الرئيسية » أرشيف الوسم : دورتموند

أرشيف الوسم : دورتموند

هالاند إلى بوروسيا دورتموند.. صفقة العقل والمنطق في عالم المال

عبد الرزاق حمدون. صحفي رياضي مقيم في ألمانيا في عالم الإحصائيات والأرقام من السهل أن تبحث عن اللاعب الذي يسجل أهدافاً كثيرة، والآخر الذي يقوم بصناعتها أو من يحقق نسبة التمرير بدقة عالية، وهكذا حتى تصل لصفة كل لاعب. في حالة الشاب النرويجي إرلينج هالاند صاحب الـ 19 عام مهاجم سالزبورغ النمساوي، تعرّف الجميع على ماكينة أهداف سجّلت 16 هدفاً في 14 مباراة في الدوري النمساوي لهذا العام، وثاني هدّافي دوري الأبطال برصيد 8 أهداف، إذاً نحن أمام مهاجم من الطراز الرفيع يملك صفات الهدّاف والمحطّة الهجومية التي يمكن أن يبني عليها أي مدرب يقوم بمهام صناعة الأهداف ولديه 7 في كافة المسابقات. مع تألقه هذا الموسم أصبح تواجده مع فريقه مسألة وقت خاصة مع اهتمام أندية كبيرة مثل مانشستريونايتد ويوفنتوس، وبين أموال الشياطين الحمر وسيدة إيطاليا العجوز، جاء الخبر الصاعق من بوروسيا دورتموند الذي أعلن عن تعاقده مع اللاعب الشاب اعتباراً من شهر يناير القادم ولمدة أربع مواسم ونصف. “لم ينسحب اليونايتد من صفقة هالاند، لكن رغبة اللاعب هي من وجهته إلى دورتموند”، هذا ما قاله مينو رايولا وكيل أعمال هالاند، كلام رايولا فيه الكثير من المعاني، اختيار هالاند لـ دورتموند كان مبني على فكرة التدرج بالمسيرة الكروية والابتعاد عن ضغط الأندية الكبيرة. في وضعية هالاند يكون الانتقاد أكثر سهولة، العديد من اللاعبين الشبّان والموهبين لم يجدوا أنفسهم مع أندية كبيرة وضاعت موهبتهم عند أول انتقاد من الصحافة، الكلام هنا عن الدوري الأكثر قوّة إعلامياً وهو الدوري الانكليزي الممتاز الذي يعتبر سلاح ذو حدّين، إما شهرة كبيرة أو دفن للموهبة. يعلم هالاند أن أفضل بيئة حاضنة لموهبته التهديفية هي في نادي بوروسيا دورتموند، اللعب بجانب مجموعة من الشبّان أمثال سانشو، حكيمي، براندت، فايغل، داوود والبقية بدوري بعيد عن الأضواء مثل الدوري الألماني، عدا عن أنّ سنّه صغير وسيكون أصفر ألمانيا محطّة لصقل موهبته قبل الخروج لنادي أكبر في المستقبل. صفقة هالاند ودورتموند صفقة كان عنوانها العقل والمنطق تغلّب على ...

أكمل القراءة »

مؤتمر دورتموند لـ “الأطباء السوريين في ألمانيا”.. تبادل للخبرات والتجارب

إعداد: سلامة الريان انعقد، يوم السبت 26 تشرين الأول/ أكتوبر، مؤتمر “الأطباء السوريين في ألمانيا” وذلك في مدينة دورتموند غربي البلاد. ابتدأ المؤتمر فعالياته عند الساعة العاشرة صباحاً، بمعزوفات شرقية وفيروزية متنوعة لعازف العود مصعب تركماني، واستمرت أعمال المؤتمر حتى الساعة الخامسة مساءً. بعد فقرة العزف، تقدم الدكتور فيصل شحادة (اختصاصي في الجراحة العظمية) والذي يعد بمثابة “عراب المؤتمر” وحيّا الحضور، الذين تجاوز عددهم الثمانين من الأطباء والصيادلة بمختلف الاختصاصات، ليجري بعدها تعريف بسيط بالمحاضَرات والمحاضرين، وتوقيت الاستراحات والمحاضرات التي توزعت على ثلاث فترات، في كل منها أربع محاضرات. قسم أبقراط عرّف الدكتور أحمد الحزوري (اختصاصي طب نفسي للأطفال والشباب في مدينة مونستر) بمجموعة الأطباء المنظمين للمؤتمر، موضحاً الأهداف الرئيسة لانعقاد المؤتمر، والتي من ضمنها التعارف على أرض الواقع بين الأطباء السوريين وتبادل الخبرات والتجارب وطرح المشكلات والمصاعب وكيفية تجاوزها. وعرض الحزوري مجموعة من المشكلات التي تواجه الطبيب بشكل عام في ألمانيا، والنابعة من خصوصية العلاقة المهنية بين الطبيب والمريض، وأكد على أهمية دور الطبيب في قيادة الحوار مع المريض تحت مظلة الذكاء العاطفي، حيث أن مسؤوليات الطبيب لا تنحصر بتقديم العلاج المناسب لمشاكل المريض الجسدية فقط، بل يتوجب عليه أن يدرك تماماً الحالة النفسية للمريض وأثرها المباشر وغير المباشر، سواء على الطبيب أو المريض. وذكر الحزوري مجموعة من الأمثلة في هذا السياق، وخلص إلى أن المريض يمكن أن يتعرّض للانزعاج من الطبيب بشكل غير مقصود، وينعكس ذلك على عمله وحياته وعلاقته بالآخرين والعكس أيضاً صحيح، لذا لا بد للطبيب من الانتباه إلى هذا الجانب رغم ضيق الوقت. وطرح الدكتور مجموعة من الحلول الممكنة التي يمكن للطبيب الأخذ بها منفرداً أو بالتعاون ضمن المجموعة، كمثال (Ballent-Gruppe). ثم تناول الحزوري مشكلة تنظيم الوقت بين العمل والراحة ورعاية شؤون الأسرة، وأهمية قضاء الوقت الكافي مع الأبناء والشريك أو الشريكة، وممارسة الهوايات والأنشطة والترفيه، كما حذّر من خطورة تراكم الضغط عند الطبيب بسبب زيادة ساعات العمل الإضافية على حساب التركيز والراحة. من جانب ...

أكمل القراءة »

ثلاث أشخاص من ذوي “البشرة السمراء” يتعرضون لاعتداء من قبل يمينيين متطرفين في دورتموند

انقذت يقظة المارة ثلاثة رجال من أصحاب البشرة السمراء من اعتداء من قبل مجموعة مكونة من حوالي عشرة أشخاص، معروف انتمائهم للتيار اليميني المتطرف لدى الشرطة في دورتموند. وألقت الشرطة القبض على أربعة مشتبه بهم من اليمينيين. هاجم يمينيون متطرفون ثلاثة رجال من ذوي البشرة السمراء في مدينة دورتموند الألمانية، وقالت الشرطة الجمعة (20 أبريل/ نيسان 2018) إن المتطرفين ركلوا وضربوا أحد الرجال الثلاثة، عندما تعثر وسقط على الأرض خلال فراره من المهاجمين. ويقول الرجال الذين تعرضوا للاعتداء إن المعتدين وجهوا لهم في أول الأمر إهانات عنصرية، ثم تسلح المعتدون وعددهم نحو عشرة أشخاص، بعد ذلك بعصي خشبية. وفر الضحايا الثلاثة تجاه أحد الشوارع القديمة في دورتموند فتعقبهم المتطرفون اليمينيون وألقى شخص من المعتدين على الرجال الثلاثة أحد حواجز الطرق، إلا أنها لم تصبهم. ووقع الاعتداء مساء أمس الخميس في منطقة إمس-كانال في دورتموند. وبحسب بيانات الشرطة، لم يصب الرجال الثلاثة المنحدرون من دورتموند، والذين تتراوح أعمارهم بين 23 و31 عاماً، بإصابات جراء الاعتداء. وفقد أحد الضحايا، الذي تعثر وسقط على الأرض، هاتفه المحمول. وترجح الشرطة أنه تمت سرقته. واتصل شهود رأوا الواقعة بالشرطة، التي حضرت، وكان المتطرفون ما زالوا موجدين في المكان فتمكنت من إلقاء القبض على أربعة مشتبه بهم رئيسيين، تتراوح أعمارهم بين 18 و23 عاماً. وتبين لدى الشرطة أن أحد أفراد المجموعة (20 عاماً) صادر في حقه أمر اعتقال، وتم القبض عليه. الخبر منشور على دويتشه فيله – ص.ش/ع.غ (د ب أ، ي ب د) اقرأ أيضاً: حوادث حي نيوكولن في برلين: هل بدأ “إرهاب اليمين”؟ الشرطة الألمانية تضيّق على مجموعة “فريتال” اليمينية المتطرفة سوريا أكثر أمناً من أفغانستان بالنسبة لحزب البديل اليميني الشعبوي محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تحقيقات في الهجوم على فريق بروسيا دورتموند تشير إلى احتمال صلة متشددين إسلاميين الحادث

