الرئيسية » أرشيف الوسم : جريمة (صفحة 3)

أرشيف الوسم : جريمة

فضاء مفتوح لجريمة بلا عقاب

إباء منذر جريمة مُكتملة الأركان باستثناء العقاب، لعلّهُ أبسط توصيف لجرائم “التشهير الإلكتروني” باعتبارها شكلاً من أشكال العنف غير المُلاحق قانونيًا، وغالبًا ما تكون المرأة أكثر ضحايا هذا النوع من الجرائم، وكلّما اقتربت من دائرة الضوء أكثر كلّما كانت عرضةً لحملات التشهير القائمة على أساس تمييّزي.   عورة المرأة سلاح.. الانتهاكات المرتكبة بحق المرأة عبر شبكة الإنترنت أو الإعلام الإلكتروني باتت فاقعة وسافرة خلال سنوات الثورة السورية بعد 2011، حيث استخدمت المرأة كواحدة من أدوات الصراع للطعن في أخلاقيات كلا الطرفين، فلم يتوان النظام السوري عن تصدير ما أطلق عليه اسم “اعترافات لنساءٍ من أوساط المعارضة” عبر شاشاته مُلفقًا روايات تتعلق بممارسات لا تتوافق والمنظومة الأخلاقية للمجتمع السوري (جهاد النكاح)، وكذلك تناولت بعض وسائل الإعلام المحسوبة على الثورة أخلاقيات التشكيلات النسائية العاملة مع النظام وروّجت لبعض الروايات المتعلقة بالدعارة. التشهير بالمرأة أحد المواد الدسمة التي تتعامل معها وسائل التواصل الاجتماعي بفوقية وباستخدام ألفاظ ذكورية قائمة على التمييّز والتحقير الذي من شأنه استلاب قدرات المرأة، مثل هذه المواد تنتشر سريعًا حيث لا حدود ولا جغرافيا تحدها، كذلك لا رقيب يضبطها أو عقاب يردعها. لم تسلم العاملات في الشأن العام من حملات التشهير الإلكتروني والطعن وتناول الحياة الشخصية، كأن تصبح صورة عضو الائتلاف سهير الأتاسي بملابس السباحة الشغل الشاغل لوسائل التواصل الاجتماعي بدلاً من النقد المُنتِج والموضوعي لوظيفتها. أو أن تصبح تسمية المجلس الاستشاري النسائي الذي شكله مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان ديمستورا بـ (نساء ديمستورا)! مع كل ما تحمله هذه التسمية من إشارات وإيحاءاتٍ تمييّزية، في حين لم يكن صعبًا انتقاد شخصيات المجلس بشكلٍ موضوعي وقائم على المهمة الموكلة لهن.   حصانة ذكورية في المقابل يبقى الرجال العاملون في الشأن العام بعيدين إلى حدٍ كبير عن التعرّض لحملاتٍ مشابهة في تناول حياتهم الشخصية، بينما تشهد الأوساط السياسية العالمية فضائح للرجال والنساء على حدٍ سواء تكاد تودي بمستقبلهم السياسي والمهني. لعلّ خلف مثل هذه الحملات التي تستهدف المرأة أكثر من الرجل ...

أكمل القراءة »

جريمة اغتصاب جماعي لامرأة في السويد على البث المباشر لفيسبوك

ألقت الشرطة السويدية القبض على ثلاثة رجال يشتبه في ارتكابهم جريمة اغتصاب جماعي، تم بثها مباشرةً على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي. ذكرت الـ “BBC” أن الشرطة السويدية في مدينة أوبسالا، رابع أكبر مدينة في البلاد، تلقت اتصالاً من امرأة تدعى جوزيفين لوندغرين، 21 عاما، شاهدت البث المباشر لجريمة اغتصاب جماعي في مجموعة مغلقة على الفيسبوك. وأكدت الشرطة لاحقًا إنها شاهدت الفيديو، وكذلك الكثير من المشاهدين حيث أن المجموعة التي بث عليها الفيديو تضم آلاف المشتركين. وقالت الشرطة إنها قبضت على ثلاثة رجال تتراوح اعمارهم بين 19 و25 عامًا وامرأة في شقة في المدينة. وقالت لوندغرين، لصحيفة “إكسبريسن” السويدية، إنها شىاهدت الرجال يمزقون ثياب المرأة ويعتدون عليها. و قالت إن أحدهم كان يحمل مسدسا. وقالت إن أحد مشاهدي الفيديو سخر معلقا على الجريمة قائلا “ثلاثة ضد واحد”. ونقلت سكاي نيوز عن صحيفة أفتونبلاديت” السويدية، أن مواطن سويدي من مكان وقوع الحادثة قال: “اعتقدت في البداية أنها مزحة.. لكن يبدو أنها فعلة سيئة مدبرة”. ونقلت وسائل إعلام سويدية عن أشخاصٍ آخرين أنهم شاهدوا الفيديو على الإنترنت وشاهدوا أيضًا مقطع فيديو ثاني نفت فيه المرأة ذاتها تعرضها للاغتصاب، ولكن دون التأكد مما إذا كانت قالت ذلك بإرادتها الحرة دون إكراه. وانتشرت خاصية البث المباشر على فيسبوك بكثافة منذ طرحها في نهاية 2015، واستخدمتها المؤسسات الإخبارية للنقل المباشر للحدث، كما يستخدمه أي شخص يريد مشاركة افكاره مع جمهور كبير. خدمة البث المباشر التقطت العديد من الجرائم وأحداث العنف: وبحسب “BBC” أُدين أربعة رجال في شيكاغو في الولايات المتحدة بجريمة كراهية، بعد أن أظهر البث المباشر على فيسبوك تعرض رجل معاق ذهنيا للتعذيب في وقت سابق من الشهر الحالي.  وفي حزيران\يونيو 2016 قام جون بركينز البالغ 26 عامًا، بإطلاق النار على نفسه، فسقط قتيلا وهو يسجل فيديو مباشر على فيسبوك. وكان آخر الحوادث انتحار مراهقة أميركية من ولاية جورجيا، في بث مباشر على فيسبوك. وسجل “فيسبوك لايف” أيضًا الأحداث التي أعقبت حادث قتل الشرطة لرجل في سانت بول في منيسوتا في يوليو/تموز ...

أكمل القراءة »

مقتل لاجئ سوري طعنًا في مأوى للاجئين في بامبيرغ الألمانية

أعلنت الشرطة في منطقة بامبيرغ في ألمانيا العثور على جثة شاب سوري قُتلَ طعنًا، في مكان إقامته في أحد مراكز سكن اللاجئين في المنطقة التابعة لولاية بافاريا. ونقلت عدة وسائل إعلام عن النيابة العامة والشرطة خبر مقتل لاجئ سوري يبلغ من العمر 26 عامًا، بعد العثور على جثة القتيل حيث يقيم في ماوى للاجئين في منطقة بامبيرغ. مع الإشارة إلى أن القتيل تعرض لعدة طعناتٍ قاتلة تسببت بوفاته. وأكدت النيابة العامة ورئاسة الشرطة يوم الأحد 22 يناير/ كانون الثاني 2017، عدم وجود أدلة على أن جريمة قتل الشاب السوري مرتبطة بدوافع الكراهية. وذكرت دوتشي فيلليه، أن المباحث الجنائية قامت بتشكيل لجنة خاصة للتحقيق في الحادث، وفق ما نقل كل من موقع “فوكس” وموقع “فيلت” الإلكترونيين الألمانيين. وبحسب نفس المصدر، فإن أحد الوظفين العاملين في مركز إيواء اللاجئين، عثر يوم الجمعة الماضي في 20 كانون الثني \ يناير 2007، على جثة الشاب في إحدى غُرف المأوى، وكان على الجثة عدة طعنات قاتلة. ولم تُدلِ النيابة العامة ورئاسة الشرطة بمزيد من المعلومات لأسباب متعلقة بسير التحريات الجنائية. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لافروف: لا رحمة “للإرهابيين” في سوريا بعد اغتيال السفير الروسي بأنقرة

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الثلاثاء، في معرض تعليقه على قتل السفير الروسي في تركيا أندريه كارلوف، إنه لا رحمة “للإرهابيين” في سوريا. ونقلت رويترز عن وزير الخارجية الروسي قبيل اجتماعه مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو في موسكو، إن جريمة قتل السفير زادت من ضرورة الحوار بين أنقرة وموسكو. وأضاف لافروف أن روسيا تشكر تركيا على رد الفعل السريع بعد عملية الاغتيال. وقال سيرغي لافروف: نعتقد بأن هدف مدبري هذه الجريمة إحباط عملية تطبيع العلاقات بين روسيا وتركيا. وبالمعنى الأوسع يصبو مدبرو جريمة قتل السفير الروسي لدى تركيا إلى عرقلة مكافحة الإرهاب في سوريا وفقا لما قاله وزير الخارجية الروسي.  بحسب ما نقلت “سبوتنيك”. مضيفًا “لن يتحقق هذا الهدف”. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال أمس الاثنين، إن جريمة قتل السفير الروسي تهدف إلى منع تطبيع العلاقات التركية الروسية وإحباط عملية السلام في سوريا”. وكانت العلاقات الروسية التركية شهدت تدهورا في عام 2015 بعدما هاجم الطيران الحربي التركي إحدى الطائرات الروسية التي تشارك في الحرب على الإرهاب في سوريا. وقُتل كارلوف عندما أطلق عليه رجل أمن النار من الخلف خلال إلقائه خطابا في افتتاح معرض فني في أنقرة يوم الاثنين. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: السجن لشرطي قتل شريكه في منتدى “آكلي لحوم البشر”

أصدرت محكمة مدينة دريسدن الألمانية يوم الثلاثاء، حكمًا بالسجن على شرطي بتهمة قتل و تقطيع جثة رجل أعمال ألماني. وأدانت المحكمة رجل الشرطة السابق، والذي تم فصله من مكتب مكافحة الجريمة المحلي، في ولاية سكسونيا شرقي ألمانيا، بتهمة القتل وانتهاك حرمة الجثة. ونقل موقع ألمانيا عن الوكالة الألمانية للأنباء، أن المحكمة اقتنعت بأن المتهم ديتليف جي أقدم على قتل رجل الأعمال فويشيش إس، البالغ من العمر 59 عامًا، وذلك في أوائل شهر تشرين الثاني / نوفمبر عام 2013، وقام بعد ارتكابه لجريمة القتل بتقطيع الجثة ثم دفنها في حديقة النزل الذي يقيم فيه القتيل. وكان الرجلان  قد تعارفا عبر الإنترنت، عن طريق موقع يدعى منتدى “آكلي لحوم البشر”، ويبدو أن لدى الرجلين ما يجمعهما من رغبات وخيالات شاذة. وبحسب نفس المصدر، فقد نفى المتهم ارتكابه لجريمة القتل، وادعى أن القتيل قام بالانتحار عن طريق شنق نفسه، وأنه اتفق معه على أن يقوم لاحقًا بتقطيع أوصال جثته بعد انتحاره. وقضت المحكمة بسجن المتهم لمدة ثمانية أعوام وسبعة أشهر، تجدر الإشارة إلى أن هذا الحكم قابل للطعن. ويجدر بالذكر أن هذه هي المحاكمة الثانية للمتهم، حيث كان الشرطي قد أدين في محاكمة سابقة في هذه القضية بتهمة القتل في نيسان/أبريل عام 2015، وصدر حينها الحكم عليه بالسجن لمدة ثمانية أعوام وستة أشهر، إلا أن المحكمة الاتحادية ألغت ذلك الحكم.   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

خبراء الاندماج في ألمانيا: حصص إجبارية للاجئين للتعريف بحقوق المرأة

طالب خبراء الاندماج في ألمانيا بتخصيص حصص إجبارية للاجئين، لتعريفهم بحقوق المرأة، بعد أن انشغل الرأي العام الألماني بقضيتي الاغتصاب في بوخوم وفرايبورغ. أفادت دوتشي فيلليه، أن خبراء ألمان يطالبون بفرض حصص إجبارية على اللاجئين لتعريفهم بحقوق المرأة. كما شددت المحامية الناشطة في مجال حقوق المرأة سيران أتيس، على أن “التعامل مع اللاجئين لا يجب أن يتجاهل التركيز على قضية المرأة”. ضمن حوار أجرته صحيفة بيلد الألمانية مع المحامية من أصول تركية. وأكدت الناشطة أتيس على ضرورة أن يتعلم الوافدون الجدد العيش داخل مجتمع مدني، مضيفةً أنه “لا يجب أن يصبح اللاجئون سببا لابتعاد المرأة عن الفضاءات العامة في البلاد”. وجاءت هذه التصريحات في أعقاب جريمة اغتصاب وقتل، اتُّهمَ فيها شاب أفغاني، بعد العثور على جثة طالبة طب شابة (19)، غارقة في نهر بعد اغتصابها. وازدادت ردود الفعل سوءًا بعد أن قُبض أيضًا على عراقي متهم باغتصاب فتاتين صينيتين ومحاوله قتل إحداهما في مدينة بوخوم. بعد أيام قليلة. يُذكر أن المتهمين دخلا البلاد طلبًا للجوء ضمن 890 ألف لاجئ وصلوا إلى ألمانيا عام 2015. بسام الطيبي مرةً أخرى ونقلت دوتشي فيلليه عن أستاذ الدراسات الإسلامية ذو الأصول السورية، بسام الطيبي، مطالبته بـ”إعادة تأهيل” اللاجئين، ويقول الخبير الطيبي “حين قدمت إلى ألمانيا كشخص معاد للسامية نظرا للبيئة الاجتماعية (التي جئت منها)، غيّرت من مواقفي وأفكاري بعد أن تتلمذت على يد أساتذة يهود”. ونقلت صحيفة بيلد عن الطيبي قوله: “اللاجئون بحاجة إلى حصص اندماج تعرف بالديمقراطية، عليهم أن يتعلموا آليات عمل ثقافتنا السياسية والتحرر من الأنظمة الذكورية”. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: اعتقال لاجئ عراقي للاشتباه به في جرائم اغتصاب

قامت الشرطة الألمانية باعتقال مهاجر عراقي، يشتبه في ارتكابه جريمة اغتصاب، بعد أيام من اعتقال لاجئ أفغاني في قضية قتل واغتصاب منفصلة في مدينة فرايبورج.  أفادت رويترز أن الشرطة الألمانية قبضت على شاب عراقي يوم الثلاثاء 6 كانون الأول\ديسمبر، في نزل اللاجئين يوم الاثنين للاشتباه في اغتصابه طالبة صينية ومحاولة اغتصاب فتاة أخرى في مدينة بوخوم غرب البلاد. يتوقع أن تؤدي هاتان الجريمتان إلى زيادة المشاعر المعادية للمهاجرين في ألمانيا، وأن يجري استغلال هذه الجرائم سياسيًا. لاسيما مع تزايد شعبية حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للهجرة، مقابل تدني شعبية المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. ولذلك جاء تحذير الحكومة من رد فعل سياسي ردًا على هذه الجرائم. ونقلت رويترز عن مسؤول في الشرطة، قوله للصحفيين إن العراقي البالغ 31 عامًا، اتهم بجر طالبتين صينيتين تبلغان من العمر 21 و27 عامًا، إلى وراء شجرة وفرض نفسه عليهما في واقعتين منفصلتين، في السادس من أغسطس آب و16 نوفمبر تشرين الثاني. ومازال التحقيق مستمرًا فيما إذا كان العراقي الذي نفى التهم الموجهة إليه قد ارتكب جرائم أخرى. وكانت المستشارة أنغيلا ميركل قد ردت على سؤال بخصوص قضية الاغتصاب والقتل في فرايبورج، في مقابلة مع تلفزيون (إيه.أر.دي) في وقت متأخر من يوم الاثنين، محذرةً من أخذ جميع المهاجرين واللاجئين بجريرة المذنب. وقالت “إنها جريمة قتل فظيعة، وفي حال تبين انه المهاجر الأفغاني حينها سيكون أمرا مستنكرا كما هو (الموقف) من أي قاتل آخر.” وأضافت “لكن علي القول إن هذا يجب ألا يؤدي إلى رفض المجموعة كلها، كما يجب ألا نسارع إلى الاستنتاجات بشأن مجموعة بأكملها، بسبب شخص واحد في ظروف أخرى.” محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: محاكمة لاجئ سوري بتهمة ارتكاب جريمة حرب

بدأت محاكمة لاجئ سوري في ألمانيا، بتهم عديدة من بينها ارتكاب جريمة حرب ضد الإنسانية، واختطاف إنسان بهدف الابتزاز، والانتماء لجبهة النصرة. علمًا أنه كان قد اختطف أحد موظفي الأمم المتحدة عام 2013. أفادت دوتشي فيلليه، أنه بدأت في مدينة شتوتغارت الألمانية يوم الخميس (20 أكتوبر / تشرين الأول 2016)، محاكمة لاجئ سوري يبلغ الخامسة والعشرين من عمره، بتهمة ارتكاب جريمة حرب، وتقديم دعم لإرهابيين. ويواجه  اللاجئ اتهامات بالاشتراك مع مجموعة تابعة لتنظيم جبهة النصرة سابقا، في اختطاف أحد موظفي الأمم المتحدة بالقرب من دمشق عام 2013. وتتضمن قائمة اتهامات السوري، الذي قدم لألمانيا عام 2014 ويعيش بالقرب من مدينة شتوتجارت، بأنه كان وقت الجريمة عضوًا بجبهة النصرة المحسوبة على شبكة القاعدة الإرهابية، وكان يحرس الرهينة بين آذار / مارس وحزيران / يونيو 2013 وأنه وجه تهديدات لرهينته في هذه الفترة. وكان الإرهابيون الذين اختطفوا الموظف الأممي يطالبون بفدية مقابل إطلاق سراحه. وأجرى رئيس محكمة شتوتغارت، قبل تلاوة لائحة الاتهام مشاورات بين الأطراف المعنية، بشأن ما إذا كانت المحاكمة ستتم علنا حسبما طالبت ممثلة المتهم. وحسب المحكمة فإن الشاب يواجه عدة تهم على رأسها ارتكاب جريمة حرب ضد عمليات إنسانية واختطاف إنسان بهدف الابتزاز وحرمان إنسان من حريته والانتماء لتنظيم إرهابي أجنبي. دوتشي فيلليه محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مهاجم نيس خطط لجريمته لعدة أشهر، وبمساعدة خمسة شركاء

قال المدعي العام في باريس يوم الخميس، إن المهاجم الذي قتل 84 شخصًا على الأقل خلال احتفالات العيد الوطني (يوم الباستيل) ،في مدينة نيس بجنوب فرنسا، خطط لتنفيذ الهجوم لعدة أشهر بمساعدة خمسة شركاء على الأقل. وقال فرانسوا مولان في مؤتمر صحفي، إن التحقيق الجاري منذ ليلة 14 يوليو \ تموز، حقق تقدمًا، وأكد جريمة القتل مع سبق الإصرار والترصد لمحمد لحويج بوهلال، إضافةً إلى أنه استفاد من دعم واشتراك خمسة آخرين. وأضاف مولان أن الخمسة خضعوا لتحقيق رسمي بعد احتجازهم. وهم زوجان ألبانيان ورجل تونسي ورجلان فرنسيان من أصل تونسي، ولم يكن أي منهم معروفًا لدى أجهزة المخابرات من قبل. وقال إن سجلات استخدام الهاتف الخاص لبوهلال – وهو تونسي مقيم في فرنسا، أشارت إلى تبادل عدد كبير من المحادثات الهاتفية والرسائل النصية، على مدى العام الماضي مع عدد من الشركاء الخاضعين للتحقيق. وتلقى بوهلال رسالة من أحدهم، بعد أيام قليلة من الهجمات التي وقعت في يناير كانون الثاني 2015 على صحيفة شارلي إبدو ومتجر يهودي، جاء فيها “أنا لست شارلي… أنا سعيد لقد أتوا بجنود الله لإنهاء المهمة.” وبعد يوم من إرسال تلك الرسالة النصية في 11 يناير كانون الثاني، احتشد ملايين الفرنسيين في مسيرات في باريس ومدن فرنسية أخرى رافعين شعار “أنا شارلي” لإظهار تضامنهم مع القتلى من الصحيفة الساخرة. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجوم نيس، ووصف بوهلال بأنه أحد جنوده لكن السلطات قالت إنها لم تعثر بعد على أدلة على أن الرجل البالغ من العمر 31 عاما وقتلته الشرطة في موقع الهجوم – له أي صلات فعلية بالتنظيم المتشدد. رويترز محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »