الرئيسية » أرشيف الوسم : ترامب (صفحة 7)

أرشيف الوسم : ترامب

ترامب تخلى عن مرتبه كرئيس وسيتقاضى دولارًا واحدًا .. لكنه ليس الأول

ليس دونالد ترامب الرئيس الأول الذي يتخلى عن مرتبه فقد سبقه إلى ذلك الرئيس الأميركي جون كينيدي، والرئيس الباكستاني محمد علي جناح، الذي كان راتبه المثبت يعادل روبية واحدة ومن دون أي تعويضات أو زيادات. أما بعيدًا عن المناصب الرئاسية، فإن العديد من مدراء شركات التكنولوجيا تخلوا عن رواتبهم أيضًا، وأبرزهم الرئيس السابق لشركة أبل، ستيف جوبز، الذي لم يأخذ سنتا واحدا كراتب منذ 2003 حتى وفاته. كما حدد الرئيس التنفيذي لشركة أوراكل، لاري إليسون، وهو من أثرى أثرياء العالم إذ تبلغ ثروته 51.6 مليار دولار، راتبه بدولار واحد أيضّا. وعلى غراره العديد من زعماء الامبراطويات المالية في العالم، الذين لا يؤثر تخليهم عن رواتبهم على حجم ثرواتهم التي تقدر بالمليارات والمستمرة في الازدياد، ويذكر منهم: مؤسسا شركة غوغل سيرجي برين ولاري بايج، والرئيس التنفيذي الثالث إريك شميدت، أعلنوا أن رواتبهم لن تزيد عن دولار واحد ، علمًا أن ثروة الأول، أي برين لا تقل عن 39.2 مليار دولار. أما بايج، فإن ثروته تقدر بحوالي 40.2 مليار دولار، في حين أن ثروة شميدت، لا تقل عن 10.1 مليار دولار. وكذلك الأمر في شركة فيسبوك، التي أعلن صاحبها مارك زوكربيرغ أن راتبه الذي يحصل عليه لا يزيد على دولار، وتقدر ثروته بـ 55.3 مليار دولار. الرئيس التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي ثروته 1.2 مليار دولار، والشريك المؤسس لتطبيق واتساب يان كوم 9.7 مليار دولار. أعلنا أيضًا أن راتبهما لن يتجاوز الدولار الواحد. وكذلك الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس، والمسؤول أيضا عن شركة تسلا موتورز، إيلون ماسك، الذي تقدر ثروته بنحو 11.5 مليار دولار. وهناك مسؤولون آخرون لا تزيد رواتبهم على دولار واحد، ومن بينهم الرئيس التنفيذي لشركة تيلوس الكندية للاتصالات دارن إنتويسل وعمدة مدينة لوس أنجلوس ريتشارد ريوردان وجون ماكي، رئيس ومؤسس شركة “هول فودز ماركت”. سكاي نيوز محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أسباب قلق الأمم المتحدة ومجلس الأمن من الفوز الصادم لترامب

