الرئيسية » أرشيف الوسم : تركيا

أرشيف الوسم : تركيا

أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين تتدفق لاجتياز الحدود التركية نحو أوروبا

نشرت وسائل الإعلام التركية صوراً ومقاطع فيديو تظهر لاجئين ومهاجرين بأعداد كبيرة وهم يتدفقون نحو الحدود الأوروبية على خلفية ضوء أخضر من السلطات التركية. وبحسب وكالة الأناضول الرسمية، بدأت جموع من اللاجئين السوريين الوصول إلى سواحل بحر إيجه بولاية جناق قلعة شمال غربي تركيا، بهدف الوصول إلى الجزر اليونانية ثم إلى دول غرب أوروبا. وأكدت الأناضول أنّ المهاجرين وصلوا إلى عدة نقاط على ساحل قضاء أيواجك بولاية جناق قلعة، من أجل العبور إلى جزيرة ميديلي اليونانية. Geceden itibaren Avrupa’ya geçmek isteyen onlarca düzensiz göçmen Edirne’ye gelerek sınıra doğru yaya olarak harekete geçtiAA Edirne Bölge Müdürü Salih Baran bildiriyor https://t.co/ChN3PURf2X pic.twitter.com/AbAtojefXh— ANADOLU AJANSI (@anadoluajansi) February 28, 2020 وبدأ المهاجرون التوجه إلى عدة نقاط في الولايات الغربية عقب تداول أخبار بأنّ تركيا لن تعيق حركة المهاجرين باتجاه أوروبا. Geceden itibaren Avrupa’ya geçmek isteyen onlarca düzensiz göçmen Edirne’ye gelerek sınıra doğru yaya olarak harekete geçti https://t.co/ChN3PURf2X pic.twitter.com/Us02OojLTY— ANADOLU AJANSI (@anadoluajansi) February 28, 2020 تجدر الإشارة إلى أنّ متحدث “العدالة والتنمية” التركي عمر جليك صرح في وقت سابق، أنّ سياستها بخصوص اللاجئين لم تتغير، لكنها الآن ليست بوضع يمكنها فيه ضبط اللاجئين. وفي وقت سابق، نقلت وكالة رويترز الدولية عن مسؤول تركي كبير قوله إن بلاده لن تمنع اللاجئين السوريين بعد الآن من الوصول إلى أوروبا. Yüzlerce düzensiz göçmen Kapıkule Sınır Kapısı’na yürürken, şehrin muhtelif noktalarında da onlarca düzensiz göçmen toplanarak, gruplar oluşturuyor. Göçmenlerin, İstanbul’dan taksilerle geldikleri görülüyor pic.twitter.com/TZ4yPkdPt5— Posta.com.tr (@postacomtr) February 28, 2020 كما بدأ مهاجرون بالتوافد على ولاية أدرنة التركية الحدودية مع اليونان، عقب الأنباء التي قالت بأن تركيا لن تعيق عبور المهاجرين نحو أوروبا. ومنذ ساعات الليل، توجه عشرات المهاجرين إلى أدرنة، ومن ثم بدأوا السير نحو المناطق الحدودية. İdlib saldırısı: Mültecilerin 'Avrupa'ya geçişlerinin engellenmeyeceği' haberleri sonrası Edirne'de bir grup göçmen Yunanistan'a yürüdühttps://t.co/3TnZWV0DFe pic.twitter.com/W5OQeUr0Vf— BBC News Türkçe (@bbcturkce) February 28, 2020 وسار المهاجرون على شكل مجموعات وبينهم نساء وأطفال، نحو القرى ...

أكمل القراءة »

تركيا لن تمنع اللاجئين السوريين بعد الآن من الوصول إلى أوروبا

قال مسؤول تركي كبير، لوكالة رويترز، إن تركيا لن تمنع اللاجئين السوريين بعد الآن من الوصول إلى أوروبا وذلك فيما انعقد اجتماع طارئ في أنقرة بقيادة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد مقتل عشرات الجنود الأتراك في إدلب. وقال المسؤول طالباً عدم ذكر اسمه “قررنا اعتباراً من الآن عدم منع اللاجئين السوريين من الوصول إلى أوروبا براً أو بحراً“. وأكد المسؤول التركي لرويترز أن السلطات أصدرت أوامر لقوات الشرطة وخفر السواحل وأمن الحدود التركية بعدم اعتراض اللاجئين براً أو بحراً في ظل توقعات بوفود وشيك للاجئين من إدلب، حيث تم تشريد حوالي مليون شخص. وأكثر ما تخشاه دول “الاتحاد الأوروبي” هو رؤية موجة جديدة من اللاجئين السوريين تجتاح القارة. حيث أن ألمانيا التي فتحت أبوابها على مصراعيها خلال موجة تدفق اللاجئين الجماعية السابقة في عام 2015 غير مستعدة الآن لتكرار ذلك. أما فرنسا، فلم تتأثر إلى حدّ كبير بالموجة السابقة، لكن الرئيس إيمانويل ماكرون يسعى مع ذلك إلى تجنيب بلاده من أن تصبح الملاذ الجماعي التالي. وبدلاً من ذلك، اقترح آلية لتوزيع اللاجئين الجدد بالتناسب بين جميع الدول الأعضاء في “الاتحاد الأوروبي”. لكن دول أوروبا الشرقية رفضت هذه الفكرة رفضاً قاطعاً، خاصة بولندا والمجر. يأتي ذلك في غمرة التصعيد العسكري الذي تشهده إدلب، بعد مقتل عشرات الجنود الأتراك بغارة جوية. وذكر رحمي دوغان حاكم إقليم خطاي بجنوب شرق تركيا أن ضربة جوية نفذتها القوات الحكومية السورية في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا أسفرت عن مقتل 33 جندياً تركياً وإصابة آخرين. من جهته، حذر أردوغان من أن تركيا ستشن هجوماً شاملاً لطرد القوات السورية ما لم تنسحب وعقد اجتماعاً طارئاً استغرق عدة ساعات في ساعة متأخرة من مساء الخميس لبحث الهجوم الذي أدى إلى ارتفاع عدد قتلى الجيش التركي إلى 54 قتيلاً هذا الشهر. وتستضيف تركيا نحو 3.7 مليون لاجئ سوري وقالت مراراً إنه لا يمكنها استيعاب المزيد. وبموجب اتفاق مبرم عام 2016، قدم الاتحاد الأوروبي مساعدات بمليارات اليورو مقابل موافقة ...

أكمل القراءة »

إردوغان: اعتباراً من الآن سنضرب قوات النظام السوري في كل مكان

هدد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأربعاء بضرب قوات النظام السوري “في كل مكان” في حال تعرض جنوده لأذى متهماً روسيا حليفة دمشق بالمشاركة في ارتكاب “مجازر” في إدلب بشمال غرب سوريا. وقال في كلمة أمام كتلة حزبه الحاكم في البرلمان في أنقرة “أعلن أننا سنضرب قوات النظام في كل مكان اعتباراً من الآن بغض النظر عن اتفاقية سوتشي، في حال إلحاق أدنى أذى بجنودنا ونقاط المراقبة التابعة لنا أو في أي مكان آخر”. ويأتي هذا التهديد بعد مقتل 14 جندي تركي خلال أسبوع في قصف نفذته قوات النظام في محافظة إدلب. وزادت المواجهات المباشرة الأخيرة بين الجنود الأتراك وقوات الأسد من خطورة الوضع ميدانياً وكذلك من التوتر بين موسكو وأنقرة. وفي موقف قل مثيله، انتقد إردوغان روسيا بشكل مباشر، بقوله إن “النظام والقوات الروسية التي تدعمه تهاجم المدنيين باستمرار وترتكب مجازر”. وأضاف أن تركيا ستفعل “كل ما هو ضروري” لرد قوات النظام السوري إلى خلف نقاط المراقبة الاثنتي عشرة التي أقامتها في إدلب بموجب اتفاق سوتشي، سعياً لمنع النظام من شن هجومه على المحافظة المتاخمة لها. لكن قوات النظام تتقدم وتسيطر على مدينة تلو الأخرى رغم تحذيرات أنقرة. وقال إردوغان: “نحن مصممون على رد قوات النظام وراء الحدود التي رسمها اتفاق سوتشي بنهاية شباط/فبراير.. سنفعل كل ما هو ضروري على الأرض وفي الجو دون أي تردد ودون أي تأخير”. وقال الرئيس التركي أيضاً إن الطائرات التي تضرب التجمعات السكانية في إدلب “لن تتحرك بحرية بعد الآن”. المصدر: (فرانس برس) اقرأ/ي أيضاً: هل وعدت تركيا المقاتلين السوريين بالجنسية مقابل القتال في ليبيا..؟ وزير خارجية تركيا: لم نشترِ منظومة الدفاع الروسية “لإبقائها في العلبة”… محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل وعدت تركيا المقاتلين السوريين بالجنسية مقابل القتال في ليبيا..؟

كشفت صحيفة “الغارديان” البريطانية عن وصول 2000 مقاتل سوري إلى ليبيا قادمين من تركيا، للقتال إلى جانب حكومة الوفاق المعترف بها دولياً برئاسة فايز السراج. وأوضحت الصحيفة البريطانية أن 300 عنصر من “الجيش الوطني السوري”، الذي تدعمه أنقرة، غادروا الأراضي السورية إلى تركيا عبر معبر حور كلس الحدودي العسكري بتاريخ 24 كانون الأول/ ديسمبر، ثم نُقلوا جواً إلى العاصمة الليبية طرابلس، معقل حكومة الوفاق، حيث تم إرسالهم إلى مواقع المواجهة شرق المدينة. وبعدها في 29 كانون الأول/ ديسمبر تم إرسال 350 مقاتلاً سورياً إضافياً. ووفقاً للصحيفة، دخل أيضاً في 5 كانون الثاني/ يناير نحو 1350 مقاتلاً إلى تركيا قادمين من سوريا، وأُرسل بعضهم إلى ليبيا، فيما لا يزال آخرون يتلقون التدريب في معسكرات جنوبي تركيا. وقالت الصحيفة، نقلاً عن مصادر في “الجيش الوطني السوري” أن المقاتلين أبرموا عقوداً لمدة 6 أشهر مع حكومة الوفاق مباشرة وليس مع الجيش التركي، مقابل 2000 دولار لكل مقاتل شهرياً. كما قُطعت وعود لهؤلاء المقاتلين بالحصول على الجنسية التركية. وستتكفل تركيا بدفع الفواتير الطبية للجنود الجرحى، وستكون مسؤولة عن إعادة القتلى إلى سوريا، وفق ما ذكرته “الغارديان”. كما أشارت الصحيفة، نقلاً عن مصدر موثوق، إلى أن المقاتلين السوريين سيشكلون فرقة تحمل اسم “عمر المختار”، زعيم المقاومة الليبية ضد الاحتلال الإيطالي. جدير بالذكر أن البرلمان التركي وافق في 2 كانون الثاني/ يناير على مذكرة تجيز للحكومة إرسال عسكريين إلى ليبيا دعماً لحكومة الوفاق في مواجهة القوات الموالية لخليفة حفتر. اقرأ/ي أيضاً: هيومن رايتس وتش: إعدامات ومصادرة منازل في مناطق سيطرة تركيا شمال سوريا وزير خارجية تركيا: لم نشترِ منظومة الدفاع الروسية “لإبقائها في العلبة”… إردوغان يدافع عن حلف شمال الأطلسي ويهاجم ماكرون: هل أنت ميت سريرياً؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مأساة جديدة.. مقتل 7 مهاجرين بعد غرق زورقهم في تركيا

لقي سبعة مهاجرين مصرعهم وتم إنقاذ 64 آخرين، اليوم الخميس 26 كانون الأول/ ديسمبر، بعد غرق زورق في بحيرة كبيرة في جنوب شرق تركيا، حسبما ذكرت وسائل الإعلام التركية. ووقع الحادث الذي لم تعرف أسبابه ليل الأربعاء الخميس في بحيرة فان (جنوب شرق) في المحافظة التي تحمل الاسم نفسه وتقع على طريق المهاجرين الساعين للوصول إلى أوروبا. وعثر على المركب مقلوباً قرب ضفاف البحيرة بالقرب من بلدة عديلجفاز. وكان يقل مهاجرين أفغان وباكستانيين ومن بنغلادش. ولم يعرف سبب وجود المهاجرين في المركب في هذه البحيرة المغلقة داخل تركيا. وعثر على خمسة أشخاص متوفين بالقرب من المركب، بينما توفي اثنان آخران بعد نقلهما إلى المستشفى، حسب وسائل الإعلام. كما نقل الأشخاص ال64 الذين تم إنقاذهم غلى مستشفيات في المنطقة، بينما تواصل السلطات عمليات البحث للعثور على ركاب آخرين محتملين. المصدر: (فرانس برس) اقرأ/ي أيضاً: العثور على جثث 6 مهاجرين ماتوا من البرد على الحدود اليونانية التركية “أطباء بلا حدود” تطالب بإغلاق مخيمات اللاجئين في الجزر اليونانية على الفور مركز حدودي وهمي لأحد مهربي البشر في الغابات الحدودية بين روسيا وفنلندا بعد مطالبات دولية بإغلاقه.. البوسنة تبدأ بإخلاء مخيم للمهاجرين وسط تعتيم إعلامي سقوط أخلاقي لأوروبا مع سقوط الثلوج على خيام المهاجرين في البوسنة “قلعة أوروبا” أكثر فتكاً بالمهاجرين من جدار ترامب مع المكسيك محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

العثور على جثث 6 مهاجرين ماتوا من البرد على الحدود اليونانية التركية

تم العثور على جثث 6 مهاجرين ماتوا بسبب البرد في الأيام الأخيرة في منطقة “إفروس” على الحدود بين اليونان وتركيا وفق ما أعلن، يوم الثلاثاء 10 كانون الأول/ ديسمبر، بافلوس بافليديس، الطبيب الشرعي في مستشفى ألكساندروبولي. والستة مهاجرين هم امرأتان وأربعة رجال وتتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاماً، وقد توفوا جراء انخفاض حرارة الجسم بين الخميس والأحد، بحسب ما صرح الطبيب للصحافة. وتعذر تحديد هوياتهم إذ لم يعثر معهم على وثائق ثبوتية. وبات المهربون يستخدمون منطقة إفروس الحدودية التي تفصل اليونان عن تركيا، كنقطة عبور إلى أوروبا منذ توقيع اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا العام 2016 وتعزيز الدوريات البحرية في بحر إيجه. عودة اللاجئين السوريين على قائمة مناقشات قمة لندن ورغم بناء جدار طوله 12 كيلومتراً على الحدود اليونانية التركية، عثر المهربون على نقاط يعبر منها المهاجرون إلى الجنوب من الأسلاك الشائكة. وأعلنت الحكومة اليونانية في تشرين الثاني/ نوفمبر الاستعانة بـ400 من حرس الحدود في المنطقة، وتعزيز المراقبة على الحدود على طول نهر إفروس بواسطة رادارات بالأشعة تحت الحمراء. ويعد اجتياز النهر محفوفاً بالمخاطر. وعُثر على العديد من المهاجرين غرقى في السنوات الأخيرة. وغالبًا ما تقوم شبكات المهربين بتجميع عشرات المهاجرين في سيارات تنطلق بسرعة للهروب من حواجز الشرطة، ما يؤدي إلى حوادث متكررة. وأوائل تشرين الثاني/ نوفمبر، عُثر على 41 مهاجراً على قيد الحياة في شاحنة مبردة تم اعتراضها على طريق سريعة في شمال اليونان. المصدر: (DW عربية) اقرأ/ي أيضاً: سقوط أخلاقي لأوروبا مع سقوط الثلوج على خيام المهاجرين في البوسنة “قلعة أوروبا” أكثر فتكاً بالمهاجرين من جدار ترامب مع المكسيك “أطباء بلا حدود” تطالب بإغلاق مخيمات اللاجئين في الجزر اليونانية على الفور محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لاعب يخسر عقده مع فريق كرة قدم ألماني بسبب دعمه للعملية العسكرية التركية في سوريا

قام فريق سانت باولي لكرة القدم بفسخ عقد مع اللاعب التركي جينك شاهين بالتراضي، لقيام الأخير بدعم العملية العسكرية التركية في شمال شرق سوريا. وتبلغ قيمة العقد مع اللاعب التركي 1.3 مليون يورو. وأشار البيان الرسمي الصادر عن النادي الهامبورغي إلى أن هذا هو الحل الأمثل للطرفين وقد توصلوا إليه بشكلٍ ودي. وكان اللاعب البالغ من العمر 25 عاماً قد كتب على حسابه في إنستغرام رسالة مساندة للعملية العسكرية التركية في شمال سوريا، قال فيها: “نحن في صف جيشنا البطل صلواتنا معكم”. وكانت ردة فعل مشجعي الفريق الألماني شديدة الغضب لأن هذا اللاعب لم يحترم “قيم فريقهم”، ولهذا السبب تم على الفور استبعاد اللاعب من تشكيلة الفريق إضافةً إلى منعه من المشاركة في التدريبات. ومن الجدير بالذكر أن اللاعب جينك شاهين كان قد عبر في أكثر من موقف عن آرائه السياسية، وعن مساندته المستمرة للنظام التركي ضد الكرد. يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي أعلن في منتصف تشرين الأول/ أكتوبر الماضي فتح تحقيق تأديبي بحق تركيا، يتعلق بما وصفه الاتحاد ب”استفزاز سياسي” محتمل بعد التحيات العسكرية، التي أداها اللاعبون الأتراك خلال مبارياتهم ضد ألبانيا وفرنسا في إطار تصفيات بطولة أمم أوروبا. اقرأ/ي أيضاً: هجوم المنتخب التركي يؤدي التحية العسكرية لهجوم الجيش التركي على الأكراد بالصور: مواجهات بين الأكراد والأتراك في ألمانيا.. أعمال عنف والعديد من الجرحى هيومن رايتس وتش: إعدامات ومصادرة منازل في مناطق سيطرة تركيا شمال سوريا رسالة من ترامب إلى إردوغان: “لا تكن أحمقاً.. سيذكرك التاريخ إلى الأبد كشيطان” تركيا تستخدم العنف لتفريق مظاهرة تطالب بالقضاء على العنف ضد المرأة نيويورك تايمز: استغلال آلاف السوريين في تركيا لصالح شركات الشوكولاتة العالمية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

وزير خارجية تركيا: لم نشترِ منظومة الدفاع الروسية “لإبقائها في العلبة”…

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الأربعاء إن تركيا لم تشتر منظومة الدفاع الروسية “لإبقائها في العلبة”، رداً على مطالب واشنطن عدم تشغيل البطاريات التي تسلمتها من موسكو. أثار شراء الأتراك بطاريات اس-400، منظومة الدفاع الروسية المضاد للطائرات والصواريخ، التوتر بين أنقرة وواشنطن. وقال تشاوش أوغلو في مؤتمر صحافي في أنقرة “أنت لا تشتري منتجاً لإبقائه في العلبة، لدينا احتياجات”. والثلاثاء، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إنه “من المقلق” أن تركيا بدأت في اليوم السابق اختبار المنظومة جزئياً، وحض أنقرة على “تجنب التشغيل الكامل” للنظام الروسي. وقال تشاوش أوغلو الأربعاء أن تركيا منفتحة لشراء منظومة باتريوت الأميركية إذا أعطت الولايات المتحدة “ضمانات” على الإنتاج المشترك وإذا التزم الكونغرس عدم الاعتراض على صفقة البيع. تعتقد الولايات المتحدة على وجه الخصوص أن منظومة اس-400 غير متوافقة مع عتاد حلف شمال الأطلسي (الناتو) الذي يضم تركيا بين أعضائه، وتهدد بكشف الأسرار التكنولوجية لطائرة أف-35 الأميركية المقاتلة التي طلب الجيش التركي شراء أكثر من 100 منها. قررت إدارة ترامب بالفعل استبعاد تركيا من برنامج اف-35 بعد تسلمها أول أجزاء من منظومة اس-400. وقال تشاوش أوغلو “في أسوأ الحالات، إذا لم نتمكن من شراء طائرات اف 35، فسنبحث عن بدائل. لا يمكنك رفض بيعنا وإخبارنا بعدم البحث في مكان آخر”. تتعرض تركيا أيضاً للتهديد بفرض عقوبات أميركية عليها بموجب قانون أقره الكونغرس عام 2017 وينص على اتخاذ تدابير عقابية تلقائية ضد أي بلد يشتري أسلحة روسية. لكن مسؤولاً أميركياً قال في تشرين الأول/أكتوبر إن أنقرة لن تتعرض لعقوبات إذا اختارت عدم تشغيل منظومة الدفاع الروسية التي كرر القادة الأتراك في الأسابيع الأخيرة نية استخدامها. المصدر: (فرانس برس) اقرأ/ي أيضاً: الجيش الروسي ينشر مروحيات قتالية وصواريخ في قاعدة عسكرية في القامشلي منظومة صواريخ إس-300 للأسد بسبب إسقاط الطائرة الروسية ضربات جوية إسرائيلية على مواقع سورية وإيرانية في محيط دمشق هيومن رايتس وتش: إعدامات ومصادرة منازل في مناطق سيطرة تركيا شمال سوريا تركيا تستخدم العنف ...

أكمل القراءة »

هيومن رايتس وتش: إعدامات ومصادرة منازل في مناطق سيطرة تركيا شمال سوريا

كشفت منظمة هيومن رايتس وتش اليوم الأربعاء وقوع انتهاكات ومنها إعدامات ومصادرة منازل في مناطق واسعة تسيطر عليها تركيا في شمال سوريا قالت أنقرة أنها تريد إعادة لاجئين سوريين إليها. وحضت منظمة هيومن رايتس وتش ومقرها نيويورك تركيا والجهات المتحالفة معها في سوريا على التحقيق في “انتهاكات لحقوق الإنسان تشكل جرائم حرب محتملة” في المنطقة التي تمتد بعمق 30 كلم داخل الأراضي السورية. وكانت تركيا أقامت ما وصفته ب”المنطقة الآمنة” على امتداد 120 كلم من الأراضي التي سيطرت عليها من المقاتلين الأكراد السوريين على طول حدودها الجنوبية. وقالت سارة ليا ويتسون مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة إن “الإعدامات ونهب الممتلكات ومنع عودة النازحين إلى ديارهم أدلة دامغة على أن +المناطق الآمنة+ المقترحة من تركيا لن تكون آمنة”. وتقول تركيا إنها تريد إعادة جزء كبير من اللاجئين السوريين المقيمين على أراضيها والبالغ عددهم 3,6 مليون إلى تلك المنطقة التي سيطرت عليها في عملية دامية واتفاقات لاحقة. وقالت ويتسون “خلافاً للرواية التركية بأن عمليتها ستنشئ منطقة آمنة، فإن الجماعات التي تستخدمها لإدارة المنطقة ترتكب انتهاكات ضد المدنيين وتُميز على أُسس عرقية”. وأضافت المنظمة أن المقاتلين المدعومين من تركيا لم يفسروا اختفاء عمال إغاثة أثناء عملهم في “المنطقة الآمنة”. والعملية التي شنتها تركيا في شمال سوريا في 9 تشرين الأول/أكتوبر هي الأخيرة ضمن سلسلة من العمليات داخل سوريا استهدفت المقاتلين الأكراد الذين تصنفهم أنقرة “إرهابيين”. وخلال عملية أخرى بقيادة تركيا العام الماضي سيطر مقاتلون موالون لأنقرة على منطقة عفرين بشمال غرب سوريا من المقاتلين الأكراد، وأفادت منظمات حقوقية أيضاً عن انتهاكات مماثلة في تلك المنطقة. وذكرت وسائل إعلام تركية رسمية الجمعة إن قرابة 70 سورياً بينهم نساء وأطفال، عبروا الحدود إلى بلدة رأس العين السورية، في أول عملية من نوعها لعودة لاجئين من تركيا إلى شمال شرق سوريا. غير أن المحللين يشككون في تصريحات الرئيس رجب طيب إردوغان عن أنه بإمكان تركيا إعادة ما يصل إلى مليوني سوري إلى “المنطقة الآمنة”. المصدر: ...

أكمل القراءة »

تركيا تستخدم العنف لتفريق مظاهرة تطالب بالقضاء على العنف ضد المرأة

أطلقت الشرطة التركية الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين شاركوا، الإثنين 25 تشرين الثاني/ نوفمبر، في مظاهرة في إسطنبول للمطالبة بوضع حد لإفلات مرتكبي العنف ضد النساء من العقاب في تركيا حيث يشكل العنف ضد المرأة مشكلة مزمنة. وشارك نحو ألفي شخص غالبيتهم من النساء في مسيرة لإحياء اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة . ورفع المتظاهرون لافتات تطالب ب”وضع حد للإفلات من العقاب” فيما رفع آخرون أسماء نساء قتلن بيد شركائهن الحاليين أو السابقين. وكتب على اللافتة الرئيسية التي تقدّمت التظاهرة “لا يمكننا أن نتحمّل خسارة أي امرأة بعد الآن”. هاتف الاستغاثة للإبلاغ عن العنف ضد النساء في ألمانيا وبعد تجمّع بدأ سلمياً توجّهت المسيرة إلى جادة الاستقلال، المركز التجاري حيث تصدّى للمتظاهرين عناصر شرطة مكافحة الشغب الذين استخدموا العنف لتفريقهم. وأفاد مصور وكالة فرانس برس بأن عناصر الشرطة أطلقوا الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية لتفريق المحتشدين. وقالت متظاهرة تبلغ 25 عاماً إن “قتل النساء في بلادنا ازداد بشكل كبير، والمجتمع يقوم بإسكاتنا”. وفي الأسابيع الأخيرة أفادت وسائل إعلام تركية عن مقتل عدد من النساء. بالفيديو: كيف يمكن مواجهة العنف المنزلي؟ والإثنين، أفاد الإعلام الرسمي بأن محكمة تركية أصدرت حكماً بالحبس مدى الحياة بحق رجل دين بقتل امرأة أمام ابنتها البالغة عشرة أعوام في قضية أثارت غضباً عارماً. وحتى الآن، قتلت 378 امرأة في تركيا خلال عام 2019، وفق منظمة محلية تدافع عن حقوق النساء، علماً أن عدد اللواتي قتلن العام الماضي بلغ 440 امرأة مقابل 121 جريمة قتل لإناث وقعت في عام 2011. المصدر: (فرانس برس) اقرأ/ي أيضاً: في ذكرى مقتل الأخوات “ميرابال”.. الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة أرقام صادمة لضحايا جرائم العنف و الاستغلال الجنسي من الأطفال في ألمانيا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »