الرئيسية » أرشيف الوسم : دالي

أرشيف الوسم : دالي

شعر الخضر شودار: الحب في غرفة سلفادور دالي…

العابر الساعة التي توقف نبضها على رسغي الآن أهداني إياها الحب كلما دار عقرباها خفق قلبها المتهالك قليلا العابر المستعجل الذي سألني فأخبرته خطأ بالوقت لم يكن يعلم أنه متقدم أو متأخر في ساعة الحب * أنا و أنت محبوسان بين وسادتين فيما تضعين قطنا من الهواء في داخلي .. لا تهتمي كثيراً في أي أقاص سنلتقي و أين سيتخلى أحدنا عن الآخر الغيمة العابرة التي تضاءلت ستفرّق بيني و بينك فقط نادي علي بأكثر من إسم واحد ببساطة المشط على شعرك يشوّشني * مغن في غرفة سلفادور دالي … عدتُ وحيدًا من حرب خاسرة متوّجًا بجسدي و أصابعي العشر لا ندبة على النعومة من طعنة الحب أعزل بأقل ما يمكن من كبرياء أمام شاشة العالم في داخلي حيث أجلسُ وحدي متقابلاً على مقعدين تتسلقني الوحشة و أنا أنظر إليّ و إليك للتفاؤل فوق رأسي بوستر عظيم لتفاحة آدم و أنت الغرابة الضاحكة في ذلك الركن حيث عازف الترومبيت الحزين كلما نفخ لحنا في الهواء اجتمع حولنا فضوليون بكاميراتهم يلتقطون صوراً لعائد وحيد من الحرب يعرُج بكامل جسده. الخضر شودار اقرأ أيضاً للخضر شودار: لا الوقت و لا الشجر و لا المجازات حين يرنّ الهواء حولك من القسوة صداقة العالم اقرأ أيضاً: الفراق الظالم بين شفتينا شرعيّاتٌ في ميزانِ الحُلْم محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

للمرة الأولى: عرض لوحتين نادرتين لسلفادور دالي تقدران بالملايين

يعرض مزاد سوثبي قريباً، لوحتان للفنان الإسباني سلفادور دالي (1904-1989)، كان قد رسمهما في ثلاثينيات القرن الماضي، وتقدر القيمة الأولية لكل لوحة نحو 1.6-2.5 مليون دولار أمريكي. وقال توماس بومبار، رئيس قسم بيع لوحات المدرسة الانطباعية والفن الحديث في مزاد سوثبي، “إن اللوحتين اكتشاف هام، حيث أنهما في حالة فائقة الجودة، تجعلك فخوراً، بينما تضع سعراً تقديرياً لهما، وتقدمهما لسوق المقتنيات للمرة الأولى”. وتظهر اللوحتان نفس الأسلوب السريالي الرمزي، الذي يشتهر به سلفادور دالي، ويطلق على اللوحة الأولى اسم “غراديفا” حيث رسمها دالي عام 1931، وتتضمن صورة لإحدى الشخصيات الأسطورية من رواية الكاتب الألماني فيلهلم ينسين (1837-1911)، والتي تحمل نفس عنوان اللوحة. وقد نُشرت الرواية عام 1903، وتحكي قصة عالم آثار تستحوذ عليه شخصية نسائية موجودة في منحوتة رومانية، وهي ذات الشخصية التي استخدمها العالم النفسي زيغموند فرويد، في دراسته المثالية عن الجمال وفكرة الحب. يذكر أن دالي كان يدلل زوجته غالا، ويناديها غراديفا. أما اللوحة الثانية، فقد أطلق عليها اسم “بيت الهوس بالحب” وقد رسمها دالي، عام 1932، وهي إحدى أعماله الغريبة، ويتضمن العمل هلوسة، تجسد آلة تشيلو وحصاناً وسيارة تخرج من حجر، بينما يبدو في الخلفية رجل وامرأة يمثّلون دالي وزوجته. يشار إلى أن لوحة “غراديفا”، كانت قد عُرضت مرة واحدة في معرض بمدينة لوزان بسويسرا، في ثمانينيات القرن الماضي، بينما لم تعرض لوحة “بيت الهوس بالحب” أبداً منذ الثلاثينيات. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »