الرئيسية » أرشيف الوسم : تجارة

أرشيف الوسم : تجارة

ما تحتاج لمعرفته عن حقوق المشتري والبائع في ألمانيا

القانون الألماني يحمي كلاً من المستهلك والبائع في تجارة المفرق. وفيما يلي بعض الحقوق التي يستطيع الزبون أن يستفيد منها، لكن بعض الوافدين الجدد ربما لا يعرفونها. بشكلٍ عام تعتبر ألمانيا جنة المستهلك، ومن الأمور التي تؤكد ذلك على سبيل المثال، أنه يحق للمشتري فحص السلعة، وتجربتها، ومن ثم له حق إعادتها خلال مدة أسبوعين من وقت الشراء، وحتى دون الاضطرار إلى توضيح سبب الإعادة. وغالبًا يلتزم البائع باسترجاع البضاعة وإعادة ثمنها للمشتري دون نقصان. ولكن العرف يضع شروطًا منها أن تكون البضاعة المعادة سالمة ونظيفة مئة بالمئة، وفي بعض الأحيان يسأل بعض الباعة عن سبب إعادة البضاعة. فحين يقول المشتري” لم يعجبني لون المعطف الذي اشتريته قبل أسبوع” فقد لا يقبل البائع إعادة البضاعة لهذا السبب معتبرًا أنه ترف غير مبرر سيضر بالمحل. وهو ما تشرحه دراسة نشرت على موقع “امبلس” الألماني الخاص بثقافة السوق ورجال الأعمال والضرائب. وقد ذكرت دوتشي فيلليه تفصيل ذلك في تقريرها، كما أكدت على أن تحديد حقوق كل من البائع والمشتري، يكون بحسب عقد البيع. وأحيانًا تنص العقود على وجوب إعلان أسباب مقنعة لإعادة البضائع. وفي الغالب يمكن إعادة البضاعة في المحلات الكبرى، أما في بوتيكات الملابس والمحلات الصغيرة فيكون التعامل عرفيا أكثر منه قانونيا.  البضائع تكون مضمونة لمدة سنتين في أغلب الأحوال.  أغلب عمليات بيع المعدات الكهربائية والأثاث المنزلي تكون بالتقسيط دون دفع مبلغ مقدم ودون فوائد، او بأقساط محمّلة بالفوائد. ويصدق هذا بالطبع على محلات بيع السيارات الجديدة والمستعملة، وهناك عروض لسيارات جديدة تباع بالتقسيط دون  دفعة مقدمة، لكن على المشتري الانتباه، أنّ هذه العقود تنص على دفع مبلغ كبير كآخر دفعة (وهو تعويض عن مقدمة الشراء). كل بضاعة غير غذائية قابلة للتصليح أو الإستبدال القانون العام في ألمانيا يلزم كل منتج أو تاجر بوضع تاريخ ضمان (غارانتي) للبضاعة عمره سنتان، وفي أحيان قليلة يكون الغارانتي لمدة سنة ( وهذا ينطبق على بعض البضائع المستوردة من خارج ألمانيا غالبا). ويتعهد البائع أو الشركة المنتجة بتصليح العوارض التي تطرأ عليه، أو باستبداله حين يتعذر ...

أكمل القراءة »