الرئيسية » أرشيف الوسم : تونس (صفحة 2)

أرشيف الوسم : تونس

مانوع الهجوم الذي كان التونسي المعتقل في كولونيا يخطط له؟

ألمحت الشرطة الألمانية إلى أن التونسي المعتقل في كولونيا ربما كان بصدد التخطيط لما كان سيكون قنبلة بيولوجية وأول هجوم كيماوي من نوعه محتمل في ألمانيا. وكانت التحقيقات الأولية لم تكشف وجود خطة محددة لهجوم إرهابي. قال مسؤول بارز في الشرطة الألمانية يوم (الأربعاء 20 يونيو/ حزيران 2018)  إن هجومًا بسلاح بيولوجي يُزعم أنه تم التخطيط له من قبل مواطن تونسي احتُجز في كولونيا الأسبوع الماضي، “له بُعد جديد”. وقال هولغر موينش، قائد الشرطة الجنائية الاتحادية الألمانية لمحطة (آر.بي.بي إنفوراديو) العامة “كانت هناك استعدادات ملموسة لمثل هذا العمل بما يمكن أن يطلق عليه قنبلة بيولوجية.” وأضاف موينش أنه كان من شأن هذا الهجوم أن يصبح “غير مسبوق” في ألمانيا. وقال إن المهاجم المحتمل(29 عاماً) سعى للحصول على المشورة بشأن كيفية إنتاج مثل هذا السلاح على الإنترنت. وتم القبض على المشتبه به “سيف الله إتش” في كولونيا قبل أسبوع، بعد العثور على مادة الريسين السامة في شقته بعد تفتيشها. وكان لدى الرجل ما يكفي من المواد في شقته لإنتاج ما بين 250 وألف جرعة شديدة السمية من مادة الريسين، وفقاً لتقارير وسائل إعلام. وتم إيداعه السجن الأسبوع الماضي. وقال ممثلو الادعاء الأسبوع الماضي إن التحقيقات الأولية لم تكشف عن أي مؤشر على وجود خطة محددة لهجوم إرهابي ، ولا أن الرجل كان عضواً في منظمة إرهابية. لكن موينش قال إن الشاب بدأ تحضير الريسين، كما تم العثور على مكونات لعبوة ناسفة في شقته. وقال هانز جورج ماسن ، رئيس وكالة الاستخبارات الداخلية الألمانية ، إنه من المحتمل جداً أنه تم إحباط هجوم إرهابي. ولم يحدد الهدف المحتمل للمهاجم المشتبه به. المصدر: دويتشه فيله – ح.ز/م.س (د.ب.أ) اقرأ أيضاً: هل هو شهر الخير أم إجبار الغير؟ المجتمع المدني التونسي ينادي بحرية الإفطار تونس تمضي بخطى ثابتة: إصلاحات تشريعية نحو المساواة التامة بين المرأة والرجل ترحيل تونسي مشتبه بالإرهاب بعد رفض المحكمة الدستورية الاتحادية شكوى لوقف ترحيله محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل هو شهر الخير أم إجبار الغير؟ المجتمع المدني التونسي ينادي بحرية الإفطار