تلقى المسؤولون والدبلوماسيون في الأمم المتحدة نبأ انتخاب دونالد ترامب رئيسًا للولايات المتحدة بصدمة وجزع في ظل الغموض المحيط بسياسته الخارجية وتواصله مع المنظمة الدولية. وذكرت رويترز الأسباب التي دفعت بالأمم المتحدة ومجلس الأمن للقلق إزاء فوز ترامب وأهمها: وصف ترامب الأمم المتحدة بأنها هيئة ضعيفة، لا تتمتع بالكفاءة، كما قال خلال كلمة في مارس آذار أمام لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية: “الأمم المتحدة ليست صديقا للديمقراطية وليست صديقا للحرية وليست حتى صديقا للولايات المتحدة الأمريكية.” هدد بالانسحاب من اتفاق دولي لمكافحة تغير المناخ – وهو حجر زاوية في إنجازات الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون، الذي سيغادر منصبه بنهاية 2016. لطالما أبدى الجمهوريون استياءهم من دفع التزاماتهم للأمم المتحدة، والتي تبلغ الآن 1.1 مليار دولار، كما يتهمون الأمم المتحدة بالإهمال والانحياز. سياسة ترامب الخارجية حتى الآن “ليست متماسكة” وتفتقر للوضوح، وإن انتصاره لا يبشر بالخير فيما يتعلق بكفاءة المجلس في المستقبل. بحسب تعبير أحد دبلوماسيي مجلس الأمن. توقعات بان إدارة ترامب ستكون أقل تواصلا مع المنظمة الدولية من إدارة الرئيس أوباما الولايات المتحدة هي عضو دائم يملك حق النقض في مجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 دولة، وهي أكبر مساهم مالي في الأمم المتحدة. من جهته قال بان غي مون يوم الأربعاء إنه يأمل أن تعزز إدارة دونالد ترامب “أواصر التعاون الدولي”. علمًا أنه على رأس جدول أعمال الأمم المتحدة الصراعات في سوريا واليمن وجنوب السودان والعراق ومناطق أخرى، بالإضافة إلى أزمة اللاجئين والمهاجرين التي شهدت نزوح 65.3 مليون شخص، في جميع أنحاء العالم العام الماضي. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: موقف ميركل ووزير خارجيتها من فوز ترامب برئاسة الولايات المتحدة

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أن التعاون مع الرئيس دونالد ترامب يجب أن يقوم على القيم الديموقراطية، كما ذكرته بـ”مسؤوليته” على المستوى العالمي. ونقلت وكالة فرانس برس عن ميركل قولها، إن “ألمانيا واميركا تشتركان في قيم الديموقراطية والحرية واحترام حكم القانون وكرامة الانسان، بغض النظر عن لون بشرته أو دينه أو جنسه أو ميوله الجنسية أو قناعاته السياسية”. علمًا أن حملة ترامب كانت حافلة بالتصريحات المثيرة للجدل حول النساء، والاقليات، وخصومه السياسيين. وشددت المستشارة على ان الشراكة مع الولايات المتحدة يجب ان تبقى اساسا من أسس السياسة الخارجية الألمانية. كما ردت على النزعة الانعزالية لأنصار ترامب، الذين يعتزمون إعطاء الأولوية لمشكلات الأميركيين ومصالحهم، بالتشديد على انه يتوجب على ترامب “تحمل مسؤولية ستنعكس تبعاتها على جميع أنحاء العالم تقريبا”، بسبب ما لبلاده من “قوة اقتصادية هائلة وطاقة عسكرية وتاثير ثقافي”. موقف الخارجية الألمانية من جهته، أعلن وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير انه يتوقع “أوقاتا اصعب” على الصعيد الدولي مع وصول دونالد ترامب إلى البيت الابيض. مضيفًا أن “دونالد ترامب أدلى خلال حملته الانتخابية، بتصريحات لم ينتقد فيها أوروبا فقط، بل انتقد ايضا بالتحديد ألمانيا”ْ. ومن جهةٍ أخرى أعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس النواب، والمسؤول في الحزب المحافظ نوربرت روتغن، أن فوز ترامب “شرخ خطير ذو أبعاد تاريخية”، لأنه كرس خلال الحملة “صوت التعصب والكراهية وحتى العنف”. واعتبر أن فوزه “اكثر من خيبة، انه صدمة”. أ ف ب محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حزب البديل الألماني يعتبر فوز ترامب “انتصارا تاريخيا”

اعتبر حزب البديل لأجل ألمانيا “ايه اف دي”، أن فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية هو “انتصار تاريخي”. وصفت سياسية بارزة بحزب البديل لأجل ألمانيا “ايه اف دي”، فوز المرشح الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأمريكية بأنه “انتصار تاريخي “. كما وصف السياسي الألماني ماركوس برتسل الذي ينتمي أيضًا لحزب البديل المعارض للاتحاد الأوروبي والمناوئ لعمليات إنقاذ اليورو، فوز ترامب في الانتخابات بأنه “حقبة جديدة في تاريخ العالم”. وذكر موقع “ألمانيا” نقلاً عن وكالة الأنباء الألمانية، أن نائبة أحد رئيسي الحزب الألماني المعارض، بياتريكس فون شتروخ، كتبت على موقع “فيس بوك” يوم الأربعاء 9 تشرين الثاني \ نوفمبر 2016: “إن فوز دونالد ترامب يعد إشارة إلى أن المواطنين في العالم الغربي يريدون تغييرا سياسيا واضحا“. وأكدت شتروخ على ضرورة أن “يثبت ترامب أولا أنه يسعى لبداية جديدة للولايات المتحدة الأمريكية بشكل فعلي”. ويجدر بالذكر أن فراوكه بيتر رئيسة حزب البديل، كانت قد أشارت في ربيع العام الجاري أن هناك أوجه تشابه بين حزبها وبين ترامب. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اجتماع استثنائي لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي بعد فوز ترامب

شتاينماير يقترح عقد اجتماع استثنائي لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي بعد فوز ترامب أفادت وكالة الأنباء الألمانية أن وزارة الخارجية الألمانية أعلنت يوم الأربعاء 9 تشرين الثاني \ نوفمبر 2016، أن وزير الخارجية الاتحادي فرانك-فالتر شتاينماير، اقترح عقد اجتماع استثنائي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، على إثر فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية. ومن المقرر أن ينعقد الاجتماع في بروكسل مساء الأحد القادم، أي قبل يوم واحد من انعقاد المجلس الاعتيادي القادم لوزراء خارجية الاتحاد. موقع “ألمانيا” نقلاً عن وكالة الأنباء الألمانية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ترامب: “سأكون رئيسا لكل الأمريكيين”، والبيت الأبيض في حالة صدمة

أنهى المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب ثمانية أعوام من حكم الديمقراطيين، وفاجأ العالم بفوزه. وكان القلق من فوز ترامب قد سبب حالة من الغموض في الأوساط السياسية والاقتصادية العالمية، حيث أحجم المستثمرون بالفعل عن الأصول عالية المخاطر مثل الأسهم. ونقلت رويترز عن شبكات التلفزيون الأمريكية، إن ترامب جمع العدد اللازم من أصوات المجمع الانتخابي وهي 270 صوت، وهو المطلوب للفوز، بعد أن فاز في ولايات رئيسية عادة ما تحسم السباق الرئاسي. وتمتد الفترة الرئاسية لمدة أربع سنوات تبدأ في 20 يناير كانون الثاني. وظهر ترامب مع عائلته أمام أنصاره المبتهجين في قاعة فندق بنيويورك، وقال إن الوقت قد حان لرأب الانقسامات والوصول إلى أرضية مشتركة بعد حملة أظهرت خلافات عميقة بين الأمريكيين. وأضاف “حان الوقت كي نعمل كشعب متحد… سأكون رئيسا لكل الأمريكيين.” وقال إنه تلقى اتصالا هاتفيا من كلينتون لتهنئته بالفوز وأشاد بالخدمات التي قدمتها للبلاد وبحملتها التي خاضتها بكل ضراوة. وفي حدث نظمته حملة كلينتون في مركز جافيتس للمؤتمرات على مسافة قليلة من الفندق الذي يتحدث فيه ترامب خيمت أجواء قاتمة شيئا فشيا بين أنصارها الذين كانوا يتوقعون الفوز. وفضلت كلينتون إلا تظهر في الحدث وأرسلت بدلا منها مدير حملتها جون بوديستا ليطلب من أنصارها أن يعودوا لمنازلهم. وقال بوديستا “ليس لدينا المزيد لنقوله الليلة.” وفي خطاب النصر قال ترامب إن لديه خطة اقتصادية عظيمة، تضم مشروعا لإعادة بناء البنية التحتية، وستضاعف النمو الاقتصادي للبلاد. وأثار فوزه تساؤلات في الداخل والخارج. وخلال حملته رفع ترامب شعار “أمريكا أولا”، متعهدا بأن تتخذ البلاد في عهده مسارا أكثر حمائية وتركيزا على الداخل. كما تعهد بفرض تعريفة بنسبة 35 في المئة على الواردات الأمريكية. وسيكون ترامب (70 عاما) أكبر رئيس أمريكي يتولى المنصب بعد حملة مريرة سببت انقساما في المجتمع الأمريكي ركزت بشكل كبير على شخصية المرشحين. رويترز محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ترامب واتهامات بالتحرش الجنسي من قبل عدة نساء

بعد ظهور مقطع فيديو يظهر فيه دونالد ترامب وهو يتحدث عن النساء بشكل مهين، اتهمته عدة نساء بالتحرش قبل سنوات. وجاء نفي المتحدث باسمه بقوله عن الاتهامات، إنها “محض خيال”. نشرت صحيفة نيويورك تايمز مساء الأربعاء (12 أكتوبر/ تشرين الأول 2016)، موضوعًا اتهمت فيه امرأتان المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب بــ “التحرش الجنسي” أثناء لقاءات جمعتهم قبل أعوام. ونقلت دوتشي فيلليه عن مصادر عدة أن إحدى المرأتين وتدعى جيسيكا ليدز (74 عاما)، وهي سيدة أعمال، جلست قرب ترامب في طائرة منذ 3 عقود ولم تكن تعرفه، لكن ترامب أمسك ثدييها وحاول وضع يده على تنورتها “كان مثل الأخطبوط وكانت يداه في كل مكان”. المرأة الثانية هي راشيل كروكس (22 عاما) وكانت تعمل عاملة استقبال في شركة في برج “ترامب تاور” عام 2005، حين قابلت ترامب خارج مصعد، وعندما عرفت عن نفسها وصافحته باليد فإنه لم يترك يدها وبدأ في تقبيل خديها ثم شفتيها. وذكرت نيويورك تايمز أن المرأتين لم تبلغا السلطات بما حصل حينها، ولم ترويا قصصهما من قبل. ونقلت دوتشي فيلليه أيضًا أن جيسون ميلر المتحدث باسم ترامب نفى هذه الاتهامات ووصفها بأنها مجرد خيال، واعتبر أن ظهور هاتين الشهادتين “بعد مضي عقود، في الشهر الأخير من حملة الانتخابات الرئاسية، يفترض أن يكون كافيا” لنزع اي مصداقية عنهما. اتهامات من نساء أخريات ذكرت نيويورك تايمز إفادة تيمبل تاغارت، ملكة جمال ولاية يوتا سابقا، التي روت أن ترامب قبلها رغما عنها عدة مرات. وقالت ميندي ماكغيليفري أنها تعرضت لملامسات جنسية في مقر ترامب في مارالاغو قبل 13 سنة، فيما قالت كاساندرا سيرلز، ملكة جمال واشنطن سابقا، إنها خضعت لسلوك مماثل. من جهتها قالت جينيفر بالمييري المتحدثة باسم هيلاري كلينتون في بيان “هذه المقالة المقلقة تؤكد للأسف كل ما نعرفه حول طريقة معاملة دونالد ترامب مع النساء”. وأضافت “هذه المعلومات توحي بأن (…) السلوك المنفر الذي تبجح به في شريط الفيديو هو أكثر من مجرد كلام”. دوتشي فيلليه، رويترز اقرأ أيضاً أشكال العنف ضد المرأة -الجزء الثاني- ...

أكمل القراءة »

ترامب يصف ملكة جمال الكون السابقة بـ”المقرفة” التي خدعت كلينتون

هاجم المرشح الجمهوري دونالد ترامب، ملكة جمال الكون السابقة أليشا ماتشادو، ودعا الجمهور لمشاهدة “شريط جنسي” لها، على إثر اتهامها لترامب بأنه أهانها وأساء معاملتها. ووجّه ترامب في تغريدة يوم الجمعة 30 أيلول\سبتمبر، الاتهام لمنافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون، بأنها ساعدت ماتشادو في الحصول على الجنسية الاميركية من أجل أن “تستغلها” في المناظرة الرئاسية التي جرت بينهما هذا الأسبوع. وكتب ترامب في التغريدة مخاطبًا نحو 12 مليون من متابعيه على تويتر “هل ساعدت هيلاري، النصابة أليشا م. المقرفة (شاهدوا شريطها وتاريخها الجنسي)، لتصبح مواطنة اميركية حتى تستغلها في المناظرة؟”. واضاف “واو، لقد تعرضت هيلاري للخداع والاستغلال من قبل اسوأ ملكة جمال للكون. صورتها هيلاري على أنها ملاك، دون التحقق من ماضيها وهو أمر فظيع”. وأضاف في تغريدة ثالثة “استخدام اليشا م. في المناظرة كنموذج للفضيلة، يظهر أن هيلاري النصابة تعاني من سوء التقدير! فقد تمكنت محتالة من خداعها”. وماتشادو المولودة في فنزويلا، فازت بمسابقة ملكة جمال الكون عام 1996. وذكر موقع “سوبس” الذي يتقصى الحقائق، أن الشريط الجنسي الذي أشار إليه ترامب، هو من برنامج لتلفزيون الواقع، ظهرت فيه أليشا في السرير مع مشارك آخر في البرنامج. كما ظهرت ماتشادو في مجلة بلاي بوي. ومن جهةٍ أخرى ثبت أن شريطًا إباحيًا انتشر في السنوات الأخيرة على أنه لملكة الجمال السابقة، ليس حقيقيا. وجاءت هذه التغريدات، بعد أن هاجمت هيلاري كلينتون منافسها الجمهوري، بسبب اهانته العلنية لماتشادو، أثناء المناظرة الرئاسية بينهما، يوم الإثنين معتبرة ذلك مثالاً على فظاظته في تعامله مع النساء. وقالت كلينتون عن ترامب في المناظرة “هذا رجل وصف النساء بأنهن خنزيرات وكلبات وخرقاوات، كما سبق أن قال إن الحمل ليس مناسبًا لأرباب العمل، وقال إن النساء لا يستحقن المساواة في الراتب، إلا إذا كان عملهن بنفس جودة عمل الرجال”، قبل ان تأتي على ذكر طريقة معاملته لملكة الجمال السابقة وفي نهاية المناظرة الرئاسية قالت كلينتون، إن ترامب أطلق على هذه الملكة الفنزويلية اسم “ميس بيغي” أي خنزيرة، واسم “ميس هاوسكيبينغ” أي خادمة، لأنها من أصول أميركية لاتينية. ومنذ بداية حملته الانتخابية يلقى ترامب صعوبة في إقناع ...

أكمل القراءة »

“سنكون متطرفين” ترامب يتعهد بإخضاع المهاجرين لإجراءات مشددة

وعد المرشح الجمهوري دونالد ترامب بإخضاع المهاجرين لإجراءات مشددة إذا أصبح رئيسًا للبلاد. وأعلن ترامب أن الأوان قد حان لفرض آليات مراقبة مشددة جديدة، وإخضاع المهاجرين لاختبار إيديولوجي ليتوافق مع القيم الأمريكية. كما تعهد بالقضاء على تنظيم “الدولة الإسلامية” وقال إن هيلاري كلينتون مكنت التنظيم المتطرف من “ميدان عالمي”. وتعهد المرشح الجمهوري الإثنين في خطاب ألقاه في أوهايو في شمال الولايات المتحدة، أن يفرض “تدقيقا مشددًا” في خلفيات المهاجرين في حال أصبح رئيسًا، كما وعد أيضا بـ”القضاء” على تنظيم الدولة الإسلامية، وعلى “أيديولوجية الموت” لديه. وقال ترامب “حان الوقت لفرض آليات رقابة جديدة في مواجهة التهديدات التي تواجهنا، أسميها التدقيق المشدد”. وأضاف “دقت ساعة نهج جديد”، حيث عرض حصيلةً قاتمة للإجراءات الدبلوماسية والعسكرية، التي اتخذها الرئيس باراك أوباما ووزيرة خارجيته السابقة هيلاري كلينتون. وتابع “لقد أحدثنا فراغًا يتيح للإرهاب أن ينمو ويزدهر”، معتبرًا أن “سياسة هيلاري كلينتون أتاحت تقديم ميدان عالمي لتنظيم الدولة الإسلامية”. وأكد في المقابل أن “حكومة ترامب ستضع مبدأ بسيطًا سيطبق في كل القرارات المتصلة بالهجرة. سنكون حازمين، سنكون حتى متطرفين. لن نقبل في هذا البلد سوى الناس الذين يشاركوننا قيمنا ويحترمون شعبنا”. وكرر وعده بـ “تعليق الهجرة التي مصدرها مناطق في العالم هي الأكثر خطورة وعدم استقرار”. فرانس 24 محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

داعش يستغل السجال بين ترامب ووالدي جندي أميركي مسلم قتل في العراق

دخل تنظيم داعش على خط السجال بين المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية، دونالد ترامب، ووالدي جندي أميركي مسلم قتل في العراق قبل أكثر من 10 أعوام. وبعد رد ترامب والرد على الرد من قبل والد الجندي همايون خان ووالدته، نشرت المجلة التابعة للتنظيم المتطرف، الأحد، مقالاً وصفت فيه الجندي الذي قضى بقنبلة في العراق عام 2004 بـ”المرتد”. كما استغل داعش هذا القضية والجدل بشأن دور المسلمين في الحياة الأميركية. ليجدد الدعوة للشباب في الغرب لشن هجمات إرهابية “فردية” في الدول الغربية التي يعيشون فيها. وكانت قضية همايون أثيرت حين شن والده خضر خان هجومًا على ترامب بسبب مواقفه العنصرية المعادية للمسلمين وللهجرة، وذلك على مسرح اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي الأسبوع الماضي. وسارع المرشح الجمهوري المثير للجدل إلى رفض الانتقاد، وتساءل عن السبب في صمت غزالة خان، والدة الجندي القتيل، التي ظهرت بجوار زوجها فوق منصة المؤتمر خلال كلمته. وأعرب ترامب عن اعتقاده بأنه لم يكن مسموحًا لوالدة الجندي الراحل بالكلام، مما دفع الأخيرة إلى نشر مقال رأي في صحيفة “واشنطن بوست” الأحد، فسّرت فيه لماذا التزمت الصمت. وقالت: “دونالد ترامب قال إنني ربما لم يكن مسموحًا لي بأن أقول شيئا. هذا غير صحيح” و”عندما يتحدث.. عن الإسلام فهو جاهل”، مضيفة أنها قررت عدم الكلام بالمؤتمر بسبب ألمها لوفاة ابنها. أما خضر خان، وهو أميركي مسلم من أصل باكستاني، فقد رد في تصريح هاتفي لمحطة محلية على هجوم ترامب عليه، بالقول إن الأخير يجسد الإنسان “المجرد من المشاعر”. والمثير أن أعضاء في الحزب الجمهوري وجهوا بدورهم انتقادات لتصريحات ترامب بشأن أسرة همايون، الذي لقي مصرعه حين كان يبلغ من العمر 27 عامًا في الحرب التي أعقبت هجمات 11 سبتمبر. سكاي نيوز محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »