الرئيسية » أرشيف الوسم : سويسرا

أرشيف الوسم : سويسرا

سويسرا لم تعد جنة عندما يتعلق الأمر باللاجئين في أوروبا

في سويسرا تم اعتماد نظام سريع للبت بطلبات اللاجئين المنحدرين من بلدان معينة. يجادل البعض بأن ذلك أدى إلى الحد من تدفق اللاجئين، فيما يرى البعض الآخر أن النظام المذكور لا يزال بعيداً عن الفعالية. صرح الأستاذ الجامعي الألماني الخبير في شؤون الهجرة، ديتريش ترينهاردت، مؤخراً بأنه يتعين على ألمانيا تبني النموذج السويسري في البت بطلبات اللجوء. في عام 2012، بدأت سويسرا العمل بإجراءات جديدة سريعة للبت بطلبات اللجوء التي يقدمها أشخاص ينحدرون من بلدان معينة مثل جورجيا ومعظم بلدان غرب البلقان والجزائر وغامبيا وغينيا والمغرب ونيجيريا والسنغال وتونس. فخلال 48 ساعة يتم البت بطلب اللجوء وفي حال الرفض يتم إرجاع طالب اللجوء على الفور إلى بلده. إجراء رادع؟ بعد اعتماد النظام الجديد للبت في طلبات اللجوء انخفضت الطلبات من بلدان المنشأ الآنفة الذكر، حسب سلطات الهجرة السويسرية. واستنتج بعض الخبراء، بما فيهم ترينهاردت، أن النظام الجديد يردع طالبي اللجوء من البلدان الآنفة الذكر من التقدم بطلبات لجوء في سويسرا. في ألمانيا، حيث لا يُعمل بالنظام المذكور، قد تستغرق عملية البت بالطلبات سنوات، يكون خلالها لطالب اللجوء الحق بالبقاء في ألمانيا قبل صدور القرار النهائي. ومن هنا فإن ألمانيا تشكل للكثيرين مقصداً أكثر جذباً من سويسرا، حسب ما يعتقد ترينهاردت. الحاجة لنظام أكثر فعالية قد يمكن لسويسرا الإشارة إلى انخفاض طلبات اللجوء وارتفاع نسبة الموافقة على الطلبات المقدمة، إلا أن النظام السويسري في معالجة طلبات اللجوء، وبشكل عام، يبقى بطيئاً وغير فعال، حسب ما تقول لي هونغربولر التي ترأس مجموعة تقدم خدمات استشارية قانونية مجانية لطالبي اللجوء في سويسرا. ويتم العمل حالياً على إدخال إصلاحات واسعة النطاق لتسريع البت بطلبات اللجوء. بحلول أيلول/ سبتمبر من العام القادم، حيث سيتم البت بـ 60 بالمئة من الطلبات خلال 140 يوماً، وذلك حسب التعديلات التي أدخلت بعد استفتاء جرى عام 2016. ولن يستغرق البت بـ 40 بالمئة الباقية أكثر من سنة واحدة. كما يوفر القانون الجديد دعماً قانونياً أفضل لطالبي اللجوء، بحيث يكون ...

أكمل القراءة »

نظام اللجوء في سويسرا وهولندا.. هل يُخرج المكتب الاتحادي للهجرة من مأزقه؟

يعتقد خبير في شؤون الهجرة أن على ألمانيا أن تتبع أحد أنظمة البت بطلبات اللجوء في سويسرا أو هولندا، مشيراً إلى أن عدداً أقل من المهاجرين سيطلبون اللجوء في ألمانيا إذا كان النظام أسرع وأكثر كفاءة. المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في ألمانيا مشغول بالقيام بإصلاحات، فبعد أن واجه تحديات كبيرة مع قدوم مئات الآلاف من طالبي اللجوء، واتخذ قرارات خاطئة في بعض الأحيان، بالإضافة إلى عدم كفاءة بعض الموظفين والفساد في معالجة بعض الملفات، يجب عليه الآن تحسين أنظمة الحاسوب فيه، بالإضافة إلى حاجته لتعيين مئات الموظفين الأكفاء الإضافيين. ويرجع العديد من الخبراء أسباب الأخطاء في المكتب الاتحادي، والتي طفت على السطح من خلال عدة فضائح فساد، إلى ميل المكتب إلى التسرع في الإجراءات، من أجل التعامل مع العدد الكبير من طلبات اللجوء في ألمانيا خلال موجة اللجوء. وبالرغم من انخفاض أعداد طالبي اللجوء في ألمانيا بشكل ملحوظ، إلا أن عددهم في ألمانيا ما يزال أكبر من غالبية البلدان الأوروبية الأخرى. وقد وعد الرئيس الجديد للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في ألمانيا هانز-إيكارد زومر بتحقيق النتائج المرجوة من عملية الإصلاح، من خلال الجودة والسرعة في معالجة طلبات اللجوء، وقال: “أعتقد أننا نستطيع تحقيق الاثنين معاً”. دروس للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين لكن السؤال هو كيف يمكن للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في ألمانيا أن يكون أكثر فعالية وكفاءة؟ يعتقد الخبير في مقارنة سياسات الهجرة، ديتريش ترينهارت إلى أن ألمانيا تحتاج إلى الاستفادة من نماذج أنظمة اللجوء في كل من سويسرا وهولندا. وقد اقترح ترينهارت، الباحث في معهد بيرتلسمان الألماني، فكرته باعتماد أحد نماذج اللجوء في سويسرا أو هولندا في معالجة طلبات اللجوء على المكتب الاتحادي للهجرة واللجوء في ألمانيا في عام 2016، لكن تم رفض الفكرة. يقول ترينهارت: “كانوا سلبيين للغاية فيما يتعلق بهذا الموضوع”. ومن أجل معالجة المشاكل في نظام البت بقرارات اللجوء في ألمانيا ينصح الخبير باعتماد اقتراحه السابق نفسه. يقول ترينهارت: “لا يزال المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين أمّ كل المشاكل”، ...

أكمل القراءة »

رجل سويسري يثير الزعر بمنشار آلي قرب الحدود الألمانية والشرطة تتعقبه

بدأت الشرطة السويسرية حملة لتعقب مسلح في مدينة شافهاوزن الواقعة قرب الحدود الألمانية، بعد أن هاجم خمسة أشخاص بمنشار آلي فأصابهم بجروح.  ويُعتقد أن المهاجم، ويُدعى فرانز فراوسيس، قد نفذ هجومه بمنشار آلي على فرع شركة للتأمين الصحي حوالي العاشرة والنصف صباحًا بالتوقيت المحلي. فأصاب خمسة أشخاص،ثنان منهم إصابتهما خطيرة، لكن لا توجد حاليًا خطورة تهدد حياة أي منهم. وذكرت بي بي سي أن الشرطة تعتقد بأن فراوسيس، الذي تردد أنه يعيش في الغابات، ما يزال محتفظًا بالمنشار الآلي. وحذرت الشرطة من أن المهاجم، الذي يبلغ من العمر 51 عامًا، هو عنصر شديد الخطورة وعلى الأرجح سيكون له رد عدواني إذا حاصرته قوات الأمن. وطلبت الشرطة أي شخص يشاهد فراوسيس، والذي يبلغ طوله 1.9 متر، بإبلاغها فورًا. ويشارك في عملية البحث عن منفذ الهجوم أكثر من 100 ضابط من سويسرا وألمانيا، وقد أُغلقت الأجزاء الوسطى على الحدود فور وقوع الحادث. وأفادت الأنباء بأن فراوسيس، الذي أدين مرتين سابقًا في جرائم تتعلق بحيازة أسلحة، دخل إلى أحد البنايات التي تضم عدة مكاتب إدارية في شافهازون. وذكرت إذاعة “سويس إنفو” المحلية أنه هاجم عددًا من العاملين في الفرع المحلي لشركة “سي إس إس” للتأمين. وقالت الشرطة بعد ظهر اليوم الاثنين إنها عثرت على السيارة التي تردد أن المهاجم كان يقودها وهي من نوع فولكس فاغن بيضاء، لكن فراوسيس لا يزال طليقًا. وأكدت الشرطة بعد سماع أولي لشهود عيان أن الهجوم غير مرتبط بدوافع إرهابية. يذكر أن مدينة شافهاوزن هي عاصمة الإقليم الحدودي مع ألمانيا والذي يحمل الاسم نفسه، ويعيش فيها نحو 36 ألف شخص. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

السويسريون يرفضون خطة تخفيف الضرائب على الشركات متعددة الجنسيات

صوت الناخبون في سويسرا بالرفض، على خطة من شأنها تخفيف الضرائب المفروضة على الشركات متعددة الجنسيات، ما سيضطر الحكومة للبحث عن بديل آخر. وكانت دوائر المال والأعمال والدوائر السياسية في سويسرا  قد دعمت خطة تخفيف الضرائب المقترحة، التي صممت بهدف تجنب زيادة الضرائب بشكل كبير على المستثمرين الأجانب. لكن 59 في المئة من المصوتين رفضوا الخطة، في الاستفتاء الذي جرى الأحد. وستضطر الحكومة إلى إيجاد بديل آخر، ربما يتضمن زيادة معدلات الضرائب على الشركات متعددة الجنسيات. إذ نقلت الـ بي بي سي عن وزير المالية السويسري، أولي ماورير، قوله: “لن يمكننا أن نجد حلا بين عشية وضحاها”. وأضاف، في مؤتمر صحفي، أن الأمر قد يستغرق عامًا قبل التوصل إلى خطة جديدة، وأن سويسرا تواجه خطر خروج استثمارات أجنبية نتيجة لهذا الاستفتاء. وتمنح سويسرا حاليًا وضعًا تفضيليًّا للشركات الأجنبية، حيث تسمح للكانتونات أو المقاطعات بفرض معدلات ضرائب أقل على تلك الشركات، مقارنة بنظيرتها المحلية، ما يجعل سويسرا وجهة جاذبة للمستثمرين الأجانب. لكن منظمات دولية، مثل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، تعتبر النظام الضريبي الحالي في سويسرا غير مقبول، وتعهدت سويسرا بتعديله بحلول عام 2019. وكانت الحكومة السويسرية  قد وافقت على إلغاء الوضع التفضيلي لتلك الشركات، وفي مقابل ذلك اقترحت إعفاءات ضريبية على أعمال البحث والتطوير وأنشطة أخرى في تلك الشركات. بغرض تجنب رفع الضرائب بشكل كبير على الشركات متعددة الجنسيات. وكجزء من الخطة المقترحة، خططت الكانتونات لخفض معدلات الضرائب على الشركات في جميع المجالات، بما في ذلك الشركات المحلية، للمساعدة في تجنب ارتفاعات حادة في فواتير الضرائب، لحين تعديل وضع الشركات الأجنبية. وكان من المفترض أن يتم سد جزء من عجز موازنة الكانتونات، الذي كان سينتج عن الخطة، من الموازنة الفيدرالية. لكن الخطة لاقت معارضة من الحزب الاشتراكي الاجتماعي، حزب الخضر، نقابات العمال، والكنائس، الذين رأوا أن انخفاض عوائد الضرائب سيؤدي إلى خفض الإنفاق على الخدمات العامة، أو زيادة معدلات الضرائب على دخول الأشخاص. وقال الحزب اليساري المعارض تعليقًا على الاستفتاء: “لقد أرادت الأحزاب ...

أكمل القراءة »

أعلى محكمة في سويسرا ترفض السماح بإقامة حضانة أطفال إسلامية

أعلى محكمة في سويسرا تؤيد قرارًا صادرًا عن مقاطعة زيوريخ، برفض السماح لجمعية إسلامية بأن تفتتح حضانة أطفال إسلامية. أيدت المحكمة الفيدرالية العليا وهي أعلى محكمة في سويسرا، يوم الجمعة (الرابع من تشرين الثاني / نوفمبر 2016)، قرار مقاطعة زيوريخ برفض السماح لجمعية إسلامية بافتتاح حضانة أطفال إسلامية. وبررت حكمها بأن خطط إنشاء الحضانة لم تلبي المتطلبات القانونية لمثل تلك المؤسسات التعليمية. وأفادت دوتشي فيلليه، أن قرار المحكمة الاتحادية، يسلط الضوء على التوتر المتزايد في العلاقات ما بين المجتمع السويسري المسيحي التقليدي في البلاد، وبين الأقلية المسلمة فيها والتي تشكل حوالي خمسة بالمئة من السكان. وكان مجلس النواب السويسري قد أقر في سبتمبر أيلول الماضي، فرض حظر على النقاب بأغلبية ضئيلة، وقد حظيت هذه الخطوة بتأييد واسع في استطلاعات الرأي. وكانت جمعية “الهدى” الإسلامية تسعى منذ عام 2013، إلى إنشاء حضانة أطفال، إلا أن السلطات المحلية رفضت منحها تصريحاً بذلك. فطعنت الجمعية بالرفض، لكن المحكمة الاتحادية رفضت الطعن. وجاء في ملخص المحكمة عن الحكم والذي نشر يوم الجمعة: “بشكل عام، مفهوم إنشاء حضانة أطفال لا يضمن أن الأطفال هناك سيربون بطريقة مشابهة لما يجري في المدارس العامة… هناك أيضا افتقار للالتزام بالقيم الإنسانية والديمقراطية التي تراعيها المدارس العامة.” ومن جهة أخرى قالت المحكمة، إن عدد مدرسي اللغة العربية والقرآن في حضانة الأطفال المعنية، أكبر من اللازم، حتى أنهم شكلوا ربع عدد الموظفين، إضافةً إلى أنهم لم يحصلوا على شهادات معترف بها في سويسرا. ولم يعلق ممثلوا الجمعية الساعية لإنشاء تلك الحضانة على القرار. إلا أن الجمعية كانت قد علقت بعد انتكاسة قانونية سابقة، بأن السلطات المحلية لم تعاملهم بإنصاف، وعبرت عن أملها في أن تحل المحكمة العليا القضية بسرعة وعدالة. يجدر بالذكر أن المدارس العربيّة والإسلامية منتشرة في المدن السويدية الكبيرة مثل: إستكهولم، و جوتنبرغ ومالمو. DW محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

سويسرا: اعتقال إمام “دعا لقتل” تاركي صلاة الجماعة

اعتقلت السلطات السويسرية أربعة أشخاص بينهم إمام جامع، للاشتباه في تحريضهم على العنف والجريمة في أعقاب مداهمة لمسجد في مدينة وينترثور في شمال البلاد. وقال مكتب المدعي العام الرئيسي في مدينة زوريخ السويسرية، إن السلطات اعتقلت الأشخاص الأربعة بعد مداهمتها لمسجد النور في مدينة وينترثور شمال سويسرا. وذكرت “العربية .نت” نقلاً عن وسائل إعلام محلية، أنه يشتبه بأن يكون لمسجد النور صلات ببعض المتطرفين، حيث أشارت إلى أن عدداً من الشبان الذين كانوا يرتادونه بانتظام توجهوا للانضمام إلى تنظيم داعش في سوريا والعراق. وصدر بيان عن مكتب المدعي العام، جاء فيه أن المداهمات رُتبت عقب تقارير وصلت إلى الشرطة بأن إماما إثيوبياً “دعا خلال خطبة في الشهر الماضي إلى قتل المسلمين الذين يرفضون الانضمام إلى صلاة الجماعة في المسجد”. وأن الإمام كان أيضا يطلب من الحضور التنديد بالمسلمين الذين يبتعدون عن صلاة الجماعة. واعتقل الإمام وثلاثة أشخاص دوهمت منازلهم وجرى استجوابهم من دون الإشارة إلى التهم الموجهة إليهم. وأضاف البيان أن الادعاء العام والشرطة فتشوا منازل ثلاثة أشخاص مشتبه بهم صباح الأربعاء، كما بدأت الإجراءات القانونية بحق المعتقلين الأربعة. كما ذكر من جهةٍ أخرى أنه يشتبه بأن أربعة أشخاص آخرين عثر عليهم في المسجد يخالفون أنظمة الهجرة السويسرية. وقال مكتب الادعاء العام إنه لا يملك معلومات إضافية في هذه اللحظة ولم يرد المسجد على طلبات للتعليق. العربية.نت محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الرئيس السويسري يتشدد حول هجرة الأوروبيين قبل محادثاته مع ميركل

أعلن الرئيس السويسري يوهان شنايدر أمان، عن موقفه المتشدد فيما يتعلق بهجرة مواطني دول الاتحاد الأوروبي، قبل الاجتماع المزمع عقده، مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، وأصر على عدم ربط هذه المسألة بمعاهدة واسعة ترغب بروكسل في إبرامها. وقال شنايدر أمان في مقابلة مع تلفزيون (اس.آر.اف)، قبل الاجتماع الذي سيعقد في برلين يوم الأربعاء، إن سويسرا لن تخوض في مزيد من المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي، فيما يتعلق بخططها بشأن الحد من تدفق المهاجرين من مواطني دول الاتحاد الأوروبي عبر منح السويسريين مزايا عمل تفضيلية. وذكرت رويترز أنه يتوجب على سويسرا في العام المقبل، أن تنفذ نتيجة استفتاء تم إجراؤه في العام 2014، طالب المشاركون فيه بتحديد حصص معينة لأعداد العمال من دول الاتحاد الأوروبي. ويجدر بالذكر أن سويسرا ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي، إلا أن فرض تلك القيود يمثل انتهاكًا لمعاهدات ثنائية سابقة، كانت قد سمحت لسويسرا بدخول السوق الموحد للاتحاد الأوروبي، الذي يعتبر أكبر شريك تجاري لها بشروط أفضل، في مقابل حرية الحركة لمواطني دول الاتحاد. ويرغب الاتحاد الأوروبي في إحلال نحو 120 معاهدة ثنائية، تتعلق بقطاعات مختلفة “باتفاق إطاري” جديد واسع سيدفع سويسرا تلقائيا لتبني الكثير من قوانين الاتحاد الأوروبي. ومن جهته، قال شنايدر أمان الذي يتولى هذا العام الرئاسة الدورية للمجلس الاتحادي السويسري التنفيذي، إن بلاده لن ترضخ لأي ضغط ينال من سيادتها. وقال الرئيس السويسري “قبل كل شيء ستسمع ميركل مني أننا نرغب في ألا يضغط الاتحاد الأوروبي علينا للربط بين حرية الحركة والاتفاق الإطاري.” ومن المقرر أيضا أن يطلع الرئيس المستشارة الألمانية ميركل خلال الاجتماع المخطط له منذ فترة طويلة على الوضع السياسي الحالي في سويسرا. رويترز محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

النواب السويسريون يوافقون على منع النقاب

وافق مجلس النواب السويسري بغالبية ضئيلة، يوم الثلاثاء، على منع النقاب في الأماكن العامة، وهو الاقتراح الذي تقدم به حزب الأكثرية “اتحاد الوسط الديمقراطي”. وجاء حظر النقاب كمبادرة شعبية فدرالية، تقدم بها حزب الأكثرية “اتحاد الوسط الديمقراطي” (يمين شعبوي). وتنتظر موافقة المجلس الأعلى في البرلمان أي مجلس الولايات والحكومة، قبل أن تتحول إلى قانون. كما تتطلب إجراء استفتاء في حال حصلت على التواقيع اللازمة. وبحسب ما أفادت العربية نت، فإن الناشطون الرافضون للنقاب شكلوا لجنة وأطلقوا حملة تواقيع. حيث ينص القانون السويسري على ضرورة جمع 100 ألف توقيع لتنظيم استفتاء على المستوى الفيدرالي حول مسألة معينة، وفي هذه الحال حظر النقاب. وقالت لجنة المبادرة لوكالة فرانس برس، إن حملة جمع التواقيع لا تزال جارية. وينص القانون على مهلة 18 شهر لجمع التواقيع. وبعد الانتهاء من جمع التواقيع يجب انتظار عامين لإجراء الاستفتاء. وحظر النقاب مسألة تقلق الرأي العام في سويسرا. التي يبلغ تعدادها 8 ملايين نسمة، بينهم 300 ألف مسلم. وتهدف مسألة الحظر إلى الحفاظ على الثقافة السويسرية وتقييد التطرف الإسلامي. وبحسب استطلاع للرأي نشرته في آب/أغسطس صحيفة “لو ماتان ديمانش” فإن 71% من السويسريين يؤيدون ذلك. ويسمح بارتداء النقاب حاليا في جميع أنحاء سويسرا باستثناء كانتون تيشينو (جنوب) أحد كانتونات البلاد الـ23. الذي منع النقاب قبل ثلاث سنوات، إثر استفتاء أيده قسم كبير من الناخبين. ودخل الحظر حيز التنفيذ في الأول من تموز/يوليو وأي انتهاك لهذا القانون يعاقب عليه بغرامة لا تقل عن 90 يورو. ومنذ مطلع تموز/يوليو تم إصدار غرامات عدة في تيشينو، حيث أطلقت حملة إعلامية واسعة موجهة إلى السياح من الشرق الأوسط. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

احتراق مركز للاجئين في سويسرا وبدء التحقيقات

أفادت الشرطة السويسرية اليوم، إن مركزًا للاجئين يقع في غرب سويسرا، احترق في وقت مبكر من صباح يوم الأربعاء 31 آب أغسطس، ولم يصب أحد بسوء في الحريق، ولكن ما زال التحقيق جاريًا لمعرفة الأسباب. وتلقى فريق الإطفاء في بلدة بيبريست بلاغًا عن الحريق في الساعة الثالثة صباحًا بالتوقيت المحلي، وتمكن الفريق من إخماد الحريق بسرعة. وقالت الشرطة في مقاطعة سولوثورن في بيان إن سكان مركز الإيواء وعددهم عشرة أشخاص تمكنوا من مغادرة المباني سالمين. ونقلت رويترز عن متحدث باسم الشرطة إن نتائج التحقيق قد تظهر خلال يومين أو ثلاثة أيام. يشار إلى أن أعمال العنف ضد المهاجرين نادرة في سويسرا، وقد بلغ عدد طالبي اللجوء في سويسرا العام الماضي إلى 39523 شخصًا.   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الطريق الجديد للاجئين نحو ألمانيا يمر عبر سويسرا

ذكرت تقارير صحفية أن سويسرا معرضة حاليا لخطر أن تصبح دولة عبور جديدة للاجئين في طريقهم للوصول إلى ألمانيا. وأوضحت صحيفة “نويه تسوريشر تسايتونج آم زونتاج” السويسرية الأسبوعية في عددها الصادر يوم الأحد، أن عدد المهاجرين الذين حاولوا الدخول إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية عبر هذا الطريق ازداد بشكل كبير. وأشارت الصحيفة إلى بيانات الشرطة الاتحادية التي تقول إن 3385 شخصًا، وصلوا إلى ألمانيا بطريقة غير شرعية عبر سويسرا منذ بداية العام الجاري، أي ما يزيد على ما تم رصده في عام 2015 بنسبة 40 بالمئة. ونقلت الصحيفة السويسرية عن وزير المالية السويسري، الذي يتولى أيضا مسؤولية قوات حرس الحدود في سويسرا أولي ماورير، قوله إنه لهذا السبب شددت ألمانيا مراقبتها على الحدود مع سويسرا، “وقامت بانتداب نحو 90 شخصا من حرس الحدود و40 فردا من أفراد الشرطة الاتحادية بشكل إضافي إلى هذه المنطقة الحدودية خلال الأسابيع الأخيرة الماضية”. ألمانيا. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »