الرئيسية » أرشيف الوسم : بايرن ميونخ

أرشيف الوسم : بايرن ميونخ

فيدال… حلقة فالفيردي المفقودة في برشلونة

عبد الرزاق حمدون* بعد اتهام إدارة برشلونة الإسباني بخطف الموهبة البرازيلية مالكوم من روما الإيطالي، وبعد اقتراب التشيلي فيدال من إنتر ميلان ‏الإيطالي، جاءت الأخبار الأخيرة بسعي النادي الكتالوني للتوقيع مع نجم بايرن ميونخ الألماني.‏ قضى فيدال ثلاثة مواسم في الأليانز أرينا، حقق فيها العديد من الألقاب المحلّية، لكن اعتماد إدارة بايرن على شبّان الدوري الألماني ‏أعطى الضوء الأخضر للنجم التشيلي بالخروج من ناديه لكي يبحث عن تجربة جديدة لتكون إدارة إنتر ميلان الإيطالي أول من ‏سلّط الضوء عليه. إلا أن تعثّر المفاوضات مع الطليان، دفعت إدارة برشلونة الإسباني للتدخل سريعاً لتحقق تقدّماً في موضوع انتقاله للكامب نو.‏ فيدال المقاتل والمحارب كما لقبه جمهور البايرن هناك في الأليانز أرينا، ووصفه بيب غوارديولا باللاعب الذي لا يعرف ‏الخوف، حيث شهد تطوّراً ملحوظاً في حقبة المدرب الإسباني مع بايرن ميونيخ، وهذا ما سيساهم أكثر في اندماجه مع أسلوب ‏برشلونة الكروي مع فالفيردي. كما يعتبر ‏مبلغ 30 مليون يورو كقيمة لانتقال فيدال أحد أهم النقاط الإيجابية التي كسبها برشلونة من هذه الصفقة، وذلك مقارنةً بمقوماته على أرضية الميدان ونظراً لارتفاع أسعار اللاعبين في السوق. النواحي التكتيكية المرنة لو انتقلنا إلى الملعب وخططه فإن النجم التشيلي سيقدّم الكثير لنادي برشلونة، فهو اللاعب الذي يفتقده فالفيردي في طريقة اللعب ‏التي يحبّذها المدرب الإسباني وهي الـ 4-2-3-1، حيث سيكون مركزه بجانب سيرجيو بوسكيتس في وسط  الميدان ليقدّم المساعدة ‏الدفاعية، وأرقامه في الموسم الماضي تقول أنه حقق نسبة 4,3 قطع كرات الخصم من نصف الملعب.‏ قدرة فيدال على الدعم الهجومي لن تقل عن الجانب الدفاعي، فتواجده في تشكيلة 4-2-2-2 أيضاً مضمون وفي نفس المكان لكن بمهام هجومية، ‏ليكون القائد الأول لعمليات النادي الكتالوني الهجومية وربما القادر على أن ينهيها في المرمى، حيث سجّل الموسم الماضي 6 ‏أهداف وصنع هدفين لفريقه الألماني في 22 مباراة خاضها في الدوري المحلي.‏ المرونة التي سيقدمها فيدال لن تقتصر على اللعب بجوار بوسكيتس، بل سيكون بديلاً عنه في بعض المباريات تحديداً في ...

أكمل القراءة »

يوب هاينكس استرجع ذكرياته لكنه استيقظ على كابوس في دوري الأبطال

عبد الرزاق حمدون* لو سألت جمهور بايرن ميونيخ الألماني ما هي أمنيتهم الحقيقية في هذا العام خاصّةً بعد عودة العجوز يوب هاينكس، ستكون حتماً ‏تكرار سيناريو الثلاثية التاريخية في عام 2013.‏ ثلاثية بايرن ميونيخ في تلك الفترة لا تزال تتغنّى بها جماهير القلعة البافارية لأسباب عديدة أبرزها كانت بعد المنافسة الشرسة مع الغريم ‏بوروسيا دورتموند بقيادة يورغن كلوب على صراع الدوري المحلي والكأس، من ثم انتقل بهما المطاف إلى نهائي البطولة الأمجد ‏في أوروبا بعدما عبرا قطبي إسبانيا “برشلونة وريال مدريد” في نصف النهائي. بمعنى آخر كانت أندية ألمانيا لها وزنها في ‏الملاعب الأوروبية، ليحقق البايرن الانتصار في نهائي ويمبلي الشهير بهدف الهولندي آريين روبين القاتل.‏ خمسة أعوام على الثلاثية الشهيرة، تناوب على الفريق البافاري مدربان الأول الإسباني بيب غوارديولا الذي أكمل المسيرة البارزة ‏محلّياً بتحقيقه للألقاب، ليأتي الدور بعده على الإيطالي كارلو أنشيلوتي وتصبح البوندسليغا حكراً على القلعة الحمراء مع تراجع ‏كبير للأندية المنافسة “بوروسيا دورتموند_شالكه_ليفركوزن_فولفسبورغ”، ليكون تحقيق البايرن لأي لقب محلي هي مسألة وقت ‏ليست إلا، وكان الإخفاق الأوروبي العامل المشترك بينهما.‏ سوء المستوى الفني داخل حدود ألمانيا لم يجبر إدارة بايرن ميونيخ على إبرام صفقات كبيرة في الفريق، فبعدما كثر الكلام عن التعاقد مع ‏نجوم صف أول أمثال التشيلي ألكسيس سانشيز والجزائري رياض محرز مطلع هذا العام، تم الاتفاق على الكولومبي خاميس ‏رودريغيز والإبقاء على الحرس القديم “ريبيري_روبين_رافينيا_مارتينيز_مولر”. تشكيلة اعتاد عليها المدرّب الخبير يوب ‏هاينكس، هم جنوده في 2013 ومن حققوا المجد سوّيةً وقتها.‏ عندما عاد هاينكس مطلع هذا العام كان على علم أن مهمّته الداخلية ستكون سهلة ورهانه الأكبر كان على دوري الأبطال، مسيرة ‏البايرن في البطولة العريقة كان ممهداً ومفروشاً بالورود ولم يواجه خصماً قوياً سوى باريس سان جيرمان في مرحلة المجموعات ‏ثم لعب مع بشكتاش التركي في الدور الثاني بعدها مع إشبيلية الإسباني في الربع النهائي، ‏ بمعنى أدق لم يدخل لاعبيه معمعة ‏الصراع في هذه المسابقة، ليصطدم بالبطل ريال مدريد مرّة أخرى في ...

أكمل القراءة »