الرئيسية » أرشيف الوسم : طلعنا عالحرية

أرشيف الوسم : طلعنا عالحرية

مع مجلة “طلعنا عالحرية” وضد التحريض والتشهير والتكفير

عبرت “أبواب” عن تضامنها الكامل مع مجلة “طلعنا عالحرية” السورية وأسرة التحرير ومجموعة المكاتب التابعة لمنظمات المجتمع المدني العاملة في الغوطة (التي تم إعادة فتحها مجددًا) وذلك من خلال التوقيع على البيان الذي أطلقته مجموعة من الصحف والمنظمات الحقوقية وبعض منظمات المجتمع المدني السوري، بالإضافة لشخصيات سورية عاملة في الشأن العام، أعلنوا فيه عن تضامنهم التام مع مجلة “طلعنا عالحرية” وأسرتها الصحافية بعد قيام فصيل “جيش الإسلام” وهو فصيل عسكري سوري معارض للنظام بإغلاق المجلة وحظر عملها  بمدينة دوما في ريف دمشق.   وجاء هذا البيان بعد مجموعة بيانات سبقته تحمل في مضمونها إدانة لما قامت به سلطات الأمر الواقع في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري، بيانات صدرت من منظمات مدنية، ومواطنين، وكتاب وصحافيين. بدورها، قامت رابطة الصحافيين السوريين بإصدار بيان أيضًا.   وجاء في نص البيان الّذي وقع عليه المئات من الأكاديميين والمثقفين السوريين، من بينهم كتّاب وصحافيين وروائيين وفنانين: “مع اقتراب الذكرى السادسة للثورة السورية، يجدر بنا، نحن الموقعين أدناه، أن نعيد التأكيد مرة أخرى على ثوابت ثورة الحرية والكرامة، التي نادت، مع أول صرخة صدحت بها حناجر السوريين، بالحرية للأبد في مواجهة نظام العبودية والاستبداد”. وشدد الموقعون على البيان على ضرورة حرية الرأي والتعبير، والالتزام بمبادئ الثورة السورية، بعدما تم الاعتداء على مجلة “طلعنا عالحرية” خلال الأسبوع الماضي نتيجة نشرها لمقالٍ أثار حفيظة بعض الأوساط الدينية السورية، محملين المسؤولية الكاملة لقوى الأمر الواقع” جيش الإسلام” التي تحكم مدينة دوما، عن أي تهديد يمس السلامة الجسدية والمعنوية لفريق المجلة.       وقال الإعلامي السوري وائل التميمي وهو أحد الموقعين على البيان، “من حق السوريين أن يتساءلوا عن دور الله في مأساتهم، و هذا ما يتحدث عنه الجميع في السر والعلن، بينما كاتب المقال الّذي نشرته مجلة (طلعنا عالحرية)، أخرجه من دائرة الأحاديث والجلسات الخاصة إلى الفضاء العام،  وبغض النظر عن المقال وما جاء فيه، فإن التحريض على كوادر المجلة ومكاتب المنظمات الموجودة في نفس مبنى المجلة ...

أكمل القراءة »