نظم ناشطون من المجتمع المدني، يوم الأحد 27 أيار/مايو، وقفة احتجاجية بالقرب من وزارة الداخلية وسط العاصمة تونس للحث على حرية الإفطار ، والاعتراض على قرار إغلاق المقاهي والمطاعم في النهار خلال شهر رمضان. وأقدم عدد من المشاركين في الوقفة على شرب الماء أو تدخين السجائر في حركة تهدف إلى التأكيد على أهمية ضمان حرية الإفطار للأقليات للتمتع بحياة طبيعية خلال شهر الصيام لدى المسلمين. وقال أحد الناشطين المشاركين في التجمع: “هذه الوقفة تجري للمرة الثانية. احتجاجاً على توقيف المفطرين وإغلاق المطاعم، وتعطيل سير الحياة الطبيعية بالنسبة للمفطرين”، وأكد هذا المتظاهر الذي يرتدي قميصاً يحمل شعار حملة #مش_بالسيف :”إنه لم يحصل تضييق من قبل السلطات على المظاهرة”، معتبراً أن التجمع كان “ناجحاً”. وتزامنت الوقفة مع إطلاق حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحمل وسم #مش-بالسيف، للمطالبة بحق الإفطار والسماح بفتح المطاعم والمقاهي لاستقبال المواطنين غير الصائمين. وكان وزير الداخلية التونسي، لطفي براهم، أكد أن تطبيق “منشور المزالي” بإغلاق المقاهي خلال شهر رمضان، يهدف إلى منع ردود فعل عنيفة قد تؤثر على الأمن العام، وكي لا تكون ذريعة لبعض الجماعات المتطرفة للتحريض على الدولة وارتكاب أعمال إرهابية. وسبق أن تعرض حوالى خمسة أشخاص خلال شهر رمضان الماضي إلى التوقيف بسبب تناول الطعام أو التتدخين علناً خلال شهر الصيام. المصدر: (يورونيوز) اقرأ أيضاً: بالفيديو: رمضان والعمل في ألمانيا: هل يتساهل مدراء العمل مع الموظفين الصائمين ؟ حلويات رمضان في بلاد الجرمان بدائل مفيدة ونصائح لتحضير الحلويات يقدمها مغتربون رائحة الفم في رمضان، وطرق التخلص منها محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ترحيل تونسي مشتبه بالإرهاب بعد رفض المحكمة الدستورية الاتحادية شكوى لوقف ترحيله

قضت المحكمة الدستورية الاتحادية بألمانيا برفض شكوى ضد ترحيل تونسي تحت طائلة الاشتباه بالإرهاب والإعداد لهجوم في ألمانيا لصالح تنظيم “داعش”، إذ لم تر ما يهدد حياته في تونس. رفضت المحكمة الدستورية الاتحادية بألمانيا يوم أمس الاثنين (السابع من مايو/ أيار 2018)  شكوى ضد ترحيل تونسي يشتبه في أنه إرهابي محتمل إلى موطنه. وذكرت المحكمة في مسوغات الحكم أن التونسي هيكل إس. ليس مهدداً بعقوبة الإعدام في بلاده. يُشار إلى أن ولاية هيسن تحاول منذ مدة طويلة ترحيل هيكل إس. المصنف على أنه مصدر خطر أمني إلى بلاده. وقد تم إلقاء القبض على هيكل إس. في شباط/ فبراير عام 2017 خلال حملة مداهمات لمكافحة الإرهاب. وتتهم سلطات التحقيق الألمانية التونسي المشتبه فيه بالإعداد لهجوم في ألمانيا لصالح تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش). ويقع هيكل إس. تحت طائلة الاشتباه في بلاده أيضاً، حيث أنه متهم بالمشاركة في الهجوم على متحف باردو بالعاصمة تونس الذي أسفر عن عديد من القتلى في آذار/ مارس عام .2015 ويقبع هيكل إس. حالياً في احتجاز ما قبل الترحيل بولاية هيسن الألمانية. وسبق للمحكمة الإدارية الاتحادية بألمانيا أن سمحت لولاية هيسن بترحيل المشتبه به، حتى مع احتمالية أنه قد يكون مهدداً بفرض عقوبة الإعدام ضده هناك. ورفضت المحكمة بهذا القرار طلباً عاجلاً كان مقدماً من هيكل إس. المصنف على أنه مصدر خطر على البلاد، أعترض فيه على ترحيله. وكانت المحكمة الاتحادية العليا قد ألغت الحبس الاحتياطي في منتصف شهر آب/ أغسطس الماضي، لأنها لم تر شبهة إجرامية كافية. ولكن لم يتم إخلاء سبيل هيكل إس حينها، وإنما تم إبقاؤه في احتجاز ما قبل الترحيل. وبعد ذلك قررت المحكمة الإدارية الاتحادية في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي أنه لا يمكن ترحيل هيكل إس. إلا إذا تعهدت الحكومة التونسية بأنه لن يذهب إلى السجن لبقية حياته. وبعد ذلك أبلغت الحكومة التونسية مذكرة شفهية لألمانيا في كانون الأول/ ديسمبر الماضي. وبحسب معلومات وزارة الخارجية الألمانية فإن الممارسة المتبعة في تونس هي أن أي ...

أكمل القراءة »

بين تونس وإيطاليا.. اتفاقيات غير عادلة تنهي احلام مهاجرين غير شرعيين

ثامر الزغلامي – تونس. بعيداً عن العاصمة، ووسط تكتمٍ شديد تحط أسبوعياً في مطار النفيضة الدولي بمحافظة سوسة الساحلية، طائرات خاصة إيطالية على متنها مهاجرون تونسيون غير نظاميين تم ترحيلهم قسراً من إيطاليا بعد أن وصلوا إلى سواحلها سراً عبر البحر الأبيض المتوسط. تقارير المنظمات الحقوقية المحلية تشير إلى ترحيل قرابة أربعين تونسياً أسبوعياً منذ أكتوبر الماضي، بعد احتجازهم لعدة أسابيع بمراكز إيواء المهاجرين جنوب إيطاليا في ظروف وصفت بالغير إنسانية. وطالبت هذه المنظمات السلطات الإيطالية بالايقاف الفوري لعمليات الترحيل، التي قالت إنها تتناقض مع القوانين والمواثيق الدولية.  اتفاقيات غير عادلة لترحيل “مهاجرين غير شرعيين” دعا المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، السلطات التونسية والإيطالية لمراجعة الاتفاقيات الثنائية التي يقع على أساسها الترحيل القسري للتونسيين، واعتبرها غير عادلة. وقال رمضان عمر المسؤول بالمنظمة، إن تونس وافقت على بعض الاتفاقيات التي تقبل بموجبها ترحيل التونسيين من الاراضي الإيطالية، بسبب أوضاعها الاقتصادية الصعبة لافتاً إلى أن البلدين ينتهكان القوانين الدولية بهذه الممارسات. كما أكدت منظمات محلية ناشطة في مجال الهجرة، أن تونس وإيطاليا وقعتا بروتوكلات تعاون تقضي بدعم الاقتصاد التونسي، مقابل موافقة تونس على ترحيل مهاجرين غير شرعيين. يذكر أن لقاءات مكثفة جمعت خلال الفترة الماضية مسؤوليين تونسيين وإيطاليين، لبحث مجالات التعاون الأمني والاقتصادي للحد من الهجرة غير النظامية، وكان من نتائجها الإعلان عن مساعدات مالية وعسكرية لتونس والاتفاق على العمل للحد من الهجرة غير الشرعية عبر المتوسط. وكشفت تقارير إعلامية أن الجانبين التونسي والإيطالي، اتفقا على اتخاذ إجراءات ترحيل عدد من التونسيين بشبهات التطرف أو الاجرام. في حين نفت السلطات التونسية ذلك، وأكدت أن التعاون التونسي الإيطالي لمكافحة الهجرة غير الشرعية يجري في إطار احترام حقوق الإنسان وسيادة البلدين، مشيرةً إلى السعي لتحسين أوضاع العاطلين في تونس، والكشف عن شبكات تنظيم الهجرة السرية انطلاقا من السواحل التونسية. وقال عادل الجربوعي كاتب الدولة للهجرة أن الحكومة لم توقع أية اتفاقية تضيم المهاجرين التونسيين. كما قلل خميس الجهيناوي وزير الخارجية من أعداد التونسيين في مركز الإيواء بإيطاليا ...

أكمل القراءة »

