الرئيسية » أرشيف الوسم : رمضان

أرشيف الوسم : رمضان

رمضان في الغربة: طقسٌ لترسيخ جذور الهوية الثقافية ورحلة الذاكرة لاسترجاع الماضي

ريتا باريش. مدونة سورية متخصصة في مجال المطبخ ومؤسسة مشروع “مطبخ غربة” بشكل لا إراديّ، ساقتني قدماي بعد انتهاء دوام العمل، في اليوم الأول من رمضان، إلى الشارع الذي يغصّ بمحلات البقالة العربيّة والتركيّة والأفغانيّة. لم أكن بحاجة إلى شيءٍ على وجه التحديد، ولأَكون أكثر دقةً، كنتُ أبحثُ عمّا هو أكثر من مجرد شراء “ربطة من الخبز وسطل من اللبن” اللذين خرجت بهما من أحد المحال، فيكونا مبرراً لدخولي. كنتُ ودونما وعيٍ منّي، قد انطلقت باحثة عن الانخراط في زحمة المتسوقين ولهفتهم لتأمين احتياجات أسرهم قبل أذان المغرب، كنوعٍ من التقاليد التي تميز شهر رمضان، وأثرٍ قد يمكنني اقتفاؤه في الغربة. تختلط اللهجات واللغات المحكية بين الناس،والمكتوبة كإعلانات للترويج للمنتجات، يجمعها كلمة واحدة مفهومة للجميع: رامازان، رامادان أو رمضان. ولكن، ما الذي يدفع كل هؤلاء الناس لإحياء الشهر بهذا الزخم بعيداً عن عائلاتهم وأسرهم في الوطن؟ وكيف يعيشون رمضان في مجتمع لا تسوده احتفالاته ومظاهره؟ وما الذي أصبح يعنيه لهم هنا في الغربة؟ بدأت بسؤال الأشخاص الأقرب إليّ، زميلتي في المكتب: فيليس ألمانية-تركية من الجيل الثاني. طفلة كانت عندما وفد والدها إلى ألمانيا في أوائل السبعينات بغرض العمل. اليوم ما تزال فيليس حريصة على اتباع العادات والممارسات التي ورثتها عن والديها. ومنها صوم رمضان. أسألها: ألا يتعبك صيام رمضان والجميع من حولك يمارس حياته بشكل عادي ككل الأيام الأخرى؟” تقول لي: “الأمر ليس بتلك البساطة، من جهتي لا أرى أن ممارسة الناس من حولي لحياتهم الطّبيعية هو أمر عليه بالضرورة أن يحول بيني وبين الصّيام. ولا حتى ساعات الصوم الطوال في صيف أوروبا حتى حلول المغرب مقارنة ببلداننا. إلا أنني لا أخفيك أن الجزء الأصعب بالنسبة لي كان ولا زال الشعور بالوحدة في رمضان. ففي أيام الأسبوع، أجد صعوبة في الصيام والإفطار في المنزل بمفردي، وأنتظر بفارغ الصبر نهاية الأسبوع حيث تجتمع العائلة ونصوم جميعاً ونفطر سويةً في الأجواء الرمضانية التي ألفناها”. “إذاً فالأمر مختلف هنا عن تركيا…” “أجل، أحياناً ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: لا غرابة من وجود عدد هائل من “الكروش” في بلاد حُماة الحرمين الشريفين

الفيديو التالي يتحدث عن نفسه، وتعليق المصور العفوي يؤكده، فما يرميه السعوديون بشكل خاص، والخليجيون بشكل عام، في حاويات الزبالة يومياً في شهر رمضان، يكفي لإطعام مدن مسلمة وغير مسلمة جائعة. فلنفكر قليلاً بما يفعله هؤلاء بالإسلام وسمعته. وأين هم منه؟. اقرأ أيضاً: حامية الحرمين الشريفين لا تحمي مهاجري البلدان التي تقصفها من الحرم المكّي مباشرة إلى جهنّم: تفاصيل جديدة عن الشاب المنتحر في مكّة القبض على الفتاة السعودية التي “جاهرت بالمعصية” تحدياً للسلطات السعودية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: السفير البريطاني في مصر يوزع التمر على الصائمين في شوارع القاهرة

اعتاد السفير البريطاني بمصر جون كاسن أن يستخدم العامية المصرية في تغريداته أو تعليقاته في مواقع التواصل الاجتماعي بشأن قضايا مختلفة تهم المصريين. كما فاجأ السفير البريطاني الكثيرين بتصرفات من الثقافة المصرية أو بقيامه بتصرفات شعبية، وكتابة هشتاغات للتعبير عن رأيه في موضوع منتشر على تويتر أو فيسبوك مثل “جدع_يا_ابومكة” لدعم مهاجم ليفربول ومنتخب مصر محمد صلاح.   ونشر يوم الأحد 3 حزيران/ يونيو، مقطع فيديو له ولموظفين في السفارة البريطانية أثناء قيامهم بإعداد وتوزيع التمر على الصائمين في أحد شوارع القاهرة. وقال على الصفحة الرسمية للسفارة البريطانية بفيسبوك: “تعلمنا تقليداً جديداً من تقاليد رمضان في مصر: الخروج إلى الشوارع قبل الإفطار لتوزيع التمر على الناس أثناء مرورهم من جانبنا.” بينما غرد بالعامية المصرية قائلاً: “كل ما تقعد في مصر أكثر كل ما تلاقي عادات وتقاليد أحلى. عمرك ما تجيب آخرها (دائماً مليئة بالعادات والتقاليد). أول مرة أوزع تمر على الصائمين قبل الإفطار”. المصدر: (بي بي سي عربي). شاهد أيضاً: بالفيديو: رمضان والعمل في ألمانيا: هل يتساهل مدراء العمل مع الموظفين الصائمين ؟ بالفيديو: مهاجر غير شرعي في باريس ينقذ طفل من موت محقق بالفيديو: مجهولون يضرمون النار في متجر سوري والبلدة تهُب للمساعدة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل هو شهر الخير أم إجبار الغير؟ المجتمع المدني التونسي ينادي بحرية الإفطار

نظم ناشطون من المجتمع المدني، يوم الأحد 27 أيار/مايو، وقفة احتجاجية بالقرب من وزارة الداخلية وسط العاصمة تونس للحث على حرية الإفطار ، والاعتراض على قرار إغلاق المقاهي والمطاعم في النهار خلال شهر رمضان. وأقدم عدد من المشاركين في الوقفة على شرب الماء أو تدخين السجائر في حركة تهدف إلى التأكيد على أهمية ضمان حرية الإفطار للأقليات للتمتع بحياة طبيعية خلال شهر الصيام لدى المسلمين. وقال أحد الناشطين المشاركين في التجمع: “هذه الوقفة تجري للمرة الثانية. احتجاجاً على توقيف المفطرين وإغلاق المطاعم، وتعطيل سير الحياة الطبيعية بالنسبة للمفطرين”، وأكد هذا المتظاهر الذي يرتدي قميصاً يحمل شعار حملة #مش_بالسيف :”إنه لم يحصل تضييق من قبل السلطات على المظاهرة”، معتبراً أن التجمع كان “ناجحاً”. وتزامنت الوقفة مع إطلاق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحمل وسم #مش-بالسيف، للمطالبة بحق الإفطار والسماح بفتح المطاعم والمقاهي لاستقبال المواطنين غير الصائمين. وكان وزير الداخلية التونسي، لطفي براهم، أكد أن تطبيق “منشور المزالي” بإغلاق المقاهي خلال شهر رمضان، يهدف إلى منع ردود فعل عنيفة قد تؤثر على الأمن العام، وكي لا تكون ذريعة لبعض الجماعات المتطرفة للتحريض على الدولة وارتكاب أعمال إرهابية. وسبق أن تعرض حوالى خمسة أشخاص خلال شهر رمضان الماضي إلى التوقيف بسبب تناول الطعام أو التتدخين علناً خلال شهر الصيام. المصدر: (يورونيوز) اقرأ أيضاً: بالفيديو: رمضان والعمل في ألمانيا: هل يتساهل مدراء العمل مع الموظفين الصائمين ؟ حلويات رمضان في بلاد الجرمان بدائل مفيدة ونصائح لتحضير الحلويات يقدمها مغتربون رائحة الفم في رمضان، وطرق التخلص منها محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مسلمو أوروبا بين فرض الصيام وعلمانية الحكومات

طالبت وزيرة دنماركية المسلمين بأخذ إجازة في رمضان لكي لا يتسببوا في مخاطر على السلامة العامة حسب قولها. وفي ألمانيا طالب أطباء المسلمين بعدم أجبار أطفالهم على الصوم. فما رد المسلمين على ذلك؟ كل عام في رمضان تكون المجتمعات الأوروبية على موعد مع سؤال تزداد أهميته باستمرار: كيف يمكن التوفيق ما بين حرية ممارسة المعتقد وبين الأعراف العامة للمجتمع؟ فقبل رمضان وبالتزامن معه تضج الأوساط السياسية ووسائل الإعلام في أوروبا بتصريحات وبتقارير تتحدث عن تحديات شهر رمضان بالنسبة للصائم وللمجتمعات الأوروبية غير المعتادة تقليدياً على هذا الطقس الإسلامي. وآخر ما صدر في هذا السياق كانت مطالبة وزيرة الهجرة والاندماج الدنماركية إنغر ستويبرغ، بأن يأخذ المسلمون إجازة طيلة شهر الصيام. وعللت الوزيرة ذلك بأن الصيام يؤثر على تركيز الصائم وقدرته على أداء عمله بشكل جيد، مما قد يشكل مخاطر على السلامة العامة في بعض المهن. وكالعادة وجدت هذه المطالبة من يدافع عنها، فيما رأى فيها آخرون تعارضاً مع حرية ممارسة العقيدة. “رمضان شهر عطاء وليس شهر كسل“ للوقوف على الرأي بعض المفكرين المسلمين حول مسألة التغيب عن العمل في أوقات الصيام أجرت DW عربية حواراً مع الدكتور محمد حبش، أستاذ الدراسات الإسلامية في كلية الحقوق في جامعة أبو ظبي. وبرأي حبش التغيب عن العمل في رمضان “غير مشروع إلا في العشر الأخير من الشهر حيث يحق للمسلم أن يعتكف وينقطع للتعبد إن شاء”. ولكن الانقطاع عن العمل مخالف للسنة، فرمضان شهر عطاء وليس شهر كسل حسب قوله. أما الطبيبة البرلينية مها عبد الوهاب فقالت في حديث مع DW عربية إن للامتناع عن الأكل والشرب لفترة طويلة تأثيراً على التركيز والنشاط لدى الصائم. وأضافت أن العديد من زملائها الجراحين مثلاً يمتنعون عن الصيام في الأيام التي يكونون فيها على موعد مع عملية جراحية تتطلب الكثير من الدقة والتركيز، وقالت “من غير المعقول أن نعرض حياة شخص آخر للخطر حتى نصوم”. “إجبار الأطفال على الصيام ممنوع شرعاً” تصريحات الوزيرة الدنماركية جاءت بعد أيام ...

أكمل القراءة »

الحكومة الهنغارية لم تفقد أخلاقها فقط في قضية اللاجئين وأسلمة أوروبا، بل عقلها أيضاً…

“تغيير اسم مدينة ألمانية بسبب رمضان”..خبر نقله موقع ألماني ساخر، لكن يبدو أن التليفزيون الرسمي الهنغاري لم يدرك سخرية الموقع إذ نقل الخبر بشكل جدي بل وقام بتحليله سياسياً وربطه بما سماه “أسلمة ألمانيا”. Hungarian state TV (M1) fell for a German satirical site’s fake story on Ramadan name change 🤦🏼‍♀️ they reported that the town of Essen decided to change its name to Fasten because of muslims #hirado #noktara pic.twitter.com/rRQm1Jo42T — Flora Garamvolgyi (@floragaramvolgy) 22 May 2018 ورغم الإشارات الكثيرة التي تدل على سخرية الخبر، إلا أن القناة الهنغارية الرسمية نقلت الخبر بشكل جدي. وذكر موقع مجلة “فوكوس” الألماني أن المجلة الإخبارية (M1 Hirado) التي يقدمها التلفزيون الهنغاري الرسمي (MTVA) قدمت تقريراً مدته 30 ثانية يتحدث عن هذه القصة. لأنه بالنسبة للمجريين كان الخبر إشارة أخرى على أسلمة ألمانيا المزعومة. das passiert ausgerechnet in Hungary #Ramadansatire #Noktarahttps://t.co/jPEXbWcCa1 — JeanLucStewart (@Data2364) 23 May 2018 وتحدث الخبر الساخر عن مدينة إيسن غرب ألمانيا، والتي يعني اسمها بالعربية “الطعام”. ووفقاً للخبر الساخر الذي نشره موقع “نوكتارا” قررت المدينة تغير اسمها من “إيسن” إلى “فاستن” وتعني الصيام. أي تغير اسمها من “الطعام” إلى “الصيام”، وزعم الموقع أن عمدة المدينة أراد تغير اسم المدينة مؤقتاً بسبب رمضان كدلالة على الاندماج. وخاصة بعد استبعاد منظمة “تافل” الخيرية للأجانب لفترة مؤقتة من قائمة المستفيدين من تبرعات الطعام، وهو ما سبب ضرراً لصورة المدينة. ورغب العمدة لذلك، نقلاً عن الخبر الساخر، بأن يغير اسم المدينة ليغير هذه الصورة عن مدينته. ونشر المقال الساخر يوم السبت الماضي (19 أيار/مايو 2018) في “نوكتارا”، وجاء فيه :” تم تغيير اللوحات التي تحمل اسم المدينة قبل عطلة عيد “العنصرة” المسيحي وستبقى اللوحات بالاسم الجديد حتى نهاية شهر رمضان”. ووضع الموقع صورة “غرافيك” تظهر لوحة باسم المدينة الجديدة “مدينة فاستن” (مدينة الصيام). المصدر: دويتشه فيله – ز.أ.ب/ ا.ف اقرأ أيضاً: حصص اللاجئين وخلاف لا ينتهي بين دول الاتحاد الأوروبي كلاوديا روت:”سياسة الاتحاد الأوروبي اتجاه اللاجئين تشبه ...

أكمل القراءة »

حلويات رمضان في بلاد الجرمان بدائل مفيدة ونصائح لتحضير الحلويات يقدمها مغتربون

لا يحلو العيد إلا بـ “الحلو”، ولا يستقيم إفطار رمضان إلا بحلوياته المتنوعة والمصنوعة في معظمها من القشطة، في هذا العدد، نتعرف على أفضل الطرق المنزلية لإعدادها بسهولة من خلال المكونات المتوفرة في ألمانيا مع مجموعة من الوصفات التي يقدمها لنا مغتربون من ألمانيا ودول أخرى.   قشاطي وكنايف  وقطايف… لقد ولى زمن كنا نحصل فيه على القشطة بمجرد تسخين الحليب وقشد سطحه، أو نشتريها جاهزة طازجة من محلات باب الجابية وساروجة في دمشق، علينا اليوم أن نصنعها بطرق أخرى، يقول صلاح ص. المقيم في ضواحي فرانكفورت وهو يقدم طريقته في تحضير القشطة: لتر حليب (علبة)، علبتنين قشطة سائلةSchlagsahne  شلاغزانه لتعويض دسم الحليب المقشود، أربع ملاعق صغيرة من الطحين، وهي ما يكسب القشطة قوامها ويجعلها تتشكل بكثافة تخلط المواد حتى تتجانس وتسكب في صينية قليلة العمق ثم ترفع تحتها درجة الحرارة حتى الغليان بعدها ترفع الصينية على صينية أخرى تحتوي ماءً “حمام بخاري”. يخفق الحليب بواسطة مضرب كهربائي حتى تتشكل رغوة على السطح، ثم يقشد السطح بعد نصف ساعة وتكرر العملية حتى انتهاء كمية الحليب والحصول على 1 كغ من القشطة تقريبًا. أما كنان. ض المقيم في النمسا فيقول: الطريقة الأطيب والأوفر والـسرع لصنع القشطة هي: لتر حليب، علبة كريما سائلة، ربطة خبز توست، ملعقتين ماء الزهر حسب الرغبة ومعلقة نشاء أو طحين. فبعد غلي الحليب مع النشاء والكريما، يضاف لب التوست ويهرس جيدًا على نار منخفضة حتى تمام التماسك ثم يعطر بماء الزهر. خنساء ق. توصي بإضافة نصف كأس سميد على ما سبق خصوصًا إذا كانت القشطة ستتعرض للحرارة (كالقطايف المقلية بالقشطة وصينية النمورة بالقشطة) أما غادة خ. المقيمة في ماينز فتفضل أن يكون للقشطة قوام حُبيبي، وللحصول عليه تقوم بـ “فرط الحليب” وذلك بإضافة ملعقتين خل إلى لتر من الحليب وغليه حتى ينفصل الماء عن البروتين والدسم. يصفى الناتج “القريشة” ويضاف إليه إما جبن الماسكاربوني الإيطالي القشدي أو قشطة قيمق Kaimak التي تباع لدى المحلات التركية وهي تعادل ...

أكمل القراءة »

“رامز بيلعب بالنار” رعب، شتائم، لمسات ومواقف محرجة

يواصل رامز جلال برنامج المقالب الذي يوصف بـ “الكوميدي”، وهذا العام تحت اسم “رامز بيلعب بالنار”، حيث يفاجئ رامز ضيفه باشتعال النيران في الغرفة التي يتواجد فيها الضيف معرّضًا إيااه للخطر والرعب في سبيل إضحاك الجمهور. واجه البرنامج الذي يُعرض يومياً طوال شهر رمضان على شاشة “mbc مصر”، هذه السنة أيضًا الكثير من الانتقادات، ومنها درجة خطورة المقلب وصولاً إلى اتهامه بالفبركة. ومن الانتقادات أيضًا الشتائم والألفاظ النابية والعنف، الذي يرد به الضيوف على رامز عند اكتشافهم للمقلب، مما يعتبر لدى البعض مسيئًا أو بذيءًا، إضافةً إلى ما وصف بلقطات “تخدش الحياء”. من ضحايا البرنامج: الفنانة “علا غانم”، فوجئت أثناء جلوسها في أحد فنادق كازابلانكا المغربية، لإجراء حوار صحفي معها، باشتعال النيران عند مدخل الغرفة، فيما حاولت إخماد النيران، باستخدام زجاجات المياه، إلا أن النيران تزايدت، فأصيبت بحالة انهيار هستيري. إلا أن ما ألهب مواقع التواصل الاجتماعي على ما يبدو هو وشم الفنانة المصرية الذي ظهر في إحدى اللقطات أسفل ظهرها. حالةٌ من الذعر والرعب عاشتها نجمة ستار اكاديمي ميرهان حسين عندما استضافها “رامز بيلعب بالنار”، وبالفعل كادت أن تُصاب بحالة اختناق وشارفت على الإنتحار عندما وصلت إلى سطح المبنى الموجودة فيه بسبب كل ما مرّت به ورأته أمام عينيها. ميرهان بكت واستنجدت الله ليُنقذها من هذه الورطة، وما أن اكتشفت الخدعة حتى سارعت إلى ضرب رامز ووصفه بالمجنون وتوجيه السباب إليه بعد أن أدركت أنّ كل ما عاشته هو مدبّر وغير حقيقي، فانهارت وبالكاد استطاعت التقاط أنفاسها. وحين حاول السيطرة عليها وتهدئتها صرخت عليه الفنانة الشابة قائلة: “إنت بتمسكني كده؟.. إنت مجنون؟”، كذلك وقعت المذيعتان “لجين عمران” و”مهيرة عبد العزيز” ضحايا للمقلب، وبالنتيجة بعد انكشاف اللعبة كانت الشتائم التي تلفظت بها المذيعتان أكثر ما شد المشاهدين، حيث استمرتا في توجيه العديد من الألفاظ الخارجة، وسبه بوالده ووالدته. وتجدر الإشارة إلى أنّ إشاعات كثيرة طالت ولا تزال هذا العمل الرمضاني، إذ أنّ البعض يؤكّد بأنّ بطل فيلم “كنغر حبنا” يتّفق مسبقاً مع ضيوفه على الإطلالة معه والمشاركة في مقالبه مقابل مبلغٍ ...

أكمل القراءة »

عشرة أخطاء تسبب لك الإرهاق خلال الصيام

يرتكب الصائم أحيانًا بعض الأخطاء الشائعة التي قد تسبب العطش والإرهاق أثناء شهر رمضان. وهنا نستعرض بعض العادات التي يمكن بممارستها تخفيف إرهاق الصيام. 1- شرب كميات كبيرة من الماء على الإفطار يتعب المعدة والأمعاء. لذلك ينصح بتناول كوب من الماء قبل تناول الطعام، ثم كوب آخر بعد ساعة وينصح بشرب الماء المعتدل البرودة. 2-تناول المشروبات الغازية ظنًا بأنها ترطب الجسم وتساعد على الهضم، لكنها في الحقيقة من أسباب عسر الهضم. لذلك يجب الامتناع عنها. 3- تعدد الأصناف خلال الإفطار وكثرة الطعام تؤدي إلى التلبك المعوي، ولذلك ينصح خبراء التغذية بتناول التمر مع كوب من اللبن الرائب والانتظار لمدة 15 دقيقة قبل بدء تناول الطعام. ويُفضل تقسيم الوجبة  إلى وجبتين؛ وجبة إفطار خفيفة، ووجبة بعد صلاة التراويح، ثم وجبة خفيفة صحية على السحور. 4- النوم بعد تناول الإفطار مباشرة مما بسبب الشعور بالثقل، ويزيد من مشكلات عسر هضم، لذا يجب الحصول على الراحة بعد تناول الطعام بساعتين على الأقل. 5- الإكثار من الحلويات والمشروبات الرمضانية ذات السكريات والسعرات الحرارية العالية، خاصة على السحور مثل الخشاف وقمر الدين والمهلبية والقطائف وغيرها من المشروبات والحلويات الخاصة بشهر رمضان، ما يؤدي إلى خمول في حركة المعدة ويزيد من الإرهاق والشعور بالعطش، لذا يفضل استبدالها بالفواكه خاصة الأناناس والموز. 6- عدم الاهتمام بتناول الفاكهة كوجبة خفيفة بين وجبتي الإفطار والسحور، علمًا بأن الفاكهة تُعد أحد المصادر الغنية بالألياف والفيتامينات والمعادن، ما يجعلها وسيلة صحية تعوض الجسم عن العناصر المفقودة، بسبب الصوم كالألياف التي تساعد على تجنب الإصابة بالجفاف أو الإمساك. 7- تناول الأطعمة الحارة أو المملحة في وجبة الإفطار أو السحور، حيث إنها تتسبب في زيادة الإحساس بالعطش وتزيد من احتفاظ الجسم بالسوائل، ما يؤدي إلى الشعور بالإرهاق والخمول ويساعد على زيادة الوزن. 8- الإسراف في تناول الأطعمة المقلية والمعجنات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، كالسمبوسك والقطائف والكنافة وبلح الشام، ما يصيب بالتخمة والشعور بالعطش الشديد والإرهاق في اليوم التالي. 9- الإكثار من المشروبات الغنية بالكافيين التي تعمل على إدرار ...

أكمل القراءة »

رائحة الفم في رمضان، وطرق التخلص منها

تساهم بعض العوامل المصاحبة للصيام، في التسبب بمشكلة رائحة الفم لدى بعض الأشخاص، إذ يؤدي جفاف الفم وعادات الغذاء السيئة وتناول بعض الأطعمة إلى تفاقم هذه المشكلة. يواجه بعض الصائمين مشكلة رائحة الفم التي تسبب لهم الكثير من الحرج، فمع الساعات الطويلة دون ماءٍ وطعام يصاب الفم بالجفاف، مما يؤدي إلى الروائح غير المستحبة، لذلك فإن غسل الفم والأسنان مهم بالإضافة إلى شرب السوائل عند الإفطار مما يخفف من رائحة الفم. ويقول الأطباء إن معظم حالات الرائحة الكريهة، تكون من الفم نفسه، أي من الأسنان واللسان واللثة، التدخين، إهمال نظافة الفم والأسنان، تناول بعض الأطعمة التي تترك رائحة لفترات طويلة مثل البصل والثوم، إضافةً إلى أمراض الفم مثل تسوس الأسنان والالتهابات الفطرية داخل الفم. وفي بعض الحالات تسبب أمراض داخلية أخرى رائحة الفم مثل الجيوب الأنفية، السكري، السرطان أو أمراض الجهاز الهضمي. وقد تكون مشكلة رائحة الفم من أكثر أسباب زيارة طبيب الأسنان. ومن القواعد الأساسية للتخلص من الرائحة العناية بصحة الفم والأسنان ونوعية الطعام وتوقيته، وفيما يلي بعض النصائح التي قد تساعد: الاهتمام بنظافة الأسنان و اللسان واستخدام غسول للفم. استخدام معجون أسنان يحتوي على مضادات للبكتيريا. استعمال الغسولات اليوميّة التي تقضي على البكتيريا الموجودة في الفم. استعمال المضمضة يوميّاً، وبعضها يمكن تحضيرها ببساطة مثل محلول الملح والليمون في الماء، مضمضة بزيت الزيتون أو زيت جوز الهند. مضغ أوراق البقدونس والنعنع، وهذا الأمر مفيد جداً عندما يكون سبب الرائحة داخلياً. الابتعاد عن البصل والثوم والبقوليات التي يسبب تفاعلها روائح كريهة. تناوُل كمّيّات من الماء خلال فترات الإفطار ، ويُفضّل تناول كأس من الماء قبل النوم لإعادة الرطوبة للفم. تناوُل العصائر المحتوية على فيتامين C، فهذه العصائر تمنع تكوّن البكتيريا. تناول اللبن الرائب، فهو يحتوي على الخمائر التي تساعد في التخلّص من البكتيريا المسبّبة للرائحة السيئة. مضغ حبة هيل بلطف للسماح لرائحتها العطرية بالانتشار في الفم. يساعد الهيل أيضاً على الهضم، والتخلص من الحموضة بعد وجبة الطعام.  إضافةً إلى اليانسون والشمر والقرنفل والقرفة. تناول منقوع القرفة يوميّاً قبل النوم يوميّاً، ...

أكمل القراءة »