الرئيسية » أرشيف الوسم : تيريزا ماي

أرشيف الوسم : تيريزا ماي

هل يطيح اتفاق “بريكست” برئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ؟

تواجه رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي ، اليوم تصويتاً في البرلمان على سحب الثقة في قيادتها. وقالت ماي في بيان في داونينغ ستريت إنها قبلت التحدي وستشارك في التنافس بكل ما لديها. ومن المقرر أن يصوت أعضاء البرلمان من حزب المحافظين على هذا فيما بين الساعة 18:00 والساعة 20:00، بحسب توقيت غرينتيش. ويأتي التحدي لمنصب ماي في أعقاب بلوغ النصاب القانوني، وهو 48 خطاباً بطلب إجراء التصويت من أعضاء البرلمان. وقد تعرضت ماي، التي تولت رئاسة الوزراء بعد فترة وجيزة من التصويت على استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 2016، للانتقاد من أعضاء في حزبها بسبب خطة الخروج التي تفاوضت بشأنها مع دول الاتحاد. وفي وقت سابق، أعرب مؤيدون لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) في حزب المحافظين لبي بي سي، عن ثقتهم في الحصول على الدعم الكافي لبدء تصويت سحب الثقة من ماي. وعلمت بي بي سي أن العضو البارز في حزب المحافظين، سير غراهام برادي، قد طلب مقابلة رئيسة الوزراء الأربعاء. ما هي الخيارات المحتملة؟ ولا يعرف حتى الآن متى ستعلن نتيجة التصويت السري، ولكن ماي ستحتاج إلى الحصول على الأغلبية للفوز في التصويت. وإذا فازت ماي في التصويت فلن يستطيع أحد تحديها على منصبها قبل أقل من عام. وإن لم تفز في التصويت فستكون هناك منافسة على قيادة حزب المحافظين، لا تستطيع رئيسة الوزراء المشاركة فيها. وهناك خيار آخر، وهو إذا فازت ماي بعدد قليل من الأصوات، فإنها قد تقرر التنحي عن قيادة الحزب. ونظرا لأن حزب المحافظين هو أكبر حزب في البرلمان، فإن من يتولى قيادته يتوقع أن يكون رئيساً للوزراء. وإذا أطيح بتيريزا ماي من قيادة الحزب، فإنه يتوقع بقاؤها في منصبها رئيسة للوزراء حتى ينتخب زعيم جديد للحزب، خلال عملية يمكن أن تستغرق ستة أسابيع. وإذا ترشح أكثر من مرشح لقيادة الحزب فسيعقد الحزب سلسلة من عمليات التصويت لاختيار اثنين ليصوت عليهما أعضاء الحزب. ولا يتوقع اختيار زعيم جديد للحزب قبل يناير/كانون الثاني، ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: استقالة وزير بريطاني على الهواء مباشرةً لتأخره دقيقة واحدة، فهل قبلت استقالته؟

أقدم وزير وزير التنمية الدولية البريطاني مايكل بيتس، على الاستقالة الفورية أمام البرلمان وعلى الهواء مباشرةً، بسبب تأخره عن جلسة استماع، مما أثار صدمة بين اللوردات في مجلس العموم. انتشر فيديو يصور استقالة وزير بريطاني، بسرعة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، وكان الوزير قد وصل إلى البرلمان البريطاني، يوم الأربعاء الماضي متأخراً عن جلسة استماع لمدة دقيقة واحدة فقط، وأقدم الوزير على الاعتذار فوراً لأعضاء المجلس، إلا أنه أحس أن اعتذاره غير كافٍ، فما كان منه إلا أن استقال على الفور وعلى الهواء مباشرةً. وأعرب الوزير عن خالص اعتذاره للبارونة ليستر، بسبب عدم وجوده في مكانه للإجابة عن تساؤلٍ يتعلق بأمرٍ مهمٍ على حد قوله. وانصرف على الفور بعد ذلك. إلا أن أعضاء المجلس (اللوردات)، استنكروا استقالة الوزير بيتس، وتراوحت ردود أفعالهم ما بين صيحات تقول “لا”، وبين ضحكات اللاتصديق، في حين حاول البعض إقناعه بتغيير رأيه. أما رئيسة الوزراء تيريزا ماي،، فقد كانت في تلك الأثناء في رحلة إلى الصين، وقد صرح متحدث باسمها بأنها رفضت استقالة وزير التنمية، وفق ما نقلت سكاي نيوز عن صحيفة “واشنطن بوست” صباح اليوم الجمعة. وأضاف المتحدث أنه بالنسبة لوزير مواظب كان يفترض أن يؤدي مسؤولياته أمام البرلمان بجدية أكثر. شاهد أيضاً بالفيديو: مهربو سبتة ومليلة بين مطرقة الفقر وسندان الموت “بالفيديو” الصين وما أدراك ما الصين: 170 مليون كاميرا مراقبة تبقي الأمور تحت السيطرة بالفيديو: لنُذكّر أنفسنا قليلاً كم نحن صغار أمام هذا الكون الشاسع بالفيديو: اندلاع اشتباكات بين منظاهرين أكراد وأتراك في مطار هانوفر في ألمانيا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ملاسنات بين تيريزا ماي و ترامب في أعقاب نشره فيديوهات مناهضة للمسلمين

أعاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر حسابه في تويتر، نشر لقطات فيديو مناهضة للمسلمين، كانت جايدا فرانسين، وهي نائبة زعيم جماعة “بريطانيا أولا”، اليمينية المتطرفة، المناوئة للمهاجرين، أول من نشرها. ويظهر في أحد مقاطع الفيديو، مجموعة من الإسلاميين يضربون صبياً، ثم يلقيه أحدهم من فوق سطح أحد المنازل، بينما يظهر في فيديو آخر، شاب وهو يركل صبياً متكئاً على عكازين، ويعرض مقطع ثالث، رجلاً ملتحياً وهو يحطم تمثالاً للسيدة العذراء. وأدانت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي تصرف ترامب، بالقول: (من الخطأ أن يفعل الرئيس هذا)، واصفةً المقاطع بأنها “كريهة”،  وتبث الفرقة. ورد ترامب على انتقاد ماي قائلاً: إن عليها التركيز على الإرهاب في بلادها، وكتب على تويتر: (تيريزا ماي.. لا تركّزي عليّ. ركزي على الإرهاب الإسلامي الراديكالي المدمر، الذي يحدث في المملكة المتحدة. نحن نبلي بلاءً حسنًا). لتعود ماي وتؤكد على انتقادها لترامب، في مؤتمر صحفي في عمان قائلةً: (لا تعني حقيقة أننا نتعاون معاً، أننا خائفون من الكلام. عندما نرى ارتكاب الولايات المتحدة خطأً، سنكون شديدي الوضوح معهم). وأضافت: (أتحدث بوضوح شديد عندما أقول، إن إعادة نشر المقاطع على تويتر، نقلاً عن جماعة “بريطانيا أولاً”، كان التصرف الخطأ). كما طالب بعض المشرعين البريطانيين ترامب بالاعتذار، لإعادته نشر اللقطات على قرابة 44 مليون متابع لحسابه على تويتر. من جهتها قالت فرانسين، ولديها 53 ألف متابع على تويتر، لرويترز: (أنا في منتهى السعادة. إن إعادة نشر ترامب لمقاطع الفيديو، تظهر أنه يشاركني هدف زيادة التوعية بأمور مثل خطر الإسلام). اقرأ أيضاً: رفع إصبعك الوسطى في وجه ترامب قد تمنحك الكثير من المال 10 ملايين دولار من أموال صناعة الجنس والمواد الإباحية في سبيل عزل ترامب محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالصور: أين يمضي زعماء العالم إجازاتهم وكم تكلفهم

للسياسيين أيضًا إجازاتهم التي يحاولون قضاءها بعيدًا عن هموم السياسة ومراقبة الصحفيين. ولأسبابٍ متنوعة تكون تكاليف الرؤساء أعلى من غيرهم. رغم ذلك تبقى المستشارة الألمانية ميركل استثناءً بقلة تكاليف عطلتها السنوية. المكان المفضل للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، وزوجها يؤاخيم زاور، هو قرية زولدن الجبلية في مقاطعة جنوب تيرول الإيطالية. حيث تمكنهما الطبيعة المحيطة بهذه القرية من ممارسة هوايتهما المفضلة، الترحال عبر الجبال. بحسب ما ذكرت دوتشي فيلليه. ويعرف سكان القرية زوج ميركل بـ”البروفسور زاور”، وهو يحب بشكل خاص تناول النقانق المدخنة من أحد متاجر القرية. ومنذ سنوات تمضي ميركل والبروفسور زاور الإجازة في نفس الفندق (4 نجوم)، حيث تكلف الإقامة لأسبوع 1400 يورو، بحسب صحيفة “بيلد” الألمانية.   تقصد عائلة الرئيس أوباما كل صيف منتجع مارثا فينيارد قبالة ساحل ولاية ماساتشوستس. ويبلغ إيجار بيت صغير بغرفتي نوم في قرية تشيلمارك على الجزيرة نحو 2900 دولار أسبوعياً. وتفيد صحيفة “بيلد” الألمانية، أن الرئيس الأمريكي ينفق من ماله الخاص خلال عطلته، بين 35 ألف و50 ألف دولار كل أسبوع. لكن بعيداً عن الأرقام والتخمينات، يحرص الرئيس الأمريكي كل عام على مرافقة ابنته ماليا في جولة بالدراجة على الجزيرة الخضراء. ويُضاف إلى هذا المبلغ نفقات الحراسة والطائرة، التي تتحملها الدولة. لكن هذه تزداد بشكل كبير إذا ما رغب الرئيس أوباما وعائلته قضاء العطلة في هاواي، حيث كلفت رحلة ميشيل أوباما إلى هناك لمدة 17 يوماً عام 2012، نحو 120 ألف يورو، ما أثار امتعاض بعض الناخبين في البلاد. أما الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند، فأمضى عطلته هذا العام في قرية لا غارد فراينت الصغيرة الواقعة على ساحل كوت دا زور، حيث تكلف الإقامة في فندق أربع نجوم بين 200 و350 يورو لليلة الواحدة. لكن أولوند حل في عطلة نهاية الأسبوع ضيفاً على صديقه فينسينت بولوريه، حيث احتفل بعيد ميلاده برفقة أطفاله الأربعة. كما أفادت دوتشي فيلليه، إن أولوند كان قد احتفل علنًا بعطلته بعد انتخابه بفترة وجيزة عام 2012، حيث قضى أسبوعين متواصلين، ما أثار انتقادات بين الفرنسيين. لكنه قرر أن يقضي ...

أكمل القراءة »