الرئيسية » أرشيف الوسم : حسن نصر الله

أرشيف الوسم : حسن نصر الله

“بداية نهاية مشروع حزب الله ؟”.. التاريخ السياسي في لبنان يعيد نفسه

شاهد ناجي. باحث لبناني مقيم في ألمانيا لسنا بصدد التحدث عن نبوءةٍ أو ما شابه. إلا أن المتتبع للأحداث الأخيرة في لبنان وسوريا والعراق وحتى إيران، قادر على ربط المجريات ببعضها البعض في المنطقة الجغرافية التي لطالما حلم النظام الإيراني الحالي ببسط سيطرته عليها تحت ما يسمى بـ “الهلال الشيعي”.  في الفيديو الشهير الذي يعود لثمانينات القرن الماضي، أي خلال الحرب الأهلية اللبنانية، يتحدث حسن نصر الله، عن مشروع حزب الله في لبنان، فيقول: “بالنسبة لنا، ألخص أنه في الوقت الحاضر ليس لدينا مشروع نظام في لبنان، نحن نعتقد بأن علينا أن نزيح الحالة الاستعمارية والإسرائيلية، وحينئذ يمكن أن ننفذ مشروع، ومشروعنا الذي لا خيار لنا أن نتبنى غيره كوننا مؤمنين عقائديين هو مشروع الدولة الإسلامية وحكم الإسلام، وأن يكون لبنان ليس جمهورية إسلامية واحدة، وإنما جزء من الجمهورية الإسلامية الكبرى التي يحكمها صاحب الزمان ونائبه بالحق الولي الفقيه الإمام الخميني”. هذا الخطاب لا يبتعد بالمضمون عن خطابات العديد من الأفرقاء المتقاتلة على الساحة اللبنانية آنذاك. فكل الأحزاب كان لديها مشروع وطني مرتبط إلى حدٍ ما بمشروعٍ خارجي. إلا أن الاختلاف بين مشروع حزب الله والأحزاب الأخرى كان ما أعلنه نصر الله حينها بكل بساطةٍ، ألا وهو أن حزب الله مكون من ” مؤمنين عقائديين”. هذا الاعتراف يضفي طابع الأبدية على مشروع حزب الله. فوجود الحزب مرتبط بالعقيدة، التي هي مرتبطة بدورها بالمشروع الجهادي، الذي يهدف إلى إقامة الدولة الإسلامية المرتبطة بولاية الفقيه.  كما أن هذا الاعتراف يلغي حزب الله من التركيبة السياسية للبنان. لا بل يجعله، بحسب رأيه، فوق أي مكون سياسي آخر. إذ أن المشروع هو مشروع كبير وجامع للمنطقة بأكملها وبالتالي هو مشروعٌ أسمى مما يطمح إليه الأفرقاء الآخرون. أما بالعودة إلى الواقع السياسي الحالي في لبنان، فإنه من الواضح أن حزب الله في مأزق على الصعيد الداخلي اللبناني. فممارسات الحزب على الساحة اللبنانية الداخلية لم تترك له الكثير من الأصدقاء داخلياً، سوى ربما التيار الوطني الحر ...

أكمل القراءة »

حسن نصر الله يتوقع حروب داخلية في حال انفصال كردستان

صرح حزب الله اللبناني يوم السبت على لسان أمينه العام حسن نصر الله، أنه يجب معارضة استقلال إقليم كردستان بشكل كامل، لأنه يشكل خطوة أولى باتجاه تقسيم الشرق الأوسط مما سيتسبب بحروب داخلية طاحنة. وأكد الأمين العام للحزب المدعوم من إيران، وذلك في خطاب له في ذكرى عاشوراء، أن استفتاء الاستقلال الذي قام به إقليم كردستان العراق يوم الإثنين الماضي، يهدد منطقة الشرق الأوسط كاملةً، وليس فقط العراق ودول الجوار. وذلك حسب ماورد عن وكالة رويترز للأنباء. وأشار نصر الله، أن إسرائيل، التي يعتبرها عدوه الأول، عبرت عن دعمها الكبير لاستقلال الإقليم، مما يؤكد له أن مشروع التقسيم ليس سوى مؤامرة أمريكية-إسرائيلية. وقال ”الآن الدول الجديدة المقسمة والحدود الجديدة المرسّمة سيتم وضعها على أساس التنازع لتكون مثاراً للحروب. التقسيم يعني أخذ المنطقة إلى حروب داخلية لا يعلم مداها ونهايتها إلا الله“. وكانت الحكومة العراقية قد رفضت بشكل قاطع استقلال الإقليم، بالإضافة إلى تركيا وإيران، وكذلك الأمر مع الدول الأوروبية الكبرى والولايات المتحدة. أما الحكومة السورية فقد عارضت الاستفتاء، لكنها أظهرت موقفاً أكثر ليونة، بالرغم من إقامة التنظيمات الكردية مناطق حكم ذاتي على الأراضي السورية. ويعتبر حزب الله من أكبر داعمي الرئيس السوري بشار الأسد، ويمتلك الحزب قوة عسكرية وسياسية قوية، ويعدّ لاعب أساسي في الصراع السوري حيث يتواجد الآلاف من مقاتليه على الأراضي السورية للقتال جانب قوات الأسد الحكومية. وأشار نصر الله أن المعركة مع داعش قاربت على النهاية، فالتنظيم يتقهقر في سوريا والعراق على حد سواء، والمسألة مسألة وقت فقط، وأكد أن القضاء على التنظيم سوف يتم عن طريق مواصلة الهجوم عليه في كافة المناطق، وأن الهجمات المضادة في شرق سوريا من قبل داعش طبيعية بظل الخسائر التي يتعرض لها التنظيم. اقرأ أيضاُ:: حزب الله اللبناني يختطف ضابطًا سوريًا منشقًا برتبة عقيد ويسلمه للنظام السوري محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »