الرئيسية » أرشيف الوسم : داعش (صفحة 3)

أرشيف الوسم : داعش

مدنيو دير الزور: الخسارة الكبرى

منذ انطلاقة الثورة السورية دخلت دير الزور الحراك الثوري، وشهدت ساحاتها مظاهرات عارمة في منتصف عام 2011. ومع نهاية 2012 كان الجيش الحر قد حرر الريف كاملاً وعدة أحياء من المدينة. قوبل الحراك بتصعيد من قبل قوات الأسد، فمن حملات الاعتقال التعسفي إلى مجازر النظام في أحياء الجورة والقصور والمطار القديم وغيرها، عدا عن القصف المتواصل. في محاولاتٍ للضغط على الحاضنة الشعبية للثورة. وفشلت هذه المحاولات رغم الفوضى التي شهدتها المحافظة، والصراع الذي ساعد النظام وحلفاؤه بتأجيجه وانتهى بسيطرة داعش على دير الزور منتصف عام 2014، وخروج الجيش الحر. فصل جديد من معاناة المدنيين بدأ مع دخول داعش: حاول التنظيم فرض نمط جديد بدأ بتصفية ناشطي الثورة، والتضييق على المدنيين الذين رفضوا وجوده كرفضهم للنظام، لكن سياسة التصفيات والاعتقالات والتغييب القسري مكنت التنظيم من السيطرة، فقُتل الآلاف إما بسبب فتاوى داعش أو قصف طيران التحالف الذي دخل عنصراً جديداً في المعادلة بذريعة الحرب على الإرهاب متسبباً بتهجير قرى بأكملها، في حرب كان الخاسر الأكبر فيها هم المدنيون. بين داعش وطيران النظام والروس وحصارهم للمدنيين، وبين قصف التحالف، اضطر الأهالي للنزوح الداخلي والخارجي، لاسيما أن النظام وحلفاءه اعتبروا كل من في المحافظة هم من عناصر داعش. في وقتٍ كانوا يعانون فيه من ويلات التنظيم وتقطيعه للأيدي والرؤوس، عدا عن معاناة المرأة من فتاوى التنظيم ومنعها من مغادرة منزلها ما لم تحقق شروط اللباس والنقاب والمحرم، كما حرم الأطفال من مدارسهم بسبب منع التدريس بمناطق داعش. كل هذا جعل من النزوح الداخلي الخيار الأمثل: كان الريف الشرقي على الحدود العراقية يحظى آنذاك بهدوء نسبي، فعدد الغارات أقل، مما يبعد الموت قليلاً عن أطفال العائلات الهاربة. اللجوء إلى الدول المجاورة هو الحل الآخر، والذي أصبح روتيناً لجميع المناطق المستهدفة. وفي بداية مراحل اللجوء كان الوصول للحدود التركية سلساً، بسبب سيطرة الجيش الحر على معظم الطرق. ولكن مع سيطرة داعش على الرقة وحلب وأريافها أصبح الخروج يحتاج لموافقات التنظيم ودواوينه (الحسبة والشرطة). مع قرب ...

أكمل القراءة »

منفذ هجوم لاس فيغاس: هل هو إرهابي أم مجرّد مريض مهووس؟

تعمل الشرطة الأمريكية على تحديد الدافع وراء حادثة إطلاق النار الجماعي، الذي أسفر عن مصرع ما لا يقل عن 59 شخصاً وأصابة 527 أخرين فى حفل في مدينة لاس فيغاس. وكان المسلح ستيفن بادوك “64 عاماً”، قد أطلق النار من الطابق ال 32 من فندق ماندالاي باي باتجاه مهرجان للموسيقى يحضره حوالي 22 ألف شخص فى الهواء الطلق مساء الاحد الفائت. وعثرت الشرطة على 23 بندقية فى غرفته الفندقية، بالاضافة الى اكثر من 19 سلاح ناري ومتفجرات فى منزله فى نيفادا. ولكن لم يظهر بعد سبب واضح للقتل. ولم يجد المحققون أي صلة بالإرهاب الدولي، رغم ادعاء ما يسمى بالدولة الإسلامية. ويجري التحقيق باتجاه أن بادوك يعاني من خلل نفسي، ولكن لا يوجد تأكيد لذلك أيضاُ. ووصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فى خطاب من البيت الابيض يوم الاثنين،  الهجوم بانه “شرٌ خالص”. ماذا نعرف من المسلح؟ عاش ستيفن بادوك في مجتمع من كبار السن في بلدة ميسكيت الصغيرة، شمال شرق لاس فيغاس. وذكرت الشرطة انه كان يعيش مع امرأة تدعى ماريلو دانلى، والتي تتواجد خارج البلاد ولا يبدو أنها متورطة بالجريمة. وقال قائد شرطة لاس فيغاس جوزيف لومباردو، إنه عندما قامت الشرطة بتفتيش المنزل الذي كان يسكن فيه بادوك بعد الهجوم، وجدوا 19 قطعة سلاح إضافية وبعض المتفجرات وعدة الاف من الذخيرة، بالإضافة الى بعض الأجهزة الالكترونية التى تقوم الشرطة بالنظر فيها. ووجد الضباط أيضا نترات الأمونيوم في سيارة بادوك. وقال الشريف ان المتفجرات التى عثر عليها فى منزله كانت من نوع تانيرايت. وقال الشريف لومباردو، إنه يوجد منزل ثانٍ فى شمالي نيفادا حيث من المقرر ان تقوم فرق المكافحة بالتحقق من وجود أفخاخ متفجرة قبل إجراء عملية البحث. وقال ديفيد فميغليتي، صاحب مخزن “نيو فرونتير أرموري” لبيع الأسلحة، لل بى بى سى إن بادوك قد اشترى أسلحة نارية كثيرة من متجره فى شمال لاس فيغاس، وذلك في ربيع هذا العام، وقد قدم بادوك جميع الأوراق اللازمة ووفى بجميع المتطلبات ...

أكمل القراءة »

هجوم إرهابي في مرسيليا يتسبب بوفاة إمرأتين

طُعنت شابتين حتى الموت فى محطة القطار الرئيسية فى مرسيليا فى هجوم يشتبه بأنه  إرهابى. وأطلق جنود الحراسة النار على المهاجم الذي وصفته الشرطة بأنه من شمال إفريقيا، ويبلغ من العمر حوالي 30 عاما. وقال شهود إنه صرخ “الله أكبر” أثناء تنفيذه الهجوم. وقال تنظيم الدولة الاسلامية ان المهاجم هو أحد “جنوده”. وكانت أحدى الضحيتين قد ذُبحت في منطقة الحنجرة، بينما طُعنت الأُخرى في المعدة. وكان عمرهما 17 و 20 عاماً. وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه يشعر بالاشمئزاز من هذا “العمل الهمجي”، وأشاد بالجنود وضباط الشرطة الذين واجهوا الهجوم بسرعة وفعالية. وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرارد كولومب، للصحفيين إن المهاجم هرب بعد أول عملية قتل، ولكنه عاد مرة أخرى ليقتل ضحيته الثانية. وكان الجنود موجودون بالفعل فى المحطة كجزء من عملية سنتينيل، والتى تخوّل القوات العسكرية بأن تقوم بدوريات في الشوارع لحماية المواقع الرئيسية في ظل حالة الطوارئ الدائمة فى فرنسا. وقد زعم تنظيم “داعش” من خلال وكالة أنبائه “أعماق” أنه كان وراء الهجوم. ويدّعي التنظيم  بانتظام مسؤوليته عن الهجمات المسلحة التي يُعتقد أنها مستوحاة من أيديولوجيته. وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أصدر مؤخرا شريطاً صوتياً يحثّ فيه زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي أنصاره على تصعيد الهجمات. اقرأ أيضاُ: عشرات القتلى والجرحى في برشلونة في هجوم إرهابي تبناه تنظيم داعش. اعتداء بالدهس على مصلين في لندن، وماي تتعامل معه كهجوم ارهابي محتمل محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مراهق سوري يواجه تهمة الإرهاب في ألمانيا

واجه مراهق سوري “16 عاماً” أمس الثلاثاء تهمة التخطيط لأعمال إرهابية في ألمانيا أمام محكمة ابتدائية ألمانية. وبسبب عمره لن تكون جلسات المحاكمة علنية. وقد أكد المتحدث باسم المحكمة أمس الثلاثاء ابتداء الجلسات فقط، وأوضح بأنه لن يتم الكشف عن مضمون مسارها.  ويرتكز النائب العام في ادعائه ضد المراهق بأنه كان يعد لأعمال عنف تعرض أمن الدولة لخطر جسيم، وبأنه من المتعاطفين مع تنظيم داعش، معتمدا في أدلته على أن المتهم طلب عبر اتصالات غن طريق الانترنت مع أشخاص يشاركونه نفس الفكر التكفيري أن يزودوه بتعليمات عن كيفية تركيب بندقية كلاشينكوف، وعن طريقة استخدامها وصيانتها. كما طلب أيضاً عن طريق محادثات إلكترونية إرشادات عن كيفية تصنيع أحزمة ناسفة دون إثارة الشبهات. وكان المراهق قد بعث رسائل إلكترونية إلى محقق في الاستخبارات الألمانية يعمل متخفياً كمتطرف إسلامي، يذكر بها أنه لم يأتي إلى ألمانيا بهدف العيش بها بل أنه يخطط لشيء أكبر من ذلك. وكان المراهق قد دخل البلاد في تشرين الثاني / نوفمبر 2015 كقاصر دون مرافق واستقر بها في بلدة بوبة. يذكر أن المراهق من الممكن أن يواجه حكماً قد يصل للسجن مدة عشر سنوات في سجن للأحداث في حال ثبوت إدانته. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مقتل يونس أبو يعقوب منفذ هجوم برشلونة

بعد معلومات متضاربة أكدت الشرطة الكتالونية مقتل المشتبه الرئيسي في حادثة الدهس في برشلونة يونس أبو يعقوب، وقد قتل المشتبه برصاص الشرطة في بلدة سوبيراتس غربي برشلونة حسب ما ورد عن دولشه فيلله الألمانية. وأكدت الشرطة أن المشتبه الذي قتل هو يونس أبو يعقوب منفذ الهجوم في برشلونة الذي راح ضحيته 15 شخصاً وأصاب العشرات. وقد كان رئيس الشرطة قد أعلن في وقت سابق مقتل عبد الباقي الساتي في انفجار وقع في الكانار التي تقع غرب برشلونة، وكان الساتي يترأس الخلية الإرهابية التي خططت للهجوم والتي تنتمي لتنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن مسؤوليته عن الهجوم. وكان أبو يعقوب، وهو مغربي الجنسية ويبلغ من العمر 22 عاماً، آخر من بقي من الخلية المؤلفة من 12 شخصاً حيث كانت الشرطة قد قتلتهم أو اعتقلتهم خلال الثلاث أيام الماضية. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

عشرات القتلى والجرحى في برشلونة في هجوم إرهابي تبناه تنظيم داعش.

أكد المركز الأمريكي لرصد المواقع الجهادية “سايت” تبني تنظيم داعش من خلال وكالة أخباره “أعماق” حادثة الدهس التي وقعت في جادة “لاس رامبلاس” السياحية التي تعد الأكثر شهرة  في مدينة برشلونة الواقعة في إقليم كاتالونيا. وأعلنت الشرطة بأنها قبضت على المشتبه الأول بالإعتداء وهو شاب مغربي في العشرين من عمره يدعى إدريس أوكبير. كما قامت الشرطة لاحقاً باعتقال شخص آخر دون إعطاء تفاصيل عن جنسيته. وحسب صحيفة إل باييس الإسبانية فإن أوكبير قد وصل الى إسبانيا في تاريخ 13 من الشهر الجاري وفقاً لمصادر من الشرطة الكاتالونية. و ذكرت مصادر أخرى في الشرطة الكاتالونية بأن الشاب قد قام باستئجار الشاحنة التي نفذ بها الهجوم, وتضاربت الأرقام حول عدد القتلى والجرحى إلا أن الإحصاءات الأخيرة تشير إلى مقتل 13 شخصاً وجرح العشرات بعضهم بحالة حرجة. و بذلك تضاف إسبانيا التي لم تشهد إعتداءات إرهابية من هذا القبيل إلى الدول الأوروبية التي تعرضت لهجمات دهس مشابهة, وعلى ما يبدو تواجه السلطات الأوروبية تحديات كبيرة لمواجهة حوادث الدهس التي بدأها التنظيم في السنوات الأخيرة, وذهب ضحيتها العشرات في فرنسا وألمانيا وبريطانيا بالإضافة إلى بلدان أوروبية أخرى. ومن الجدير بالذكر أن هذا الحادث هو الأعنف في إسبانيا منذ آذار / مارس 2004، عندما  أودت سلسلة من التفجيرات الإرهابية المتزامنة على قطارات ركاب في العاصمة مدريد إلى مقتل 191 شخصاً وإصابة قرابة 1800 أخرين. وتبنى تلك الهجمات متشددين إسلاميين متأثرين بفكر تنظيم القاعدة. وتعد جادة “لاس رامبلاس” من أشهر الأماكن التي يقصدها السياح في مدينة برشلونة التي يعتمد اقتصادها بشكل رئيسي على السياحة، و قد كانت مكتظة بالسياح لكون هذا الوقت هو ذروة الموسم السياحي في برشلونة، حتى أن بعض السياح الذين تواجدوا بالقرب من مكان الدهس صرحوا لوسائل الإعلام التي غطت الهجوم بأنهم ظنوا أن الصرخات التي تناهت إلى مسامعهم كانت بسبب مرور أحد المشاهير كما جرت العادة، لكنهم أصيبوا بالرعب بعد أن تبينوا بأن إرهابيا يدهس الناس بواسطة شاحنة صغيرة. وبعدها وجهتهم الشرطة ...

أكمل القراءة »

تقارير إعلامية: الألمانيات الداعشيات كنّ في “شرطة الآداب والأخلاق”

نقلت مجلة “دير شبيغل” الألمانية عن دوائر أمنية أن الألمانيات الأربعة المعتقلات في العراق كن يعملن في “كتيبة الخنساء”. وأكملت المجلة أن الألمانيات كنّ في هذه الكتيبة المسؤولة عن حفظ “الآداب العامة والأخلاق” في مناطق سيطرة التنظيم. وحسب المجلة، التي استندت في تقريرها على دوائر أمنية، فإن اثنتين من النساء الأربعة كن ناشطات في تجنيد أعضاء في التنظيم وذلك عن طريق شبكة الانترنت. ووفقًا لتصريحات الحكومة الألمانية فإن عقوبة الإعدام مستبعدة بما يخص المعتقلات. وقد تم إبلاغ دبلوماسيين ألمان أنهن لم يشاركن في أعمال قتل أو قتال. وحسب المجلة فقد كانت مهمتهن تتركز على التأكد من ارتداء النساء لباس التنظيم. ومن لم تلتزم بارتداء اللباس أو كانت تضع مكياج تحت البرقع فإن عقوبتها الجلد. ويشار إلى أن التنظيم أطلق على “شرطة الآداب العامة والأخلاق” الداعشية اسم “كتيبة الخنساء”.   اقرأ أيضاً: أفغانستان: مداهمة مقاهي النرجيلة في حملة ضد “الرذيلة والفجور” اعتقال أكثر من مئتي شخص في إيران لاحتفالهم بقدوم الشتاء شرطة دبي تعتقل سائحة بريطانية أبلغت عن تعرضها للاغتصاب محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الادعاء الألماني يبدأ تحقيقًا عن قصة ليندا المشبته بانتمائها لداعش

صرح الادعاء الألماني أن مراهقة ألمانية، تدعى ليندا، تخضع للتحقيق للاشتباه في عضويتها بمنظمة إرهابية أجنبية. وليندا حاليًا مع ألمانية أخرى في السجن في العراق. وقد أعلن متحدث باسم الادعاء الألماني في مدينة كارلسروه مساء أمس الاثنين عن التحقيق في واقعة الفتاة الألمانية “ليندا” المقبوض عليها في مدينة الموصل العراقية، بتهمة الانتماء إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش).  حيث قبض عليهما مع أخريات عقب استعادة الموصل. ونقلت دويتشه فيليه عن المتحدث قوله إن التحقيقات بتهمة الانتماء إلى جماعة إرهابية، ستشمل إلى جانب “ليندا” (16 عامًا)، ثلاث نساء أخريات، يحتجزهن العراق، تحمل واحدة منهن على الأقل الجنسية الألمانية. ويمكن للمدعين إذا وجهوا اتهامات لليندا أن يطلبوا تسليمها، وكانت الفتاة الصغيرة قد قالت إنها ستتعاون مع السلطات الألمانية. ويشتبه في أن ليندا، وهي تلميذة من مدينة بولسنيتس بشرق ألمانيا، قد انضمت إلى داعش، ووفقًا للشواهد المتوافرة حتى الآن، فإنها كانت قد اختفت من ألمانيا في مطلع تموز/ يوليو من العام الماضي وتوجهت إلى تركيا، وتشير هذه الشواهد إلى أنها فتحت اتصالات عبر الإنترنت مع إسلاميين وازدادت تشددًا. وقالت ليندا، التي اعتقلتها قوات الأمن العراقية الأسبوع الماضي، عندما استعادت السيطرة على الموصل، لوسائل إعلام ألمانية في مطلع الأسبوع، إنها ندمت على الانضمام للتنظيم وتريد العودة لموطنها ولأسرتها. وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن ليندا التي التقى بها مسؤولون قنصليون ألمان، مصابة بجرح ناجم عن طلق ناري في فخذها الأيسر ولديها إصابة في ركبتها اليمنى قالت إنها لحقت بها بعد هجوم بطائرة هليكوبتر. مواضيع ذات صلة. فتاة ألمانية انضمت لداعش تعلن أنها نادمة وتريد العودة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

فتاة ألمانية انضمت لداعش تعلن أنها نادمة وتريد العودة

قالت فتاة ألمانية كانت قد التحقت بتنظيم الدولة الإسلامية، وهي الآن محتجزة في العراق، إنها نادمة على الانضمام إلى هذه الجماعة المتشددة، وإنها تريد العودة إلى أسرتها، بحسب ما أفادت به وسائل إعلام. وأفادت مجلة دير شبيغل الألمانية بأن أربع نساء ألمانيات كن قد التحقن بتنظيم الدولة الإسلامية في السنوات الأخيرة، من بينهن فتاة في السادسة عشرة من بلدة بولسنيتس الصغيرة قرب دريسدن، يحتجزن الآن في سجن عراقي ويتلقين مساعدة من القنصلية. ونقلت الـ بي بي سي عن لورانتس هاسي، كبير المدعين في دريسدن، إنه يؤكد أن الفتاة – التي سماها بـ”ليندا دبليو” – “حدد مكانها وتعرف عليها”، تتلقى دعمًا من القنصلية، لكنه لم يذكر أي شيء يتعلق بظروفها. وقالت وسائل إعلام ألمانية إنها أجرت مقابلة مع ليندا دبليو في مشفى في مجمع عسكري في بغداد، وإنها قالت إنها تريد أن تعود إلى ألمانيا. ونقلت عنها وسائل الإعلام قولها “إنني أريد الخروج من هنا. إنني أريد الابتعاد عن الحرب، وعن تلك الأسلحة الكثيرة، وعن الضوضاء”. وأضافت “أريد العودة إلى بلدي وإلى أسرتي”. وقالت وسائل الإعلام إن الفتاة مصابة بجرح نتيجة إطلاق نار في فخذها الأيسر، وجرح آخر في ركبتها اليمنى، بسبب هجوم بطائرة مروحية. وقالت ليندا “إنني بخير”. كما أعلن الادعاء الألماني إنه كان يتحرى الأسبوع الماضي من التقارير التي أفادت بأن الفتاة البالغة 16 عامًا، قيد التحقيق لدعمها تنظيم الدولة الإسلامية، وإنها كانت بين خمس نساء قبض عليهن في مدينة الموصل العراقية، حيث أعلن الجيش العراقي في وقت مبكر هذا الشهر انتصاره على مسلحي التنظيم. وكانت السلطات الألمانية تحقق في اختفاء الفتاة من بلدة بولسنيتس الصيف الماضي وتواصلها – حسبما قيل – مع تنظيم الدولة الإسلامية بشأن إعداد عمل إرهابي محتمل. وقال كبير المدعين في دريسدن الثلاثاء إن الفتاة سافرت إلى تركيا قبل نحو عام بهدف الوصول إلى العراق أو سوريا – كما يبدو – ثم فقد مسؤولو الأمن أثرها، غير أن دليلاً جديدًا ظهر بشأنها. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

البدء بإجراءات محاكمة أم ألمانية اصطحبت أطفالها للانضمام لداعش

شرعت محكمة نورنبيرغ بإجراءات محاكمة في ملابسات قضية لأم ألمانية اصطحبت أطفالها الأربعة لتنضم إلى تنظيم “داعش” عام 2014. وتعرضت العائلة لهجوم صاروخي، أدى إلى إصابة اثنين من الأطفال بجراح. وبدأت محاكمة الأم أمس الخميس في نورنبيرغ في ألمانيا، وذلك بعد أن تبين للسلطات أن الأم سافرت بصحبة أطفالها الأربعة إلى سوريا من أجل الانضمام إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروفة إعلاميًا بإسم “داعش”. وسبب المحاكمة، كما أوردته دويتشه فيليه، أن الأب الذي يملك حضانة مشتركة لثلاثة من هؤلاء الأطفال بصورة مشتركة مع الأم لم يكن يعلم شيئًا عن خططها بالسفر. كما أنه تم تقديم لائحة اتهام بحق الأم من قبل المدعى العام، وذلك لاصطحاب قصّر إلى مناطق حرب.  وتنص الدعوى المرفوعة على السيدة الألمانية المولودة في درسدن، بأنها سافرت في سبتمبر 2014 مع أطفالها الأربعة إلى سوريا عبر تركيا.والتحقت بتنظيم “داعش”، ثم بعد حوالي نصف عام هربت العائلة من “داعش” وتوجهت إلى جبهة النصرة بالقرب من الحدود التركية. وهناك تعرضت العائلة إلى هجوم صاروخي، تم بالقرب من مكان سكنهم ما أدى إلى إصابة الإبنة الأكبر وشقيقها بجراح بالغة، وكانوا على وشك الموت.ومن المحتمل أت تحرم المحكمة الأم من حق الرعاية على أطفالها ونقل المسؤولية التربوية إلى الوالد أو إلى مؤسسات رعاية القصر الحكومية. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »