الرئيسية » أرشيف الوسم : سوق العمل (صفحة 2)

أرشيف الوسم : سوق العمل

ألمانيا تسجل رقماً قياسياً للوظائف الشاغرة آواخر 2017

أعلن المعهد الألماني لأبحاث سوق العمل والتوظيف (أي إيه بي) أن عدد الوظائف الشاغرة في ألمانيا بلغ مستوى قياسيا في نهاية العام الماضي. وذكر المعهد اليوم الثلاثاء بمدينة نورنبرج الألمانية أنه كان هناك نحو 1.2 مليون وظيفة شاغرة على مستوى ألمانيا في الربع الأخير من عام 2017. وصرح خبير سوق العمل بالمعهد ألكسندر كوبيس بأنه لم يتم الوصول إلى هذا العدد في أي وقت مضى، موضحًا أن هذا العدد يزيد على ما تم رصده في الفترة الزمنية ذاتها من عام 2016 بإجمالي 128 ألف وظيفة شاغرة. وأوضح المعهد أن عدد الوظائف الشاغرة في غرب ألمانيا بلغ نحو 918 ألف وظيفة، وبلغ نحو 265 ألف وظيفة في شرقها. ورصد المعهد الذي يعد مركز الأبحاث الخاص بالوكالة الاتحادية للعمل بألمانيا، الزيادة القصوى في عدد الوظائف الشاغرة داخل قطاعي البناء والصناعات التحويلية، فيما كانت أغلب الوظائف الشاغرة فيما يسمى بقطاع خدمات الأعمال. المصدر د. ب. أ. اقرأ أيضاً: للقادمين الجدد: انطلاقة موقع جديد في فرانكفورت يساعدك في البحث عن عمل البطاقة الزرقاء الأوروبية: تشريع للهجرة وجذب للكفاءات إلى ألمانيا هبوط ملحوظ لمعدلات البطالة في ألمانيا عام 2017 محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

“استثمار اللاجئين” فيلم عن الجانب الآخر للترحيب الأوروبي

“في القارة العجوز حيث في دول الاتحاد الأوروبي فقط يقطن حوالي 500 مليون نسمة أو أكثر، يشكل اللاجئون والمهاجرون بكل أجيالهم ما يقارب 10% من السكان. جعلتني هذه المعلومة أقف مصدوماً لتكدس اللاجئين على أبواب بلغاريا أو على طريق اللجوء بهذه الطريقة”. هذا ما قاله الإعلامي والكاتب السوري جورج كدر، في تعليقه على أزمة اللاجئين، في معرض الحديث عن فيلمه “استثمار اللاجئين” الذي عرض ضمن وثائقيات الجزيرة، والذي تناول فيه موضوع اللاجئين من جانبه الاقتصادي. فأمام تدفق مئات آلاف اللاجئين خلال فترة زمنية قصيرة، كان التركيز دوماً على نفقات وأعباء اللاجئين؛ وتكاليف احتوائهم وعدم وجود طاقة استيعابية كافية، مع تجاهلٍ كامل للمكسب الاقتصادي لوجود اللاجئين. فعلى سبيل المثال؛ ارتفعت ميزانية السويد 0,8% بعد خمسة أشهر من دخول اللاجئين سنة 2015، وهذا يعادل كل ما أنفق على اللاجئين في هذه الفترة، نتيجةً فقط لتدوير رأس المال، حيث أدى ضخ الأموال التي كانت موجودة في خزينة الدولة بين اللاجئين وتدويرها من خلال شراء الحاجيات واستئجار البيوت إلى هذا الارتفاع الهائل بالميزانية، فما بالك بالأجيال التي ستُعدّ لدخول سوق العمل، لاسيما أن أغلب اللاجئين هم من الشباب. ويرجح كدر أن الدول لا تعترف بهذه الأرقام لتبقى قادرة على التحكم بأعداد اللاجئين بما يتوافق مع سوق العمل وليس تبعاً للقيم الإنسانية، فجعلت الأمر يبدو أكثر صعوبة بعدما أخذت كفايتها لسوق العمل. اعتمد كدر في فيلمه على مصادر بحثية وإحصائية أوروبية لا عربية، من باحثين كبار يقدمون دراسات لحكومات بلادهم في ألمانيا والسويد وبلجيكا لئلا يتهم بالمبالغة، وحرص على أن تكون هذه الأسماء المعروفة والمرجعية جزءاً من الفيلم. الفيلم مختلف عن كل ما عرض من تقارير وأفلام تخص مواضيع اللاجئين: فيلم “استثمار اللاجئين” هو فيلم معلوماتي واستقصائي. تناول عرض الجانب الإنساني للاجئين طبعاً لأهميته، حيث عرض تجارب أشخاص ما زالوا يعانون مقابل تجارب لأشخاص آخرين نجحوا وأسسوا مشاريعهم الخاصة في بلاد اللجوء. لكن البطل هذه المرة فعلاً كان المعلومة أكثر من الصورة واستعراض القصص الإنسانية. يقول كدر إنه ...

أكمل القراءة »

أكثر من 90 لاجئًا سوريًا ينهون برنامج تأهيل مهني لدى الجيش الألماني

قامت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون ديرلاين، بتهنئة اللاجئين السوريين المتخرجين من برنامج تأهيل مهني برعاية الجيش الألماني (بونديسفير). شارك عشرات اللاجئين السوريين في دورات تأهيل مهني، يرعاها الجيش الألماني، وتم تنفيذها في ستة معسكرات مختلفة في ألمانيا. وبعد ختام البرنامج التدريبي حضرت وزيرة الدفاع الألمانية حفل تخرج 21 امرأة وفتاة من سوريا، شاركن في البرنامج الذي أقيم بمعسكر يوليوس ـ ليبر في برلين. وأفادت دوتشي فيلليه أن الوزيرة فون دير لاين، قدمت شهادات تقدير للخريجات، في حفل رسمي في معسكر للجيش في برلين. وقالت الوزيرة، إن اثنتين من النساء تجاوزن الاختبارات بتفوق، وسيشاركن في دورة تأهيلية كاملة. وشارك في برنامج التأهيل الذي استمر لفترة أربعة أسابيع، أكثر من 90 لاجئا سوريا من النساء والرجال، وشملت الدورات الأعمال اليدوية والبناء والتقنيات المختلفة، إضافةً إلى دورات لتقديم الإسعافات الأولية والخدمات الطبية الضرورية في حالات الطوارئ. وبحسب دوتشي فيلليه فإن اختيار اللاجئين السوريين للمشاركة في هذه الدورات ساهمت به وكالة العمل. وقالت فون دير لاين إنه لم يكن سهلا الإعداد وتنفيذ البرنامج، لكن حماس المشاركين في مختلف مناطق ألمانيا جعل تنفيذ البرنامج ممكنا. وأشارت الوزيرة إلى أن الدورة التأهيلية تساهم في تحسين فرص اللاجئين في سوق العمل الألمانية إلى جانب تأهيل اللاجئين السوريين لعملية إعادة البناء في مدنهم الأصلية لاحقا. ويستعد الجيش الألماني لتنفيذ برنامج مماثل للعام 2017. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

13 بالمئة من اللاجئين إلى ألمانيا العام الماضي حصلوا على عمل

أظهر مسحٌ نشرت نتائجه يوم الثلاثاء أن نحو 13 بالمئة فقط من اللاجئين الذين وصلوا العام الماضي إلى ألمانيا، عثروا على أعمال حتى الآن. ظهرت نتائج المسح المتعلق بحالة العمل والتوظيف والخلفية التعليمية عند اللاجئين، الذي أجرته إدارة الأبحاث في المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين، ومعهد بحوث التوظيف (آي.إيه.بي)، والمعهد الألماني للأبحاث الاقتصادية (دي.آي.دبليو)، وذلك يوم الثلاثاء 15 تشرين الثاني 2016. وأفادت رويترز، أن نتائج المسح بينت أن من بين اللاجئين الذين وصلوا العام الماضي وفي يناير كانون الثاني 2016 هناك 13 في المئة يعملون. وأوضح المسح أن كثيرا من الوافدين الجدد مازالوا في مرحلة تقييم طلبات اللجوء مما يحد من وصولهم إلى سوق العمل. وأجري المسح ما بين حزيران وتشرين الأول 2016، وشمل لاجئين وصلوا إلى ألمانيا بين الأول من يناير \ كانون الثاني 2013 و31 يناير \ كانون الثاني 2016، وغطى 2349 لاجئًا، تزيد أعمارهم عن 18 عام. ونقلت رويترز عن هربرت بروكر من معهد بحوث التوظيف، إن تجاربًا سابقة أظهرت أن نصف المهاجرين وجدوا عملا بعد أن عاشوا في ألمانيا مدة 5 سنوات وحوالي 60 في المئة وجدوا وظيفة بعد 10 سنوات، و70 في المئة بعد 15 عاما. ورجح بروكر، أن هذه الاحتمالات ستصدق على المهاجرين الجدد، لاسيما مع تلقيهم للدعم من مراكز التوظيف والشعب الألماني أكثر مما سبق. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اللاجئات في ألمانيا: تعرفي على فرص الحصول على التعليم المهني والعمل

ورشة عمل للاجئات للتعرف على فرص الحصول على التعليم المهني والعمل تريدين التعرف على طبيعة العمل في برلين، الاطلاع على المهن الحرفية المختلفة في ألمانيا، والحصول على تعليم مهني ومن ثمّ على عمل؟ يقدم مشروع “أريفو برلين-الورشات التدريبية \ Arrivo Berlin Übungswerkstätten” ورشات تدريبية للنساء الراغبات في التعرف على الفرص المستقبلية التي تتيحها لهنّ برلين. تتوجه مبادرة أريفو برلين، بمشروعها الجديد إلى النساء اللاجئات المقيمات في مدينة برلين، والراغبات في بدء التعليم المهني (أوسبيلدونغ)، أو الحصول على عمل في مجال المهن الحرفية. حيث تقدم لهنّ الدعم والمساعدة لبناء مستقبلٍ مهني، حتى في مجالاتٍ غير معتادة للنساء في بلدهن الأم، وسواء كانت النساء يمتلكن مسبقًا خبرات عملية في مجالٍ ما، أو مارسن حرفةً ما في بلدهنّ الأم، أو حتى للواتي ليست لديهن خبرات عملية على الإطلاق لكنهن يرغبن في التعرف على الفرص المستقبلية التي تتيحها لهنّ برلين في المجال العملي. يقدم هذا المشروع مبدئيًا الفرصة المناسبة للتعرف على طبيعة العمل في ألمانيا، من خلال إتاحتها للمرأة اللاجئة المقيمة في برلين، فرصة المشاركة في ورشة عمل مدتها 6 أسابيع، يتم فيها عرض الفرص المتاحة في سوق العمل، تهيئة المشاركات لاختيار المجال الذي يوافق اهتمامات كلٍ منهنّ، والتعرف على الطرق الأفضل لبدء العمل في مجال المهن الحرفية. وبعد انتهاء ورشة العمل يمكن لأيٍ من المشاركات أن تتابع في الورشات التدريبية التي تقدمها (أريفو برلين) مجانًا، لتهيئة المشاركات لبدء التدريب\البراكتيكوم، أوالتعليم المهني\أوسبيلدونغ أو للحصول على عمل في مجال المهن الحرفية. من المجالات المهنية التي تقدم أريفو برلين المساعدة فيها: تصفيف الشعر، صناعة الخبز والحلويات، العناية بالحدائق والنباتات، التقنيات الإلكترونية، النجارة، تنظيف المباني، الزجاج\النوافذ، الدهان، التدفئة والتمديدات الصحية، ميكانيك وكهرباء السيارات، عزل المباني وبناء الأسقف. الورشة الأولى للسيدات حصرًا، والمشاركة فيها مجانية: التاريخ: تبدأ في 14 تشرين الثاني\نوفمبر 2016، وتستمر حتى 23 كانون الأول\ديسمبر 2016 أوقات الدورة: يوميًا منذ الثامنة صباحًا وحتى الثالثة ظهرًا وتشمل الدورة ما يلي: دورة اختصاصية في مجال الخياطة وتصميم النسيج: ...

أكمل القراءة »

ألمانيا: خطة لاستقدام المهاجرين المهرة حسب احتياجات سوق العمل

أعلن الحزب الديمقراطي الاشتراكي الشريك الأصغر في الحكومة الألمانية الائتلافية، عن اقتراح نظام، يعتمد على النقاط، لتنظيم الهجرة. أفادت رويترز نقلاً عن مسؤول كبير في الحزب الديمقراطي الاشتراكي، أن الحزب سيعلن يوم الإثنين 7 تشرين الثاني \ نوفمبر، عن نظام مقترح يعتمد على النقاط لتنظيم الهجرة. وجاء في تصريح توماس أوبرمان زعيم الكتلة البرلمانية للحزب، لصحيفة بيلد أم زونتاغ،أن “جوهر القانون هو نظام نقاط على غرار النظام الكندي”. مضيفًا أن هذا القانون لن يغير القواعد الخاصة بطالبي اللجوء في ألمانيا. والهدف هو الموافقة على القانون الجديد الذي ينظم عملية هجرة العمال المهرة من خارج دول الاتحاد الأوروبي، قبل الانتخابات العامة المقررة في سبتمبر أيلول 2017. وسيتم تقييم طلبات الهجرة استنادا إلى السن، والتعليم والخبرة العملية، والمهارات اللغوية، والقدرة على الاندماج في المجتمع الألماني، وتهدف الخطة للسماح بدخول 25 ألف مهاجر في السنة الأولى. ونقلت رويترز قول أوبرمان للصحيفة، إنه سيتم إعادة تقييم عدد العمال المهرة سنويًا، بحسب احتياجات سوق العمل الألمانية. أما بالنسبة لإحضار المهاجرين لعائلاتهم فسيكون متاحًا فقط للمهاجرين الذين يكسبون ما يكفي لإعالة أسرهم. لكن القانون الجديد سيحرم المهاجرين من الحصول على مساعدات أو مزايا الرعاية الاجتماعية، خلال الخمس سنوات الأولى من دخولهم ألمانيا، ما لم يدفعوا ما يكفي من المساهمات. ويأتي اقتراح القانون مع إعادة ألمانيا تقييم سياساتها الخاصة بالهجرة، بعد تدفق قرابة 900 ألف لاجئ العام الماضي وبينما تصارع البلاد لتوفير مطالب سوق العمل في ظل ارتفاع معدلات الشيخوخة. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لمحة عن فرص العمل والرواتب وتكاليف المعيشة في ألمانيا

لمحة موجزة عن فرص العمل في ألمانيا للاجئين حتى قبل تعلمهم للغة اللمانية، واختلاف الرواتب والأجور ومستوى تكاليف المعيشة بين أنحاء البلد المختلفة فرص العمل في ألمانيا بدون لغة ألمانية تشكل ألمانيا سوق عمل واسع جداً، والحاجة لليد العاملة مستمرة ودائمة، لذا يمكن للاجئين دومًا إيجاد عملٍ مناسب حالما يتعلمون اللغة، ويمكنهم أيضًا الحصول على التدريب والتأهيل اللازم للأعمال المتنوعة. ولكن العقبة الأهم التي تواجه الكثيرين عند التقديم للعمل، هى اللغة الألمانية، لكن بشكل عام من يتقن اللغة أو على الأقل لديه أساسيات اللغة الألمانية التي تمكنه من التعامل، تكون أموره أسهل وأفضل بكثير من غيره، أما حديث العهد بالمجتمع الألماني سواء كان لاجئاً أو كان من الأشخاص الذين وصلوا المانيا بأي طريقة كانت، وليست لديه لغة المانية، يمكنه التوجه إلى الأسواق العربية في المانيا، وإلى جانب العمل يتعلم اللغة، وخلال عدة شهور من التعلم والإختلاط بالمجتمع من خلال العمل، ستصبح لديه دراية كبيرة باللغة الألمانية، ويمكنه حينها البحث عن العمل في المكان الذي يناسبه ويناسب خبراته. الرواتب في ألمانيا معدل الرواتب مقارنة بتكاليف الحياة اليومية في ألمانيا جيد، ففي المانيا الغربية الرواتب جيدة جداً لكن تكاليف المعيشة مرتفعة، أما الرواتب في المانيا الشرقية فهى أقل، لكن بشكل عام الحياة في ألمانيا الشرقية أرخص من الحياة في المانيا الغربية، وإجمالاً كل من يعيش على أرض المانيا ولديه عمل، يعيش حياة جيدة مقارنة بأسعار السلع، وايجار المنازل في المانيا، بالإضافة إلى مجانية التعليم، والتأمين الصحي المتميز. نقلاً عن موقع “الحياة في ألمانيا” محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل اللاجئون في ألمانيا غير جاهزين لسوق العمل

لم توظف كبرى الشركات في ألمانيا إلا عددًا لا يتجاوز 100 لاجئ، رغم وصول نحو مليون إلى البلاد العام الماضي. ويتوجب على هذه الشركات أن تشرح أسباب ذلك للمستشارة أنغيلا ميركل يوم الأربعاء 14 أيلول\سبتمبر 2016. تخوض ميركل حربًا للدفاع عن مستقبلها السياسي، نتيجة سياسة الباب المفتوح التي انتهجتها مع اللاجئين. ولذلك ستلتقي في برلين برؤساء بعض كبرى الشركات الألمانية، ليوضحوا سبب عدم التحرك في مجال استخدام اللاجئين في سوق العمل، ومن أجل تبادل الأفكار حول ما يجب فعله. وأفادت رويترز، أن عدة شركات ألمانية صرحت بأنها لم تتمكن من توظيف لاجئين، لأسبابٍ عديدة أهمها: عدم إتقانهم اللغة الألمانية، عجز الكثير من اللاجئين عن إثبات مؤهلاتهم، وعدم التيقن بشأن الإقامات والسماح لهم بالبقاء داخل البلاد. وخلص مسح أجرته رويترز للشركات الثلاثين على مؤشر داكس الألماني إلى تعيين 63 لاجئ فقط في المجمل. ومن جهة أخرى، قالت بعض الشركات، إنهم لم يسألوا المتقدمين للعمل إن كانوا مهاجرين أم لا، لأنهم اعتبروا هذا السؤال بمثابة تمييز، وبالتالي فهم لا يعلمون ما إذا كانوا قد وظفوا مهاجرين أم لا وكم يبلغ عددهم. وشغل خمسون من بين الثلاثة والستين المعينين، وظائف في شركة البريد الألمانية دويتشه بوست، التي قالت إنها طبقت “نهجًا عمليًا” واستعانت بالمهاجرين في فرز وتوصيل الخطابات والطرود. وقال متحدث “في ضوء أن حوالي 80 في المئة من طالبي اللجوء، لا يملكون مؤهلات عالية، وربما لا يجيدون الألمانية بعد، فقد عرضنا بالأساس وظائف لا تتطلب مهارات فنية، ولا قدرا كبيرا من التفاعل باللغة الألمانية”. ومن الواضح تراجع حالة التفاؤل المبكر، بأن موجة المهاجرين قد تعزز النمو الاقتصادي، وتساهم في تخفيف نقص المهارات في سوق العمل في ألمانيا. حيث من المتوقع أن ينكمش عدد السكان الذين في سن العمل بمقدار ستة ملايين شخص بحلول 2030. وقال هاينريش هيسينجر، الرئيس التنفيذي لمجموعة تيسينكروب الصناعية، خلال زيارة قام بها الرئيس الألماني في وقت سابق هذا الشهر: “توظيف اللاجئين ليس حلا لنقص المهارات”. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الأوساط الاقتصادية الألمانية تواجه تهمة التقصير في دمج اللاجئين

دافع رئيس غرفة الصناعة والتجارة الألمانية إريك شفايتسر، عن الأوساط الاقتصادية في مواجهة الاتهام الموجه لها، بأنها لا تبذل سوى قدر محدود للغاية من الجهد في دمج اللاجئين في سوق العمل. وقال شفايتسر، مدافعًا عن الأوساط الاقتصادية، في تصريحات خاصة لصحيفة “زاربروكه تسايتونج” الألمانية في عددها الصادر اليوم الأربعاء، إن اندماج اللاجئين يعد طريقًا طويلاً. وأوضح أن الفترة بين أول يوم يطأ فيه أي لاجئ قدميه على الأراضي الألمانية، وبين النقطة الزمنية التي يكون فيها قادرا على بدء تدريب، تستغرق عامين في المتوسط. وأشار إلى أن المشكلة الأساسية في دمج اللاجئين، هي نقص المعرفة اللغوية لديهم والتي يستغرق اكتسابها فترة زمنية طويلة. وتابع الاقتصادي الألماني البارز قائلا: “لذا ليس هناك أي جدوى من الاتهامات التي تدّعي على الشركات بذل قدر محدود للغاية من الجهد في هذا الشأن”. يذكر أن نائبة رئيس حزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي يوليا كلوكنر، طالبت الأوساط الاقتصادية مؤخرًا ببذل المزيد من الجهود في هذا النطاق. وتعتمد الحكومة الاتحادية في ألمانيا في دمج طالبي اللجوء بسوق العمل، على تعزيز مساعي الأوساط الاقتصادية في هذا الشأن. وبحسب تقارير صحفية، تعتزم ميركل التشاور مع رؤساء الكثير من الشركات في هذا الشأن يوم 14 أيلول/سبتمبر القادم. د ب أ – ألمانيا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لتحصل على عمل يلائم مؤهلاتك، دورات ألمانية مكثفة وبأقل التكاليف

لعل كسر حاجز اللغة هو أكثر ما يشغل بال اللاجئين في ألمانيا، بعد حصولهم على الإقامة وتأمين السكن، وهما الضرورة الأولى والأكثر إلحاحًا للانتقال إلى مرحلة الاستقرار وبناء مستقبل. فالنقطة الأهم التي تشغل الغالبية ممن كانوا يدرسون في بلادهم، أو كانوا يمارسون أعمالاً تتطلب كفاءاتٍ علمية خاصة، هي إمكانية متابعة التحصيل العلمي. ولكنّ اللغة الألمانية حاجزٌ لا بد من تجاوزه للانتقال إلى مرحلة الدراسة الجامعية، والانخراط في سوق العمل. إلا أن التحدي الأصعب هو لحملة الشهادات العليا الذين يحتاجون لمتابعة دروس اللغة الألمانية إلى ما بعد مستوى الـ B1، وهو الأمر الذي لا يتحمل تكلفته المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين، فهو يغطي تكاليف دورة الاندماج حتى B1 فقط. وهنا تبرز الصعوبات الأكبر أمام الدارسين أو الباحثين عن أعمالٍ توازي تحصيلهم العلمي العالي. وفي هذا الصدد توجد معاهد ومؤسسات تدعم تعليم اللغة بشكلٍ أسرع وبكلفةٍ قد يتمكن اللاجئون من تحملها. BCU “تعلم اللغة لتتغلب على العقبات” تحت هذا الشعار، يقدم معهد “أعمال وتواصل بلا حدود \ Business Communication Unlimited” دورات لغة، مكثفة وسريعة وتضم أعدادًا أقل من المتدربين، وبعض الدورات المقدمة تكلفتها تبلغ 5 يورو للحصة الواحدة. يشكل هذا العرض للكثيرين، فرصةً لاختصار الزمن وتوفير المال سعيًا إلى إتقان اللغة الألمانية، وهو موجهٌ على وجه الخصوص للمهاجرين واللاجئين، الذين يريدون تعلم الألمانية بشكل مكثف وسريع، وبمجموعات صغيرة ما بين 7 إلى 10 متدربين في الكورس الواحد، على يد مدرسين مختصين. يقدم معهد BCU موادًا مكثفة تتطلب جهدًا أكبر وجدية في الدراسة، بما يضمن النجاح والتقدم السريع في اللغة لدخول سوق العمل والدراسات العليا. أما للمختصين في المجالات العلمية والعملية المختلفة، فيقدم المعهد عروضًا أخرى بحسب الاختصاصات المطلوبة، مثل الطب والمحاماة وإدارة الأعمال وغيرها. يمكنك التعرف على الموقع والحصول على كل المعلومات التي تحتاجها للتسجيل بالضغط على الرابط التالي: http://www.b-c-u.de ويمكن أيضًا التواصل مع المعهد عن طريق الهاتف أو الإيميل: Phone: +49 (0941) 5 68 11 80 Fax: +49 (0941) 5 68 11 81 Email: ...

أكمل القراءة »