الرئيسية » أرشيف الوسم : خدش الحياء

أرشيف الوسم : خدش الحياء

بعد سجنه 7 أشهر، النقض المصرية توقف حكماً بحبس الروائي أحمد ناجي

أصدرت محكمة النقض المصرية قرارًا بوقف تنفيذ حكم بالحبس كان قد صدر مطلع العام الحالي بحق الروائي أحمد ناجي لإدانته بتهمة “خدش الحياء” في إحدى رواياته. قضت محكمة النقض المصرية الأحد (18 ديسمبر/ كانون الأول 2016) بوقف تنفيذ الحكم بحبس الروائي أحمد ناجي لمدة عامين، الذي صدر في شباط/ فبراير 2016، بتهمة “خدش الحياء” في روايته “استخدام الحياة”. وسيتم إطلاق سراح ناجي بعد أن أمضى قرابة سبعة أشهر في السجن. وذكرت دوتشي فيلليه نقلاً عن وكالة فرانس برس، أن المحكمة الابتدائية كانت قد برأت ناجي من هذه التهمة، إلا أن محكمة استئناف في القاهرة قضت في 20 شباط/ فبراير الماضي بقبول الطعن الذي قدمته النيابة العامة ضد حكم البراءة. وقضت محكمة الاستئناف حينها بحبسه عامين معتبرة أن روايته “استخدام الحياة”، تتضمن عبارات “جنسية خادشة للحياء”. وكان نشر الفصل الخامس من رواية “استخدام الحياة” للكاتب أحمد ناجي، في صحيفة «أخبار الأدب» الثقافية الأسبوعية الحكومية، قد تسبب بحبسه عامين بتهمة خدش الحياء العام، وتغريم رئيس تحرير الصحيفة، بـ 10 آلاف جنيه بتهمة التقصير في مهام عمله، ورفض الدعوى المقامة. إلا أن محامي أحمد ناجي تقدموا بطعن في الحكم وقبلت محكمة النقض يوم الأحد هذا الطعن، وقررت وقف تنفيذ الحكم ما يعني أنه سيطلق سراحه بعد قرابة سبعة أشهر في السجن. وقررت محكمة النقض استكمال نظر طعن أحمد ناجي في الأول من كانون الثاني/ يناير المقبل. أحكام مشابهة ضد حرية الإبداع والتعبير وبحسب نفس المصدر، كان الحكم على ناجي قد أثار استياء في الأوساط الثقافية لما فيه  من اعتداء على حرية الإبداع، خصوصاً أنه صدر بعد حكم بالحبس لمدة سنة على الباحث في الفقه الإسلامي إسلام البحيري الذين أدين بـ”ازدراء” الإسلام” لتقديمه نقداً للتراث الإسلامي. وأُطلق سراح البحيري الشهر الماضي مع 81 سجيناً آخرين، بعد أن أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قراراً بالعفو عنهم. كما صدر حكم بالسجن لمدة ثلاث سنوات، على الكاتبة فاطمة ناعوت لإدانتها بـ”ازدراء الأديان” بعد انتقادها في تدوينة على فيسبوك  “ذبح الأضاحي” في أعياد ...

أكمل القراءة »

ملابس خادشة للحياء في مكة المكرمة

أفادت الصحيفة الألكترونية “سبق” الصادرة في المملكة العربية السعودية أن قوات الأمن قامت بتوقيف خمسين شخصًا في مكة بتهمٍ تتعلق بخدش الحياء. وقامت الشرطة السعودية بتوقيف هؤلاء الأشخاص يوم الأحد 19 حزيران \ يونيو بسبب مخالفات تتعلق بـ”قصات الشعر والربطات والملابس الخادشة للحياء بالإضافة إلى الأساور”. وقالت الصحيفة إن الجهات الأمنية بشرطة العاصمة المقدسة (مكة) استوقفت  خمسين شابًا مخالفًا من حيث قصَات الشعر والربطات والملابس الخادشة للحياء بالإضافة للأساور والتعليقات”. وأضافت أن هؤلاء سلموا “لإدارة التحريات والبحث الجنائي لإكمال التعليمات الصادرة بحقهم وذلك تنفيذا لتوجيهات أمير مكة المكرمة”. وأوضحت أن عملية التوقيف تمت ليل الأحد، وأتت ضمن “حملة لمتابعة مخالفات الآداب العامة”، تم خلالها رصد “العديد من المخالفات كقصات الشعر الغريبة والسلاسل التي تعلق على الصدور أو الأيدي، وربطات الشعر والملابس القصيرة والخادشة للحياء”، من قبل شبان وشابات. وأشارت الصحيفة إلى أن الفريق الأمني الذي نفذ الحملة، ضم نساء مهمتهن تقديم “النصح للبائعات” في المحلات المتعقلة بالنساء. وتفرض السعودية التي تطبق “الشريعة الإسلامية”، معايير اجتماعية صارمة في الأماكن العامة، تشدد على الفصل بين الجنسين وارتداء النساء للعباءة السوداء. ويعد المجتمع السعودي مجتمعا شابا إلى حد كبير، إذ أن أكثر من نصف السعوديين هم ما دون الخامسة والعشرين من العمر، ويقبلون بشكل كثيف على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي. وأصدر مجلس الوزراء في نيسان/أبريل، قرارا قلص بموجبه صلاحيات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، التي تعد بمثابة الشرطة الدينية في البلاد. وسحب التعديل من أفراد الهيئة المعروفين بـ “المطاوعة” صلاحية توقيف الأشخاص، وجعلها تقتصر على إبلاغ الشرطة بما يرصدونه من مخالفات، على أن تتولى عناصر الأخيرة توقيف المخالفين. أ ف ب محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اعتقالات في المغرب بتهمة “تبادل القبل” في رمضان

في حادثين منفصلين اعتقال بشبهة شرب الخمر وتبادل القبل ألقى الأمن المغربي في مدينة مراكش القبض على شاب وفتاة، فجر الخميس، للاشتباه في شربهما الخمر، وذلك بعد أن قام المصلون في مسجد الأنوار، بعد انتهائهم من صلاة الفجر، بمحاصرة شاب وشابة، واستدعوا الشرطة التي اعتقلتهما للاشتباه في تناولهما الخمر. وقال عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في مراكش عمر أربيب، في اتصال مع فرانس برس، أن “الشاب يحمل الجنسية المغربية، والفتاة التي كانت بصحبته تحمل الجنسية الجزائرية، وفقًا للمعلومات التي بحوزتنا”. وأكد أن الجمعية ستتابع الملف وستقوم بتوكيل محام، لأن الاعتقال في مثل هذه الحالة غير مقبول لكونه يتعلق بالحرية الفردية. يشار إلى أن القانون في المغرب يعاقب “بالحبس مدة تتراوح بين شهر واحد وستة أشهر وغرامة بين 150 (14 يورو) و 500 درهم (45 يورو) أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط كل شخص وجد في حالة سكر. وأفادت وسائل إعلام بأن القضاء المغربي حاكم الخميس 16 يونيو/حزيران شابين شربا الماء في مكان عام خلال نهار رمضان، كما جرى استدعاء شاب دخن سيجارة، وفي مدينة زاكورة، اعتقلت قوات الأمن يوم الخميس الماضي شابين بتهمة الإفطار العلني في رمضان. وبحسب المركز المغربي لحقوق الإنسان، فسبب الاعتقال يعود إلى قيامهما بأكل الطعام في السوق، ممّا دفع ببعض الحاضرين إلى تبليغ الشرطة، خاصة مع احتمال الاعتداء عليهما من طرف زبناء وتجار السوق. وعلى الصعيد نفسه قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن عددا من السكان قاموا بمضايقة شباب يقيمون في شقة في الدار البيضاء هذا الأسبوع، وطلبوا منهم المغادرة وتسليم الشقة، متهمين إيّاهم بعدم صيام رمضان وبالاستمرار في الأكل داخل الشقة طوال نهار رمضان. يجدر بالذكر أن حادثة اعتقالٍ أخرى وقعت في اليوم السابق ضد شاب وفتاة آخرين تبادلا قبلة خلال رمضان، وفق ما أكد مصدر حقوقي لفرانس برس. وفيما يتعلق بحادثة الاعتقال هذه فقد أوضح أربيب أن الشاب ورفيقته تم تقديمها أمام النيابة العامة التي أخلت سبيلها، وقررت ملاحقتهما بتهمة الإخلال العلني بالحياء العام. ويعاقب القانون الجنائي أي شخصٍ يرتكب إخلالاً علنيا بالحياء، مثل جريمة التعري المتعمد أو ...

أكمل القراءة »