الرئيسية » أرشيف الوسم : شي إن إن

أرشيف الوسم : شي إن إن

“كل شيء تريد أن تعرفه عن الشرق الأوسط.. لكنك محرج من السؤال”

حكواتي غير تقليدي، ومسرحي وممثل كوميدي عرفه جمهور التلفزيون في برامج ساخرة مثل (شي إن إن) و (bbchi – بي بي شي)، عمل في بيروت بما يسمى “ستاند أب تراجيدي” بدلاً من كوميدي لأنه ببساطة “لا يوجد شيء مضحك في لبنان” حسب قوله. التقت أبواب بالفنان عبد الرحيم العوجي بعد تقديم عرضه الأخير في فرنسا “كل شيء تريد أن تعرفه عن الشرق الأوسط، لكنك محرج من السؤال”، فكانت الدردشة التالية من أين يعرفك الجمهور اللبناني والسوري والجمهور العربي عموماً؟ تعرف عليّ الجمهور عندما بدأت العمل ببرنامج (شي إن إن) على قناة الجديد عام 2012، وهو برنامج ناقد سياسي ساخر بشكل نشرة أخبار على غرار (فيك نيوز- أخبار مزيفة)، لكنه عملياً يقدم الخبر الحقيقي وإنما بطريقة ساخرة، ويتناول الطائفية في لبنان بشكل كوميدي، حيث كانت شخصياته جميعها ذات خلفية طائفية ظاهرة، وأنا كنت ألعب دور المراسل السني بينهم. نجح البرنامج وانتقل مع معده ومقدمه سلام الزعتري إلى محطة LBC ليصبح اسمه “بي بي شي”، مع كامل محتواه السياسي السابق، ولاقى انتشاراً واسعاً في لبنان والبلدان المجاورة. المحطات اللبنانية كانت تعج بالبرامج السياسية الساخرة في تلك الفترة، بماذا اختلف برنامجك؟ تميز برنامجنا عن البرامج السياسية في باقي المحطات اللبنانية، والتي كانت تسخر من السياسيين وتقلدهم، بتناوله الحياة السياسية والطائفية والشكل الاجتماعي للطوائف بشكلٍ مباشر. فكنا ننزل إلى الشارع وندخل أماكن تجمع الطوائف ونتحدث في موضوع البرنامج بشكل واقعي. تميز البرنامج بالصدق أكثر من الجرأة، فقد كنا نطرح المشاكل على حقيقتها دون أي تزييف أو تجميل أو محاباة، ومنها الموضوع الطائفي. سقف حرية التعبير في لبنان عالٍ نسبياً لاسيما في الكوميديا، فبتقديرك ما أهمية ذلك على إحداث التغيير في المجتمع؟ الكوميديا للأسف تكرر نفسها، فمعظم المشاكل السياسية والاجتماعية في لبنان تحدثت عنها كل البرامج الساخرة، جميع النكات عن جنبلاط وبري قيلت، مشاكل الكهرباء والقمامة قيلت، لبنان منذ ثلاثين عاماً يعيد طرح المشاكل ذاتها مما يعني أننا مازلنا حتى اللحظة نعاني منها. كما أن طرح الأزمات ...

أكمل القراءة »