تحقق الشرطة الألمانية في احتمال وجود صلة للتشدد الإسلامي بالهجوم على حافلة فريق بروسيا دورتموند الألماني، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام ألمانية. عثر على رسالة قرب مكان التفجير الذي استهدف حافلة فريق بروسيا دورتموند لكرة القدم، تشير إلى الهجوم الذي وقع في سوق خاص بعيد الميلاد في برلين، في 20 كانون الأول\ديسمبر العام الماضي وتشير أيضًا إلى العمليات العسكرية في سوريا. ولكن ليس من المؤكد بعد إن كانت الرسالة لها علاقة فعلاً بحادث الهجوم على الحافلة. ونقلت دويتشه فيليه عن صحيفة سودويتشه تسايتونغ الألمانية، إن الرسالة، التي تبدأ بعبارة “بسم الله” ذكرت استخدام ألمانيا طائرات التورنيدو في حرب التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، الذي كان قد أعلن مسؤوليته عن هجوم سوق برلين. وقد يكون من المحتمل أن مدبري الهجوم الأخير – كما تقول الصحيفة – تعمدوا تضليل التحقيقات، مضيفة أن الخبراء مازالوا يحللون الرسالة. وقد تولى المدعي الفيدرالي في ألمانيا التحقيق في الهجوم، وهو عادة ما يشرف على التحقيقات في الجرائم التي لها صلة بالإرهاب. كان فريق بروسيا دورتموند في طريقه إلى لعب مباراة ربع النهائي في بطولة دوري أبطال أوروبا أمام فريق موناكو، حينما “انفجرت ثلاث عبوات ناسفة”، بحسب ما ذكرته الشرطة. نجم عنها إصابة اللاعب مارك بارترا وأجريت له عملية جراحية بعد كسر عظمة في رسغه. وقد حدثت التفجيرات الثلاثة في هوشيستين، خارج المدينة، حوالي الساعة السابعة مساء بحسب التوقيت المحلي.  وقالت الشرطة إن الدلائل الأولى كانت تشير إلى أن ما حدث “هجوم بتفجيرات خطيرة”. كما وأظهرت الصور التي التقطت من مكان الحادثة تهشم نوافذ الحافلة وانفجار إطاراتها بسبب التفجيرات. وقال رئيس شرطة دورتموند في مؤتمر صحفي إن ما حدث كان هجومًا يستهدف الفريق. وأفادت عدة تقارير أخرى بأن العبوات الناسفة كانت مخبأة بين الأشجار. مواضيع ذات صلة. انفجار قرب حافلة فريق دورتموند يتسبب بإصابة لاعب بجراح   محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

انفجار قرب حافلة فريق دورتموند يتسبب بإصابة لاعب بجراح

انفجرت ثلاث عبوات ناسفة بالقرب من حافلة كانت تقل فريق بروسيا دورتموند لكرة القدم. أكد فريق بروسيا دورتموند الألماني اليوم الثلاثاء إصابة شخص في انفجار عبوات ناسفة قرب حافلة الفريق. وذكر متحدث باسم الشرطة أن ثلاث عبوات ناسفة انفجرت قرب الحافلة التي كانت متوجهة إلى ملعب “سيغنال إدونا بارك” في دورتموند لملاقاة فريق موناكو في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. فيما ذكرت تقارير إصابة مدافع فريق  مارك بارترا. وكان الفريق متوجهًا لملاقاة موناكو في ربع نهائي أبطال أوروبا. ونقلت دويتشه فيليه عن القناة التلفزيونية الإخبارية الألمانية “أن تي فاو” N.TV، أن الشخص المصاب هو مدافع دورتموند مارك بارترا، والذي نقل على اثر إصابته للمستشفى. كما تقرر إلغاء المبارة المقررة اليوم للفريق.   محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

افتتاح المقهى السوري الألماني في دورتموند

نور العجيلي  افتتح مجموعة من السوريون القدامى ” المقهى السوري الألماني ” في مدرسة Auslandsgesellschaft في دورتموند بهدف التعارف بين السوريين والألمان. في يوم الأربعاء الموافق لـ15.02.2017 تم افتتاح المقهى السوري الألماني في مدينة دورتموند، كمبادرة أولية من السوريين الذين لهم باع طويل في ألمانيا لتكون منصة للالتقاء بين السوريين من الجيلين القديم والواصلين الجدد من جهة، كما أنه فرصة للتعارف بين السوريين والألمان، لتسهيل التواصل وتقديم العون والمساعدة على صعيد العمل أو الدراسة. تتكون الغالبية العظمى في هذا الملتقى من المثقفين والأكاديميين السوريين الذين قضوا سنوات عديدة في ألمانيا، واستفادوا من خبرات البلد المضيف، تعلموا ودرسوا وواجهوا صعوبات كثيرة زادت من خبرتهم وأسست لوجودهم في ألمانيا، سيقدم هؤلاء السوريين خلاصة تجاربهم ونجاحاتهم في ألمانيا لأقرانهم الجدد والشباب الذين يحملون طاقات هائلة وحماسًا غير محدود للدراسة والعمل والانخراط في هذا المجتمع، وذلك بتعريفهم إلى المجتمع الألماني وعاداته وقوانينه، والاندماج الذي يعتمد بالدرجة الأولى على إجادة اللغة الألمانية، وهذا ما يؤكده مؤسس المدرسة وأحد مؤسسي هذا الملتقى: “إن الهدف هو اندماج السوريين في هذا المجتمع الجديد، وتذليل الصعوبات في هذه المرحلة من خلال الاستماع إلى أسئلتهم واستفساراتهم تجاه هذا المجتمع الجديد، وهذا بالتأكيد هو دور السوريين القدامى الذين يستطيعون تقديم المساعدة من خلال خبراتهم المتعددة في شتى المجالات”. كما يؤكد الدكتور خليل بجبوج المقيم في ألمانيا منذ 47 عامًا، وهو رئيس رابطة الأطباء السوريين في ألمانيا أن “الاحتكاك المباشر بين السوريين والألمان هو الوسيلة الوحيدة لتشجيع السوريين على تعلم اللغة والعادات الألمانية”، كما يرى أن “تأمين فرص العمل هو هدف أساسي من أهداف هذه الرابطة” وتتمثل مساعدة الرابطة بالمساعدة الاجتماعية عن طريق العلاقات والاتصالات والمعارف من السلطات الألمانية. ومن خلال خبرته الواسعة في ألمانيا يرى الدكتور بجبوج مستقبلا رائعًا للسوريين ذوي الشهادات الجامعية والمهنية في هذا البلد نظرًا “لحاجة ألمانيا إلى جيل الشباب حملة الشهادات وذوي الخبرات الفنية والمهنية”. تعتبر هذه الاجتماعات واللقاءات بمثابة جسور تواصل بين السوريين والألمان من مختلف ...

أكمل القراءة »

شجار بين طالبي اللجوء في دورتموند وإصابة خمسة بينهم امرأة

شهد مركز استقبال اللاجئين في مدينة دورتموند في ولاية شمال الراين-ويستفاليا، شجارًا عنيفًا، أدى إلى إصابة خمسة أشخاص بينهم امرأة. وقالت شرطة المدينة أن شجار عنيف وقع داخل أحد مراكز استقبال اللاجئين يوم الثلاثاء 2 آب \ أغسطس، شارك فيه رجال ونساء وتسبب في عدة إصابات. ولم يتضح بعد سبب هذه المشاجرة، إلا أن الشرطة اعتقلت ثلاثة أشخاص ومازال التحقيق جاريًا. وانتشر على مواقع التواصل مقطع فيديو يظهر أشخاصًا يضربون بعضهم بالأيدي وباستخدام الكراسي، في قاعة مبنى الهيئة الاتحادية للهجرة واللاجئين (BAMF) في دورتموند حسب وسائل إعلام ألمانية مختلفة. وأكد المتحدث باسم شرطة دورتموند في حوار له مع صحيفة بيلد الألمانية، بأن الشجار بدأ في قاعة الإنتظار، وعندما وصلت الشرطة إلى المكان لم تجد سوى ثمانية أشخاص بينهم امرأة فألقوا القبض على ثلاثة أعمارهم 14، 15 و 20 عامًا،  ثم أطلقت سراحهم بعد الانتهاء من الاجراءات القانونية. لكنهم سيمثلون أمام القضاء بتهمة التسبب في “جروح بدنية” خطيرة. ليس الشجار الأول في دورتموند وكان خمسة من المشاركين في الشجار بينهم امرأة (33 عاما) قد نقلوا إلى المستشفى غير أن جراحهم خفيفة. وما زالت التحريات جارية بشأن هذا الشجار الجماعي. وبحسب ما أفادت صحيفة ” “رور ناخريشتن” المحلية فإنه قد سبق وأن وقع في نفس المكان في يونيو/ حزيران 2015 احتجاج من قبل طالبي لجوء بسبب طول الفترة الزمنية، التي يستغرقها التعامل مع طلباتهم. وقالت الهيئة الاتحادية للهجرة واللاجئين في ألمانيا لموقع “فوكس أونلاين” إن شرطة مكافحة الجريمة تحقق حاليًا في سبب وقوع الشجار وعدد من شاركوا فيه. وأنه تم اتخاذ إجراءات أمنية من أجل عدم وقوع شجار بين هؤلاء ثانية. وقد جرى إخبار سلطات الأجانب المعنية بالأمر وتعتزم الهيئة الاتحادية للهجرة واللاجئين مراجعة الاحتياطات الأمنية في مركز استقبال اللاجئين في دورتموند. دوتشي فيلليه محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »