الرئيسية » أرشيف الوسم : تمثال

أرشيف الوسم : تمثال

بالصور: أشهر عشرة تماثيل في ألمانيا… ووراء كل تمثال قصة

التماثيل ليست أعمالاً فنية فحسب، بل تقف شاهدة على أحداث وشخصيات عرفها التاريخ، وغالباً ما تقدم لنا درساً عن عواقبها الوخيمة على الإنسانية. نصب هيرمان في ديتمولد يذكر التمثال الضخم الذي يرتفع 54 متراً في سماء غابة تويتوبورغ بولاية شمال الراين – ويستفاليا بالأمير الجيرماني أرمينيوس (هيرمان)، الذي هزم بشكل حاسم ثلاثة فيالق رومانية في معركة فاروس سنة 9 بعد الميلاد. وأُقيم التمثال بين عامي 1838 و1875. فبعد حقبة من التشرذم السياسي في ألمانيا خلال القرن التاسع عشر، جاء التمثال ليكون رمزاً للهوية الوطنية والوحدة. تمثال غوته وشيللر في فايمار يقوم التمثال البرونزي المزدوج لعملاقي الأدب الألماني غوته وشيللر أمام المسرح القومي الألماني، ويرمز منذ 1857 إلى صداقة الأديبين، ويعد في الوقت نفسه رمزاً لروح المدينة الكلاسيكية الذين سكنوا المدينة. وأُدرجت المدينة منذ 1998 على لائحة اليونسكو للتراث العالمي. نصب بوخنفالد في فايمار فايمار مدينة الشعراء والمفكرين، لكن في الفترة بين 1937 و 1945 ارتكب النازيون جرائمهم البشعة في معسكر بوخنفالد للاعتقال، حيث سُجن أكثر من ربع مليون إنسان من مختلف دول أوروبا، قُتل نحو 56 ألف منهم، وبات هذا النصب المشهور عالمياً شاهداً على هذه الجرائم في مسرحها. تمثال لوثر في فورمس تنطبق مقولة المصلح البروتستانتي مارتين لوثر “أقف هنا ولا يمكنني شيئاً آخر غير ذلك” على تمثاله البرونزي. قال لوثر مقولته الشهيرة حين دافع عن أطروحاته الـ95 أمام القيصر في برلمان فورمس. ولم تغير هذه الأطروحات تاريخ الكنيسة فحسب، بل وتاريخ العالم أجمع. وإلى جانب أكبر تمثال للوثر في ألمانيا، نُصبت تماثيل مفكرين ومصلحين أقدم. نصب معركة الأمم في لايبزيغ يعد هذا النصب الذي يبلغ ارتفاعه 91 متراً، وقاعته للمشاهير وقبوه من أكبر النصب التذكارية في أوروبا. وأُفتتح عام 1913، أي بعد مائة عام من معركة الأمم، التي مُني فيها نابليون بهزيمة ساحقة أمام قوات روسيا والنمسا وبروسيا والسويد. أمام هذا النصب تمتد “بحيرة الدموع”، وهي رمز للحزن على قرابة 120 ألف شخص سقطوا في هذه المعركة. نصب ...

أكمل القراءة »

تمثال رونالدو الجديد في ماديرا يشبه رونالدو… ياللسعادة

بعدما أدى شكل تمثال كريستيانو رونالدو إلى انتقادات لاذعة، أكدت وسائل إعلام برتغالية أن نجم المنتخب حصل على تمثال جديد يشبهه كثيراً في هذه المرة. فيما يُواصل نجم ريال مدريد نشر سحره الكروي فوق المستطيل الأخضر. كثيراً ما تغنت الجماهير الكروية باسم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي يتربع على عرش كرة القدم منذ عدة سنوات، مناصفة مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، إذ يُعبر عشاق الساحرة المستديرة عن حبهم الكبير لـ”صاروخ ماديرا” بعدة طرق. وفي السنة الماضية تم تغيير اسم مطار جزيرة  ماديرا، مسقط رأس أحسن لاعب في العالم خمس مرات، بالإضافة إلى وضع تمثال برونزي يُجسد نجم البرتغال الأول دون منازع، بيد أن شكل هذا التمثال آثار الكثير من الانتقادات، بسبب عدم تشابهه مع شكل رونالدو. ويبدو أن نجم “الميرنغي” لا يعيش فقط في الآونة الأخيرة أياماً جميلة فوق المستطيل الأخضر بل خارجه أيضا، فقد أكدت وسائل إعلام برتغالية حصول “صاروخ ماديرا” على تمثال برونزي جديد يشبهه إلى حد كبير هذه المرة. وقال هوغو أفيرو، أخ كريستيانو رونالدو “التمثال الجديد أفضل بكثير، فالجميع يتفقون على ذلك”، فيما أوضحت وسائل إعلام برتغالية أن نحاتاً من إسبانيا عرض نسخة جديدة من تمثال رونالدو، حيث تمت الموافقة عليها فوراً. وتابعت نفس المصادر، أن استبدال تمثال رونالدو بآخر جديد تم في أولى مباريات المنتخب البرتغالي في مونديال روسيا أمام الجار العنيد إسبانيا، والتي تألق فيها رونالدو في تلك المباراة بشكل لافت للغاية وسجل أول “هاتريك” له في أكبر عرس كروي عالمي. يُشار إلى أن رونالدو يستعد لقيادة البرتغال في مباراتها الثانية الأريعاء القادم (20 حزيران/يونيو 2018)  في الدور الأول أمام المنتخب المغربي، الذي سيحاول الخروج بنتيجة إيجابية، تُبقي على حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني رغم صعوبة المهمة. المصدر: دويتشه فيله – ر.م/ف.ي اقرأ أيضاً: رونالدو يتضامن مع أهل الغوطة عبر حساباته على شبكات التواصل الصين تريد الاستحواذ على كل شيء، حتى كريستيانو رونالدو كيف عبث كوبر بقلوب 100 مليون مصري محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »