الرئيسية » أرشيف الوسم : دعاوى

أرشيف الوسم : دعاوى

إسلاميون متشددون قيد المحاكمة في ألمانيا

وجه النائب العام في مدينة كارلسروه بألمانيا دعاوى جنائية ضد إسلاميين متشددين عملوا على تجنيد متطوعين لصالح تنظيم داعش، كما تم اتهام لاجئ سوري في مدينة دريسدن بأنه عضو في جماعة النصرة. وقد رفع الإدعاء العام الاتحادي بألمانيا دعوى جنائية ضد خمسة إسلاميين قياديين مشتبه فيهم، أمام محكمة مدينة سيليه في ولاية سكسونيا السفلى. ونقلت دويتشه فيليه عن الادعاء في مقره بمدينة كارلسروه الألمانية، أمس الخميس قوله، إن الرجال الخمسة، الذين تتراوح أعمارهم بين 27 و51 عامًا، شكلّوا شبكة تتجاوز الحدود المحلية. وأضاف الادعاء أن منصب القيادة المركزية تولاها العراقي، أحمد عبد العزيز عبد الله البالغ من العمر 33 عامًا تحت اسم شهرة أبو ولاء. يذكر أنه تم إلقاء القبض على الرجال الخمسة المشتبه في أنهم جندوا متطوعين لصالح تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروفة بـاسم “داعش”، في ولايتي شمال الراين فيستفاليا وسكسونيا السفلى في 8 تشرين ثاني/ نوفمبر من العام الماضي بعد تحقيقات استمرت عدة شهور، وهم  منذ ذلك الحين في السجن الاحتياطي. وبحسب صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية، تشمل لائحة الدعوى أكثر من مئة صفحة. ويصف الادعاء العام الاتحادي أبو ولاء بأنه المسؤول عن أنشطة التنظيم في ألمانيا. وفي سياق متصل وجه الادعاء العام الألماني بمدينة دريسدن اتهامًا ضد لاجئ سوري بعضويته في جماعة إرهابية. وذكر الادعاء العام اليوم الخميس أن الشاب السوري البالغ من العمر 25 عامًا يواجه اتهامات بالانضمام لجبهة النصرة في سورية في مطلع عام 2014. وتثور شبهات حول مشاركة الشاب أيضًا في عمليات قتال ضد القوات الحكومية السورية في محافظة إدلب، وكذلك في اختطاف صحفيين، إلى جانب تلقيه تدريبًا عسكريًا على استخدام أسلحة نارية. ويقبع المتهم في الحبس الاحتياطي منذ 15 شباط/فبراير الماضي. وكان الادعاء العام الاتحادي قد سلم إجراءات التحقيق مسبقًا للادعاء العام في دريسدن. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بيان صحفي: المدعي العام الاتحادي الألماني يقوم بالتحقيق مع ناجين من التعذيب

التعذيب في ظل نظام الأسد: المحكمة الدستورية الاتحادية الألمانية تمهد الطريق أمام أول محاكمة وفقا لمبدأ الولاية القضائية العالمية في الشأن السوري   المركز الأوروبي للحقوق الدستورية  وحقوق الإنسان  برلين، 12 مايو / أيار 2017 تم رفع الدعوى الجزائية في آذار \مارس والتحقيق مع الشهود في أيار\مايو : لقد استجاب المدعي العام الاتحادي الألماني بشكل مباشر للدعوى الجزائية الأولى المرفوعة في ألمانيا بخصوص التعذيب في سوريا. حيث جرى هذا الأسبوع التحقيق مع أصحاب الدعوى كشهود وهم تسعة ناجون من التعذيبمن الرجال والنساء يقيمون حاليًا في ألمانيا.  وتعرضوا إما بأنفسهم للتعذيب في سجون المخابرات العسكرية السورية أو شهدوا التعذيب، ومن بينهم المحامي أنور البني من  المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية  Syrian Center for Legal Researches & Studies والمحامي مازن درويش منالمركز السوري للإعلام وحرية التعبير   Syrian Center for Media and Freedom of Speech. وقد قاموا بالاشتراك مع المركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان(ECCHR) بإعداد دعوى جزائية  وفقا لمبدأ الولاية القضائية العالمية بحق مسؤولين رفيعي المستوى في نظام بشار الأسد قدموها في 2 آذار\مارس 2017 إلى المحكمة الدستورية الاتحادية الألمانية في مدينة كارلسروه.  و قال منعم هيلانة أحد أصحاب الدعوى بعد التحقيق: “كمحام أعلم جيدًا أن المحاكمات قد تتأخر كثيرًا. ولكن بالنسبة للقضية السورية على القضاء أن يتدخل بسرعة إذ أن كل يوم لا يحدث فيه شيء يشهد المزيد من الوفيات للأبرياء.” وأضاف أنور البني: “إن المحاكمة في ألمانيا ستُبين للمسؤولين في سوريا أنهم لن يفلتوا من العقاب. أما بالنسبة للضحايا فهي إشارة واضحة أن هناك أمل في تحقيق العدالة.” يستطيع القضاء الألماني ملاحقة انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وفقا لمبدأ الولاية القضائية وذلك بغض النظر عن مكان ارتكابها والشخص الذي ارتكبها وبحق من تم ارتكابها. أما حالات مقدمي الدعوى فهي تشكل أمثلة مختارة تبين منهجية التعذيب في ظل نظام الأسد. الهدف منها هو أن يقوم المدعي العام الاتحادي الألماني بالتحقيق في القضايا الملموسة واستصدار مذكرات توقيف دولية بحق المسؤولين. وقال فولفغانغ كاليك Wolfgang Kaleck الأمين ...

أكمل القراءة »