الرئيسية » أرشيف الوسم : دبلن

أرشيف الوسم : دبلن

بالفيديو – اتفاقية دبلن : توضيحات حول أهم النقاط التي تخص اللجوء

اتفاقية دبلن بخصوص اللاجئين معقدة. تقول إن على طالب اللجوء أن يقدم طلبه في أول دولة يدخل إليها من دول الاتحاد الأوروبي. بامداد إسماعيلي من WDR يوضح أهم النقاط… شاهد/ي أيضاً: بالفيديو: الإجراءات والمواعيد للحصول على الجنسية الألمانية بالفيديو: كيف يمكن مواجهة العنف المنزلي؟ متى يمكن تقديم طلب الحصول على الإقامة الدائمة لمن لديهم حماية ثانوية؟ وماهي الأوراق اللازمة لذلك؟  محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تقرير: ألمانيا وجهة المهاجرين الأولى. 74 ألف لاجئ في ألمانيا مسجلين بدول أوروبية أخرى

نقلت صحيفة “بيلد” الألمانية عن رد لحكومة ميركل على استفسار برلماني أن نحو 74 ألف مهاجر يعيشون في ألمانيا مسجلون بالفعل في دول أخرى من الاتحاد الأوروبي أو قدموا طلبات لجوء فيها. كشف تقرير صحفي أن السلطات الألمانية اكتشفت منذ شهر كانون الثاني/ يناير الماضي وجود 73,708 مهاجرين في ألمانيا مسجلين بالفعل في دول أخرى بالاتحاد الأوروبي أو قدموا طلبات لجوء فيها. وتستند صحيفة “بيلد” الألمانية في عددها الصادر يوم الخميس (23 آب/ أغسطس 2018) في ذلك إلى رد الحكومة الاتحادية على استجواب الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي)، والذي حصلت الصحيفة على نسخة منه. يُشار إلى أنه وفقاً لاتفاقية دبلن، فإن أول دولة بالاتحاد الأوروبي يدخلها اللاجئون هي المسؤولة عنهم. وبحسب التقرير الصحفي، كان هناك 60,875 شخصاً بين هؤلاء الأشخاص الذين اكتشفتهم الحكومة، مسجلين بالفعل في سجل اللجوء الأوروبي “يوروداك” بتقديم طلب لجوء، و25,632 شخصاً منهم جاءوا من اليونان أو إيطاليا أو إسبانيا إلى ألمانيا. وأضاف التقرير أن الـ 12,833 شخصاً المتبقين تم تسجيلهم في دولة أخرى بالاتحاد الأوروبي، ولكنهم لم يقدموا طلبات لجوء، علماً بأن 12,242 شخصاً منهم قادمون من اليونان وإيطاليا وإسبانيا. اللافت أن الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين الحكومة الألمانية واليونان وإسبانيا بشأن إعادة مهاجرين تتعلق فقط بالأشخاص الذين قدموا طلبات لجوء بالفعل ويدخلون ألمانيا من النمسا، ويسري الأمر ذاته بالنسبة للاتفاق المخطط لإبرامه مع إيطاليا. وبحسب الصحيفة الألمانية، فقد تم تسجيل 143 شخصاً فقط ممن يسري عليهم الاتفاق خلال التفتيش على الحدود مع النمسا في الفترة بين23 حزيران/ يونيو الماضي و12 آب/أغسطس الجاري. ويعتبر الحزب الديمقراطي الحر أن تلك الاتفاقات “ليس لها نفس تأثير الرفض على الحدود الألمانية”، وقالت خبيرة الشؤون الداخلية بالحزب ليندا تويتبرغ لصحفية “بيلد”: “كي تصبح (الاتفاقات) فعالة، لابد من إخضاعها لإعادة التفاوض. إذا لم ينجح ذلك، فلا مفر حينئذ من رفض المهاجرين الذين قدموا طلبات لجوء في دولة أخرى بالاتحاد الأوروبي أو مسجلين هناك”. المصدر: دويتشه فيلله – ع.غ/ خ.س ...

أكمل القراءة »

اقتراح للدول الأوروبية باستئناف إعادة المهاجرين إلى اليونان حسب “دبلن”

اقترح مفوض الهجرة في الاتحاد الأوروبي على الدول الأعضاء، استئناف إعادة طالبي اللجوء إلى اليونان ابتداءً من 15 آذار/مارس، بعد أن تم وقف عمليات الإعادة في السنوات السابقة بسبب الظروف السيئة في اليونان. وجاء اقتراح المفوضية الأوروبية، “باستئناف تدريجي” بإعادة المهاجرين إلى اليونان، بسبب التحسن الكبير في معالجة طلبات اللجوء في أثينا. وأكدت المفوضية أن هذا هو العمل الطبيعي لنظام دبلن الذي يحدد قواعد توزيع المرشحين للهجرة في دول الاتحاد. نقلت وكالة فرانس برس، عن مفوض الهجرة في الاتحاد الأوروبي ديمتريس افرامبوبولوس، في مؤتمر صحافي قوله “نوصي بالاستئناف التدريجي لنقل طالبي اللجوء ابتداءً من العام المقبل”، في حين قال مساعدوه ان الموعد هو 15 آذار/مارس. وأضاف افراموبولوس، أن “اليونان حققت تقدما كبيرا في ظل ظروف صعبة للغاية، لوضع نظام لجوء فاعل خلال الأشهر الماضية”. ويجدر بالذكر أن عملية الإعادة ستطبق فقط على الاشخاص الذين ينتقلون إلى دول اخرى بعد تاريخ 15 آذار/مارس.مع التأكيد على أن اليونان ستضمن معاملة لائقة لكل شخص تتم إعادته. وسيتم استثناء القصر والضعفاء من عملية الإعادة. وقال افراموبولوس إنه “عمليًا فإن عددًا صغيرًا جدًا” من المرجح أن يعاد إلى اليونان في المستقبل القريب. وبموجب قانون دبلن، يتوجب على الدول التي يصل اليها اللاجئون أولاً ان تدرس طلبات اللجوء ويجب أن تستعيد أي طالب لجوء يتوجه إلى دول أخرى في الاتحاد. علمًا أن اليونان وإيطاليا هما المحطة الأولى للمهاجرين، ويوجد فيهما أكثر من مليون مهاجر هارب من الحروب والفقر في الشرق الاوسط وافريقيا. وكانت محكمة تابعة للاتحاد الأوروبي، قد أصدرت في ذروة أزمة اليونان المالية في 2011، قرارًا بعدم إعادة طالبي اللجوء إلى اليونان بسبب تدهور الظروف فيها. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اليونان تنتقد خطط وزير الداخلية الألماني بشأن إعادة اللاجئين

وجهت الحكومة اليونانية انتقادات شديدة، لخطط وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير، المتعلقة بإعادة اللاجئين من ألمانيا إلى اليونان وفقًا لمبدأ دبلن. وقد أدلى وزير شؤون الهجرة في اليونان إيوانيس موزالاس، بتصريحاتٍ لوكالة الأنباء اليونانية الرسمية “إيه إن إيه إم بي إيه”، يوم الثلاثاء 6 أيلول \ سبتمبر 2016، مفادها أن هذه الخطط غير مناسبة، وغير ملائمة من الناحية الزمنية أيضًا. وأضاف موزالاس: “لا معنى من إعادة 850 ألف لاجئ”، كما أشار إلى أن ألمانيا والمستشارة أنغلا ميركل، كانتا تلعبان دورًا إيجابيًا حتى الآن في أزمة اللاجئين. وقد أثارت تصريحات دي ميزير، ردود فعل شديدة في أثينا. بحسب دوتشي فيلليه. وكان دي ميزير، أعلن مطلع الأسبوع الجاري عزمه إعادة اللاجئين إلى اليونان مجددًا، حيث قال لصحيفة فيلت آم زونتاغ” الألمانية، الصادرة يوم الأحد 4 أيلول\سبتمبر، إنه تم القيام بكثير من الأمور في أوروبا لتحسين الوضع في اليونان، وأضاف: “يتعين أن تكون هناك أيضًا عواقب لذلك، تقود إلى إمكانية إعادة اللاجئين إلى اليونان، وفقًا لاتفاقية دبلن”. وذكرت دوتشي فيلليه أيضًا، أن المتحدث باسم وزارة الداخلية الاتحادية الألمانية، قال يوم الإثنين 5 أيلول/سبتمبر 2016، أن ألمانيا لن تبدأ بإعادة اللاجئين إلى اليونان، قبل شهر كانون الثاني/يناير 2017، وفق القرار الذي اتخذ بهذا الشأن في شهر تموز/يوليو الماضي. وأشار المتحدث، إلى أن الهدف هو بدء عمليات الإعادة في العام القادم مجددًا، بمجرد إتمام الشروط اللازمة لذلك، وأضاف أن اليونان في طريقها حاليًا لإتاحة ذلك. وتنص اتفاقية دبلن على أن يقدم اللاجئ طلب لجوئه في أول دولة استقبلته في الاتحاد الأوروبي. وفي حال وصول هذا اللاجئ إلى دولة أخرى في الاتحاد، فإنه يحق لهذه الدولة إعادته إلى الدولة الأولى التي وصل إليها. مقالات ذات صلة ألمانيا تسعى لتفعيل دبلن وترحيل اللاجئين إلى اليونان محكمة ألمانية تحكم بعدم جواز إعادة طالبي اللجوء إلى المجر محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا تسعى لتفعيل دبلن وترحيل اللاجئين إلى اليونان

وزير الداخلية الألماني يسعى لتفعيل معاهدة دبلن بشأن ترحيل اللاجئين مجدداً إلى اليونان باعتباره البلد الأوروبي الأول الذي وصلوا إليه. أكد وزير داخلية ألمانيا توماس دي ميزيير، في تصريحات لصحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد 04 سبتمبر / أيلول 2016، سعيه لتفعيل معاهدة دبلن بشأن ترحيل اللاجئين مجدداً إلى اليونان في المستقبل. إلا أن ذلك يتعارض حاليًا مع أحكام القضاء. وأشار دي ميزيير، إلى أن الاتحاد الأوروبي اتخذ الكثير من الإجراءات، من أجل تحسين الوضع في اليونان، مؤكدًا على أن: “لابد أن يكون لذلك نتائج أيضاً، وأن يؤدي إلى إتاحة إعادة لاجئين مجدداً إلى اليونان، بحسب ما يتناسب مع نظام دبلن”. وقد أفادت دوتشي فيلليه، أن وزير الداخلية أكد -رغم ما سبق- على رفض أي تصرف ألماني فردي في هذه المسألة، وقال: “من المهم أن نتوصل إلى موقف أوروبي موحد. فإذا تصرفنا بمفردنا، سيكون هناك خطر قيام محاكم إدارية بحظر الإعادة بعد وقت قصير”. يشار إلى أن معاهدة دبلن تنص على أنه، لا يمكن للاجئ تقديم طلب اللجوء إلا في الدولة التي وصل إليها أولاً. وإذا تم توقيفه في دولة أخرى داخل الاتحاد الأوروبي، يمكن ترحيله إلى الدولة التي وصل إليها أولاً. إلا أن ألمانيا قامت منذ عام 2011 بتوقيف أي ترحيلات من ألمانيا إلى اليونان، بسبب ظروف الاستقبال السيئة في تلك البلد التي تعصف بها الأزمات. دوتشي فيلليه محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

محكمة ألمانية تحكم بعدم جواز إعادة طالبي اللجوء إلى المجر

أصدرت محكمة إدارية في ألمانيا حكمًا بعدم جواز إعادة طالبي اللجوء إلى المجر\هنغاريا، بسبب المعاملة السيئة التي يتلقاها طالبو اللجوء هناك. أفادت دوتشي فيلليه أن المحكمة الإدارية في ولاية بادن فورتمبيرغ، حكمت يوم الإثنين 18 تموز/ يوليو 2016، بعدم جواز إعادة طالبي اللجوء إلى المجر، مبررة ذلك بالمعاملة السيئة التي يتعرض لها طالبو اللجوء. وحسب معاهدة دبلن فإن كل دولة أوربية مسؤولة عن اللاجئين الذين وصلوا إليها أولاً. وقالت المحكمة إن إجراءات اللجوء التي تتخذها الحكومة المجرية، لا يمكن القبول بها، نظرًا للمعاملة السيئة التي يتعرض لها طالبو اللجوء في هذه الدولة الأوروبية الشرقية. وقدمت المحكمة الإدارية في ولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية، مثالاً لهذه المعاملة السيئة من خلال حالة لاجئ سوري يبلغ من العمر 28 عامًا، رفع دعوى ضد إعادته إلى المجر. وكان هذا اللاجئ قد وصل إلى ألمانيا عام 2014 قادما من المجر. وكان من المقرر تسفيره من ألمانيا إلى المجر وفق معاهدة دبلن، التي تحدد الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي المسؤولة عن درس طلب لجوءه. بمعنى أن أي دولة أوروبية مسؤولة عن اللاجئين الذين وصلوا إليها أولاً وقدموا طلبات لجوء إليها. وفي حال قدم اللاجئ طلب لجوء في دولة أخرى، كحالة السوري المذكور، فإن على الدولة الجديدة أن تعيده إلى الأولى. وقالت المحكمة أنه من غير المسموح إعادة طالبي اللجوء إلى المجر بسبب وجود مخاطر جدية في أن يتعرضوا للاعتقال. كما أنه لا توجد ضمانات لهم كي يدافعوا عن أنفسهم، حسب حيثيات قرار المحكمة. وبالرغم من أن قرار المحكمة يتعلق بحالة واحدة، فإنه من الممكن تطبيقه على بقية طالبي اللجوء ذوي الحالات المشابهة، حسب قول المتحدث باسمها. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الدول الأوروبية الرافضة لاستقبال اللاجئين تحت وطأة غراماتٍ باهظة

أعلنت مفوضية الاتحاد الأوروبي عبر موقعها الالكتروني، مقترحًا بفرض غرامات مالية على الدول الأعضاء في الاتحاد التي ترفض استقبال اللاجئين. وذلك في نطاق مقترحاتٍ لإصلاح قوانين اللجوء إلى القارة. ويقضي المقترح بفرض غرامة قدرها 250 ألف يورو على كل دولة عضو في الاتحاد، مقابل كلّ لاجئ ترفض استقباله وفق نظام الحصص.من أجل تقاسمٍ أكثر توازنًا لعبء استضافة المهاجرين الفارين من النزاعات المسلحة كما في سوريا. ويقضي المقترح الجديد للمفوضية تعديل اتفاقية دبلن الخاصة باللاجئين،وذلك تحديد نظام حصص اللاجئين بما يتناسب مع عدد سكان الدولة الأوروبية ودخلها القومي. حيث يتوجب على اللاجئين تسجيل طلبهم للجوء في أول دولة يصلون إليها، ثم في حال تعرضت الدولة المستقبلة لضغوط غير متكافئة، فإن العدالة تقتضي تقديم طلب اللجوء إلى دولٍ أخرى. وسيتم تغريم الدول الرافضة لاستقبال اللاجئين وتحويل مبالغ هذه الغرامات للدول الأخرى المستقبلة للاجئين. وقال النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانز، في تصريح حول المقترح: “لقد رأينا أن عدة دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي توترت بسبب النواقص في النظام الحالي بخصوص اللاجئين، وأن النظام القديم (اتفاقية دبلن)، كان معداً لمثل هذه الأوضاع، وينبغي أن يكون هناك تقاسم عادل للاجئين داخل الاتحاد، ومقترح المفوضية يهدف لذلك”. ومن أجل تنفيذ المقترح الجديد تتطلب موافقة البرلمان والمجلس الأوروبيين عليه ويحتاج إقرار المقترح الجديد إلى موافقة الغالبية العظمى من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »