الرئيسية » أرشيف الوسم : تكاليف

أرشيف الوسم : تكاليف

ماهي مرتبة ألمانيا من ناحية تكاليف المعيشة مقارنة بجيرانها الأوروبيين؟

هناك تفاوت في التصورات السائدة حول التكاليف الحقيقية للمعيشة في ألمانيا، غير أن المقارنة مع باقي الدول الأوروبية تكشف صورة دقيقة ومتباينة في الوقت ذاته لتلك التكاليف لكل من يعيش في كنف القوة الاقتصادية الأولى في أوروبا. أظهرت بيانات رسمية أن تكاليف المعيشة في ألمانيا لا تزال أعلى من متوسط الاتحاد الأوروبي. وأعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في مقره بمدينة فيسبادن اليوم الاثنين (24 يونيو/ حزيران 2019) أن تكاليف المعيشة في ألمانيا ارتفعت العام الماضي بنسبة 4.3% مقارنة بمتوسط الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، البالغ عددها 28 دولة. وأشارت البيانات إلى أن تكاليف المعيشة، التي من بينها الإنفاق على المواد الغذائية والسكن والطاقة، تقل في ألمانيا عن معظم الدول المجاورة لها على نحو مباشر، كما تتراجع بوضوح في بولندا والتشيك. وسجلت الدنمارك أعلى نسبة إنفاق على تكاليف المعيشة داخل الاتحاد الأوروبي، حيث ترتفع الأسعار هناك بنسبة 37.9% عن متوسط الاتحاد الأوروبي. وتليها إيرلندا بنسبة 27.3%، ثم لوكسمبورغ 26.6 ثم فنلندا 22.5 والسويد 18.5%. أما أرخص تكاليف المعيشة فهي في بلغاريا، حيث تقل تكلفة أسعار السلع والخدمات هناك بنسبة نحو 50% عن مثيلاتها في متوسط دول الاتحاد الأوروبي. المصدر: دويتشه فيلله – ص.ش/ ح.ز (د ب أ، رويترز) إقرأ/ي أيضاً: لمحة عن فرص العمل والرواتب وتكاليف المعيشة في ألمانيا تحدٍّ آخر للاجئين: تكاليف باهظة مقابل عادات الاستهلاك اليومية ما الفروقات بين المساعدات التي تقدم للاجئين في عدد من دول الاتحاد الأوروبي؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

دراسة و تعديل الشهادات المهنية الأجنبية (قانون تعديل السنوات الخمس)

يتمتع العديد من المهاجرين في ألمانيا بتعليم جيد في بلدانهم. لكن كثيراً ما لا يتم الاعتراف بمهاراتهم، لصعوبة تقييم محتوى ونوعية التعليم والتدريب الذي حصلوا عليه في بلدانهم. يقدم “قانون الاعتراف” (قانون معادلة المؤهلات المهنية)، الذي بدأ تنفيذه في 1 نيسان/أبريل 2012، مساعدة كبيرة في مجال تعديل الشهادات الأجنبية، حيث منذ ذلك الوقت يحق لجميع الأشخاص ذوي المؤهلات المهنية الأجنبية -بغض النظر عن جنسيتهم ووضع إقامتهم- أن يخضعوا لاختبار كفاءاتهم المهنية من قبل هيئة مختصة (مثل غرفة الصناعة والتجارة أو غرفة الحرفيين) لمعادلتها مع كفاءة مرجعية ألمانية. وتم تعريف المهنة المرجعية بأنها المؤهلات المهنية الألمانية الحالية (مثل نظام التدريب لمهنة معترف بها للنظام الدراسي المزدوج، مثل حرفيي الكهرباء)، وهو ما يقارن مع المؤهلات المهنية الأجنبية الحالية. “قانون الاعتراف” هو قانون اتحادي: المهنة المرجعية الألمانية يحكمها القانون الاتحادي، ومن خلاله يتم تقييم الكفاءات. ينطبق ذلك على المهن المنظمة وغير المنظمة. يتم تنظيم معظم المهن الخاضعة للتنظيم، مثل الأطباء أو الصيادلة، من خلال تشريعات مهنية خاصة بهم، وتضم أيضاً الأحكام الخاصة لمواطني الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية. أما أصحاب الجنسيات الأخرى فقانون الاعتراف الحالي هو المسؤول عن التعديل، ويشمل ذلك على وجه الخصوص نحو 330 دورة تدريبية مهنية في نظام التعليم المزدوج ودورات تدريبية أخرى. أما الدرجات والشهادات الأكاديمية، التي ليست شرطاً مسبقاً لمهنة منظمة، فلها قوانين مختلفة، ويقوم المكتب المركزي للتعليم الخارجي (ZAB)، بتعديلها. مع حوالي 330 مهنة مختلفة ضمن نظام التعليم المزدوج، يمكن للشركات استخدام نظام الاعتراف الرسمي لتقييم أكثر سهولة وتحديد الحاجة المحتملة لمزيد من التدريب. وهذا القانون لا يغطي المؤهلات المهنية فحسب، بل يشمل أيضاً إتقان المهن (صفة معلم لمهنة ما) أو تحصيل مؤهلات فنية إضافية. قرار التعديل، يمنح صورة واضحة عن القدرات والمعارف الخاصة بمقدمي الطلبات. ويمكن للعديد من حملة الشهادات المهنية التقديم لتعديل معارف إضافية لديهم لم يتم معادلتها سابقاً، مما يزيد فرص الحصول على عمل أفضل أو الترفع في الشركات التي يعملون بها. إجراءات تعديل ...

أكمل القراءة »