الرئيسية » أرشيف الوسم : تفجير

أرشيف الوسم : تفجير

تهديدات كاذبة بوجود قنابل في عدة مبان بلدية في ألمانيا

قالت الشرطة الألمانية إنها لم تجد شيئا يدعو للريبة بعد تفتيش عدة مبان بلدية في ألمانيا يوم الثلاثاء الفائت إثر تلقي تحذيرات من وجود قنابل. وأعيد فتح مباني البلدية الست التي أخليت في وقت سابق من يوم الثلاثاء.  وقالت الشرطة في ولاية سارلاند الغربية على تويتر “التحقيقات التي أجرتها شرطة سارلاند بعد تلقي تحذير من وجود قنبلة في نوينكيرشين انتهت. جرى تفتيش مبنى البلدية بواسطة الكلاب المدربة دون أي نتائج”. وقالت الشرطة في كيمنتس بشرق البلاد وأوجسبورج بالجنوب وكايزرسلاوترن بالغرب وجوتنجن بالوسط وريجنسبورج بالشمال إن تحقيقاتها لم تسفر عن اكتشاف شيء يشكل خطراً. وفي يناير كانون الثاني تلقت محاكم في ثلاث مدن ألمانية تهديدات بتفجير قنابل ولكن لم تقع أي انفجارات. وكان المدّعي العام في برلين أعلن مؤخراً التحقيق في أكثر من مائة رسالة الكترونية تتضمن تهديدات يرجّح أن يكون مناصرون لليمين المتطرف أرسلوها إلى سياسيين ومحامين وصحافيين، وفق ما ذكرت مصادر إعلامية ألمانية. وحسب تلك المصادر فقد تضمّنت بعض تلك الرسائل تهديدات بزرع قنابل وتهديدات بالقتل. يذكر أنه ومنذ مدّة ليست بالقصيرة يعكف مجهولون على إرسال رسائل تحمل تهديدات لمؤسسات عامة وشخصيات لها حضورها في ميدان السياسة والقانون والفن في ألمانيا، كما تتضمن تلك الرساائل تهديدات بتفجير قنابل وتنفيذ عمليات اغتيال. وفي كل مرّة كان يتم فيها تلقي تلك الرسائل تخلي السلطات المباني والمؤسسات المعنية بالتهديد، غير أنه لم يتم قط العثور على متفجرات أو أية أسلحة. المصدر: يورو نيوز   مواضيع قد تهمك/ي: وعاء يحتوي على مادة غير محددة يؤدي إلى إخلاء قطار في جنوب ألمانيا اللاجىء السوري المتهم بالإرهاب كان “يصنع القنبلة على سبيل التجربة” إحباط هجوم في يوم الوحدة الألمانية لمجموهة “ثورة كيمنتس” الإرهابية اليمينية في كيمنتس لاجىء يُصنّف كمتحرش لمجرد طلبه من أطفال التقاط صورة له مع الثلج محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: تفجير قنبلة بريطانية من مخلفات الحرب العالمية الثانية

قام خبراء إبطال المتفجرات في ألمانيا بتفجير محكم لقنبلة من مخلفات الحرب العالمية الثانية في ولاية سكسونيا السفلى غربي البلاد يوم الاثنين 19 شباط/ فبراير. وأعلنت شرطة مدينة أوسنابروك الألمانية في ساعة مبكرة من صباح يوم الثلاثاء عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أنه تم تفجير قنبلة بريطانية تزن 500 رطل ليلة الاثنين. وأضافت الشرطة: “بإمكان المواطنين العودة الآن إلى منازلهم”. وذكرت إدارة مدينة أوسنابروك أنه لم يكن بالإمكان إبطال مفعول القنبلة التي تم العثور عليها في أحد مواقع البناء بسبب تضرر فتيلها خلال الاصطدام بها في أعمال البناء. وبحسب بيانات المدينة، اضطر نحو 8 آلاف مواطن لمغادرة منازلهم بصورة مؤقتة لحين إتمام عملية التفجير المحكم. وكان خبراء المتفجرات أبطلوا مفعول قنبلة أخرى أمريكية من مخلفات الحرب في أوسنابروك عقب ظهر الاثنين، وكانت تزن القنبلة الأمريكية 100 رطل. المصدر: (د ب أ). اقرأ أيضاً: مبيعات الأسلحة تصل لأرقام قياسية منذ الحرب العالمية الثانية الحكومة الألمانية تواجه اتهامات بالفساد الأخلافي بسبب تصدير للأسلحة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

القبض على شخصين في ألمانيا على خلفية انفجار مقهى شيشة

أعلنت السلطات الألمانية أنها ألقت القبض على شابين بعد يوم من انفجار وقع في مقهى شيشة غربي البلاد. كان قد أسفر عن إصابة خمسة أشخاص بالإضافة لخسائر مالية. وقد قبضت الشرطة الألمانية على اثنين مشتبه بهما في انفجار وقع في مقهى شيشة أمس الخميس في مدينة غيسن بولاية هيسن غربي البلاد. ونقلت دويتشه فيليه عن الشرطة اليوم الجمعة أن المتهم الأول يبلغ من العمر 22 عامًا وينحدر من مدينة أورينغن بولاية بادن-فورتمبرغ، بينما يبلغ الثاني 23 عامًا وينحدر من مدينة فيرنفالد بولاية هيسن. وبحسب بيانات الشرطة، يواجه الاثنان اتهامات بالشروع في القتل والإحراق العمد. وتشتبه الشرطة في أن الرجلين اقتحمًا مقهى الشيشة وأضرما النار فيه، ما أدى على الأرجح إلى انفجار المبنى. وأسفر الحريق والانفجار عن إصابة خمسة أفراد بجروح طفيفة، بالإضافة إلى خسائر مادية تقدر بمئات الآلاف من اليورو. وأدى الحادث إلى إصابة المشتبه به الذي يبلغ من العمر 22 عامًا بجروح قوية، وفقا لما قالته الشرطة في تصريحات سابقة. وذكرت الشرطة أن هذا الرجل ظهر في مستشفى قريب بعد الانفجار مباشرة، وتم نقله لاحقًا بمروحية إلى مستشفى خاص في مدينة أوفنباخ نظرًا لخطورة إصابته. كما لفت الرجل الثاني انتباه رجال الشرطة باستخدامه سيارة للهرب وعزز الاشتباه إفادات أحد شهود العيان. وسلم الرجل نفسه بعد ذلك للشرطة. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

السلطات البريطانية: هجوم مانشستر نفذه انتحاري

أعلنت الشرطة البريطانية مقتل 22 شخصًا وإصابة 59 آخرين بينهم أطفال في انفجار استهدف قاعة مانشستر أرينا للاحتفالات بمدينة مانشستر شمالي البلاد، وقالت السلطات إن هجوم مانشستر نفذه شخص بعبوة ناسفة وهو من بين القتلى، وإنها تتعامل مع الهجوم على أنه إرهابي إلى أن يثبت العكس. وقال قائد شرطة مانشستر أيان هوبكنز إن عدد ضحايا الانفجار الذي وقع عند أحد مداخل قاعة حفلات مانشستر ارتفع إلى 22 قتيلاً و59 جريحًا، ومن بين القتلى أطفال. وأضاف في تصريحات صحفية نقلتها الجزيرة نت، أن الهجوم نفذه رجل هو من بين القتلى، مشيرًا إلى أن الشرطة تعتقد أن المهاجم كان يحمل عبوة ناسفة، ولم تتبنَّ أي جهة الهجوم حتى الساعة. وذكر المسؤول الأمني أن “أولوية تحقيقات الشرطة هي معرفة إذا كان المهاجم تصرف بمفرده أم ضمن شبكة”، ودعا قائد الشرطة المواطنين للمساعدة في التحقيقات عن طريق إرسال أي صور أو فيديوهات يمتلكونها عن التفجير الذي وقع عقب انتهاء حفل أقامته مغنية البوب الأميركية أريانا غراندي. وقد وقع الانفجار عند الساعة 10:45 مساء الاثنين بالتوقيت المحلي (09:45 مساء بتوقيت غرينتش)، وقال شهود إنهم سمعوا صوت انفجار قوي أثناء مغادرتهم القاعة، فيما أظهر فيديو نشر على موقع يوتيوب أفرادًا من الجمهور يصرخون ويركضون في مكان الحادث، وقد هرعت سيارات الإسعاف إلى المكان. وأكد الشهود أن الانفجار وقع خارج قاعة الاحتفالات لا داخلها، عند اقتراب الحفل من نهايته. لكن شهودًا آخرين تحدثوا عن وقوع انفجارين، وشاهدوا عشرات الضحايا بين قتيل وجريح. وذكرت الجزيرة نت، نقلاً عن مراسلها،  أن الشرطة تبحث عن هوية الجاني وإذا كان له معاونون داخل بريطانيا، وأضاف أن نوع المتفجرات المستعملة يرجح فرضية أن المهاجم نفذ التفجير وفق مخطط جماعي. وقد استنكرت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي اعتداء مانشستر ووصفته بالإرهابي والمروع، وقالت إن الشرطة تتعامل مع الحادث على أنه هجوم إرهابي، وأكدت أن العمل جار لتكوين صورة كاملة عن تفاصيل الانفجار. كما أعلنت الأحزاب السياسية تعليق حملاتها الانتخابية التي كانت تقوم بها استعدادًا ...

أكمل القراءة »

قتلى في تفجير سيارة بمخيم للاجئين السوريين قرب حدود الأردن

قتل أربعة أشخاص على الأقل وسقط عدد من الجرحى يوم السبت (21 كانون الثاني/ يناير 2017) في تفجير سيارة مفخخة استهدف مخيم الركبان للنازحين السوريين بالقرب من الحدود مع الأردن في جنوب سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. وأكدت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) نقلا عن مصدر عسكري وقوع تفجير “في المخيم“. بينما أفاد الناشط السوري، أحمد رمضان، عضو حملة “فرات بوست” لدويتشه فيليه أن عدد القتلى خمسة أشخاص بينما يبلغ عدد المصابين 30 شخصا، وقال لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، إن التفجير استهدف بداية سوق المخيم، الذي يعيش فيه آلاف من أبناء المنطقة الشرقية التي يسيطر عليها تنظيم داعش. وأكد الرمضان أن  مخيم الركبان الصحراوي يعيش فيه أغلب عناصر قوات “سوريا الجديدة” و“أسود الشرقية”، التي تخوض مواجهات مع تنظيم “داعش” في ريف دمشق ومناطق دير الزُّور. وأشار إلى أن كل الدلائل تشير إلى أن تنظيم داعش هو من نفذ عملية التفجير، وقد حدثت عدة تفجيرات في المخيم، وكان بعضها عبوات ناسفة ودراجات نارية مفخخة، ولكن هذه هي المرة الأولى في تفجير سيارة مفخخة.  ويعيش في مخيم الركبان 85 ألف شخص عالقين على الحدود السورية الأردنية. وقد تدهورت أوضاع هؤلاء بعد إعلان منطقة الركبان منطقة عسكرية مغلقة إثر هجوم بسيارة مفخخة على موقع عسكري أردني يقدم خدمات للنازحين في 21 حزيران/ يونيو الماضي. وتبنى تنظيم “داعش” وقتها الهجوم الذي أوقع سبعة قتلى و13 جريحا. ولم تتمكن الأمم المتحدة منذ ذلك الحين من إدخال المساعدات إلى النازحين سوى مرتين، الأولى في الرابع أب/ أغسطس والثانية في 22 تشرين الثاني/نوفمبر الماضيين. وخفض الأردن، بسبب مخاوف أمنية، عدد نقاط عبور القادمين من سوريا من 45 نقطة عام 2012 إلى خمس نقاط في شرق المملكة عام 2015، ثلاث مخصصة للجرحى فيما خصص معبران هما الركبان والحدلات للاجئين، قبل تعرض منطقة الركبان للهجوم بسيارة مفخخة. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

طفلة ترتدي حزامًا ناسفًا تتسبب بتفجير مركز للشرطة وسط دمشق

ذكر التلفزيون الرسمي السوري، أن طفلة عمرها نحو 9 سنوات تحمل حزامًا ناسفًا، فجَّرت نفسها اليوم في مركز للشرطة بمنطقة الميدان في العاصمة دمشق. وكان انفجارٌ قد وقع في قسم شرطة الميدان وسط دمشق يوم الجمعة 16 ديسمبر/كانون الأول 2016، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ووسائل إعلام سورية حكومية، مما أسفر عن سقوط جرحى. ونقلت الوكالة السورية للأنباء (سانا) عن مصدر بشرطة دمشق قوله، إن الانفجار وقع في قسم الشرطة. وأبلغ شاهد في منطقة الانفجار رويترز، أن طفلة دخلت قسم الشرطة وفجّرت نفسها بعد أن طلبت دخول المرحاض. وذكرت “RT” نقلا عن مصدر في شرطة دمشق، بأن منفذ التفجير الانتحاري داخل أحد أقسام الشرطة في حي الميدان طفلة كانت ترتدي حزامًا ناسفًا. استخدام الأطفال وقال المصدر: “طفلة كانت تبكي بالقرب من مركز الشرطة واقترب منها شرطي وسألها، لماذا تبكين. أجابت: أضعت طريق البيت، ثم اصطحبها إلى الضابط المناوب بقسم شرطة الميدان، وعندما دخلت طلبت الدخول إلى الحمام، ووقع التفجير داخل الحمام، أصيب الشرطي، والبنت قتلت”. وذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق في تصريح لـ سانا أن “إرهابيين استغلوا طفلة في الـ8 من عمرها تقريبا وقاموا بتحميلها عبوة ناسفة صغيرة وطلبوا منها الدخول إلى قسم شرطة الميدان على أنها تائهة عن منزلها وبعد دخولها بلحظات قاموا بتفجير العبوة عن بعد ما أدى إلى وفاتها وإصابة أحد عناصر القسم بجروح طفيفة”. مواضيع ذات صلة ألمانيا: طفل يحاول تفجير قنبلة في سوق لهدايا عيد الميلاد محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: طفل يحاول تفجير قنبلة في سوق لهدايا عيد الميلاد

قال مدعون ألمان يوم الجمعة إن طفلاً يبلغ من العمر 12 عامًا، حاول تفجير قنبلة في سوق لهدايا عيد الميلاد في بلدة لودفيجشافن في غرب ألمانيا، الشهر الماضي، وزرع عبوة ناسفة أخرى قرب مبنى البلدية بعدها بيومين. أفادت رويترز نقلاً عن مجلة فوكاس الألمانية أن مصادر أمنية وقضائية قالت أن الغلام “تشبع بشدة بالأفكار المتطرفة” ويبدو أنه تلقى توجيهًا من عضو غير معروف في تنظيم الدولة الإسلامية. وأكد متحدث باسم مكتب النائب العام الاتحادي في كارلسروهه أن التحقيق في القضية مازال جاريًا، ورفض التعليق على وجود أي رابط محتمل بالدولة الإسلامية. وقال النائب العام هوبرت شتوبر إنه لم يصب أحد في الواقعتين، وإن عمر الغلام الذي ولد في بلدة لودفيجشافن في 2004، أقل من العمر الذي يمكن أن يتحمل المسؤولية الجنائية بمعنى أنه لن تتخذ إجراءات رسمية ضده. وأضاف شتوبر أن مكتب الشؤون الاجتماعية يرعى الغلام، وأن مكتب النائب العام الاتحادي مسؤول عن التحقيق في ما إذا كان هناك أي مشتبهين على علاقة به. وقال إن الغلام وهو من أصل عراقي، ترك حقيبة ظهر بها قنبلة مسامير صنعها بنفسه في سوق الهدايا يوم 26 نوفمبر تشرين الثاني، لكن القنبلة لم تنفجر بسبب عطل في المفجر على ما يبدو. وأضاف أنه زرع عبوة ناسفة أخرى قرب مبنى البلدية في نفس البلدة يوم الخامس من ديسمبر كانون الأول، لكن “مخبرا” اتصل الشرطة وقام متخصصون بإبطال مفعولها. وأفاد تقرير مجلة فوكاس أن أدلة أشارت إلى أن الغلام فكر في السفر إلى سوريا الصيف الماضي للانضمام إلى المسلحين. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: زيادة عمليات تفجير ونهب أجهزة الصراف الآلي والكشف عن جنسيات الجناة

كشفت السلطات الأمنية في ألمانيا، عن تضاعف حالات تفجير ونهب أجهزة الصراف الآلي في ولاية شمال الراين ويستفاليا، خلال العام الحالي. وكشفت عن البلدان التي ينحدر منها أغلب الجناة. قدمت وزارة الداخلية في ولاية شمال الراين ويستفاليا، تقريرًا للجنة الداخلية ببرلمان الولاية، يوم الخميس 27 تشرين الأول\أكتوبر، جاء فيه أن عمليات تفجير ونهب أجهزة الصراف الآلي في ولاية شمال الراين ويستفاليا، قد تضاعفت تقريبا خلال العام الحالي مقارنة بالعام الماضي 2015. وكان عدد حالات تفجير أجهزة الصراف الآلي في الولاية وهي الأكبر في ألمانيا، قد وصل خلال العام الماضي إلى 67 حالة، إلا أن هذه الحالات بلغت 110 عملية تفجير أو نهب، حتى تاريخ 20 تشرين الأول / أكتوبر الجاري. وذكرت دوتشي فيلليه نقلاً عن التقرير نفسه، أن معدلات الكشف عن الجناة قد تراجع من 52 % العام الماضي، إلى 25 % هذا العام ، أي بأكثر من النصف. الكشف عن جنسيات الجناة وبحسب نفس المصدر، فقد أعلن مكتب مكافحة الجريمة في الولاية، إن غالبية الجناة هم من الهولنديين، كما أن عددا كبيرا منهم ينحدرون من جذور شمال أفريقية. وفي نفس السياق، وجه وزير الداخلية في الولاية رالف ييجر، توبيخًا لقطاع البنوك فيها، مبينا أن أجهزة الصراف الآلي في دول مجموعة “بينيلوكس”(هولندا وبلجيكا ولوكسمبورج) قد تم تأمينها، بصورة تجعل السطو على الأجهزة ونهب ما فيها غير ذي جدوى بالنسبة لرجال العصابات، إلا أن التعديلات الضرورية في ولاية شمال الراين ويستفاليا بقيت متخلفة. وأشار  الوزير، إلى أنه رغم أن حجم الخسائر الناجمة عن هذه الاعتداءات لم يصل بعد إلى التكاليف التي يتطلبها الاستثمار في وسائل الحماية، إلا أن حساب الجدوى هذا لا يصح أن يهمل حقيقة أن البشر يمكن أن يتعرضوا للأذى، عندما يهجم المجرمون على الصرافات بالقوة أو يدخلوا بسياراتهم ليفجروا الأجهزة. وأضاف الوزير: “هذا هو ما يمثله الهجوم على البنوك في العصر الحديث”. DW محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

انتحاري يقتل 50 شخصًا في زفاف في عينتاب

قال مكتب الحاكم المحلي إن ما لا يقل عن 50 شخصًا، قتلوا عندما فجر مهاجم انتحاري نفسه، في حفل زفاف في مدينة غازي عنتاب بجنوب تركيا يوم السبت. قال شهود إن احتفال زفاف في عينتاب كان على وشك الانتهاء، وإن بعض الأسر كانت قد انصرفت بالفعل عندما وقع الانفجار، وإن من بين القتلى نساء وأطفال. وحملت جدران الزقاق الضيق الذي أقيم به حفل الزفاف آثار بقع دماء وحريق، بينما انتظرت نساء يرتدين ملابس بيضاء خارج المشرحة، على أمل أن يعرفن أي معلومات عن أقاربهن المفقودين. وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إن من المرجح أن مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية، نفذوا التفجير الذي وقع في ساعة متأخرة من مساء السبت 20 آب \ أغسطس 2016، وهو واحد من أدمى الهجمات التي شهدتها تركيا هذا العام. وتواجه تركيا تهديدات من متشددين في الداخل وعبر حدودها مع سوريا. وقال مكتب الحاكم المحلي في بيان إن 50 شخصا قتلوا في التفجير وأصيب آخرون بجروح وما زالوا يعالجون في المستشفيات بمختلف أنحاء المنطقة. وقال مكتب الادعاء إنه تم العثور على بقايا سترة انتحارية في موقع الهجوم. كما ذكر مسؤول محلي إن العريس والعروس نجيا لكن العريس مصاب. وقالت مصادر أمنية إنه تم دفن 12 شخص على الأقل يوم الأحد، وإن الجنازات الأخرى ستؤجل لأن الكثير من الضحايا تحولوا إلى أشلاء وستكون هناك حاجة لأن يجري الطب الشرعي اختبارات الحمض النووي (دي.إن.إيه) للتحقق من هوياتهم. وذكر حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد في بيان، أن الحفل كان بمناسبة زواج أحد أعضائه وأن من بين القتلى نساء وأطفال. وقال محمود طغرل عضو البرلمان عن غازي عنتاب، وهو ينتمي لحزب الشعوب لرويترز، إن الزفاف كان كرديًا. وألقي باللوم على تنظيم الدولة الإسلامية في تفجيرات انتحارية استهدفت تجمعات كردية في الماضي، إذ يحاول التنظيم إذكاء التوترات الطائفية. وهذا هو أكبر هجوم من حيث عدد القتلى منذ أكتوبر تشرين الأول العام الماضي، حين قتل انتحاريون 100 شخص في تجمع لنشطاء عماليين ...

أكمل القراءة »

في الدنمارك: طالب لجوء هدد بتفجير نفسه بعد فشل عاطفي

اعتقلت الشرطة الدنمركية طالب لجوء إيراني يوم الأربعاء 10 آب \ أغسطس 2016، بعدما هدد بتفجير نفسه فوق سطح المبنى الذي يقيم فيه. وقالت الشرطة في جزيرة فون في الدنمارك في بيان إن المعتقل البالغ من العمر إثنين وعشرين عامًا، أراد الانتحار بعدما “انفطر قلبه” حسب تعبيره، مما يشير إلى أن الأمر يتعلق بعلاقة عاطفية خاصة وليس لسبب سياسي. وأضاف البيان أن مفاوضًا من الشرطة أقنع الرجل بالعدول عن الفكرة. ولم تقدم الشرطة المزيد من التفاصيل حول الواقعة، ولم تكشف ما إذا كان الرجل يحمل متفجرات. وشهدت الدنمرك شأن الكثير من الدول الأوروبية زيادة كبيرة في عدد طالبي اللجوء، الذين فر كثير منهم من الصراعات والفقر في منطقة الشرق الأوسط وما وراءها. رويترز.   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »