More stories

  • in

    كما تقول طفلة عضضتُ إصبعها

    د. محمد رضا / مصر   أعرف أن لكِ سلحفاة على ذراعها نقش فراشة وهناك غجرية تغني في ركن غرفتك ثمة شيء ما في خديك دفع العصافير للانتباه وهناك ضفدع تنكر في هيئة شاعر ظل خمس ليال كاملات يحملق في مدخل غرفتك . أعني أن من الممكن لفتاة في مثل براءة يدك أن تغرس آلة وتريّة […] More

  • in

    على حرير قلبكِ

    غمكين مراد*   كحوذيِّ حبٍّ شدَّ قلبي حِبال الرّوح في هواكِ. كأعمى تاهت بهِ الطُرق كان السير بِساطاً طائراً في دُنياكِ كبندولٍ راقصٍ دارَ دورة الوقت في لحظةٍ انتقتكِ. أُحبُّكَ، سمعتها من غائرةٍ على زبدِّ المجهول أُحبُّكَ، ترَّنمتْ بها مُراهقةٌ لم تكبُر حُلمتاها بعدُ أحبُّكَ، قرأتها من رسالةٍ كتبتها غائبةٌ خائفة أحبُّكَ، لم تقوليها بثتْها […] More

  • in

    انتظار

    خلود شواف   سكةٌ حديدة، مقعدٌ يابس وصوتُ قطار هناك أمضغُ شوقي في عبثية اللاشبع على سقف حلقي جفافٌ كلامي ينتظر غيث اللقاء   وقفتُ أمام المحطة لا لأركب القطار  لا لأُسافر إلى البعيد بل لأعرف كيف غادرني الموعد كيف هاجرتني يمامات المكان ألا أكفي لينتصر اللقاء ألا أكفي ليفسد الغياب صفير القطار كان يصرخُ من دقات قلبي  […] More

  • in

    حين يجتمع الشعر والطبيعة والجمال: مهرجان مدينة إيرلانغن الشعري Erlanger Poetenfest في دورته 38

    في عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة من شهر آب/ أغسطس من كل عام تحتفل مدينة إيرلانغن Erlangen، الواقعة في مقاطعة بافاريا الألمانية، بمهرجانها الثقافي والشعري تحت اسم  Erlanger Poetenfest، وهذا العام كانت الدورة 38 منه، وذلك في الفترة الممتدة من 23 آب/ أغسطس وحتى 26 آب/ اغسطس.   وقد ضمّت تلك المدينة الصغيرة والجميلة ما يقرب […] More

  • in

    “كُنْ بريئاً كذئب” تقديس الحُبّ في كتاب ريم نجمي

    عماد الدين موسى* يُمكِنُنَا اعتبار كتاب الشاعرة المغربيّة “ريم نجمي” الجديد: “كُنْ بريئاً كذئب”، الصادر عن منشورات المتوسط (ميلانو 2018)، بأنّه كتابُ حُبّ بامتياز، بدءاً من الغلاف مروراً بالإهداء ومن ثمّ الشذرات المنتقاة لتكون في مستهلّ بعض القصائد لِكُتّاب وشعراء آخرين، وصولاً إلى محتوى القصائد وعناوينها. ولعلّ ما يميّز كتابة “ريم” هو تلك الطريقة المُغايرة […] More

  • in

    ذاكرة تجمع أوراق الحقيقة

    عبد الكريم الأحمد مستلقياً في الهواء على ظهر الرياح أبحث عن وجه للحقيقة بكل تفاصيلها لا أرى حقيقة لهذا الكون خرطوم الماء يرقص في الهواء على كتف النهر ثم يسقط على وجهه مثل منجم خسر رهانه في ليلة عيد الميلاد أسراب الطيور غادرت أعشاش الذاكرة البحر يسبح من دون مائه الغيوم حبلى بالذكريات لكنها لا […] More

  • in

    يوم دمشقي..

    محمد داود* مشيُ ظلالِ الياسمين يلفُّني وأنا على درجٍ دمشقيٍ أنامُ تسير قوافلُ الأطلالِ قربي تحدّث غيمتي الزرقاءَ في كهف المعاني لحظةٌ خرقاءُ يسكنني الغبارُ ويجمعُ ماتبقى من دمشقَ بقهوتي في الفجرِ.. تُخفي دمشقُ العاشقين بصدرها.. ترشُّ الحليبَ على هائمٍ يُنقّبُ عن بقايا الندى في شارعٍ أمويْ عسى أن ينام الزمان هنيهةً ويعود نحو المشمشِ […] More

  • in

    غرباء في أكواخ الصيادين

    وليد السابق* نغير الطريق إن شئت.. نغير الطريق حين الهواء يصبح رطباً حين الليل في شارع البحر ينتهي نلتفّ يميناً وننتهي غرباء في أكواخ الصيادين ستنسى المدينة ظلالنا الساقطات فوق برك الماء الصغيرة ستنسى خطانا الحزينة وتترك الشمس لنا وجوهاً تتركنا كملصقات ملونة على الأبواب الصدئة البحر في الليل.. وجود مكتمل العتم والضوضاء العتم وصوت […] More

  • in

    شعر الخضر شودار: الحب في غرفة سلفادور دالي…

    العابر الساعة التي توقف نبضها على رسغي الآن أهداني إياها الحب كلما دار عقرباها خفق قلبها المتهالك قليلا العابر المستعجل الذي سألني فأخبرته خطأ بالوقت لم يكن يعلم أنه متقدم أو متأخر في ساعة الحب * أنا و أنت محبوسان بين وسادتين فيما تضعين قطنا من الهواء في داخلي .. لا تهتمي كثيراً في أي […] More

  • in

    شمس تحولت إلى عصفور

    قصائد علي جازو*  حماية ماراثونية حمَت الأقدامَ الصغيرة من البرد، حمَتْ أواني المطبخ العتيقة إذ وجدت معنى حياتها الرتيبة جميلةً، حمتِ الرياح الوديعة تطفو على السياج والأودية الموسيقية، خلف العيون، حمتْ سعادةً لها هيئة الفجر، حمت الدفءَ الذي جمّد قلبها في عينيها، حمت الانتظار الطويل المبكي. حمتِ العزلة حمتِ الخوف حمتِ النهاية والصمت والثلج، حمتِ […] More

  • in

    لا الوقت و لا الشجر و لا المجازات

    الخضر شودار في جسد امرأة .. من فرط ما كان جدي الأول الذي لا أعرفه يحلم بأن يكون بحاراً وُلدتُ على ساحل المتوسط في جسد إمرأةٍ أوّلاً كانت تكبرني بعشرين عاماً و لأن جدها الأول الذي لا تعرفه هي أيضاً كان يفرطُ في الحلم وُلِدَتْ في جسد رجل يصغرها بعشرين عاماً فالقارب المخلع الذي تركه […] More

  • in

    الهويَّة

    حدِّقْ بالجمالِ ولا تشرحِ الأشياءَ كثيراً لن تُقنعَ الغافلَ أنكَ مسارُ أحلامه وأنكَ الشقيقُ الثّامنُ لأيام الأسبوع فلا أحد سيصدّقُ أن نتوءاتِ عظامكَ الحادّة خلقتْ من ثوانٍ وماء.. أنَّ أهدابكَ تلفُّ الهواءَ وشاحاً على الرُّؤى.. وأنّ مزارَكَ حارة الحب المنسيّة في كل مدينة! … حدّق بالجمال وخُذ نفَساً عميقاً كأنه آخِرُ عهدكَ بالدروبِ والمصائر فربما […] More

Load More
Congratulations. You've reached the end of the internet.