صيادون توانسة يمنعون وصول سفينة تحمل يمينيين أوربيين متشددين

منع صيادون توانسة سفينة تحمل نشطاء أوروبين يمينيين متشددين من الرسو في ميناء تونسي، ما مثّل ضربة لمهمتهم الرامية لكبح تدفق قوارب المهاجرين من أفريقيا إلى أوروبا. ولم تتمكن السفينة التي تُدعى “سي ستار “، والتي استأجرتها مجموعة جينيراسيو إيدنتيتير Génération identitaire المعروفة اختصار بـ جي أي ومقرها فرنسا، من الرسو في ميناء جرجيس. وتقول مجموعة جي أي إن منظمات غير حكومية، تعمل في مجال الإنقاذ في البحر المتوسط، تتواطأ مع مهربي البشر. لكن الصيادين التونسيين في ميناء جرجيس هددوا بأنهم لن يسمحوا للسفينة الأوربية بالتزود بالوقود، إذا ما رست في الميناء واصفين النشطاء الأوربيين المناهضين للهجرة بأنهم “عنصريون”. ونقلت الـ بي بي سي عن شمس الدين بوراسين، رئيس اتحاد الصيادين المحليين، قوله لوكالة الصحافة الفرنسية: “هذا أقل شيئ يمكننا فعله، بالأخذ في الاعتبار ما يحدث في البحر المتوسط. إن المسلمين والأفارقة يموتون هنا”. وقال مسؤول رسمي في الميناء، طلب عدم الكشف عن هويته: “هل نترك هؤلاء العنصريين يدخلون الميناء؟ أبدًا لن نفعل”. في غضون ذلك، حذرت منظمات إنسانية من أن أي محاولة لإعادة قوارب المهاجرين إلى ليبيا قد تكون خطرة للغاية، ومُجرَّمة وفقًا للقانون الدولي. ومنذ مطلع عام 2014 أنقذ نحو 600 ألف مهاجر من قوارب مهربي البشر ونقلوا إلى إيطاليا، فيما لقي أكثر من عشرة آلاف شخص مصرعهم خلال محاولتهم عبور البحر المتوسط إلى أوربا خلال الفترة ذاتها. وفي وقت سابق من الشهر الجاري، اتهمت منظمة العفو الدولية الاتحاد الأوربي بترك الأمر في غالب الأحيان، لمنظمات الإنقاذ الخيرية العاملة في البحر المتوسط، لتتولى مسؤولية إنقاذ المهاجرين. وفي الوقت ذاته، تعرضت منظمات غير حكومية لانتقاد السلطات الإيطالية، التي هددت بمنع سفن الدول الأخرى من جلب المهاجرين إلى الموانئ الإيطالية. ووافق البرلمان الإيطالي في الآونة الأخيرة على خطة لإرسال سفن بحرية إلى ليبيا، في إطار جهوده لكبح تدفق المهاجرين عبر البحر المتوسط، مطالبا المنظمات غير الحكومية العاملة في مجال الإنقاذ بالالتزام بمدونة لقواعد السلوك. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

إقرار قانون يجرم العنف والتمييز ضد المرأة في البرلمان التونسي

صادق البرلمان التونسي على قانون يجرم العنف ضد المرأة، بعد جلسات صاخبة وجدل بين الاطياف السياسية ومنظمات المجتمع المدني.  وأقر البرلمان التونسي بالإجماع أمس الأربعاء، مشروع قانون لمكافحة العنف ضد المرأة، في خطوة طال انتظارها لما لهذا القانون من أثر على تعزيز حماية الضحايا واجتثاث احكام قانونية اعتبرت رجعية. وبعد طول نقاش، أقرّ القانون بإجماع النواب الحاضرين وعددهم 146 نائبا من أصل 217.  ويذكر أن القانون التونسي يمنع تعدد الزوجات ويمنح المرأة حق تطليق زوجها والمساواة في العمل وفي المجال السياسي.ونقلت دويتشه فيليه عن وزيرة المرأة والأسرة والطفولة نزهة العبيدي التي رحبت بإقرار التشريع الجديد، وقالت “هذه لحظة مؤثرة جدًا ونحن في تونس فخورون (…) بأننا استطعنا الالتفاف حول مشروع تاريخي”. ويهدف القانون الذي سيدخل حيز التنفيذ بعد ستة أشهر من نشره في الجريدة الرسمية إلى “القضاء على كل أشكال العنف ضد النساء”. كما رحبت النائبة بشرى بلحاج حميدة بإقرار مشروع القانون، مؤكدة في تصريح لفرانس برس أن التشريع الجديد يثبّت “الاعتراف بكل أشكال العنف (الجسدي والمعنوي والجنسي…). ما يستنتج من روحية القانون أن أعمال العنف لم تعد مسألة خاصة. إنها مسألة باتت تهم الدولة والدليل هو أن سحب الدعوى لم يعد يوقف التعقبات”. وينص القانون على منح الضحايا مساعدة قضائية ونفسية ويفرض برامج محددة من أجل زرع “مبادئ القوانين الإنسانية والمساواة بين الجنسين” في المناهج التعليمية. كما يعدل القانون الجديد الفصل 227 مكرر من القانون الجزائي بإلغائه بندًا مثيرًا للجدل يسقط التعقبات عن “كل من واقع أنثى بدون عنف سنها دون خمسة عشر عاما كاملة” في حال تزوجها. وقبل جلسة المصادقة اليوم ثار نقاش حاد بين النواب بشأن تحديد سن الأهلية الجنسية للفتاة، ليتم في الأخير التوافق حول سن 16 عامًا بدل 13 عامًا. وأبدت أحزاب محافظة ومنظمات دينية اعتراضات على القانون منذ بداية طرحه بحجة أنه قد يضع الأسرة أمام خطر التفكك فضلاً عن كونه يمنح حقوقًا وحريات أوسع بما يخص العلاقات الجنسية. وتعتبر تونس رائدة بين الدول العربية في مجال حقوق المرأة وقد نص الدستور الجديد الذي أقر في 2014 على أن “المواطنين والمواطنات ...

أكمل القراءة »

المستشارة الألمانية ميركل تصل تونس اليوم

وصلت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تونس لتبدأ محادثات حول أزمة اللاجئين والتعاون المتشرك، فيما افتتح وزير التنمية الألمانية غيرد مولر مركز استشارات للمهاجرين في تونس لتسهيل إعادة المهاجرين المرفوضين. بدأت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم، زيارة رسمية لتونس، لتلتقي بالرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، ورئيس حكومته يوسف الشاهد، وتلقي بعدها كلمة في البرلمان التونسي. ومن المقرر أن تعود المستشارة الى بلدها مساء اليوم. وتعتبر تونس الدولة الوحيدة التي بدأت إصلاحات ديمقراطية موسعة عقب الربيع العربي عام 2011، إلا أن البلاد تعاني حاليًا من مشكلات اقتصادية وإرهاب. وعقب هجوم الدهس الإرهابي الذي نفذه التونسي أنيس العمري في برلين نهاية العام الماضي، والذي أودى بحياة 12 شخصًا وأسفر عن إصابة أكثر من 50 آخرين، تكثف الحكومة الألمانية مساعيها لإسراع إجراءات ترحيل اللاجئين التونسيين المرفوض طلبات لجوئهم إلى تونس. ويهدف المركز الذي افتتحه الوزير الألماني، إلى تقديم الإرشادات لزيادة فرص للعمل والتدريب المهني، بالإضافة إلى دعم تأسيس الشركات. وبحسب تصريحات لوزير، التي نقلتها دويتشه فيليه، فإن هذا المركز هو الأول من نوعه في شمال إفريقيا. ومن المنتظر أن يقدم استشارات لنحو ألفي تونسي خلال العام الأول من عمله. كما يستهدف المركز المهاجرين المحتملين من تونس لتوعيتهم بمخاطر السفر غير الشرعي إلى أوروبا وإرشادهم إلى سبل نظامية. ويندرج المركز في إطار برنامج تبلغ تكلفة مليارات اليورو لإعادة اللاجئين. وبحسب بيانات وزارة التنمية الألمانية يشمل هذا البرنامج حتى الآن 11 دولة، من بينها – بجانب تونس – المغرب ونيجيريا وصربيا وألبانيا. وتعوّل الحكومة الألمانية على عودة اللاجئين المرفوضين طواعية إلى بلادهم لتجنب مشكلات ترحيلهم. وخصصت لجنة الشؤون المالية في البرلمان الألماني (بوندستاغ) في تشرين ثاني/ نوفمبر من العام الماضي 150 مليون يورو لهذا البرنامج. مواضيع ذات صلة. ملف الهجرة يتصدر مباحثات ميركل مع رئيس الوزراء التونسي حزبا الخضر واليسار يحذران ميركل من إبرام اتفاقية للاجئين مع تونس محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حزبا الخضر واليسار يحذران ميركل من إبرام اتفاقية للاجئين مع تونس

حذّر حزبا الخضر و”اليسار” الألمانيان المعارضان المستشارة أنغيلا ميركل من إبرام اتفاقية للاجئين مع تونس. في خطوة استباقية لزيارة رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد لبرلين، حذر حزبا الخضر و”اليسار” الألمانيان المعارضان، المستشارة أنغيلا ميركل من إبرام اتفاقية للاجئين مع تونس. ونقلت دويتشيه فيليه عن رئيسة الكتلة البرلمانية لحزب الخضر كاترين غورينغ-إكارت تصريحات لصحف شبكة ألمانيا التحريرية الإعلامية اليوم الثلاثاء: “لا ينبغي لأنغيلا ميركل أن تكرر مع تونس الخطأ الذي ارتكبته في التعامل مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحجب البلد عن انتقادات غربية عبر اتفاق لاجئين قذر”. ومن جانبها قالت كاتيا كيبينغ رئيسة حزب “اليسار”: “يتعين على المستشارة ميركل النأي عن أي خطط لتأسيس مخيمات للاجئين في تونس. عليها أن تحث رئيس الوزراء التونسي على الالتزام بحقوق الإنسان بدلاً من حثه على تشديد منع تدفق اللاجئين”. وفي المقابل، يرى التحالف المسيحي المنتمية إليه ميركل أن تونس ملزمة بالمشاركة في منع تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى أوروبا. كما نقلت تصريحات خبير الشؤون الداخلية في الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، شتيفان ماير، للشبكة ذاتها: “يتعين بالطبع أن يسمح رئيس الوزراء التونسي الشاهد بسؤاله عما تفعله حكومته حتى لا يغادر الكثير من التونسيين بلدهم أو يتطرفون”. وطالب ماير تونس بمزيد من الاستعداد في التعاون في استعادة التونسيين المرفوض طلبات لجوئهم في ألمانيا، وقال: “واقعة أنيس العمري تنبه بأنه يتعين على تونس الإيفاء بوتيرة أسرع بكثير بالتزامها المنصوص عليه في القانون الدولي باستعادة مواطنيها”. يذكر أن رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد نفى في مقابلة مع صحيفة “ببلد” الألمانية ارتكاب السلطات التونسية أخطاء في التعامل مع منفذ هجوم الدهس في برلين، أنيس عامري. وقال الشاهد قبل لقائه المستشارة أنغيلا ميركل في المقابلة التي نشرت اليوم: “هناك شيء يتعين أن أقوله بوضوح: السلطات التونسية لم ترتكب أخطاء”. كما أكد الشاهد رفضه لفكرة إقامة مراكز لاستقبال اللاجئين في تونس، موضحًا أن تونس ديمقراطية وليدة وغير قادرة على استيعاب مخيمات لاجئين على أراضيها، حسب رأيه، وقال: “يتعين العثور على حل بصورة مشتركة مع ليبيا. ...

أكمل القراءة »

ملف الهجرة يتصدر مباحثات ميركل مع رئيس الوزراء التونسي

يزور رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد ألمانيا، لإجراء مباحثات مع المستشارة ميركل، ويأتي ملف الهجرة في رأس الأولويات، إلى جانب مستقبل التعاون بين البلدين. وتتزامن الزيارة المقررة يوم الثلاثاء المقبل، وبحث ملف الهجرة الشائك،  مع ضغوط برلين لتسريع عمليات الترحيل لمن رفضت طلبات لجوئهم من مواطني بلدان شمال إفريقيا بما فيها تونس. ونقلت دويتشيه فيليه عن الموقع الخاص بالحكومة الاتحادية في برلين، على شبكة الانترنت، أن المحادثات ستكون خلال حفل غداء، وستشمل أيضًا الوضع الأمني في المنطقة، والعلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين. سيصل رئيس الحكومة التونسية  إلى ألمانيا يوم الاثنين المقبل، وتستمر  الزيارة الرسمية حتى يوم الأربعاء. وهي الأولى له منذ توليه المنصب في آب/أغسطس الماضي. وتأتي الزيارة بعد أزمة صامتة بين البلدين، سببها ملف ترحيل المهاجرين غير الشرعيين، المنحدرين من دول شمال أفريقيا ومن بينها تونس. وارتفعت وتيرة الأزمة بعد عملية الدهس بشاحنة في سوق عيد الميلاد في برلين. والتي تورط فيها التونسي أنيس العامري قبل أن تقتله الشرطة الايطالية في ميلانو. تضغط برلين لتسريع عمليات الترحيل، لمن رُفضت طلبات لجوئهم دون عوائق بيروقراطية. وتقدر الحكومة التونسية عدد مهاجريها غير الشرعيين بألمانيا، بحوالي 1200 تم ترحيل قرابة 100 من بينهم. ويذكر أن ألمانيا تُعدّ من بين الداعمين الأساسيين للانتقال الديمقراطي في تونس، عبر تمويل برامج تنمية وتكوين. كما تدعم المؤسسة الأمنية والعسكرية، وتساهم في تعزيز جهود تونس لمراقبة حدودها مع ليبيا. مواضيع ذات صلة. هل كان أنيس العامري مخبرًا لسلطات الأمن الألمانية؟ تشكيل فريق تحقيق في قضية أنيس عامري ألمانيا: إنشاء “مراكز ترحيل” للمهاجرين الذين ترفض طلبات لجوئهم محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مظاهرات أمام البرلمان التونسي رفضًا لعودة الجهاديين إليها

خرج مئات التونسيين للتظاهر أمام البرلمان للتعبير عن رفضهم لعودة جهاديين تونسيين من الخارج تحت مسمى “التوبة”. وقامت مظاهرات بدعوة من “ائتلاف المواطنين التونسيين” الذي يضم منظمات غير حكومية وشخصيات مستقلة، ترفض السماح لتونسيين يقاتلون مع تنظيمات جهادية في الخارج بالعودة إلى البلاد. وأفادت فرانس برس أن المتظاهرين الذين قدر عددهم بـ 1500 شخص، رددوا شعارات من قبيل “لا توبة.. لا حرية.. للعصابة الارهابية”. وهتفوا ضد راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الإسلامية الشريكة في الائتلاف الحكومي الحالي، والذي دعا إلى “فتح باب التوبة” أمام الجهاديين الراغبين في العودة إلى تونس شرط ان “يتوبوا إلى الله” “توبة حقيقية” ويتخلوا عن الإرهاب والعنف. وكان الغنوشي قد قال في مقابلة مع إذاعة شمس إف إم إن في اغسطس/آب 2015، أن باب التوبة يجب أن يبقى مفتوحاً أمام الجهاديين، ودعا إلى التحاور معهم “حتى يتخلوا عن هذه الرؤية السلبية للاسلام”. ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها شعارات مثل “لا لعودة الدواعش” و”إرادة سياسية ضد الجماعات الارهابية”. وقالت مشاركة في التظاهرة رفضت نشر اسمها لفرانس برس “الإرهابيون لا يتوبون، إذا عادوا فسيعودون إلى الذبح والقتل مثلما توعدوا في اشرطة فيديو. على الدولة ان تحمي الشعب من هذا الخطر”. ثمانمئة عائد إلى تونس ونقلت فرانس برس عن وزير الداخلية الهادي المجدوب، في جلسة مساءلة أمام البرلمان مساء الجمعة، أن 800 تونسي عادوا من “بؤر التوتر” في ليبيا وسوريا والعراق. مضيفًا “عندنا المعطيات الكافية واللازمة عن كل من هو موجود خارج تونس في بؤر التوتر، وعندنا استعداداتنا في هذا الموضوع” دون ان يحدد عدد هؤلاء. وأعلنت احزاب ومنظمات ووسائل اعلام ونقابات شرطة في تونس رفضها القاطع لعودة “الارهابيين” تحت مسمى “التوبة”. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »