الرئيسية » أرشيف الوسم : تركيا (صفحة 3)

أرشيف الوسم : تركيا

إحراق مؤسسة تركية أخرى في دوسلدورف. هل بالفعل وصلت نيران عفرين إلى ألمانيا؟

شهدت ألمانيا إضرام حريق متعمد آخر على مؤسسة تركية. وذكرت الشرطة يوم أمس الاثنين أن مجهولين ألقوا مواد حارقة على مركز ثقافي في مدينة آ لن بولاية شمال الراين-فيستفاليا غربي البلاد في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين. وأوضحت الشرطة أنه ليس مستبعداً أن يكون هناك خلفية سياسية وراء الحادث. وشهدت ألمانيا خلال الأيام القليلة الماضية سلسلة من الحرائق المتعمدة على مؤسسات تركية، لم يتم استيضاح خلفيتها حتى الآن، ولكن ربما تكون لها صلة بالحملة العسكرية التركية ضد الأكراد في عفرين شمالي سورية. وكانت ألمانيا شهدت إضرام حرائق متعمدة في مسجدين ومبنى تابع لجمعية الصداقة التركية-الألمانية خلال يومين. وألقيت مواد حارقة في وقت واحد تقريباً في مسجد بالعاصمة برلين ومبنى تابع لجمعية الصداقة الألمانية –التركية في مدينة مشيده بولاية شمال الراين-فيستفاليا غربي ألمانيا ليلة السبت/الأحد. وكان مجهولون ألقوا مواد حارقة في مسجد بمدينة لاوفن بالقرب من هايلبرون في ولاية بادن-فورتمبرج جنوبي ألمانيا يوم الجمعة الماضي. يذكر أن مبادرة نشطاء أكراد نشرت مقاطع فيديو على الإنترنت يُزعم أنها تظهر الهجمات في مدينتي لاوفن ومشيده. وصنف متحدث باسم الادعاء العام بمدينة أرنسبرج الألمانية المقطع الخاص بالهجوم في مدينة مشيده بأنه على الأرجح أصلي. وكان قد تم إلقاء القبض على ثلاثة سوريين في مشيده للاشتباه فيهم، ولكنهم نفوا مشاركتهم في الواقعة. ومن جانبها لم تستبعد الشرطة في ولاية شمال الراين-فيستفاليا حدوث احتجاجات كردية أخرى ضد الحملة العسكرية التركية في عفرين. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية المحلية بالولاية اليوم: “إننا نتعامل مع الأحداث على محمل الجد. وقامت الشرطة بزيادة جاهزيتها”. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: تركيا تعتقل أكثر من 300 شخص لأنهم انتقدوا عملية عفرين على “الإنترنت” العدوان التركي يقوض سلام وزيتون عفرين السورية ألمانيا تتراجع عن تعهدها لتركيا بإدخال تحديثات على دبابات “ليوبارد”، والسبب عفرين   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

غضب تركي من إطلاق سراح صالح مسلم بعد اعتقاله في براغ

أدانت تركيا، اليوم الثلاثاء 27 فبراير/ شباط، قرار محكمة تشيكية إطلاق سراح القيادي السوري الكردي صالح مسلم الذي اعتقل السبت معتبرةً أنه يشكل “دعماً للإرهاب”. وقال نائب رئيس الحكومة التركية بكر بوزداغ للصحافيين في أنقرة “واضح جداً أن إطلاق سراح صالح مسلم هو قرار يدعم الإرهاب” مضيفاً إن ذلك سيكون له “تداعيات سلبية” على العلاقات بين براغ وأنقرة. أما وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو فتوعد بملاحقة القيادي الكردي صالح مسلم “أينما ذهب”. ووصف وزير العدل التركي عبد الحميد غول قرار المحكمة التشيكية بأنه “غير مقبول على الإطلاق”، موضحاً أن أنقرة ستواصل متابعة القضية “عن كثب”. وكانت محكمة تشيكية قد قضت اليوم الثلاثاء بالإفراج عن صالح مسلم رغم طلب تركيا تسليمه إليها. وكان مسلم يشغل منصب الرئيس المشارك لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري وهو الحزب الرئيسي في الائتلاف الذي يدير مناطق الإدارة الذاتية الكردية في شمال سوريا. وأُعتقل في براغ في مطلع الأسبوع بناءً على طلب من تركيا التي تتهمه بالقتل وتقويض وحدة الدولة. وقالت ماركيتا بوتشي المتحدثة باسم المحكمة في براغ “قضت المحكمة بالإفراج عن السيد مسلم” مضيفةً أن الحكم أصبح سارياً، إذ أن كلاً من محامي الدولة والدفاع تخلى عن حقه في الاستئناف. وتابعت “قبلت المحكمة تعهداً من السيد مسلم بالبقاء داخل أراضي الاتحاد الأوروبي وسيحضر الجلسات”. وقال ميروسلاف كروتينا محامي مسلم إن موكله تعهد للمحكمة بألا يعرقل أي إجراءات مقبلة. وقال صالح مسلم في أول تصريح له عقب إطلاق سراحه: “أنا ملاحق من داعش وتركيا وسوف أخذ تدابيري الاحترازية تجاههما … وبالطبع لا أستبعد من تركيا وداعش أن يقوما بمحاولة اغتيالي”. وأضاف مسلم، الذي تعهد للمحكمة التشيكية بالبقاء داخل الاتحاد الأوروبي انتظاراً لإجراءات أخرى، أنه لم يقرر بعد إلى أين سيذهب لكنه ذكر بأن  لديه تصريح إقامة في فنلندا العضو في الاتحاد الأوروبي. وتتهم أنقرة وحدات “حماية الشعب” الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي بالإرهاب وتقول إنهما يتبعان حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا. وجاء توقيف مسلم في وقت تقوم ...

أكمل القراءة »

البرلمان الهولندي يعترف بتعرض الأرمن لـ”إبادة جماعية” على يد العثمانيين

صدق البرلمان الهولندي، يوم الخميس 23 شباط/ فبراير، على مشروع قانون يقول إن القوات العثمانية ارتكبت إبادة جماعية ضد الأرمن إبان الحرب العالمية الأولى. كما أيد البرلمان الهولندي مقترحاً آخر يقضي بتمثيل هولندا على المستوى الوزاري في مراسم إحياء ذكرى أحداث 1915 التي تقام سنوياً في العاصمة الأرمينية يريفان يوم 24 أبريل/ نيسان. ويهدد القانون الهولندي الجديد، الذي نال دعم جميع الأحزاب الكبيرة، بزيادة توتر العلاقات الدبلوماسية بين أمستردام وأنقرة المتوترة أساساً منذ منعت هولندا وزيراً تركياً من تنظيم حملة انتخابية في هولندا العام الماضي. وعقب الإعلان الهولندي، أدانت وزارة الخارجية التركية القرار، وقالت في بيان مكتوب إن القرار غير ملزم أو صحيح من الناحية القانونية. بدوره قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي عمر جليك: “إن قرار البرلمان الهولندي في حكم العدم”. ويقول الأرمن إن 1,5 مليون أرمني قتلوا في عام 1915 أثناء الحرب العالمية الأولى. وتعترف تركيا، وريثة الدولة العثمانية، بأن الكثير من الأرمن قتلوا خلال الصراع الذي دار في الفترة بين عامي 1915 و1917، ولكنها ترفض بصورة قاطعة كلمة “ابادة”. ويذكر أن البرلمان الألماني قد صدق على مشروع قرار مماثل عام 2016. اقرأ أيضاً: قرار قضائي يحمّل الحكومة الهولنديّة جزءًا من المسؤولية عن مجزرة سربرنيتشا الزعيم البوسني بيغوفيتش يعلن أن بلاده ستطعن في حكم يبرّئ صربيا من الإبادة الجماعية بعض العدالة في زمننا السيء، “جزّار البلقان” خلف القضبان لبقية حياته محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تصاعد التوتر في سوريا بعد إسقاط مقاتلة إسرائيلية جنوباً، ومروحية تركية شمالاً

اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي بسقوط إحدى مقاتلاته من طراز إف-16، يوم السبت 10 شباط/ فبراير في منطقة وادي جزريل شرق مدينة حيفا، وأعلن أن العملية تمت إثر شن طائراته هجمات على “أهداف إيرانية” في سوريا. وذلك في أعقاب إطلاق طائرة إيرانية بدون طيار داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة. وقال متحدث عسكري اسرائيلي وهو اللفتنانت جوناثان كونريكوس على تويتر: “قوات الدفاع الإسرائيلية استهدفت أنظمة المراقبة الإيرانية في سوريا التي أرسلت الطائرة بدون طيار إلى المجال الجوي الإسرائيلي. وتعرضت طائراتنا لنيران كثيفة من المضادات الجوية السورية، ما أدى إلى إسقاط مقاتلة إسرائيلية من طراز إف-16”. وذكرت هيئة البث الإسرائيلي أن الطيارين الاثنين اللذين كانا على متن الطائرة  قفزا بالمظلة بسلام وتم نقلهما إلى مستشفى رامبام بحيفا لتلقي العلاج، في حين تشير تقارير أخرى إلى إصابة أحد الطيارين بجروح بالغة. وشنت المقاتلات الإسرائيلية موجة ثانية من الغارات “الواسعة النطاق” بعيد إسقاط الطائرة، استهدفت حسب بيان لجيش الاحتلال الإسرائيلي “12 هدفاً إيرانياً وسورياً من بينها ثلاث بطاريات صواريخ مضادة للطائرات وأربعة أهداف إيرانية غير محددة يملكها الجهاز العسكري الإيراني في سوريا” من جهتها أعلنت وكالة (سانا) للأنباء أن الغارات الإسرائيلية استهدفت مطار التيفور العسكري في وسط سوريا شرق حمص، وأكدت مصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) “سقوط قتلى وجرحى من عناصر الجيش السوري في المطار، إضافة إلى وجود أضرار في المطار”. وقال الجنرال البارز في سلاح الجو الإسرائيلي، تومر بار، إن الرد على إسقاط مقاتلة إسرائيلية كان “أقوى هجوم” من نوعه ضد سوريا منذ حرب لبنان عام 1982. كما أنها المرة الأولى منذ فترة طويلة -30 عاماً حسب صحيفة هآرتس- التي تفقد فيها إسرائيل مقاتلة أصيبت بمضادات أرضية خلال مشاركتها في غارات في سوريا. وأعربت روسيا عن “قلقها الشديد” إزاء الغارات الجوية الإسرائيلية، ودعت جميع الأطراف إلى ضبط النفس، بعدما أعلنت الولايات المتحدة دعمها الكامل لإسرائيل. وكان الشمال السوري قد شهد أيضاً إسقاط مروحية عسكرية تركية في محافظة هاتاي الحدودية الجنوبية، حيث تشن القوات التركية  بمساندة ...

أكمل القراءة »

أمريكا وتركيا تستعدان لجولة محادثات صعبة، وعلى المحك: سوريا، داعش والأكراد، وتقليل الضحايا المدنيين

سيتجه وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الأسبوع المقبل نحو أنقرة، لاجراء محادثات صعبة مع حليفة بلاده في حلف شمال الاطلسي، وبخاصة في ما يتعلق بالنزاع في سوريا. وقبيل زيارة تيلرسون للشرق الأوسط وتركيا، قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية للصحفيين أمس الجمعة أن على الأتراك ضبط النفس في عملياتهم في عفرين، وعلى طول الحدود شمال سوريا. ونقلت وكالة فرانس برس عن المسؤول قوله إن الحل الأمثَل هو “إنهاء” تلك العمليات “في أسرع وقت ممكن”، لافتاً إلى أنه ستكون هناك رسالة “حازمة” في هذا الصدد. وتشن تركيا وفصائل سورية موالية لها منذ 20 كانون الثاني/يناير هجوماً تقول إنه يستهدف وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين. ويتصدى المقاتلون الأكراد للهجوم الذي يتضمن قصفاً جوياً ومدفعياً كثيفاً. وتتهم تركيا الولايات المتحدة بدعم المقاتلين الأكراد السوريين في “وحدات حماية الشعب” والذين تعتبرهم أنقرة “إرهابيين”. وتابع المسؤول الأميركي الذي طلب عدم ذكر اسمه “يجب طبعاً أن نعمل مع الأتراك لفهم نواياهم على المدى الطويل” ومن أجل “إيجاد طريقة، للعمل معهم على معالجة مخاوفهم الامنية المشروعة، مع التقليل في الوقت نفسه من أعداد الضحايا المدنيين، ودون أن تغيب عن البال المعركة ضد تنظيم الدولة الاسلامية التي لم تنته بعد”. وأقرّ المسؤول الأميركي بأنّ “النقاش سيكون بالتالي صعبا”، لأن “الخطاب التركي حول هذه القضية كان نارياً جداً”. وذكّر بأنّ أنقرة “حليف مهم في حلف شمال الأطلسي، وأحد أهم حلفائنا في العالم وبالتأكيد في المنطقة”، مضيفاً “حتى إذا مررنا في مرحلة سيئة، علينا مواجهة القضايا التي تحتاج إلى معالجة”. وأردف المسؤول الأميركي “نعتقد أنه لا تزال هناك مصالح مشتركة أساسية تقوم عليها علاقاتنا مع الأتراك، بما في ذلك الاستقرار في سوريا، والمعركة ضد تنظيم الدولة الاسلامية” او ضد الانفصاليين الأكراد في حزب العمال الكردستاني وما يتعلق بـ”التوازن الإقليمي” على حد قوله. المصدر: وكالة فرانس برس   اقرأ أيضاً ألمانيا تتراجع عن تعهدها لتركيا بإدخال تحديثات على دبابات “ليوبارد”، والسبب عفرين السوريون في تركيا، ضيوفٌ بالإكراه وزوارٌ تحت ...

أكمل القراءة »

تركيا تعتقل أكثر من 300 شخص لأنهم انتقدوا عملية عفرين على “الإنترنت”

قامت السلطات التركية باعتقال ثلاثمئة وأحد عشر شخصاً بتهمة اشتراكهم إلكترونياً، في الدعاية الإرهابية ضد العملية العسكرية التركية على عفرين.  نقلت سكاي نيوز أن تركيا اعتقلت المئات بسبب مشاركتهم منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي تنتقد “عملية عفرين” والاعتداء العسكري التركي على هذه البلدة الواقعة شمال سوريا. وورد في بيان لوزارة الداخلية التركية، الاثنين، أن المشتبه فيهم، المتهمين بدعم وحدات حماية الشعب الكردية، احتجزوا على مدار الأسبوع الماضي، وفق ما نقلت “أسوشيتد برس”. وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور، وصنفتها تنظيما إرهابيا. وتواصل تركيا عملية عسكرية أطلقت عليها اسم “غصن الزيتون” منذ العشرين من يناير الجاري لإخلاء عفرين من مقاتلي وحدات الحماية الشعب. وانتقدت منظمة “مراسلون بلا حدود”، ومقرها باريس، الاعتقالات واصفة إياها باضطهاد من قبل الحكومة التركية. تشهد عفرين منذ العشرين من شهر كانون الثاني \ يناير، اعتداءً تشنه الدولة التركية مع فصائل من المعارضة السورية المسلحة (درع الفرات)، في حملة حملت اسم “غضن الزيتون”، بحجة تطهير المنطقة من “وحدات حماية الشعب” التي تقول أنقرة إنها تتبع “حزب العمال الكردستاني” وتصفهم بــ “الإرهاب”. كما تسيطر على المدينة قوات سوريا الديمقراطية التي تعتبر وحدات حماية الشعب عمودها الفقري. سكاي نيوز اقرأ أيضاً العدوان التركي يقوض سلام وزيتون عفرين السورية ألمانيا تتراجع عن تعهدها لتركيا بإدخال تحديثات على دبابات “ليوبارد”، والسبب عفرين بالفيديو: اندلاع اشتباكات بين منظاهرين أكراد وأتراك في مطار هانوفر في ألمانيا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

العدوان التركي يقوض سلام وزيتون عفرين السورية

سردار ملا درويش* تشتهر مدينة عفرين الواقعة بريف حلب في سوريا، بأشجار الزيتون التي تلف قراها ولا يخلو منها منزل، وبأرضها الخصبة وناسها الطيبين، ويعرف عن أهلهم طبيعتهم المنفتحة، ورفضهم لأي فكر متطرف بينهم. ويبلغ عدد سكانها نحو مليون ومئة وخمسين ألف نسمة منهم ٣٥٠ ألف نازح من محافظات أخرى. ولطالما عرفت عفرين برمزية أغصان الزيتون التي ترتبط بمفهوم السلام، فأهلها يؤمنون بالسلام فعلًا، وبهذا استطاعوا تجنيب منطقتهم ويلات الحرب السورية لسنوات. وتابعوا الاهتمام بصناعة الزيوت والصابون والألبسة، حتى غطت حاجات المحافظات السورية، في حين توقفت معامل دمشق وحلب جراء الحرب. ارتباط أهل عفرين بالصناعة والاقتصاد يعود لمجاورتهم لمدينة حلب (المدينة الصناعية الأهم في سوريا)، فأصبحت عفرين رائدة الصناعة في البلاد خلال السنوات الأخيرة، لاسيما بعد استقطابها لمئات آلاف النازحين والمعامل والمشاغل من محافظة حلب ومحافظات أخرى، بسبب أمانها وإنسانية أهلها. تشهد عفرين منذ العشرين من شهر كانون الثاني \ يناير، اعتداءً تشنه الدولة التركية مع فصائل من المعارضة السورية المسلحة (درع الفرات)، في حملة حملت اسم “غضن الزيتون”، بحجة تطهير المنطقة من “وحدات حماية الشعب” التي تقول أنقرة إنها تتبع “حزب العمال الكردستاني” وتصفهم بــ “الإرهاب”. كما تسيطر على المدينة قوات سوريا الديمقراطية التي تعتبر وحدات حماية الشعب عمودها الفقري. يعتقد محللون أن الهدف من الاعتداء التركي هو إيقاف أي مشروع كردي في سوريا، ويدعم تقدمَ الأتراك صمتٌ أمريكي تجاه حلفائهم الكرد، وعقد صفقة سياسية بين تركيا وروسيا وإيران والنظام السوري، تتغاضى بموجبها روسيا والنظام السوري عن عفرين، مقابل أن تتغاضى تركيا عن تقدم النظام في إدلب شمال سوريا. وكان مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية قد استولوا على مناطق عدة في شمال شرق سوريا من يد تنظيم داعش. واعتبر الكثير من السوريين أن التدخل التركي في سوريا، خرقٌ للأعراف والقوانين، مؤكدين على أن تجربة تحالف المعارضة مع تركيا هي لصالح الأتراك فقط كما حصل في مناطق درع الفرات، فهي اليوم أشبه بمحمية تركية وجميع الأمور تدار من قبل تركيا وتركمان ...

أكمل القراءة »

ألمانيا تتراجع عن تعهدها لتركيا بإدخال تحديثات على دبابات “ليوبارد”، والسبب عفرين

أعلن وزير الخارجية الألماني  زيغمار غابرييل، أن الحكومة الاتحادية لن تمنح موافقتها حالياً في مسألة “التحديث” الذي تريده تركيا من أجل دباباتها القتالية الألمانية، من طراز “ليوبارد2”. وأكد غابرييل يوم أمس الخميس لمجلة شبيغل، “أن الحكومة الاتحادية قلقة للغاية بشأن النزاع العسكري في شمالي سورية”، مشيراً إلى أنه في ظل المفاوضات الراهنة بخصوص تصدير الأسلحة فإنه من الواضح بالنسبة للحكومة الألمانية، أننا لا يمكن التصدير إلى مناطق النزاع. وأضاف أن حكومة تسيير الأعمال، لن تستبق نتيجة المفاوضات الجارية بشأن تشكيل ائتلاف حاكم، ولن تبدأ بالتشاور بشأن أية مشروعات حساسة حتى يتم تشكيل حكومة جديدة”. يذكر أن تركيا كانت قد حصلت على أكثر من 300 دبابة من نوع “ليوبارد 2” من مخزون الجيش الألماني، في تسعينيات القرن الماضي، فيما انتشرت صور قبل أيام يظهر فيها استخدام الجيش التركي لهذه الدبابات، في العملية العسكرية التي يقوم بها ضد وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين شمالي سورية. في الوقت الذي كان غابرييل قد تعهد مع بداية شهر كانون ثان/يناير الجاري، لنظيره التركي مولود جاويش أوغلو، بدراسة مسألة إدخال تحديثات على الدبابات، للحماية من الألغام، لكن هذا التعهد جاء قبل بدء تركيا لحملتها العسكرية في سورية. وكان حزب الخضر الألماني قد دعا لوضع لائحة قانونية، تلزم بتنظيم عقد صفقات تصدير الأسلحة، في ظل تزايد عدد تراخيصها، خلال الفترة الماضية بألمانيا. يشار إلى أنه يتم تنظيم تصدير الأسلحة حتى الآن بألمانيا، اعتماداً على المبادئ التوجيهية للحكومة الاتحادية. وكالة الأنباء الألمانية د ب أ   اقرأ أيضاً الحكومة الألمانية تواجه اتهامات بالفساد الأخلافي بسبب تصدير للأسلحة ألمانيا تجمد صادرات السلاح للدول المشاركة في حرب اليمن بالفيديو: اندلاع اشتباكات بين منظاهرين أكراد وأتراك في مطار هانوفر في ألمانيا   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تركيا تبتعد أكثر عن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

بعد التطورات الأخيرة في تركيا في مجال حقوق الإنسان، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم أمس، أن هذه التطورات “تبعد تماماً حصول أي تقدم في مفاوضات انضمام أنقرة إلى الاتحاد الأوروبي.” وبعد المؤتمر الصحفي الذي جمعه مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، والذي عقد في العاصمة الفرنسية، أكد ماكرون: “بالنسبة إلى العلاقة مع الاتحاد الأوروبي، من الواضح أن التطورات الأخيرة والخيارات، لا تتيح تحقيق أي تقدم في العملية القائمة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي”، وأضاف : ” إن على الديموقراطيات احترام دولة القانون بشكل كامل”. مشيراً إلى أنه درس مع أردوغان لائحة بحالات صحافيين معتقلين في تركيا. كما طرح ماكرون على تركيا أن تكون شريكة مع الاتحاد الأوروبي، وأن يؤخذ هذا الاقتراح كبديل عن الانضمام له، وذلك بهدف المحافظة على االاستمرارية التواصل بين تركيا وأوروبا، مؤكداً على هذا بقوله: “يجب أن ننظر في ما إذا بالإمكان إعادة التفكير في هذه العلاقة، ليس في إطار عملية انضمام بل ربما في إطار تعاون وشراكة مع هدف الحفاظ على ارتباط تركيا والشعب التركي بأوروبا، والعمل على جعل مستقبله مبنياً على التطلع إلى أوروبا ومع أوروبا.” وأردف قوله: ” أرغب في أن نفعل المزيد معاً، وأن تبقى تركيا راسخة في أوروبا، لكنني أعتقد أن عملية الانضمام كما تم البدء بها، لن تؤدي إلى نتائج في السنوات المقبلة، من الواضح أن التطورات والخيارات الأخيرة لتركيا في دولة القانون، لا تسمح بإحراز أي تقدم في العملية”. وقد أشار ماكرون في حديثه إلى أنه من الضروري وبشدة، الابتعاد عن فكرة الاعتقاد بأنه من الممكن “لفتح فصول جديدة في المفاوضات”، أن تحرز تقدماً طبيعياً، مؤكداً على أنه قد خاض مع الرئيس التركي نقاشاً في غاية الصراحة فيما يخص هذا الموضوع ، لكنه وبالرغم من هذا النقاش، اقترح مع نظيره التركي،”حواراً هادئاً في الأشهر المقبلة مع إعادة تفكير، وإعادة صياغة ضمن سياق معاصر، مع الأخذ بعين الاعتبار الحقائق الحالية”. من جهة أخرى، صرح أردوغان، “أن تركيا تعبت من الانتظار للانضمام ...

أكمل القراءة »

السوريون في تركيا، ضيوفٌ بالإكراه وزوارٌ تحت إمرة الوالي

عبد الله حسن منذ اندلاع الثورة في سوريا منتصف شهر آذار مارس ٢٠١١، ودخولها بعد ذلك مرحلة النزاع المسلح، وماتلاها من أزمة اللاجئين، واكتظاظهم في المعابر الحدودية على عتبات الدول المجاورة، انتهجت الحكومة التركية بحقهم تدابير لاقت استحساناً ملحوظاً في بداية الأمر، بعد أن اعتبرتهم ”ضيوفاً” على أرضها، عوضاً عن منحهم حق اللجوء، مثلما فعلت دول كثيرة حول العالم، أبرزها ألمانيا (مايقارب نصف مليون لاجئ سوري). بعبارةٍ أخرى، تعاطت الحكومة التركية مع السوريين الفارين من أتون الحرب المشتعلة في بلادهم على مبدأ “تدبّر أمر نفسك بنفسك“؛ وللوهلة الأولى قد يبدو هذا المبدأ ذا طابع تفاؤلي إلى حد كبير، خصوصاً في مراحل تطبيقه الأولى، قبيل تخطي أعداد الضيوف آنذاك حاجز المليون إنسان، عائلاتٍ وأفراداً، كان بإمكانهم جميعا التنقّل بأريحية مطلقة بين الولايات التركية لأغراض العمل، السياحة والاستجمام.. إلخ، لهم ما للمواطن التركي تماماً، اللهم إلا استملاك الأراضي والعقارات. بعد ذلك، عمدت الحكومة إلى انتهاج سياسة جديدة وقبيحة إن صحت التسمية، قضت بموجبها على مساحة الحرية تلك التي كانت قد منحتها للضيوف، خصوصاً في الولايات المكتظة بهم في جنوب وجنوب شرق البلاد، تحديداً في أورفا وغازي عينتاب الحدوديتين مع سوريا. عشرات المدنيين قضوا نحبهم برصاص حرس الحدود التركي، أثناء محاولات العبور هرباً من بطش أحد الأطراف بهم، مقاطع فيديو، وشهادات ناجين، وصورٌ كثيرة أثبتت ذلك. محاولة عبور سيدة بمفردها الآن تصل تكلفتها حتى ٣٠٠٠ دولار، نعم .. ثلاثة آلاف دولار أمريكي لقاء رغبتك الملحّة برؤية والدة، أو أخت، أو زوجة، أو حبيبة في تركيا، قادمةٍ من سوريا. لك أن تتخيل ذلك. قضت –لا أدري إن كنت سأسميها أحكاماً أو قوانين– التشريعات الجديدة في تركيا بمنع السوريين بتاتاً من التنقل عبر الولايات من واحدة إلى أخرى دون الحصول على بطاقة الحماية المؤقتة «كملك»، وهي بطاقة أشبه ببطاقة التعريف الشخصية، إضافةً إلى إذن بالسفر من “الوالي” لم أره في حياتي، ولا أود ذلك مطلقاً، لا بل يراودني دائماً أن لديه حجةً جاهزةً لمنعي من مغادرة ...

أكمل القراءة »