الرئيسية » أرشيف الوسم : خوفو

أرشيف الوسم : خوفو

مصر تتأهب لأجل عاريين على الهرم وكأنه لا قضايا أخرى في البلاد

أوقفت السلطات المصرية، الخميس 13 ديسمبر/كانون الأول 2018، شخصين -أحدهما يعمل بالمنطقة الأثرية بالأهرام- إثر اتهامهما بتسهيل دخول سائح دنماركي وصديقته ليلاً وتصوير فيلم «فاضح» أعلى الهرم الأكبر. ووفق بيان لوزارة الداخلية أوردته وسائل إعلام محلية، بينها صحيفة «الأهرام»، فقد  «ألقت قوات الأمن القبض على جمّال (صاحب جَمل) يعمل بالمنطقة الأثرية في الأهرام، وفتاة أخرى». وعزا البيان ذلك إلى «اتهامهما بتسهيل دخول سائح دنماركي وصديقته للمنطقة الأثرية ليلاً، وتصوير فيديو فاضح أعلى الهرم». وقبل 8 أيام، نشر مصور دنماركي شاب -يدعى أندرياس هيفيد- مقطعاً مصوراً مع صديقته أعلى الهرم الأكبر «خوفو»، على حساباته بشبكات التواصل، وصَفته وسائل إعلام محلية بـ «الفاضح»، وأعلنت السلطات المصرية التحقيق في الواقعة. وقال البيان إن المصور الدنماركي (33 عاماً)، تسلَّق الهرم الأكبر عقب تسلله إلى المنطقة الأثرية ليلاً بصحبة صديقته الدنماركية جوزفين سارة بالس (20 عاماً)، وتمكن من تصوير مشاهد فاضحة لهما بسطح الهرم. وتابع أن «جهود البحث أسفرت عن تورط شخص يعمل جمّالاً بالمنطقة الأثرية في مساعدة الدنماركيَّين على تسلل منطقة الأهرام، يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، مقابل حصوله على 4 آلاف جنيه مصري، أي ما يقارب (230 دولاراً أميركياً)، بالتنسيق مع فتاة تعرفت على السائحَين الدنماركيَّين من خلال شبكة الإنترنت». وأشار البيان إلى إحالتهما للنيابة العامة، لمباشرة التحقيقات في الواقعة. ويحظر قانون حماية الآثار بمصر تسلُّق أهرام الجيزة الثلاثة، التي تعد إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة. وكان هفيد، الذي أثار الجدل والغضب في مصر، بسبب الصور والمقاطع «الجنسية» التي التقطها فوق سفح الهرم، روى كيف نجح في تحقيق هدفه رغم فشله في المرة الأولى. وقال أندرياس هفيد في حوار مع صحيفة Ekstra Bladet الدنماركية، الإثنين 10 ديسمبر/كانون الأول 2018: «على مدى سنوات طويلة، كنت أحلم بتسلّق الهرم الأكبر، والتقاط صور عارية أمر مثير للاهتمام بالنسبة لي أيضاً في بعض الأحيان». وتسببت الواقعة في حالة من الغضب العارم بين المصريين وأيضاً الدنماركيين. كما أثارت الواقعة غضب السلطات المصرية أيضاً، فقد قال مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن وزارة ...

أكمل القراءة »

تعرّي وصور وفيديو من على قمة هرم خوفو، من فعل ذلك وكيف؟

3 دقائق من مقطع فيديو يسجل رحلة صعود مصور دنماركي وصديقته ليلاً إلى أعلى هرم خوفو الأكبر في الجيزة، وينتهي بصورة عارية للاثنين، كانت كافية أن تحقق الهدف الذي كان يبتغيه صاحبه أصلاً: الشهرة. فقد ظهرت صباح الجمعة 7 ديسمبر/ كانون الأول 2018، الكثير من العناوين على الصحف، الأخذ والرد على السوشيال ميديا عن تصوير «فيلم سيكس» على أعلى الهرم. حتى أن السلطات المصرية أدلت بدلوها وقالت إن الفيديو مفبرك من الأفلام الأجنبية، رغم قولها إن التحقيقات لا تزال جارية! فما قصة هذا الحادث، ومن هو المصور أندرياس هفيد، وما حكاية صديقته، وكيف تسللا إلى أعلى الهرم تحت أعين الحراس، وهل صورا فيلماً جنسياً؟ في الواقع الحادث، لم يكن مفبركاً كما زعم أشرف محيي، مدير عام آثار الهرم، ولم يتضح على الفور كيف استطاع المصور وصديقته التسلل ليلاً تحت أعين الحراس إلى قمة الهرم، رغم أن شرطة السياحة والآثار تخلي المنطقة بالكامل الساعة 4 من عصر كل يوم. ويمنع الدخول إلى المنطقة بعد هذا التوقيت. مع ذلك استطاع هفيد وصديقته، كما يظهر تسجيل الفيديو، صعود درجات الهرم دون خوف أو وجل إلى أن وصلا إلى القمة حيث تظهر القاهرة بأضوائها ومبانيها. فمن هو هفيد هذا؟ أندرياس هفيد، مصور دنماركي، بدأ قبل 10 سنوات في استكشاف المناطق المحظورة والخطرة، بحثاً عن المواقع الجميلة التي لا يستطيع الجمهور الوصول إليها، حتى أنه دخل منطقة كارثة تشرنوبل النووية المحظورة في أوكرانيا. وفي معظم هذه الرحلات ترافقه صديقته التي تتعرى أمام الكاميرا، ويصوران صورة أحياناً تكون في وضع جنسي، ليقوم بعدها بعرضها على موقعه إذا يمكن الحصول على نسخة مطبوعة مقابل مبلغ مالي. ليس ذلك فحسب، إذا يقدم محاضرات عن رحلاته هذه مقابل 300 دولار للساعة الواحدة. أندرياس لم يتحدث عن صديقته، ولكنها كظله وتظهر في مجموعة كبيرة من صوره عارية في معظم الأحيان. وكلما ازداد الحديث عنه في الإعلام ازدادت أرباحه بالطبع. لذلك يختار المواقع المثيرة للجدل. يقول أندرياس على موقعه الخاص: «في السنوات الأخيرة سافرت كثيراً، كانت الأولوية لأوروبا ...

أكمل القراءة »