الرئيسية » أرشيف الوسم : تنظيم الدولة الإسلامية

أرشيف الوسم : تنظيم الدولة الإسلامية

تركيا تعلن اعتقال أرملة البغدادي وشقيقته وصهره…

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الأربعاء 6 تشرين الثاني/ نوفمبر، أن سلطات بلاده اعتقلت أرملة زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي الذي قُتل في عملية أميركية في نهاية تشرين الأول/أكتوبر في سوريا. وقال إردوغان في كلمته بالقصر الجمهوري خلال احتفال بمناسبة مرور سبعين عاماً على تأسيس كلية الإلهيات في جامعة أنقرة “الولايات المتحدة قالت إن البغدادي قتل نفسه في نفق. لقد بدؤوا حملة دعاية بشأن هذا.. لكنني أعلن هنا للمرة الأولى: لقد اعتقلنا زوجته ولم نحدث جلبة بشأن الأمر مثلهم. وكذلك، اعتقلنا شقيقته وصهره في سوريا”، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل. وأعلن مسؤول تركي كبير هذا الأسبوع أن تركيا اعتقلت شقيقة البغدادي وزوجها وابنتها، مضيفاً في حديث لوكالة رويترز للأنباء: “نأمل أن نحصل على كثير من المعلومات الاستخباراتية من شقيقة البغدادي بشأن مجريات العمل داخل التنظيم”. إلا أن أنقرة لم تحدد ما إذا كانت لديهم معلومات عن عمليات التنظيم. وحسب المسؤولين الأتراك، قُبض على شقيقة البغدادي في محافظة حلب، الواقعة تحت سيطرة الجيش التركي منذ اجتياح قواته المناطق السورية الحدودية مع تركيا الشهر المنصرم. وللبغدادي العديد من الإخوة والأخوات. ومن غير المعروف يقيناً ما إذا كانوا لا يزالون أحياء، بحسب صحيفة نيويورك تايمز. وقُتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في عملية نفّذتها قوات أميركية خاصة بمساعدة مقاتلين من فصائل كردية في محافظة إدلب، قرب الحدود مع تركيا. وأكد تنظيم داعش في تسجيل صوتي نشر على الإنترنت موت زعيمه. وأعلن التنظيم تعيين خلف للبغدادي يدعى “أبو إبراهيم الهاشمي القرشي”. وذكر مسؤول أميركي كبير الأسبوع الماضي أن واشنطن تحاول معرفة هوية الزعيم الجديد للتنظيم. المصدر: (فرانس برس، الجزيرة، بي بي سي عربي) اقرأ/ي أيضاً: “لم يمت بطلاً بل جباناً”.. ترامب يعلن مقتل “الخليفة”! بالفيديو: الغارة الأمريكية التي أدت إلى مقتل البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية المغرب: أحكام إعدام بحق 4 دواعش متهمين بقتل سائحتين اسكندنافيتين ألمانيا لا تعرف مكان اختفاء نحو 120 مقاتل داعشي من مواطنيها… كرامب كارنباور: مهمة مكافحة ...

أكمل القراءة »

المغرب: أحكام إعدام بحق 4 دواعش متهمين بقتل سائحتين اسكندنافيتين

أيّد القضاء في المغرب ، الأربعاء 30 تشرين الأول/ أكتوبر، الحكم بإعدام ثلاثة متهمين اعترفوا بقتل سائحتين اسكندنافيتين أواخر العام الماضي، باسم تنظيم الدولة الإسلامية. ورفع عقوبة متهم رابع من السجن المؤبد إلى الإعدام. كما أيّدت محكمة مختصة في قضايا الإرهاب بمنطقة سلا، قرب الرباط في المغرب ، أحكاماً بالسجن ما بين 5 أعوام و30 عاماً في حق 20 متهماً آخرين، مع رفع عقوبة أحدهم من 15 إلى 20 سنة سجناً. وقُتلت الطالبتان الدنماركية لويزا فيسترغر يسبرسن (24 عاماً) والنروجية مارين أولاند (28 عاماً) أواخر عام 2018 في منطقة جبلية في ضواحي مراكش (جنوب) حيث كانتا تقضيان إجازة. وجدد كل من عبد الصمد الجود (25 عاماً) ويونس أوزياد (27 عاماً) ورشيد أفاطي (33 عاماً) اعترافاتهم أمام الاستئناف بذبح الضحيتين وفصل رأسيهما وتصوير الجريمة التي خلفت صدمة في المغرب ، ليبث التسجيل المروع على مواقع التواصل الاجتماعي. وكان قد حكم عليهم ابتدائياً بالإعدام بتهم “القتل العمد” و”تكوين عصابة إرهابية” في تموز/يوليو. كما ظهروا في تسجيل آخر بث بعد الجريمة يعلنون فيه مبايعتهم زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي. وكان معهم شريك رابع هو عبد الرحمن خيالي(33 عاماً) الذي تراجع قبيل التنفيذ، وحكم عليه ابتدائياً بالسجن مدى الحياة لكن محكمة الاستئناف حولت عقوبته الأربعاء إلى الإعدام. وبينما عبر الأخير في وقت سابق مساء الأربعاء عن “براءته” من التهم الموجهة إليه، أكد القتلة الثلاثة في كلماتهم الأخيرة أنهم “يكفرون” المحكمة و”يكفرون بقوانينها”، وطلب المتهم الرئيسي عبد الصمد الجود أن يُنفذ الإعدام في حقه. وكان ممثل النيابة العامة التمس في جلسة سابقة تنفيذ أحكام الإعدام في حق القتلة، وتصدر المحاكم في المغرب أحكاماً بالإعدام لكن تنفيذها معلق عملياً منذ 1993. المصدر: (فرانس برس) اقرأ/ي أيضاً: بالفيديو: الغارة الأمريكية التي أدت إلى مقتل البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية ألمانيا لا تعرف مكان اختفاء نحو 120 مقاتل داعشي من مواطنيها… منع وقوع سبع هجمات إرهابية في ألمانيا… “لم يمت بطلاً بل جباناً”.. ترامب يعلن مقتل ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: الغارة الأمريكية التي أدت إلى مقتل البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية

نشر البنتاغون صوراً وفيديو، الأربعاء 30 تشرين الأول/ أكتوبر، لغارة القوات الأميركية الخاصة التي أدت الى مقتل زعيم تنظيم الدولة الاسلامية أبو بكر البغدادي . ويُظهر الفيديو الذي كشفت عنه وزارة الدفاع الأميركية جنوداً أميركيين راجلين وهم يقتربون من مجمع ذي أسوار مرتفعة في شمال غرب سوريا حيث تمت محاصرة زعيم تنظيم الدولة الاسلامية أبو بكر البغدادي . بالفيديو: الغارة الأمريكية التي قتل فيها البغداديبالفيديو: الغارة الأمريكية التي قتل فيها زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغداديGepostet von ‎BBC News عربي‎ am Donnerstag, 31. Oktober 2019 ونشر البنتاغون أيضاً فيديو لغارات جوية على مجموعة من المقاتلين المجهولين على الأرض فتحوا النار على المروحيات الأميركية التي نقلت الجنود الذين هاجموا مجمّع البغدادي في إدلب، بالإضافة الى صور للمجمّع قبل وبعد الهجوم. وقال الجنرال كينيث ماكينزي قائد القيادة المركزية الأميركية أنه تمت تسوية المجمّع بالأرض بعد الغارة، بحيث صار يبدو وكأنه “موقف سيارات تنتشر فيه الحفر الكبيرة”. وأعطى ماكينزي، الذي كان يتحدث الى الصحافيين في البنتاغون، عدة تفاصيل إضافية جديدة حول غارة الأحد. وأكد أن طفلين قُتلا، وليس ثلاثة كما ذكر الرئيس دونالد ترامب سابقاً، عندما فجّر البغدادي نفسه بسترة ناسفة في نفق بينما كان يحاول الهرب من القوة الأميركية. وأشار الى أن الأطفال بدوا تحت 12 عاماً. وسئل ماكينزي عن ادعاء ترامب بأن بغدادي هرب الى النفق وهو “يبكي وينتحب”. وأجاب “حول اللحظات الأخيرة للبغدادي، أستطيع أن أخبركم هذا”، متابعاً “زحف إلى حفرة مع طفلين صغيرين وفجّر نفسه بينما بقي أفراد جماعته الذين كانوا معه على الأرض”. وأضاف أن البغدادي “قد يكون أطلق النار من حفرته في لحظاته الأخيرة”. وقال ماكينزي أن أربع نساء ورجل قتلوا في المجمّع بالإضافة إلى البغدادي وطفليه. ولفت الى أن النسوة تصرفن بشكل “يحمل تهديداً” وكن يرتدين سترات ناسفة. دُفن في البحر وقال ماكينزي إن عدداً غير معروف من المقاتلين في مكان قريب قتلوا عندما فتحوا النار على المروحيات الأميركية. وأظهر مقطع فيديو آخر غارة جوية ...

أكمل القراءة »

ألمانيا لا تعرف مكان اختفاء نحو 120 مقاتل داعشي من مواطنيها…

ذكر تقرير صحفي أن السلطات الأمنية الألمانية ليست على علم حالياً بمحل إقامة نحو 120 مقاتلاً وداعماً ألمانياً تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية داعش . وأوضحت صحيفة “تاغس شبيغل” أن هناك نحو 25 سيدة بين هؤلاء، مستندة في ذلك إلى خبير أمني رفيع المستوى لم يتم ذكر اسمه. وأضافت الصحيفة أنه يشتبه بأن معظم الجهاديين المختفين موجودون في تركيا حالياً، لافتة إلى أنه من المحتمل أن يكون البقية مقيمون لدى “كيان داعش المتبقي” في العراق أو لدى أفرع التنظيم في ليبيا أو سيناء. ولكن الصحيفة أشارت إلى أن الأمل في إمكانية القبض على مقاتلي داعش المتخفيين في تركيا على الأقل، يعد محدوداً. وجاء في تقرير الصحيفة: “ليس مؤكداً أن الأتراك يبحثون عن هؤلاء الأشخاص حالياً”. وأضافت الصحيفة أن السلطات الألمانية لا تعرف على وجه الدقة “نوعية الاتفاقات التي تجمع تركيا مع إسلاميين”، لافتة إلى أن ذلك يتضح في غزو تركيا لشمالي سورية. ونقلت الصحيفة الألمانية عن الخبير الأمني قوله إن تركيا تتعاون مع ميليشيات “مقربة من داعش”، لافتاً إلى أن ذلك يمثل إشكالية بالنسبة لألمانيا أيضاً. وأكدت الصحيفة أنه لابد من التخوف من أن تحرر ميليشيات إسلامية مقاتلي داعش من معسكرات الاعتقال والسجون التابعة لوحدات حماية الشعب الكردية في سوريا، محذرة من أن بعض الجهاديين على الأقل قد يحاولون الوصول إلى جمهورية ألمانيا الاتحادية بشكل متخفي مع لاجئين آخرين. المصدر: (د ب أ) اقرأ/ي أيضاً: “لم يمت بطلاً بل جباناً”.. ترامب يعلن مقتل “الخليفة”! ترامب يهدد الأوروبيين بإطلاق الجهاديين على حدودهم رعب الفتاة الإزيدية أشواق لم ينتهي بعد و”مستعبدها” الداعشي لا يزال طليقاً في ألمانيا فيديو لتنظيم الدولة الإسلامية يعرض إعدام جنديين تركيين “حرقًا” محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

“لم يمت بطلاً بل جباناً”.. ترامب يعلن مقتل “الخليفة”!

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأحد 27 تشرين الأول/ أكتوبر، مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي خلال عملية عسكرية أميركية في شمال غرب سوريا. وقال ترامب في كلمة ألقاها من البيت الأبيض إن “البغدادي الذي نصب نفسه خليفة على دولة إسلامية قُتل مثل كلب.. لم يمت بطلاً بل جباناً، كان يبكي وينتحب ويصرخ وهو يركض في نفق مسدود” حُفر لحمايته، مضيفاً أنه فجر “سترته” الناسفة بعدما اصطحب ثلاثة من أولاده إلى النفق فقتلوا معه. وأكد ترامب أن العملية لم تؤد إلى سقوط أي جندي أميركي لكنها أوقعت “عددا كبيراً من القتلى” في صفوف أنصار البغدادي. من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن سرباً من ثماني مروحيات أميركية نفذ الهجوم في قرية باريشا في محافظة إدلب على الحدود التركية، ما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص على الأقل. وتأتي هذه التطورات بينما يشهد شمال سوريا نشاطاً عسكرياً مكثفاً. فقد انتشرت قوات سورية وروسية في المنطقة الحدودية السورية التركية، بينما أرسل الأميركيون تعزيزات إلى منطقة نفطية شرقاً تسيطر عليها القوات الكردية، وذلك بعد هجوم شنته تركيا على الأكراد في شمال سوريا في 9 تشرين الأول/ أكتوبر وتم تعليقه في 17 تشرين الأول/ أكتوبر لاستكمال انسحاب الأكراد من “منطقة آمنة” حددتها أنقرة بعمق 30 كم وطول 440 كلم. وهنّأ قادة ومسؤولون غربيون الولايات المتحدة، وشددوا على أن مقتل البغدادي لا يعني نهاية تنظيمه. وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن “مقتل البغدادي لحظة مهمة في القتال ضد الإرهاب، ولكن المعركة ضد شر داعش لم تنته بعد”. وصرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن مقتل البغدادي “ضربة موجعة لداعش، ولكنّها لا تمثّل سوى مرحلة”، مضيفاً أنّ إلحاق الهزيمة النهائية بالتنظيم يعدّ “أولوية” فرنسا. يذكر أنه سبق وأُعلن مراراً خلال السنوات الأخيرة مقتل البغدادي؛ المطلوب الأول في العالم، والذي ظهر للمرة الأولى في جامع النوري في الموصل شمال العراق في تموز/ يوليو 2014، بعد إعلانه “الخلافة” وتقديمه كـ”أمير المؤمنين”. اقرأ/ي أيضاً: رسالة من ترامب ...

أكمل القراءة »

زنازين بلا قضبان في سجون ألمانيا حتى لا ينتحر السجناء

تدرس السلطات القضائية الألمانية في ولاية سكسونيا، احتمال تجهيز أول زنزانة بدون قضبان في الصيف القادم، لتكون مخصصة للسجناء الخطرين، والذين يحتمل أن يقدموا على الانتحار. وجاءت فكرة الزنزانة بلا قضبان في أعقاب انتحار الشاب السوري جابر البكر، والذي اتهم بصلته بالإرهاب، قبل أن يُعثر عليه مشنوقاً في أحد سجون ألمانيا (في مدينة لايبتزيغ) قبل عامين. ونقلت د ب أ في هذا السياق أن وزير العدل لولاية ساكسونيا شرق ألمانيا سيباستيان جيمكوف، علن يوم أمس الثلاثاء في دريسدن، أن الزنزانة التي سيتم تطويرها بشكلٍ خاص، ستكون في سجن تنفيذ الأحكام في دريسدن. وسيتم فيما بعد تركيب كاميرات مراقبة في الزنازين، كأحد الإجراءات التي ترتبت على انتحار البكر، كما أنه سيجري فصل السجناء في حالات ارتكاب السلوك الخطر والمتكرر، وأيضاً في حال وجود خطر من نشر أيدولوجيات راديكالية متشددة، كما سيتم سحب أغراضهم الشخصية في حالات كهذه. يذكر أن السلطات الألمانية كانت قد فشلت في تشرين أول/أكتوبر 2016، في اعتقال البكر، المشتبه في انتمائه إلى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، في مدينة كيمنيتس، فأدهرب إلى مدينة لايبتزيغ، وهناك تمكن شبان سوريون من الإمساك به وتسليمه إلى الشرطة. وقد أقدم البكر على الانتحار شنقاً حيث ربط نفسه إلى قضبان زنزانته في السجن الاحتياطي. فيما أعلنت الاستخبارات المحلية في سكسونيا، أن البكر/ 22 عاماً/، كان قد وصل إلى مرحلة متقدمة من التخطيط للهجوم بقنبلة على مطار برلين، مشيرةً إلى أن دوافعه كانت جهادية، وأنه على صلة بداعش. ويجدر بالذكر أن السلطات الألمانية، كانت قد عثرت في مكان سكن البكر على واحد ونصف كيلوغرام من مادة شديدة الانفجار، يمكن استخدامها لتصنيع قنبلة. الوكالة الألمانية للأنباء   اقرأ أيضاً وزير الداخلية الألماني: مطالبة بتوضيح ملابسات انتحار جابر البكر في زنزانته ألمانيا: جابر البكر شنق نفسه بقميصه، وكان يخضع للملاحظة كل 15 دقيقة شقيق جابر البكر: أئمة في برلين “غسلوا دماغه” ودفعوه للجهاد محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى هجوماً على مركز تجاري في روسيا

أعلنت وكالة أعماق الناطقة بلسان تنظيم الدولة الإسلامية مسؤولية التنظيم عن الاعتداء الذي استهدف متجراً كبيراً في سان بطرسبورغ الروسية الأربعاء 27 كانون الأول/ ديسمبر. لكن التنظيم لم يقدم أي دليل يثبت زعمه. ونقلت الوكالة عن “مصدر أمني” أن “الهجوم الذي استهدف مركزاً تجارياً في سان بطرسبورغ شمال غرب روسيا نفذته مفرزة أمنية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية “. وأسفر انفجار قنبلة يدوية الصنع في سوبرماركت في ثاني مدن روسيا عن سقوط 14 جريحاً نقل 13 منهم إلى مستشفيات، قبل أربعة أيام من ليلة رأس السنة. وخلال حفل في الكرملين لعسكريين شاركوا في القتال في سوريا، وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الهجوم بأنه “عمل إرهابي”. وأطلق تنظيم الدولة الاسلامية تهديدات مرات عدة إلى روسيا منذ بدء تدخلها في سوريا في 3 أيلول/ سبتمبر 2015. واستهدف عدد من الهجمات هذه السنة روسيا التي تشهد حملة انتخابية للاقتراع الرئاسي الذي سيجرى في 18 آذار/ مارس وتستقبل المونديال من 14 حزيران/ يونيو الى 15 تموز/ يوليو. ووقع بوتين الجمعة قانوناً يشدد العقوبات على من يجندون الإرهابيين. وصدر هذا القانون رسميا بعد يومين من الاعتداء في سان بطرسبورغ. وينص القانون على السجن المؤبد بحق كل من يجند إرهابيين ويمولهم بعدما كانت العقوبة القصوى حتى الآن السجن عشرة أعوام. إقرأ أيضاً: بالفيديو: حافلة تقتحم ممر مشاة في موسكو، وأخرى تقتحم مسجداً وسط روسيا   محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »