الرئيسية » أرشيف الوسم : ثقافة

أرشيف الوسم : ثقافة

حين يجتمع الشعر والطبيعة والجمال: مهرجان مدينة إيرلانغن الشعري Erlanger Poetenfest في دورته 38

في عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة من شهر آب/ أغسطس من كل عام تحتفل مدينة إيرلانغن Erlangen، الواقعة في مقاطعة بافاريا الألمانية، بمهرجانها الثقافي والشعري تحت اسم  Erlanger Poetenfest، وهذا العام كانت الدورة 38 منه، وذلك في الفترة الممتدة من 23 آب/ أغسطس وحتى 26 آب/ اغسطس.   وقد ضمّت تلك المدينة الصغيرة والجميلة ما يقرب من مائة فعالية أدبية وثقافية تخص المشهد الأدبي الحالي، حيث شارك ما يقرب من 80 شاعر وكاتب/ـة وأديب/ـة وناقد/ـة أدبي في هذا المهرجان، قدّموا القراءات الشعرية والنثرية والمناقشات والمحاضرات، كما قدّموا لإصداراتهم الجديدة. المهرجان الذي يقام جلّه في الحديقة العامة الكبيرة وسط المدينة، المعروفة بحديقة القلعة، وكذلك في المكتبة المركزية والمتحف وغيرهما، توزعت تفاصيله على شكل خشبات مسرحية للقراءات والكثير من الكراسي الملونة التي يتمدد عليها المستمعون، ومكبرات الصوت بين الأشجار وممرات الحديقة. أما الحضور الذي زيّن المكان من كافة الأعمار فكان كثيفاً للغاية، ليكاد المرء يشعر بأن سكان المدينة برمتها، وكذا سكان المدن المجاورة، قد نزلوا في عطلة نهاية الأسبوع كي يستمعوا إلى الشعر والشعراء! كل ذلك بالتزامن مع حضور مكثّف أيضاً للصحافة والصحفيين الذين يغطّون الحدث بتفاصيله. كما ضمّت المدينة العديد من الأماكن المنتشرة التي خيضت فيها المحادثات والمناقشات الغنية والتي أثرت الجمهور. مهرجان الشعر هذا Erlanger Poetenfest الذي تأسس في العام 1980 هو واحد من أكبر وأعرق المهرجانات الأدبية في ألمانيا، حيث انصب التركيز هذا العام على فترة ما بعد الظهر في الحديقة، في قراءات سريعة يمتد كل منها لمدة نصف ساعة تقريباً لكل شاعر، كما أمكن للزوار التعرف على مجموعة واسعة من المؤلفات الحديثة بعد القراءات على المنصة الرئيسية، وذلك في خيم كبيرة تمّ ترتيبها لتصبح معارض غنية للكتب الجديدة. وفي مسرحMarkgrafentheater  الباروكي بدأ مساء أول يوم عرض بورترية مخصص لكل كاتب مشارك في المهرجان يتحدّث عن حياته وتفاصيل عمله، الأمر الذي عرّف أكثر بالمشاركين وأغنى القراءات والمناقشات التي خاضها الجمهور معهم. كما قدّم المترجمون الأدبيون مشاريعهم الحالية في ورشة عمل ...

أكمل القراءة »

هل لديك معلومات عن أحداث ثقافية أو رياضية للعرب والسوريين في ألمانيا؟

الأعزاء قرّاء أبواب، تسعى أبواب لمواكبة النشاطات والفعاليات الثقافية والرياضية التي يقوم بها السوريون والعرب في ألمانيا. ولذلك نرجو ممن يرغب بإعلامنا عن تلك النشاطات أن يرسل لنا التفاصيل على البريد الالكتروني: [email protected] ، أو على البريد الخاص بصفحة الجريدة على الفيسبوك. وذلك بهدف نشرها على موقعنا الإلكتروني للمساعدة في لفت نظر الجمهور إليها نود معرفة كل مايتعلق بمهرجانات وحفلات موسيقية وثقافية خلال الاشهر الستة القادمة، إضافةً إلى الفعاليات الرياضية بما فيها مشاركات الفرق السورية والعربية لنفس الفترة أيضاً. مع مودتنا أسرة أبواب محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

سهرات موسيقا ثقافة وفن في ختام الموسم العربي في برلين

يختتم الموسم العربي لعام 2017 فعالياته في مبنى مؤسسة الفيركشتات دير كولتورن في برلين، بعد أن قدم على مدار العام العديد من المشاريع والفعاليات وورشات العمل، التي جمعت الكثير من العرب باختلاف جنسياتهم وأعمارهم واهتماماتهم. قدم الموسم العربي بإدارة الدكتورة مروة مهدي عبيدو، مشاريع فنية شديدة التنوع بحيث تتوافق مع الحنين والذاكرة الذين يجمعان أغلب المهاجرين العرب، ورعى مواهب متنوعة فاحتفل مع جمهوره في “فن كافيه” أسبوعياً بمساهمة شبانٍ موهوبين قدموا أعمالاً ارتجالية، كما استضاف أياماً سينمائية عربية ولاسيما كوميدية، وسهرات رمضانية، وأقام إضافةً إلى ذلك ورشات عمل للخط العربي والتمثيل إضافةً إلى ورشة الحكي النسوية “فضفضة”. ومع قرب انتهاء السنة ستبدأ الفعاليات الختامية للموسم العربي 2017، وذلك بدايةً من 19 أكتوبر وحتى 29 أكتوبر 2017، وستقدم باللغتين العربية والألمانية، والدعوة مفتوحة لحضور كل الفاعليات مجانا، وذلك في مبنى مؤسسة الفيركشتات دير كولتورن، ناحية هيرمان بلاتز:             (Werkstatt der Kulturen, Wissmanstraße 23, 12049 Berlin- U7, U8 Hermanplatz-Neukölln) الموسم العربي هو برنامج ثقافي فني، يدعم حضور الثقافة العربية في ألمانيا، أقام المشروع مؤسسة مركز المسرح العربي والتبادل الثقافي تساتي في برلين، بالتعاون مع ورشة الثقافات. وممول من عدة جهات أوربية منها الاتحاد الأوربي ومؤسسة فلاكس واكاديمية المرأة، وتديره د.د. مروة مهدي عبيدو مديرة مشروع الموسم العربي ببرلين، ومديرة مؤسسة مركز المسرح العربي والتبادل الثقافي تساتي برلين الدعوة عامة والدخول مجاناً للاطلاع على تفاصيل البرنامج مع الدعوة اضغط هنا   البرنامج: الخميس 19 اكتوبر: الساعة 6 مساءاً         انطلاق معرض “سجاد مغربي يدوي“، ويستمر المعرض طوال مدة الفاعليات، وحتى الحفل الختامي يوم 29 أكتوبر. الساعة 8 مساءاً         نجم الأغنية العربية، وحفل موسيقي مع علاء زويتنه. الجمعة 20 اكتوبر: الساعة 8 مساءاً         كوميديا، ندوة عن “الكوميديا في السينما العربية” مع د.د. مروة مهدي عبيدو والمخرج السينمائي المغربي محمد نبيل. السبت 21 اكتوبر: الساعة 8 مساءاً         عرض نتائج ورشة الحكي النسوية فضفضفة، مع د. د. مروة مهدي عبيدو والسيدات المشاركات في الورشة. الاحد 22 اكتوبر:        الساعة 8 ...

أكمل القراءة »

أيام شعرية في برلين: احتفالية ثقافية في مكتبة بيناتنا

  خاص أبواب – برلين   ضمن برنامج جمعية “بيناتنا” الثقافية ومكتبة بيناتنا في برلين لشهري حزيران وتمّوز 2017، واحتفاءً بأدب اللغة العربيّة، تخصّص الجمعيّة والمكتبة وفريقهما فرصة لتلاقي الأدباء والمثقفين والناطقين باللغة العربية في برلين في سلسلة من اللقاءات الثقافيّة التي ستمتدّ إلى نهاية العام الحالي. بداية من الشعر بكلّ أشكاله، ثم الأجناس الأدبيّة الأخرى، سيكون برنامج شهريّ حزيران وتمّوز مخصّصًا لشعر اللغة العربية، حيث تستضيف المكتبة نخبة من شعراء اللغة العربيّة في ندوات وأمسيات شعريّة وجلسات حواريّة معنيّة بالشعر وأسئلته. افتتحت “أيام شعريّة” أولى أمسياتها في العاشر من حزيران-يونيو، واستضافت كلّاً من: الشاعر سنان أنطون – العراق، الشاعر عارف حمزة – سوريا، والشاعر عمر الجفّال – العراق، أدار الأمسية الشاعر رامي العاشق رئيس تحرير صحيفة أبواب الذي رحّب بالحضور وأعلن انطلاق “أيام شعريّة”. أما اليوم الثاني (الجمعة 23 حزيران-يونيو) فقد استضاف كلّا من: الشاعر أحمد قطليش – سوريا، الشاعر تركي عبد الغني – الأردن، الشاعرة لينة عطفة – سوريا. كذلك فقد أدار الأمسية الشاعر رامي العاشق. كذلك سيستضيف اليوم الثالث الشاعرتين: أسماء عزايزة – فلسطين، ووداد نبي – سوريا، تحاورهما الكاتبة والصحافية الفلسطينية رشا حلوة – صحيفة أبواب. التقت أبواب بالمنظّمين، وسألتهم عن هذه الأمسيات واستطلعت بعض أراء المشاركين يقول مهند قيقوني أحد أعضاء فريق مكتبة بيناتنا: “أيام شعرية في برلين، أثبتت أن الشعر مازال قادرًا على استقطاب جمهور من مختلف الشرائح، ورؤية الحضور الكبير تؤكد أهمية هذا المشروع، كما تؤكد أننا لم نفقد ارتباطنا بلغتنا الأم، فالشعر هو لساننا في التعبير عما يكمن في نفوسنا وأذهاننا. وكان هذا هدفنا من أيام شعرية بالإضافة الى أننا من خلال المكتبة نسعى إلى خلق بيئة ثقافية ولغوية، ربما نكون قد افتقدناها بسبب الهجرة واللجوء”. بدوره يقول الناشر ماهر خويص، العضو في فريق المكتبة: “أيام شعرية في برلين، مشروع يخدم الشعر، يهدف لتعزيز التواصل بين العرب الموجودين في ألمانيا -برلين بشكل خاص مع نخبة من الشعراء العرب المتواجدين في ألمانيا أو ...

أكمل القراءة »