طعناه. وفي نفس اللية هاجم ثلاثة أشخاص في هانوفر شاباً يبلغ من العمر 17 عاماً وطعنوه في رجله لأنه لم يسلم هاتفه للمهاجمين. وقبيل ذلك هاجم الأشخاص الثلاثة الذين يتحدثون الألمانية، طفلين بعمر 14 عاماً وهددوا الطفلين بسكين. أما مدينة هامبورغ فشهدت هجوم رجل ألماني – تونسي (36 عاما) بسكين على رجل تونسي آخر (35 عاما) في محطة قطارات بارمبيك. وسحب الضحية سكيناً أيضاً ضد المهاجم. وتعرض الشخصان لإصابات، نقلاً عن “بيلد”. وفي مدينة بوخوم هاجم شاب سوري يبلغ من العمر 16 عاماً مراهقاً يبلغ من العمر 15 عاماً بسكين بعد عراك جماعي قرب مدرسة هاينريش بول. وتعرض الضحية لإصابات بالغة، فيما هرب المهاجم إلى جهة مجهولة، نقلاً عن صحيفة “فيستدويتشه ألغيماينه تسايتونغ”. وفي مركز للاجئين بمدينة نيومونستر شمال ألمانيا وبعد خلاف بين نزلاء في المركز أُصيب ثلاثة أشخاص بطعنات سكين. وفي مدينة نوردهورن في ولاية ساكسونيا السفلى، جرى عراك كبير بين نحو 40 شخصاً بين عائلتين عراقية ولبنانية. واستخدم المشاركون في العراك السكاكين والسواطير والعصي ومضارب كرة البيسبول. واستمر العراك لغاية تدخل الشرطة وعزل أفراد العائلتين ...

أكمل القراءة »