الرئيسية » أرشيف الوسم : جريمة (صفحة 2)

أرشيف الوسم : جريمة

مقتل صيدلاني سوري بطريقة وحشية في هامبورغ

جريمة مروعة في ظروف غامضة راح ضحيتها صيدلاني سوري مقيم في ألمانيا منذ مدة طويلة. وماتزال تحقيقات الشرطة جارية للكشف عن ملابسات الجريمة الوحشية ومعرفة الدوافع وراءها. فهل قتل الرجل لعمله كناشط ضد النظام السوري ؟ شهد مساء الثلاثاء (15 كانون الثاني/ يناير) مقتل الصيدلاني ورجل الأعمال السوري محمد جونة (48) عاماً في منطقة هاربورغ التابعة لمدينة هامبورغ بألمانيا، حيث وجده المارة مضرجاً بدمائه أمام مدخل أحد المباني القريبة من مكان سكناه. وتمكنت الشرطة من نقله إلى مشفى قريب، غير أنه توفي هناك بعد فترة وجيزة. وبحسب تقرير الشرطة، كان الضحية مصاباً بجراح متعددة في الوجه والنصف الأعلى من الجسم، وعلى الرغم من أنه لم يقفد وعيه جراء الإصابة، إلا أنه لم يتمكن من التجاوب مع الآخرين. وبحسب تقرير الشرطة، فإن الجاني أو الجناة قد قضوا على الضحية بعدة ضربات قوية بالفأس  وجهت إلى رأسه، كما قطعت إحدى أصابعه، وذلك وفقاً لموقع صحيفة “هامبورغر مورغن بوست” الألمانية. ولم تتمكن الشرطة من استجواب الضحية في طريقهم إلى المشفى لمعرفة ملابسات هذا العمل الدموي، كما لم تتوصل بعد إلى معرفة الجاني أو الدوافع خلف الجريمة، وما تزال التحقيقات جارية. وقد أفاد شهود عيان أن الرجل قد دخل إلى أحد شققه في شارع (لونبورغر شتراسه) وهي مقر لجمعية مخصصة للتعريف بالثقافة السورية، حوالي الساعة السادسة مساء، وخرج منها مضرجاً بدمائه بعد ساعة ونصف. ووفقاً لـ”هامبورغر مورغن بوست” فقد عُثر مساء الأربعاء (16 كانون الثاني/ يناير) على ملابس وحذاء في حاوية قرب مكان الجريمة قد تكون للجاني، غير أن الشرطة لم تتأكد من ذلك بعد. دوافع الجريمة؟ ونقلاً عن الصحيفة، وصف بعض الأشخاص الذين عرفوا الضحية جونة، الذي كان يملك العديد من العقارات ويقيم منذ وقت طويل في ألمانيا بأنه قد كان محبوباً ولطيفاً، في حين وصفه آخرون بالشخص المزعج. من جهته رجح موقع  صحيفة “بيلد” الإلكتروني أن  يكون مقتل الرجل نابع من كونه  ناشط معارض للنظام السوري وهو ما لم تؤكده الشرطة بعد، إلا انه ...

أكمل القراءة »

طالب لجوء أفغاني مشتبه بقتله متقاعد ألماني والأسباب مجهولة!

جريمة قتل بشعة ذهب ضحيتها متقاعد ألماني يٌشتبه في تورط طالب لجوء أفغاني في تنفيذها، حسبما ذكر الادعاء العام في مدينة فيتنبرغ الألمانية. فما هي العلاقة التي تربط الضحية بطالب اللجوء، وما هي دوافعه لارتكاب الجريمة؟ قٌتل رجل ألماني متقاعد يبلغ من العمر 85 عاماً داخل بيته بمدينة فيتنبرغ (ولاية مكلنبورغ فوربومرن). وتتجه أصابع الاتهام إلى طالب لجوء أفغاني يبلغ من العمر 20 عاماً. وحسب نتائج التحقيقات الأولية، فإن المتهم قتل المتقاعد الألماني بينما كان نائماً ليلة الجمعة ( 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018) عن طريق ذبحه بسكين. وكان طالب اللجوء مكلفاً سابقاً برعاية المتقاعد الألماني في بيته. وكان المتشبه به يقطن في ملجأ للاجئين في مدينة تسفيكاو بولاية سكسونيا. وانتقل إلى مدينة فيتنبرغ بعد تعرفه على ابنة الضحية التي تعمل كمساعدة للاجئين في تسفيكاو، حيث عرضت عليه رعاية أبيها. وبعد تنفيذه للجريمة، لاذ المشتبه به بالفرار، لكن الشرطة ألقت عليه القبض بعد مرور وقت قصير في إحدى الطرق السريعة يوم السبت (17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018). وبعدها قاده رجال الشرطة إلى إحدى المستشفيات القريبة. وبعد فحص هويته تأكدت الشرطة بأنه هو المبحوث عنه الرئيسي في جريمة قتل الرجل المتقاعد. وتجري السلطات الألمانية تشريحاً لجثة الضحية لتحديد أسباب الوفاة بشكل دقيق. ولا تزال دوافع جريمة القتل مجهولة بسبب التزام المتهم الصمت، حسبما أعلنت متحدثة باسم المدعي العام بمدينة شفيرين اليوم (الاثنين 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018). وتستبعد السلطات أن تكون للجريمة خلفية دينية أو سياسية. كما أن المتهم لم يسرق أي شيء في بيت الضحية. وبحسب بلاغ الادعاء العام، فإن طلب اللجوء الذي تقدم به الشاب الأفغاني تم رفضه، لكنه حصل على إقامة مؤقتة حتى شهر يناير/ كانون الثاني 2019. المصدر: دويتشه فيلله – ع.ع/ع.ش (د ب أ)   اقرأ/ي أيضاً: حُكم بثماني سنوات ونصف سجن لأفغاني قتل صديقته الألمانية بعد جريمة الاغتصاب الثانية من قبل سوريين… حقائق وأرقام من شرطة فرايبورغ اغتصاب جماعي في ملهى ليلي قام به ثمانية شبان تقرير: سوري في ألمانيا يرتكب جرائم بالجملة وصلت إلى 400 جريمة وجنحة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الـ”سي آي إيه” تعتقد أن ولي العهد السعودي أمر بقتل خاشقجي

تعددت الروايات السعودية حول مقتل خاشقجي، مستبعدة أي دور لولي العهد السعودي محمد بن سلمان في الجريمة. غير أن الاستخبارات الأمريكية، طبقاً لقرائن جديدة، تعتقد أن الأمير الشاب يقف وراء تلك الجريمة، حسب وسائل إعلام أمريكية. نقلت صحيفة “واشنطن بوست” الجمعة (16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018) عن مصادر مطّلعة لم تُسمّها، أنّ وكالة المخابرات المركزية الأميركية “سي آي إيه” خلُصت إلى أنّ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هو من أمر بقتل الصحافي جمال خاشقجي في إسطنبول الشهر الماضي. وهذه المعلومات التي كشفتها الصحيفة التي كان خاشقجي يتعاون معها باستمرار، تُناقض التحقيق السعودي الذي أبعد بالكامل الشّبهات عن ولي العهد في هذه القضية. ورفضت الـ”سي آي إيه” التعليق لوكالة فرانس برس على هذه المعلومات. كما ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أيضا القصة، وأشارت إلى أن مقتل خاشقجي قد تم تنفيذه بموجب أوامر من ولي العهد السعودي. وقال مسؤول أمريكي مطلع على المسألة في حديثه لصحيفة “وول ستريت جورنال” إن تقييم وكالة الاستخبارات لا يعتمد على دليل “دامغ لا يقبل الشك” على تورّط ولي العهد، بل على “فهم لكيفية سير الأمور في المملكة العربية السعودية”. وللتوصّل إلى هذه الخلاصات، أوضحت “واشنطن بوست” أنّ الـ”سي آي إيه” قامت بتقييم معطيات استخبارية عدّة، بينها خصوصًا اتّصال هاتفي بين جمال خاشقجي وشقيق وليّ العهد السعودي، الذي يشغل منصب سفير المملكة في واشنطن. وبحسب “واشنطن بوست”، فقد نصح خالد بن سلمان الصحافيّ الراحل بالتوجّه إلى القنصليّة السعوديّة في إسطنبول للحصول على المستندات التي كان بحاجة إليها، مؤكدًا له أنّه لن يتعرّض لأذى. وأضافت الصحيفة أنّ خالد بن سلمان أجرى هذا الاتصال بناءً على طلب شقيقه. وأشارت إلى أنّه من غير الواضح ما إذا كان خالد بن سلمان على دراية بأنّ خاشقجي قُتل لاحقًا. خالد بن سلمان ينفي As we told the Washington Post the last contact I had with Mr. Khashoggi was via text on Oct 26 2017. I never talked to him by ...

أكمل القراءة »

الممرض الألماني المشتبه بقتله 100 مريض يعترف بجرائمه… ودافعه “الملل”

اعترف ممرض سابق في ألمانيا أمام المحكمة بصحة اتهامات موجهة إليه بقتل 100 مريض. يشار إلى أن المتهم كان قد حُكِمَ عليه قبل ثلاثة أعوام بالسجن المؤبد لإدانته بقتل مرضى في قضية أخرى. النيابة العامة تحدثت عن دافع القتل. في مستهل محاكمته الجديدة للنظر في وقائع أخرى، اعترف الممرض السابق نيلز هوغل بصحة الاتهامات الموجهة إليه أمام محكمة الاستئناف في مدينة أولدنبورغ، دون أن تتعرض المحكمة بشكل محدد لوقائع قتل بشكل منفرد. ورد هوغل بقول “نعم” على سؤال من قاضي المحكمة حول ما إذا كانت الاتهامات المائة، والتي تتراوح من إساءة المعاملة وصولاً إلى القتل، صحيحة في مجملها. وبدأت المحاكمة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الضحايا. ويُفْتَرَض أن هوغل (41 عاماً) قام في الفترة بين عامي 2000 حتى 2005 بحقن مرضى تراوحت أعمارهم بين 34 و96 عاماً بأدوية أدت إلى وفاتهم، وذلك خلال عمله كممرض في مستشفيين أحدهما في مدينة اولدنبورغ والآخر في مدينة دلمنهورست بولاية سكسونيا السفلى. وذكرت ممثلة الادعاء أن المتهم ارتكب جرائمه غدراً وانطلاقاً من دوافع دنيئة. وتم نقل المحاكمة إلى قاعة مؤتمرات بسبب ارتفاع عدد الحضور. وفي مستهل المحاكمة، خاطب القاضي أقارب المجني عليهم بقوله: “كل أقاربكم يستحقون أن نتذكرهم بالتكريم”، مشيراً إلى أن هذا الأمر لا علاقة له بما إذا كان هوغل له علاقة بموتهم أم لا. ووعد القاضي ببذل الجهود وتكريس كل قدرات المحكمة من أجل التوصل إلى الحقيقة، ووجه حديثه إلى المتهم قائلاً: “سأحاكمك بالعدل والصراحة في الأمور الجيدة وفي الأمور السيئة”. وتلت ممثلة الادعاء صحيفة الدعوى في مرافعة استمرت نحو الساعة ونصف الساعة تعرضت فيها لكل واقعة من الوقائع المائة. تجدر الإشارة إلى أن هوغل كان قد حكم عليه بالسجن المؤبد قبل ثلاثة أعوام لإدانته بقتل ستة مرضى في وحدة الرعاية المركزة في مستشفى دلمنهورست حيث تثبّتت المحكمة آنذاك من إدانته. ولن تغير المحاكمة الحالية شيئاً من الحكم الصادر عليه سابقاً، ولكن ربما يكون للحكم الذي سيصدر عليه تداعيات تتعلق بما إذا كان من ...

أكمل القراءة »

حُكم بثماني سنوات ونصف سجن لأفغاني قتل صديقته الألمانية

أصدرت محكمة ألمانية الحكم بالسجن على طالب لجوء أفغاني بتهمة قتل صديقته الألمانية التي كانت تبلغ الخامسة عشر عاماً طعناً بسكين في مدينة كاندل بولاية راينلاند بفالس الألمانية. قضت محكمة مدينة لانداو في ولاية راينلاند بفالز الألمانية يوم الاثنين (الثالث من أيلول/ سبتمبر 2018) على طالب لجوء أفغانيّ بالسجن لمدة ثماني سنوات وستة أشهر بتهمة قتل صديقته الألمانية. وبسبب التشكك في عمر طالب اللجوء الأفغاني، قررت المحكمة محاكمته بناء على قانون الأحداث، ما ترتب عليه أيضاً عدم السماح لوسائل الإعلام بحضور جلسات المحاكمة أو النطق بالحكم. وكان طالب اللجوء الأفغاني عبد د. قد طعن المراهقة الألمانية ميا ذات الخمسة عشر ربيعاً بسكين مطبخ أمام أحد محلات السوبرماركت في مدينة كاندل بولاية راينلاند بفالز أواخر العام الماضي. من جانبه أكد مكتب الادعاء العام في المدينة أن الفاعل كان مرتبطاً مع الضحية بعلاقة عاطفية، وأنها قامت بإنهاء العلاقة قبل وقت قصير من مقتلها. وقبل أن يتم طعنها، كانت ميا قد فتحت محضراً ضد طالب اللجوء تتهمه فيه بتهديدها. وكان الادعاء العام يطالب بسجن اللاجئ الأفغاني لمدة عشرة أعوام، بينما طالب الدفاع بسجنه لمدة سبعة أعوام وستة أشهر بتهمة القتل الخطأ. وقد وصل عبد. د إلى ألمانيا في منتصف عام 2016 كطالب لجوء، مدّعياً أن عمره 15 سنة، إلا أن تحقيقات للادعاء العام تشير إلى أن عمره عند ارتكاب الجريمة كان 17 سنة وستة أشهر على الأقل. وعلى الرغم من رفض طلب لجوئه في شباط/ فبراير عام 2017، إلا أنه لم يتم ترحيله. وأثار مقتل الفتاة الألمانية احتجاجات في المدينة، وسط تحذيرات من اتخاذ هذه الحادثة حجة لتعزيز معاداة الأجانب واللاجئين في المدينة من قبل السلطات. وقد طالبت نقابة الشرطة الألمانية بإصدار قوانين وتشريعات أكثر تشدداً تجاه حمل السكاكين، وما ينتج عنها من جرائم، مثل جريمة قتل ميا. وتعود الجريمة الى 27 كانون الأول/ ديسمبر 2017. وأفاد العديد من الشهود ان المتهم طارد صديقته السابقة ميا في متجر لبيع الاجهزة الالكترونية في كاندل حيث ...

أكمل القراءة »

قفز من الطابق الثالث بعد أن قتل جميع أفراد عائلته في أنسباخ جنوب ألمانيا

ذكر الادعاء العام الألماني يوم الأربعاء الفائت خلال مؤتمر صحفي في مدينة أنسباخ بولاية بافاريا جنوبي ألمانيا، أن رجلاً /31 عاماً، أصاب زوجته /31 عاماً/ وابنته /ثلاثة أعوام/ وابنيه /سبعة وتسعة أعوام/ بإصابات قاتلة بسكين صباح الثلاثاء الفائت. وبعد ارتكابه للجريمة، قفز الرجل من شرفة الشقة الكائنة في الطابق الثالث وأصيب بجروح خطيرة إثر ذلك، واستلزم الأمر نقله إلى مستشفى في أنسباخ وإجراء عملية جراحية له. ولم يتسن الاستماع لأقوال المتهم في البداية، بحسب بيانات الادعاء. وكان أحد الأقارب عثر عليه وعلى جثث زوجته وأطفاله واستدعى الشرطة. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: الشرطة في قبضة الشرطة، القبض على جميع عناصر الشرطة المحلية في بلدة مكسيكية الحظ العاثر و 300 يورو يتسببان بموت شابة وجنينها في برلين الشرطة الفدرالية تقوم بحملة موسّعة في برلين المواجهة بين السلطات الألمانية و “عصابات العائلات العربية” تزداد حدّة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: شرطي يطلق النار على مراهق في محكمة في كندا أمام والدته

أُصيب شابٌّ مراهق بطلقةٍ في رأسه، على مرأي ومسمعٍ من والدته، أثناء مشادةٍ مع شرطي في محكمة في كندا وفق The Daily Mail البريطانية. وكان ستيفن برتراند (18 عاماً)، في محكمة في كندا وبالتحديد في لدية مانيواكي، الواقعة في مقاطعة كيبيك الكندية، عند نحو الساعة الواحدة ظهراً يوم الأربعاء، 31 يناير/كانون الثاني، بعد استدعائه لجلسة استماع في جريمة ليست له علاقة بها، عندما دخل في مشادة مع أحد أفراد الشرطة. وقال أحد أقرباء برتراند، ويُدعى كريستوفر لاكاي، إنَّ برتراند كان يرغب في الخروج إلى الساحة الخارجية للمحكمة ليدخن، لكن عندما رفض الحارس أصبح عنيفاً وعدوانياً. واحتدم الموقف بسرعة، وبدأ لاكاي في تصوير فيديو، بينما تشاجر برتراند مع الحراس. وأحيط الشاب بسرعةٍ بستة من شرطيي المحكمة، فيما استمرَّ في مقاومة الحارس الذي يحاول تقييده. دفع الحراس برتراند إلى غرفةٍ مجاورة، واستمرت المشاجرة بعيداً عن الأنظار، لكنَّ والدته جولي كانت تشاهد في هلع. فجأةً، بدأت جولي في الصراخ، واندفع لاكاي في الحال إلى مدخل الغرفة ليرى الشرطي وقد أطلق النار على برتراند.   شاهد أيضاً بالفيديو: مشاهد مرعبة تظهر اختطاف طفلة في وضح النهار بولاية إلينوي الأميركية بالفيديو: انفجار مانهاتن وشرطة نيويورك تلقي القبض على مشتبه به بالفيديو: استقالة وزير بريطاني على الهواء مباشرةً لتأخره دقيقة واحدة، فهل قبلت استقالته؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

وَأد أم هرب من العار؟ رضيعة دُفنت حيّة في السعودية

أنقذ مواطن سعودي كان يتنزه بمنطقة برية في عسير في السعودية رضيعة كانت مدفونة حية تحت التراب إذ عثر عليها بعد أن سمع صوتاً يخرج من داخل حفرة مغطاة. وأكد المتحدث الرسمي باسم مصلحة الصحة في بيشة، عبد الله الغامدي، الاثنين الماضي، أن مخفر شرطة تبالة طلب من مستشفى المدينة إسعاف طفلة كانت مغمورة بالتراب وجدت في منطقة برية غرب تبالة. وأضاف الغامدي، حسب ما نقلته صحيفة “سبق” السعودية: “خرج الإسعاف برفقة الشرطة، وأُحضرت الطفلة إلى المستشفى، واتضح أنها طفلة حديثة الولادة، بها علامات البصمة على قدميها، وكانت مغمورة بالتراب”. وأردف موضحا: “تم تقديم الرعاية الصحية لها، وهي بحالة صحية جيدة، وعند الساعة الثانية ظهرا، وبعد التنسيق مع الجهات الأمنية ومستشفى الملك عبد الله تم تحويلها إلى قسم الحضانة بمستشفى الملك عبد الله”. واختتم المسؤول بالقول: “بخصوص ولادتها فهي لم تولد بمستشفى تبالة، وليس لدينا أي معلومات عن مكان ولادتها، والموضوع منظور لدى الجهات الأمنية”. وكشفت “سبق” أن بداية الواقعة كانت عثور مواطن كان يتنزه في إحدى المناطق البرية بتبالة على الرضيعة وعمرها 7 أيام، بعد أن سمع صوتاً يخرج من حفرة مغطاة بالتراب، فقام بنبشها ليجد مولودة حية ملفوفة في قماش، وأبلغ الجهات الأمنية التي حضرت للموقع، وباشرت الحادثة، برفقة إسعاف من وزارة الصحة. اقرأ أيضاً: إياك والرقص في السعودية الخبر منقول عن صحيفة سبق محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ذبح سياسية ألمانية مع عشيقها على يد زوجها السابق

عثرت الشرطة الألمانية داخل سيارة في مرأب على جثة سياسية ألمانية وعشيقها، الذي يصغرها بثلاثين عاماً، مذبوحين بيد زوجها السابق، الذي وُجد كذلك في المقعد الخلفي للسيارة وقد فارق الحياة بعد إصابته بطلق ناري أطلقه على نفسه. وكانت امرأة من المارة قد عثرت على جثث الثلاثة داخل السيارة وذلك بالقرب من محطة القطار في مدينة أيسلينجن بولاية بادن- فورتمبرغ يوم الخميس الواقع في 19 تشرين الأول / أكتوبر. وقد ذكرت المصادر أن الشرطة عثرت على سكينين وسلاحين ناريين مرميين بجانب القتلى مع خطاب وداع من الزوج القاتل الذي ارتكب جريمته بدافع الغيرة. أما القتيلة فهي سياسية محلية من الحزب الديمقراطي الحر  FDP، تدعى “كارونيليا يله”. وبحسب بيانات المحققين فإن الزوجة 56 عاماً، كانت قد انفصلت قبل شهور من حدوث الجريمة عن زوجها 56 عاماً، وتركت المنزل لتعيش مع عشيقها الجديد الذي يبلغ من العمر 26 عاماً. ويرجّح المحققون أن جريمة القتل كانت نتيجة الكثير من الخلافات الشديدة التي استمرت طويلاً بين الزوجين. وكانت السلطات قد حظرت على الزوج الاقتراب من زوجته، وتدخلت في شهر حزيران/يونيو الماضي لإخراجه بالقوة من منزل زوجته السابقة. وعلى الرغم من دخول الزوج مصحّة للعلاج النفسي فقد استمر في تهديد زوجته وشريكها الجديد. إلا أن الزوجة عادت وسحبت البلاغ الذي قدمته ضد زوجها مما أدى إلى وقف كل الإجراءات المتّخذة ضده. اقرأ أيضاً: ليلة مرعبة لفتاة لندنية تعرضت لثلاث اعتداءات جنسية متتالية   الخبر منقول عن وكالة الأنباء الألمانية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الحكم على لاجئ سوري بالسجن تسع سنوات لمحاولته قتل زوجته

حكمت المحكمة على يحيى وهو لاجئ سوري، يوم الإثنين 31 تموز\يوليو 2017 بالسجن لمدة تسع سنوات بتهمة محاولة القتل والتسبب بجروح جسدية خطيرة لزوجته.   وكان يحيى، وهو لاجئ سوري، بحسب ما اتهمته زوجته اللاجئة السورية سناء ـ يُفرِط في شرب الكحول ويضربها هي وبناتهما بل وأتهمته بالتحرش بإحداهن، وحين شعر بأنها تريد تطليقه حاول قتلها. فهاجمها بسكين محاولاً قطع عنقها، وأصابها فعلاً بجروح خطيرة.  ورفعت الزوجة سناء (36 عامًا) التي نجت من الموت، على زوجها قضية في محكمة بوتسدام، عاصمة ولاية براندنبورغ شرقي ألمانيا. كيف فسّر القاضي دوافع الجريمة: خلال المحكمة  أخفى يحيى وجهه بيديه حين قال له القاضي الألماني تيو هورست توكَر: “ليس الإحباط هو الذي دفعك إلى هذه الجريمة بل إن غضبك على زوجتك -التي كنتَ تراها ملكيةً خاصةً بك- هو الذي دفعك إلى ذلك. لا شك لدينا بأنك أردتَ قتلها لأسباب وضيعة”، وهذا لا يجوز في هذا البلد، ألمانيا، وفق ما أضاف القاضي، بحسب ما نقلت صحيفة بيلد الألمانية في تقرير نقلت عنه دويتشه فيليه. الزوجة موافقة على الحكم. في المحكمة أظهرت سناء رضاها على حكم القاضي وكلامه. فقد تزوجت مجبرة وهي في عمر الرابعة عشرة من شريك حياتها يحيى. وقد “كان يحيى يضربها ويضرب بناتهما وكان يشرب الكثير من الكحول”، كما يقول القاضي. وقد تم اتهام يحيى بأنه ترك السكين من يده لأنه اعتقد أن زوجته قد ماتت بالفعل، بعد أن قطع بالسكين جزءًا من حلقها. الجاني كان واعيًا ولم يتقنع القضاء بمبررات يحيى بأنه لم يتذكر أي شيء من حادثة محاولته قتل زوجته، سيما وأنه قد تم عرضه على خبير نفسي أكد أن الرجل بكامل قواه العقلية وليس هناك أي أعراض مرضية تستدعي تخفيض العقوبة، لكن عدم وجود سوابق له وتسليمه نفسه للشرطة بعد محاولة الفرار، جعل القاضي يأخذ ذلك بعين الاعتبار، بحسب ما أورد موقع بوتسدامر نويسته ناخريشتن. تفكك أسري: الطلاق ليس غريبًا على أي مجتمع، لكن الملفت هو ازدياد حالات الطلاق بين الأسر اللاجئة، فهناك سيدات ...

أكمل القراءة »