الرئيسية » أرشيف الوسم : دريسدن

أرشيف الوسم : دريسدن

ألمانيا: نصف مليون يورو لمن يساعد في القبض على لصوص متحف “القبو الأخضر”

عرضت الشرطة الألمانية مكافأة قدرها نصف مليون يورو، يوم الخميس 28 تشرين الثاني/ نوفمبر، لمن يدلي بمعلومات تساعدها على ضبط اللصوص الذين اقتحموا متحفاً في قصر دريسدن عبر نافذة، وتمكنوا من سرقة مجموعات مجوهرات تعود للقرن الثامن عشر، في أحد أكبر السرقات في ألمانيا. وتركت عملية السطو الخاطفة على متحف “القبو الأخضر”، الذي يضم واحدة من أعظم مجموعات الكنوز في أوروبا، المحققين أمام لغز غامض على الرغم من أن إحدى كاميرات المراقبة أظهرت رجلين يقتحمان المتحف عبر نافذة. بالفيديو: سرقة مجوهرات تعود للقرن الثامن عشر من قصر مدينة دريسدن الألمانية وأصدر هورست كريتشمر رئيس شرطة ساكسونيا وكلاوس رويفكامب مدعي الولاية بياناً مشتركاً، جاء فيه “سنفعل كل ما في وسعنا لحل هذه القضية”. وأضافا “بعرض مكافأة قيمتها نصف مليون يورو لمن يقدم معلومات تؤدي للقبض على الجناة الذين اقتحموا متحف القبو الأخضر في درسدن يوم الاثنين، يتخذ المحققون خطوة إضافية هامة نحو استعادة المسروقات والقبض على اللصوص المسوؤلين عنها”. وأظهرت لقطات مصورة من كاميرات المراقبة، رجلين يحطمان بمطرقة خزانة عرض تحوي مجوهرات. ورأى حراس الأمن الحادث واتصلوا بالشرطة على عجل لتصل في غضون خمس دقائق، لكن بعد فوات الأوان. ويقول معظم الخبراء إن القيمة الثقافية للمسروقات، التي تضم ثلاث مجموعات من المجوهرات ترجع للقرن الثامن عشر، أكبر بكثير من قيمتها السوقية. ويخشون أن تُقطّع وتباع في صورة قطع صغيرة. المصدر: (رويترز) اقرأ/ي أيضاً: إعلان “حالة طوارئ ضد النازية” في مدينة دريسدن الألمانية مقتل نجل رئيس ألمانيا الأسبق “فايتسكر” طعناً بالسكين خلال إلقائه محاضرة في برلين حرق الأعلام في ألمانيا.. من حرية التعبير إلى جريمة يعاقب عليها القانون بعد دعوات لهدمه أو لاستخدامه للعمل الخيري.. ما هو مصير منزل”هتلر” في النمسا؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: سرقة مجوهرات تعود للقرن الثامن عشر من قصر مدينة دريسدن الألمانية

أعلنت الشرطة الألمانية قيام لصوصٍ بسرقة مجوهرات أثرية وكنوز ثمينة من داخل قصر مدينة دريسدن ، فجر يوم الاثنين 25 تشرين الثاني/ نوفمبر. وقالت الشرطة ومسؤولون في قصر مدينة دريسدن ، إن اللصوص تسللوا في الساعات الأولى من فجر يوم الاثنين إلى داخل القصر وسرقوا ثلاث مجموعات “لا تقدّر بثمن” من مجوهرات تعود للقرن الثامن عشر، مشيرة إلى أن تلك المجوهرات تحتوي على ماس وياقوت وزمرّد. وأظهرت صورٌ التقطتها كاميرا المراقبة الأمنية، رجلين يتسللان إلى متحف “القبو الأخضر- Grünes Gewِölbe” في قصر مدينة دريسدن الباروكي، عبر نافذة صغيرة، ثم قاما بتحطيم ثلاث علب عرض، وسرقة محتوياتها. فيديو من كاميرات المراقبة في المتحف وأكدت مديرة المتحف ماريون أكرمان، التي وصفت الأشياء المسروقة بأنها “لا تقدر بثمن”، أكدت على أنه سيكون من المستحيل بيع تلك المسروقات في الأسواق. وقال زميلها ديرك سيندرام: نتحدث هنا عن أشياء ذات قيمة ثقافية وتاريخية لا تقدر بثمن. “إنه تراث ثقافي عالمي، لا يوجد مكان آخر يوجد فيه مثيلاً لهذه المجموعة من المجوهرات بهذا الشكل والجودة والكمية”، حسب تعبيره. وكانت صحيفة “بيلد” الألمانية ذكرت أن لصوصاً قطعوا التيار الكهربائي عن القصر ( متحف القبو الأخضر- Grünes Gewِölbe)، قبل أن يتسللوا إليه من خلال نافذة صغيرة، حيث قاموا بسرقوا مجموعة كبيرة من المجوهرات النفيسة وقطع الألماس النادرة والأحجار الكريمة. وقدّرت الصحيفة الألمانية قيمة المجوهرات والأعمال الفنية والنفائس التي يحتوي عليها المتحف بنحو مليار يورو. وقالت الشرطة الألمانية إنها أغلقت المنافذ المؤدية إلى داخل وخارج دريسدن ولكنها رجحت أن يكون قرب المتحف من الطريق السريع قد ساعد السارقين على الخروج من المدينة سريعاً. هذا وذكرت مصادر ألمانية أن غرفة الكنوز في المحتف هي التي تمّ التسلل إليها وسرقة المجوهرات منها، موضحة أن عملية التسلل استهدفت القسم التاريخي من مجموعة المعروضات القيمة بالمتحف. ومن الجدير بالذكر أن أمير ساكسونيا، أوغوست، (1670 – 1733) كان أمر بإنشاء غرفة الكنوز خلال المدة بين عام 1723 وعام 1730، وتُعرض هذه الغرفة حالياً في قسمين. ويوجد القسم التاريخي في الدور ...

أكمل القراءة »

إعلان “حالة طوارئ ضد النازية” في مدينة دريسدن الألمانية

أعلن مجلس مدينة دريسدن شرقي ألمانيا، ما أسماه “حالة طوارئ ضد النازية” في المدينة. وقالت أغلبية أعضاء مجلس المدينة، إن مسوغات القرار تتمثل في “تزايد ظهور المواقف المعادية للديمقراطية والتعددية والمعادية للإنسانية في تصرفات وأفعال اليمين المتطرف والتي وصلت إلى حد استخدام العنف في مدينة دريسدن وتزايده وعلانيته”. وقال مستشار المدينة ماكس أشينباخ من حزب “الحزب”، في معرض حديثه عن مبادرة فرض “حالة طوارئ ضد النازية” في المدينة: “هذه المدينة لديها مشكلة مع النازيين”، حيث أشار إلى حركة بيغيدا والاعتداءات المعادية للأجانب. كانت وسائل إعلام عدة أشارت بعد صدور القرار إلى ضرورة تقوية ثقافة الديمقراطية في الممارسات اليومية وزيادة تحسين حماية الأقليات وضحايا العنف اليميني. وصوت لصالح الطلب الذي قدمته أحزاب عدة، كل من الخضر واليسار والحزب الاشتراكي الديمقراطي. المصدر: (د ب أ) اقرأ/ي أيضاً: ألمانيا في مواجهة العنصرية.. استراتيجية الحكومة والمجتمع المدني المصطلحات العنصرية في الإعلام وعلى ألسنة بعض الألمان هل هناك عنصرية في ألمانيا؟ داء العنصرية أسبابه ونتائجه وعلاجه محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

محاكمة يميني متطرف إثر تفجير مسجد في شرق ألمانيا

اعترف يميني متطرف بتنفيذه هجوماً بعبوات ناسفة على مسجد ومركز للمؤتمرات، خلال جلسة محاكمته في مدينة دريسدن شرق ألمانيا، وقال المتهم إنه كان يقصد إحداث “كرة من اللهب وفرقعة مدوية” فقط. وجاء اعتراف الرجل البالغ من العمر 31 عاماً أمام محكمة في دريسدن، يوم الاثنين (5/شباط/ 2018)، بعد توجيه الاتهام إليه بـ “تفجير مسجد” في ألمانيا في نهاية أيلول/سبتمبر عام 2016، حيث أقر المتهم بأنه وضع قنابل مصنوعة يدوياً، داخل دلو مليء بمواد حارقة، أمام مسجد (فاتح جامي)، ثم أشعل فتيل القنابل من خلال جهاز مؤقِت. إلا أن المتهم قال: “لم أكن أنوي إصابة أفراد أو تعريض حياتهم لخطر الموت”، موضحاً أنه كان يهدف إلى إحداث كرة من اللهب وفرقعة مدوية فقط. مشيراً إلى أنه لم ير أية إنارة في مبنى المسجد عند تنفيذه الهجوم، فاعتقد أن المبنى خالي من الأشخاص، وأكد أنه أصيب بصدمة عندما علم أن أسرة إمام المسجد كانت تتواجد داخل المبنى، وقال: “أريد أن أقول بوضوح إنني نادم على هذه الفعلة”. من الجدير بالذكر أن الهجوم لم يسفر عن خسائر كبيرة، وذلك لعدم انفجار المواد الناسفة والحارقة بشكل كامل كما كان مخططاً لها، فأسفر التفجير عن خسائر مادية للمسجد فقط. يذكر إلى أن المتهم كان خطيباً خلال فعاليات حركة “بيغيدا” الألمانية المعادية للإسلام. وبحسب بيانات الادعاء العام، فإن الدافع وراء التفجير كان استياء المتهم من السياسة التي تتبعها الحكومة الألمانية بشأن اللاجئين، و الكراهية للأجانب، خصوصاً تجاه معتنقي الديانة الإسلامية. يشار إلى أن الهجوم وقع عام 2016، قبل أيام قليلة من الاحتفال الرئيسي بيوم الوحدة الألمانية في دريسدن، مما أثار بلبلة في كل أنحاء ألمانيا. دوتشي فيلليه   اقرأ أيضاً الشرطة الألمانية تعزز حماية المراكز الإسلامية في دريسدن بعد تفجير مسجد السجن ثلاث سنوات وثمانية أشهر على متطرفين يمينيين قاما بالاعتداء على لاجئين السلطات الألمانية تحاكم مجموعة من اليمين المتطرف هجمات بالسكاكين بين اللاجئين والسكان المحليين في كوتبوس شرق ألمانيا محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »