الرئيسية » أرشيف الوسم : سلمى الدمشقي

أرشيف الوسم : سلمى الدمشقي

موسم الهجرة إلى الشمال

موسم الهجرة إلى الشمال، عنوان رواية للكاتب السوداني “الطيب الصالح” قرأتها في بداية التسعينات، لفتني حلم بلدان الجنوب بالهجرة إلى بلدان الشمال، إلى القارة الأوروبية حيث حرية الإنسان والعدالة. والآن وقد مرت أكثر من خمس سنوات على بدء نزوح السوريين إلى بلاد الشتات، منهم مازال في المخيمات أو دول الجوار العربي، ومنهم من حالفه الحظ ووصل إلى أوروبا، وحقق حلمه. تعددت أسباب الهجرة السورية: الخوف من الاعتقال، الهروب من قمع النظام، الخوف من قصف الطائرات والقذائف، الهرب من داعش ومشتقاتها، والحلم بحياة أفضل للأطفال. وبعد خمس سنوات من النزاع قليلة هي العائلات التي لم يسافر أحد أفرادها خارج البلد. أما البقية الباقية من السوريين الذين لم يغادروا، فجزءٌ منهم لم تساعده ظروفه المادية على السفر ولم يستطع مواكبة موجة التهريب التي انتهت عملياً بنهاية عام 2015، وجزء آخر كان لديه قرار ذاتي وواعي بعدم السفر، وجزء لم يسافر لأنه يخشى فكرة الهجرة أو لأنه لم يتضرر بشكل يدفعه للهرب. الآن وقد هدأ العنف قليلاً في أغلب المناطق وعاد قسم من النازحين إلى مناطقهم لم يتحسن وضع السوري بل تضاعف حلم الهجرة إلى الشمال لدى الكثيرين، حتى بعض أولئك الذين اتخذوا قراراً بالبقاء في البلد رغم توفر الفرصة لديهم للهجرة في وقت سابق، الآن بدأوا بمراجعة قرارهم بالبقاء. هل أخطأؤا في حق أطفالهم؟ ألازالت الفرصة سانحة للالتحاق بركب المهاجرين إلى الشمال؟ مع انتشار وسائل الاتصال الاجتماعي بشكل كبير، أصبحنا نسمع ونرى عن نجاحات السوريين في بلدان الاغتراب، كثيرون شاهدوا سوريين لم يكونوا معروفين في الداخل تحولوا إلى أبطال في الغربة وفي أغلب المجالات. نساء كثيرات يعانين من فشل زيجاتهنّ، بدأت تدغدغ مشاعرهن قصص سوريات في أوروبا استطعن الانفصال عن أزواجهن وساعدتهن الدولة في تأمين مسكن لهنّ ولاطفالهن. شبان موهوبون فشلت أحلامهم في الداخل شاهدوا أشخاصاً يشبهونهم ينجحون في تحقيق أحلامهم في الخارج. ويبقى الهاجس الأكبر للهجرة من نصيب الشباب الذين يخشون على حياتهم من فكرة الموت السريع تحت راية التجنيد الإجباري ...

أكمل القراءة »